المســـــــــيح قــــــــــام  ??   منتديات الانبا كاراس

 أسود بيجأزرق داكنرصاصيأزرق مخضرأزرقأخضرأحمر

منتديات الانبا كاراس  ??  بالحقيقــــــــــــة قــــــــــام

لوحة التحكم  منتديات افا كاراس  الكتاب المقدس شات الانبا كاراس للشباب المسيحي  مجلة الانبا كاراس  سماع ترانيم مسيحية مباشرة  القنوات المسيحية تليفزيون الانبا كاراس  صفحة الانبا كاراس على الفيس بوك  التسجيل

++  مجموعـــة خدمـــات منتديــــات الانبــا كـــاراس الســائــح صــديــق المــلائــكــة ++

اكبر مكتبة تـرانـيـم

تفسير الانجيل

الانجيل مسمـوع

الانجيل الالكتروني

السنكسار اليومي

القنوات المسيحية

اكبر شات مسيحي

المجـــلــة

ترانيم مباشرة

الافلام المسيحية

مركز رفع الملفات

حياة الانبا كاراس

اكبر مكتبـة عظـــات

الالحان والتسابيح

الاديرة والرهبنة

تعليم اللغة القبطية

الاخبار المسيحية

شات الانبا كاراس

53 خبــر عـاجــــــل 53 

53 احـدث الترانيـم mp3 الحصـرى 53

 ††† منتـديـات افـا كــاراس منتـديـات التميـز والانفـرادات نحـن نبـدع والأخـرون يقـلـدون †††


العودة   منتديات افا كاراس » الكنيســـــــــة والقديسيـــــــــن » الكنيسة القبطية » طقوس الكنيسة


`·.¸¸.·´´¯`··._.·`°•.†.•°(اعـلانــات منتـديــات الانبـا كــاراس)°•.†.•°`·.¸¸.·´´¯`··._.·`

مجلة الانبا كـاراس السائح

http://i60.servimg.com/u/f60/13/40/80/73/untitl10.gif


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-29-2010, 09:33 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
هانى رفعت
اللقب:
رمز المجموعة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هانى رفعت

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 2070
الدولة: أرض المغول .
كلمة جميلة: الرب راعى فلا يعوزنى شئ
المشاركات: 8,958
بمعدل : 5.09 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هانى رفعت غير متواجد حالياً

المنتدى : طقوس الكنيسة
+++ دراسات طقسية متنوعة +++

نقلا عن دراسات اكليريكيه :


القداس الإلهى
دراسات طقسية متنوعة


كل سنة وأنتم طيبين بمناسبة العام الدراسى الجديد ، السنة دى هاناخد منهج القداس.
منهج اللاهوت الطقس ينقسم إلى 3 أجزاء بناخدهم فى الثلاث سنوات بنعمة ربنا
1- فى سنة بناخد القداس الإلهى وده بنسميه منهج سنة 3
2- الستة أسرار منهج السنة الثانية (المعمودية – الميرون ……كل الأسرار عدا سر التناول)
3- الطقس الفعلى منهج السنة الأولى يشمل كل الطقوس العملية مثل القطمارس وترتيب القراءات ، والأعياد وأسبوع الآلام – التسبحة)
القداس الإلهى
مقدمة عن القداس الإلهى:
أولاً: لماذا سمى قداس؟ وما معنى كلمة قداس ؟
قداس: الحقيقة تسمى القداس بهذا الاسم لأننا نأخذ فيه القدسات (الجسد المقدس والدم الكريم) وكلمة قداس جاءت من قدسات ، وأبونا يقول " القدسات للقديسين" معنى كلمة قداس من أجل القدسات ويقدس الإنسان بالقدسات (لا تلقوا القدس للكلاب ولا درركم قدام الخنازير (مت7: 6) يقصد هنا بالقدس المقدسات وعلى قمتها جسد الرب ودمه أغلى ما فى الكنيسة (الجسد والدم) يوجد أشياء كثيرة تقدس الإنسان:
1- التوبة : لها فعل التقديس لأنها بعد عن الخطية وطالما بنبعد عن النجاسة والخطية إذاً يتقدس، والتوبة هى استحقاق المغفرة وبالتالى استحقاق النعمة وبالتالى استحقاق القدسات ولذا هى مدخل هام ، والقديسين الذين لهم القدسات عن استحقاق لأنهم تقدسوا بالتوبة ثم يأخذون نعمة تكمل معهم.
2- التناول: أعلى أعمال التقديس وأعلى درجة للتقديس إذاً فعل القداس يفيد التائبين ، أولاً يقدس نفسه بقدر الإمكان لينال النعمة ويتناول ليتقدس لعلى درجة ممكنة

التناول فعل القداسة فى النفس البشرية التى تلتصق بالله ولذلك كلمة أجيوس ajioc إذا قيلت لله معناها القدوس (ملك القديسين) الذى له القداسة الفائقة ، وإذا قيلت للإنسان معناها المفرز لله (المختار من الله) الملتصق بالله
والقداس يحقق هذه الأشياء للإنسان ، مفرز لله ، بتاع ربنا المختار من الله لأنه عروس لله ويختارها عروساً ليلتصق بها (يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بإمرأته) الملتصق بالله كرأس الكنيسة.
ولذلك نجد فى القداس الإلهى حلول الله بصورة فائقة ويعقبه تقديس فائق لأن فى القداس حضور فائق لله كذبيحة على المذبح والله يحل فى كل مكان ولكن ليس بمثل ما يحل على المذبح والقداس سمى القداس الإلهى لأنح حضور لله فائق عن أى مكان وأيضاً حلول الروح القدس.
حلول الروح القدس على المذبح يحول الخبز والدم لجسد الرب ودمه هو حضور فائق لحلول بأى صورة أخرى
+ القداس الإلهى هو حلول فائق لله بصورة فائقة للطبية يقدس كل من يلتصق به (التناول) ولذلك أقصى عقوبة يأخذها الإنسان هو الحرمان من التناول لذا لابد أن ندقق فى حرمان الإنسان من التناول لأنها أقصى عقوبة تمثل حرمان من الشركة مع الله التى نأخذها فى التناول طالما يتوب ويجاهد المفروض يحرم فقط الزانى والمهرطق فقط . التوبة تقدس الإنسان طالما هو يجاهد بالتوبة يستحق القدسات من هذا المنطلق القداس الإلهى هو حلول ولذلك عملياً بقى من جهة القداس ، فالقداس هو مجموعة من الكلمات والألحان والحركات وضعها الروح القدس مع القديس الذى وضع القداس الباسيلى (قداس باسيليوس الكبير) أو الإغريغورى (قداس إغريغوريوس الناطق بالإلهيات) الكيرلسى (قداس كيرلس الكبير عمود الدين) أصله ما يسلمه القديس ما رمرقس وعمل كيرلس عليه بعض تعديلات بسيطة فسمى على إسمه.
- القداس الباسيلى فى الأيام العادية
- القداس الغريغورى فى الاحتفاليات
- القداس الكيرلسى فى الأصوام
وهذه القداسات الثلاثة يسمونها القداسات المعترف بها فى الكنيسة ، فيه ساعات بعض الآباء يصلوا بالقداسات المريمية أو الحبشية أو السريانية ولا يصح استخدامها.
لازم نفرق بين وحدة الإيمان ووحدة الطقس
كينيا  طبلة ورق والشخشيخة
الكنيسة الأرمينية  متفقة معنا فى الإيمان لكن هناك أشياء مثل بيقدموا فطير
مثال للكلمات والحركات والألحان لنعرف كيف دخل روح ربنا فى الموضوع.
نأخذ مثلاً الحركات فى القداسات: ولنأخذ مثالاً صلاة الصلح كمثال:
فى صلاة الصلح فى الجزء الأول يصلى الكاهن ويداه عاريتان ، الكاهن هنا يرمز للخليقة كلها فُيظهر قبل الصلح تأثير الخطية على البشرية. ولذلك الأيدى العارية إشارة إلى عرى البشرية قبل الخلاص - مش قلة لفايف يعنى لكن هو قاصد يرفع إيديه عارية فى الصلاة ليبين تأثير الخطية على البشرية قبل الصلح طب إيه أهمية الحكاية دية؟ المقدسات دائماً تحمل تذكارات هامة للبشرية ولذلك لما السيد المسيح قال اصنعوا هذا لذكرى يعنى لنذكر هذا لكى يذكر ما حدث يقول لك سمى الإنسان من إنساناً لأنه كثير النسيان ، الأنبا بولا أول السواح عاش 90 سنة بدون أن يرى وجه إنسان ، لذلك البشرية محتاجة تفتكر ، البروتستانت عندهم الذكرى تاريخية ، لكن إحنا عندنا الذكرى سرائرية ، السيد المسيح أعطى تلاميذه الخبز المتحول إلى جسد القيامة عبر الآلام والموت قبل الآلام والموت والقيامة لنه فوق الزمن . الجسد القائم من بين الأموات يعطى حياة أبدية.
يُقسم (الحاضر الدائم) يُسفك
القداس حدث دائم يمثل امتداد لإحداث التجسد والصليب والقيامة.
اصنعوه لذكرى:
نتذكر أن الإنسان هو ولكنه مسئول ، حر أن يأكل ما يريد لكن ليس حراً أن يكون عريان أو لايبقى عريان.

الجزء الثانى
يمسك الكاهن اللفافة المثلثة ويضعها أمام عينيه والشماس فى شرق المذبح يمسك الصليب ووجهه إلى الغرب
دايماً اللفافة المثلثة تشير إلى الحاجز المتوسط (الحجاب المتوسط) الذى كان يفصل البشرية والله الآب، ولذلك اللفافة المثلثة دائماً تشير إلى سلطان قوى على البشرية. يعنى وهى محطوطة على الإبروسفارين كانت تمثل سلطان بيلاطس.
والصليب اللى ماسكه الشماس يشير إلى الخلاص الذى تم . فانشق الحجاب من فوق إلى أسفل. تشير أن البداية من الله فى الصلح فيما البشرية عاجزة ، أتى الله لكى ما يخلصها حكاية إن المسيح واخد جسم بشريتنا المحكوم علينا بالموت لا يعنى أنه محكوم عليه بالموت ولذلك ظهر بهذا الجسد فى التجلى إذاً الحركة اللى قدامنا دى حركة اللفافة المثلثة أمام الكاهن.
أما الشماس فيحمل الصليب الذى يشير إلى الخلاص الذى تم وانشق حجاب الهيكل من فوق إلى أسفل إذاً الحركات تظهر معانى روحية وعقيدة معينة لازم ناخد بالنا منها.

من ناحية الكلمات بقى:
ناخد برضه نموذج للكلمات وها ناخد برضه صلاة الصلح اللى احنا شرحنا الحركات بتاعتها.
بتبتدى بعبارة يا الله العظيم الأبدى (أر32 : 18) ، (تث10 : 17) بالنص.
الموت الذى دخل إلى العالم بحسد إبليس تجدها أيضاً فى سفر الحكمة ص: 22، 24 بنفس النص.
هدمته بالظهور المحيى الذى لابنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح (2تي 1 : 1) وايضاً فى (عب9 : 24) وهكذا اجعلنا مستحقين يا سيدنا أن نقبل بعضنا بعضاً بقبلة مقدسة رومية 16 : 16 ، 1كو16 : 20
أيضاً العبارة اللى بتقول : بغير طرحنا فى دينونة موجودة فى (1كو11: 27 – 32) بيتكلم فيها عن ضرورة الاستعداد للتناول والجسد والدم يقول كل من يأكل من هذا الخبز ، يأكل من الخبز ويشرب من الخمر.
بالمسيح يسوع ربنا اللى بنقولها فى صلاة الصلح والصلاة الربانية موجودة (يو16 : 23).

الألحان
هى عبارة عن موسيقى تحرك المشاعر تخاطب إما الروح وإما الجسد ، الموسيقى التى تخاطب الجسد يقصد بها الغريزة (الأغانى) والهدف دائماً من تحرك المشاعر جذب الإرادة نحو الله فى حالة ما تخاطب الروح – الموسيقى تخاطب مشاعر الله من نحو الله.
الموسيقى هى محاولة لرفع مشاعر الإنسان نحو الله فى صورة هزات. كلمة هزات يعنى نبرات لحنية الهدف منها الإحساس بالكلمات والحركات
يعنى لو رسمنا مثلث متساوى الأضلاع وقلنا إنه يمثل الطقس يبقى الكلمات والحركات والألحان هى رؤوس هذا المثلث والأضلاع النتائج.
يعنى الكلمات مع الحركات تدى معنى الفهم والكلمات مع الألحان تدى معنى التوبة والحركات مع الألحان تبين ما يسمى إيضاح الطقس
فإيضاح الطقس مع فهم المعانى مع الإحساس بالتوبة ترفع مشاعر الأذان إلى التقديس اللائق بالقداس الإلهى.
من الذى وضع هذه الألحان؟
النوتة الموسيقية للألحان الكنسية:
نقدر نقول إن الكنيسة على مر العصور بعمل الروح
القدس تجسد المعانى الروحية من خلال موسيقى
الألحان فى الصلاة. يعنى عندك مثلاً (إفنوتى ناى نان)
اللحن بتاعها يعطيك إحساس بمراحم الله العظيمة.
لحن أفشف (وقسمه) عامله زى واحد ماسك سكينة بيذبح الخروف (لحن فى منتهى الروعة جميل قوى) زى واحد بيرقد الخروف بإحساس جميل وفى لحن أفشف يعطى الكاهن شعبه وفى نفسه الأسف كنائب عن البشرية أننا وصلنا المسيح إلى هذه الدرجة أن يذبح مثل الخروف بسبب خطايانا ويعطى اللحن إحساس بالأسى والتأسف والحزن بسبب ما سببناه للمسيح بخطايانا والسرعة لا تعطى المعنى المقصود من الحان وهنا يوجد سؤال هام لماذا نلتزم ، أو ما الداعى من الالتزام بطقس ثابت فى الصلاة؟ (هام جداً وإجابته توجد فى المذكرة) الحقيقة إن كلمة التقليد Tradition غير المحاكاة Imitation الطقس مصدر من مصادر التقليد الهامة ونقصد بالتقليد هو التلسليم الشفاهى أو تعليم بالتسليم ، كلمة تسليم تعنى تسليم شفاهى لحياة معاشة ، البروتستانت بعيبوا علينا فى التقليد يقولوا أننا بنقلد ولكن نحن ننفذ حياة معاشة ، يعنى المحاكاة تقليد حركى ظاهرى لا يفيد كثيراً ويسمى Imitation مثل الإبنة فى تقليد أمها.
ويقع البروتستانت فى هذا النوع كما جاء فى كتاب مشتهى الأجيال أنه عندما نجلس على المائدة يرتسم فى ذهننا صورة المسيح وه يعطى تلاميذه الخبز والخمر وهم يمثلوا التلاميذ دون أن يتحول الخبز لجسد المسيح ودمه ، وهو تقليد ظاهرى من الخارج فقط فهو ليس ذات جوهر (ما فائدة هذا الخبز وهو غير متحول إلى جسد المسيح ودمه وهذا Imitation)
وحدث تطور عندهم فى مسألة أنهم يؤمنوا بتحول الخبز والخمر المتناول وهو فى الخارج خبز وخمر ولكن لما يتناولونه هو متحول فى داخلهم إلى خبز وخمر ولا يؤمنوا بالتحول أو الحلول.
الأسرار تصلح فى داخل كل كنيسة والأسرار مختلفة إن وحدنا الإيمان يمكن للأسرار أن تتبادل بين الكنائس ، لا تتبادل السرار بين الكاثوليك والأرثوذكس إلا إذا وحدنا الإيمان والعقيدة tradition
الطقس مصدر للتقليد والتقليد هو تسليم حياة معاشة تعبر عن جوهر معين، البروتستانت يعملوا تقليد لحركة ظاهرية ليس بها جوهر Imitation ، الثابت على الطقس يحفظ التقليد ويحفظ التسليم فى لا تغيير ، التقليد كل كاهن جديد لابد ان يستلم الطقس ولا نؤلف فيه بل نسلمه بكل حركاته ومعانيه وكلماته ، بولس الرسول يقول (سلمتكم ما قد تسلمت) (1كو 11 : 23)
1- الثابت على الطقس هو نوع من حفظ عمل الروح القدس فى الكنيسة عبر الأجيال (أن الروح القدس هو الذى وضع الكلمات مختارة من الكتاب المقدس أو الحركات التى لها معانى وإشارات معينة وعقيدة ، والألحان التى تتغير وتشير للمناسبة ، والروح القدس هو العامل الذى لا يتغير ولا يتبدل ولذا الطقس لا يتغير) هامة جداً.
2- عدم تغير الروح القدس يجعل الطقس له قوة مؤثرة ومتجددة عبر الأيام – الثابت قوى والمتغير ضعيف-
مثال البروتستانت بدأوا منشقين وانقسموا وتغيروا حتى أصبحوا 3060 طائفة.
3- القداس ثابت لأنه مستوحى من الكتاب المقدس الذى لا يتغير، هل ممكن نغير الكتاب المقدس؟!
4- عمل الروح القدس فيه الشمولية والشمولية لا تتغير لأنها تشمل كل شئ ولذا فسمى القداس الإلهى ، المسيح يحتضن العالم، الصلاة من أجل الطبيعة الناس والبهائم ، الحياة ، الزروع ، القرابين ، الطبيعة لا يحتاج لتغيير.
مَنْ الذى يغير إذا كان الروح القدس هو الذى وضعه مع الأباء. الكنيسة الجامعة قبلت هذه القداسات وقبلها الآباء وتسلمه الرسل أصلاً من السيد المسيح وحدث صياغة للحركات والكلمات والألحان وخرجت أو وصلت لنا هذه القداسات من الآباء والتقليد حمل الحياة المعاشة إلينا منذ القديم ، ولذا لابد أن نحافظ عليه ولكى نقوم بتعديل تعبير نحتاج مجمع مثل إضافة المسافرين بالجو وطرق الخلاص وليس وسائط الخلاص كما أن الآباء وضعوا فى القداس صيغ أو تعبيرات ترد على الهرطقات والبدع ولذا القداس يعمل أهداف هامة وعقيدة هامة كما أنه يحوى شمولية وثابت فى المسيح وأن الرب أمس واليوم هو هو.
سؤال: ما الفرق بين العبادة قديماً (العهد القديم) وفى العهد الجديد؟
مبدأ هام نوعية العبادة تعلن عن مصير الإنسان. كيف؟
فى العهد القديم كان المصير هو الجحيم ولذلك كانت واجهة العبادة للغرب (عبادة موت) لأن الغرب يشير للموت والهيكل يتجه للغرب وقدس الأقداس يدخله مرة واحدة فى العام ويرش دم حول المذبح ويبقى سنة كاملة ولذا يعطى عفونة ، ولذا العبادات تشير إلى بشاعة الخطية عن طريق الدم والنار.
فى العهد الجديد العبادة هى عبادة حياة لذا ننظر للشرق ولذا يقول الشماس إلى الشرق انظروا ولذا نحن نتتطلع للحياة ويسمى السيد المسيح شمس البر لكم أيها المتقون الرب.
كما أن اتساع العبادة يشير إلى قوتها ولذلك:
1- العبادة فى العهد الجديد عبارة غير دموية تعنى غير دموية أنها عبادة روحية بالأكثر (فى صلاة الصلح لذهبى الفم) أما الخروف فروحى وأما السكين فنطقية غير جسدية.

 

الموضوع الأصلي : +++ دراسات طقسية متنوعة +++     -||-     المصدر : منتديات افا كاراس     -||-     الكاتب : هانى رفعت



+++ ]vhshj 'rsdm ljk,um ljk,um

ياريت كلنا نعمل شير للموضوع دة لنشره لكل اصحابك

ساهموا معنا بنشر الخدمة بارسال الموضوع لاصحابك علي الفيس بوك من هنا
عرض البوم صور هانى رفعت   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 09:34 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هانى رفعت
اللقب:
رمز المجموعة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هانى رفعت

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 2070
الدولة: أرض المغول .
كلمة جميلة: الرب راعى فلا يعوزنى شئ
المشاركات: 8,958
بمعدل : 5.09 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هانى رفعت غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : هانى رفعت المنتدى : طقوس الكنيسة
افتراضي

الجزء الثانى للدراسة :

فكرة عن البخور


سنتكلم عن رفع البخور مقدمة عن البخور أولاً قبل طقس رفع البخور فى (خر30 : 1 - 10) ، (34 - 36) (36 - 38) فكرة عن البخور (1 -10) فى إصحاح 30 يتكلم عن تركيبة البخور وأهمية تقدمته كذبيحة والجزء (34 - 36) يتكلم عن كيفية أن البخور شهادة لله أو عبادة لله ، والشهادة هى عبادة ، والجزء (36 - 38) يتكلم أو يقدم البخور كقدس أقداس للصلوات المرفوعة لله ، وهذه الثلاث أجزاء كلها تدور حول البخور وواضح أن الله قد قدم استخدام البخور خارج بيت الله (ممنوع استخدام البخور خارج الكنيسة والنفس التى تستخدمه تقطع من شعبها)
+ السؤال الآن هل البخور عمل وثنى أم مسيحى؟
+ السؤال الثانى : هل البخور كان فى العهد القديم ويقصر استخدامه على العهد القديم والوثنيين فقط فهل هذا صحيح؟ غير صحيح لماذا؟
يوجد آية فى سفر نشيد الأناشيد تقول (نش 1 : 12) (ما دام الملك فى مجلسه أفاح ناردين رائحته) والمقصود بناردين رائحته البخور وهذا الجزء خاص بالبخور وكلمة مادام الملك فى مجلسه هنا مقصود ديمومة جلوس الله على عرضه مرتبط بالبخور وهذا هام جداً ، إله العهد القديم هو إله العهد الجديد أمس والآن وإلى الأبد ، ولذا لا يمكن أن نقصر استخدام البخور على العهد القديم يخل بمعنى الآية التى تؤكده وذلك لأن مجلس لا يتغير وهو دائم فى السماء فى (رؤ 8 : 1) يتكلم عن أن ملاك وقف عند المذبح ومعه مجمرة أو مبخرة من الذهب أعطى بخوراً كثيراً ليقدم صلوات القديسين ، الذى أمام العرش وهى تكمل الملك فى حجله حتى فى الأبدية كما جاء فى الآية السابقة.
+ ماذا يفيد أن البخور كان يستخدم فى الكنيسة الأولى؟ وما الدليل أو الإثبات أن البخور استخدم فى العهد الجديد فى الكنيسة الأولى؟
- العهد الجديد فى الكنيسة الأولى ما يفيد تقديم البخور
1- قصة كشف أو الإعلان عن بتولية القديس ديمتريوس الكرام (وهى قصة أنه بطرك متزوج والتى هاج الشعب عليه أنه متزوج وكيف يعملون بطرك وكان هذا بإعلان إلهى ولكن لم يفهم الشعب ورسم بطرك باختيار ربنا والشعب اعترض فظهر له الملاك وقال له لا ينبغى أن تخلص نفسك ويهلك الناس بسببك فقال اكشف عن بتوليتك وأخذ ملابس زوجته ووضع جمر النار عليهما والنار لم تحرق الملابس فسأل الناس فقال لهم أنكم شككتم فى اختيارى بطريرك وأن له قرب 50 سنة فى بتولية مع زوجته وهذا يرى أن البتولية كانت مستقرة فى هذا الوقت فى رسامة الأساقفة والبطاركة وكان يرسم الأسقف بعل إمرأة واحدة لأنه أفضل الأحوال فى هذا الزمن ، لأن زمان كان تتعدد الزوجات موجود ولذا الأفضل من له إمرأة واحداة وهنا فى قصة ديمتريوس الكرام استخدم الشورية ليعلن بتوليته.
ملحوظة: معظم الذين انتقدوا البخور هم وثنيين متنصرين صاروا مسيحيين وهم من الفلاسفة مثل أثيناغوراس وترتليانوس وأوروبفيوس وكانوا لا يقبلوا كيف أن المسيحيين يستخدموا البخور الذى كان يستخدمه الوثنيون ووضعوا بذرة الاعتراض على البخور فى الكنيسة ومنهم أيضاً لكتانيوس
2- وأيضاً يوجد إثبات آخر فى أيام ديونيسيوس الأريوباغى وله مقولة قالها قبل سنة 500م فى القرون الخمسة الأولى قال "أما الأسقف فعندما ينتهى من الصلاة المقدسة على المذبح يبدأ بالتبخير عليه (المذبح) ثم يدور دورة كاملة فى المسكن المقدس (الكنيسة) (فى دورة البخور نبخر حول المذبح ثم فى الكنيسة كلها)
3- شهادة القديس هيبوليتيوس (أسقف من سنة 170م إلى سنة 236م) أسقف هيبوليتوس كان يقدم البخور فى الكنائس (إذاً هذا تسليم رسولى) فهو بعد الأباء الرسوليين (تلاميذ الرسل) وهذا طقس موجود فى الكنيسة من زمان
4- شهادة القديس أمبروسيوس (أسقف ميلانو) على أيام القديس أغسطينوس (الذى قال لأم أغسطينوس ابن هذه الدموع لا يهلك) وقال عن البخور (ليته يقف إلى جوارنا ملاك وقت حرق البخور على المذبح ، أى ملاك يؤزرنا ويعضد صلواتنا
5- شهادة للقديس مار أفرام السريانى (قيثارة الروح القدس) من سنة 306 - 373 وكان يقول "احرقوا بخوركم فى بيت الرب كرامة له ومديحة" ويدعوا الكهنة لتقديم البخور فى الكنيسة إكرام أو تكريم أو كرامة لله ومذبحه
6- القديس يوحنا كاسيان (من الأزمنة الأولى قبل سنة 400م) يقول عبارة يصور فيها فوائد رفع بخور "حينما نطوف بالبخور حول المذبح ونقدمه للأيقونات وأجساد القديسين والشعب فإنما نحن نجمع الصلوات كصوت واحد يحمله البخور المقدس وترفعه الملائكة المكلفة بالخدمة مع صلوات العذراء ، وهكذا تتقوى صلواتنا بصلوات القديسين" (أثناء دورة البخور والبخور تجميع لكل صلوات القديسين فى كل الأيقونات وشعب الكنيسة مشفوع بصلوات العذراء وكل القديسين.
إذاً من هنا نثبت أن البخور لا يقتصر على العهد القديم خطأ وأثبتنا من آيات الكتاب ثم من التاريخ وأقوال الآباء استخدام البخور فى الكنيسة منذ القديم وفى الكنيسة الأولى ويسئ الناس استخدام البخور سواء فى المنزل أو شراءها فى الكنيسة لذكر الراقدين لأن هنا خطأين وهما:
أ- لا يمكن لعلمانى أن يذكر الراقدين
ب- ينشغل الإنسان بشئ آخر غير الصلاة
الصحيح أن الشعب يبعث البخور ومعه الأسماء التى يريد ذكرها وهو لا يذكرها لأن الكاهن هو الذى يذكر مع كل كيس بخور الأسماء المطلوب ذكرها خصوصاً فى الجمعة العظيمة أو السجدة.
(صلوات الكنيسة لا تنقل إنسان من الجحيم إلى الفردوس ولكن تمثل المحاماة فى يوم الدينونة وهى تفيد التائبين المنتقلين وإن كانت العدالة البشرية تتطلب تكفيل محامى للمتهم ما بالك العدالة الإلهية ألا تأخذ بصلوات الكنيسة فى المنتقلين التائبين ، ألا يمكن أن يكونوا مقدمين توبة فى آخر لحظة؟ ولكن ممكن أن يكون قد ندم عليها فى داخله فنصلى أن يقبل الرب هذه التوبة ولذا نصلى على الراقدين فى رفع الذبيحة ليغفر الرب له الخطايا الفعلةي والسهوات التى عملها وتعطى له غفران وتعطيه نياح وراحة نفسية لأن الخطية محت من سجله مثل شخص اجتاز امتحان وحدث لغبطة ولذا هذه عملية إراحة له واطمئنان وكلمة توبة = استحقاق المغفرة وطالما الإنسان تائب إذاً يستحق المغفرة ويذهب للفردوس والاعتراف = نوال المغفرة ومثل الاعتراف يعطى المغفرة وصلاة الكنيسة على شخص مستحق المغفرة يعطيه المغفرة ، والتناول = كمال المغفرة والهدف من الاعتراف هو التناول
توبة = استحقاق مغفرة & الاعتراف = نوال المغفرة & التناول = كمال المغفرة
ومن خلال لاكاهن يطلب عليه الحل الذى يقرأ فى صلاة الراقدين ويطلب الكاهن مغفرة لهذه النفس ويقول القديس يوحنا كاسيان أيضاً عن البخور الآتى: "حينما نشتم رائحة البخور الذكية تجتمع حواسنا وتأخذ النفس نشوة روحية كرائحة الفضيلة والتقوى وحلاوة بيت الله فنتنهد على خطايانا المرة" كل هذه الأقوال تؤكد أهمية البخور كمعنى روحى وكحقيقة تؤدى فى الكنائس كتسليم رسولى فى الكنيسة الأولى (العهد الجديد)
لماذا نذكر الموتى فى يوم الخمسين ؟ لأن الروح القدس يجعل الكنيسة سماء ولذا نحن نذكر الذين سبقونا إلى السماء ورقدوا ونحن ردينا على السؤال هل البخور كان فى العهد القديم فقط أم لا

السؤال الثانى:
البخور يحمل دلالة حضور الله كما جاء فى (1مل 8)
السحابة الحالة فى الهيكل (مجد الله) دلالة على حضور الله وهذا ما نعمله فى السجدة نرفع البخور فى شئ فخارى به جمر كثير ويوضع البخور إشارة لحضور الله ويدل البخور على شيئان
1- مجد الله 2- حضوره فى المكان
+ البخور خدمة يجعلنا نشعر من خلالها بحضور الله فى المكان وهى ليست عمل وثنى ونقدم تسبحة الأجبية + تسبحة نصف الليل الهوسات …… إلخ) + البخور (تسبحة من نوع آخر)
+ من هنا كانت أحداث التجسد بدأت من عند مذبح البخور ظهور الملاك لزكريا الكاهن على يمين مذبح البخور وليس عمل وثنى لكنه عمل إلهى
+ يوجد إثبات آخر أن كل بخور يوضع فى الشورية يرشم على اسم الثالوث (خمسة أيادى بخور) مرشومة على اسم الثالوث أول أيادى بخور بعد صلاة الشكر فى رفع بخور باكر وعشية
+ ومن أهمية البخور أنه صباحى ومسائى وصباحى يسمى رفع بخور باكر ومسائى رفع بخور عشية وبعض الوقت يقال صلاة مساء الأحد وهى عشية وطقسها رفع بخور عشية ولماذا يسمى مساء الأحد؟ هى فيها شئ من المصطلحات الكنيسة دقيقة بعض الشئ ، عشية معناها عشية القداس المساء السابقة للقداس تهيئة للقداس ولكن مساء اليوم تسمى صلاة مساء اليوم أى مكمل لليوم بينما طقس الاثنين هو رفع بخور بنفس النظام ولماذا عشية ومساء يوم العشية تهيئة للقداس ومساء اليوم تكملة للقداس
القداس هو الأساس ويتوقف على نوع القراءات


صلاة مساء الأحد هى تكمل قراءات يوم الأحد ولا تسمى عشية يوم الاثنين ولذا هى تكمل يوم الأحد وقراءاته والبخور مسائى وصباحى أى ذبيحة رائحة وما شكل هذه الذبيحة ، يقدم فيها الشكر والأواشى والتحاليل وطلب الرحمة (افنوتى ناى نان) مع أوشية الراقدين فى المساء أو القرابين والمرضى يم الأحد أو المرضى والمسافرين فى الأيام السنوية ويقول مار أفرام السريانى : "قد جعلت ذاتى كنيسة للمسيح وقدمت له بخور عطر وطيباً بأتعاب جسدى"
نبدأ فى طقس رفع بخور باكر وعشية
باعتبار أن النهار يبدأ بباكر والقداس يبدأ بعشية
طقس رفع بخور باكر وعشية
أول ملاحظة : قى بداية ما يرفع الكاهن البخور
أ - يكشف الكاهن رأسه: حكاية كشف الرأس
1- إشارة إلى كشف الله للإنسان كشفاً كاملاً (فاحص القلوب والكلى) أر 17
2- ولأن الرجل لايصلى ورأسه مغطاه وهذا سبب هام جاء فى (1ك 11) ولذا يلبس الكاهن الطيلسان وله طرف إشارة لطرح العالم وراء ظهره والتاج إشارة لتاج الكهنوت وهى وجه واحد لأنه يخدم مذبح واحد والأسقف له عدة اتجاهات لأنه يخدم عدة مذابح وهو مسئول عن كنائس كثيرة ولذا له شكل مسدس أو مثمن ولا يسمى هذا غطاء رأس بل تاج رأسه الكهنوت أو تاج الكهنوت ولا يلبس مطلقاً الشملة لأنها غطاء رأس
3- إشارة إلى أنه مكشوف وعريان أمام الله
4= كشف الرأس يقع تحت الإحساس بالتوبة ، والتوبة الأساس فى طلب البركة كما قال بولس الرسول (لا تكن مستبيحاً مثل عيسو الذى حينما طلب البركة رفض إذ لم يكن لتوبته موضع فى حياته إذ طلبها بدموع ولم يجدها)
ب- يسجد أمام الهيكل نسجد لك أيها المسيح إلهنا مع أبيك الصالح والروح القدس والحركة
ج- ويفتح الستر ، ودائماً الحركة الأساسية التى يتحرك بها الكاهن دائماً عكس عقارب الساعة إشارة إلى البركة التى هى فوق الزمن والحركة مع عقارب الساعة وهى إشارة إلى أخذ البركة فى كل جيل وإن كانت البركة فوق الزمن ولكنها تعطى للأجيال تحت الزمان ولذا يفتح الستر من الشمال إلى اليمين الحركة فى إعطاء البركة تتحرك يد الكاهن من الشمال إلى اليمين وهى ثلاث حركات أساسية كل دوران الكاهن حول المذبح عكس عقار الساعة لأن البركة مصدرها المذبح وفى أخذ البركة يمشى عكس عقارب الساعة إشارة إلى فوقية البركة ومع عقارب الساعة تدل على زمنية البركة ومن الشمال إلى اليمين (اتجاه البركة) البركة تنقل الإنسان من اليسار لليمين ولذا إشارة لاتجاه البركة
ما معنى كلمة بركة؟
كملة البركة : عمل إلهى فائق للطبيعة (إشباع الجموع ) فى الناحية الجسدية
فى الناحية الروحية داود والحصا وقعت جليات وموسى شق البحر
والبركة رشم زيت أو رشم بالصليب تكون الحركة من اليسار إلى اليمين باستمرار
والدورة عكس عقارب الساعة
د- يعمل ميطانيا لزملائه الكهنة:
الترتيب يسجد لله ، لزملائه الكهنة ، ويكشف رأسه ، يفتح الستر ، يطلب غفران من الشعب هذا كله يشير إلى التوبة وكلمة ميطانيا noia كلمة من مقطعين الأول ميتا ما وراء وكلمة nia من كلمة noc عقل وتعنى معاً تغير عميق فى الفكر وتغير الاتجاه ولذا يطلب غفران الشعب ولا يمكن للكاهن أن يقف عن الصلاة إلا الذى أعطاه الكهنوت ولذا يجب تصعيد المشكلة للأسقف ليحلها ولا يوقفه عن الصلاة إلا الأسقف الذى أعطاه الكهنوت ولا يمكن لشخص أن يوقف القداس أبداً لأن الأسقف هو القاضى فى الكنيسة ولو مات الكاهن يبحثوا عن آخر أن يكمل ولو وجدوا شماس يكمل ويرشم وكيف شخص يوقف القداس وهذا ليس من الحكمة والذى يعترض على شخص غير مستحق يقول القانون "يخرج ولا يعود يدخل الكنيسة"
بعد كل ما سبق يصلى
هـ- صلاة الشكر:
الشكر مبدأ بمعنى بداية لكل صلاة (ثقة فى الله صانع الخيرات ) ومبدأ لأنه عقيدة راسخة فالشكر دائماً فى كل الأحوا ل(رو 8 : 28) (كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله) بعد صلاة الشكر يسجد مرة أخرى أمام الهيكل ويسجد مرة ثالثة أمام المذبح داخل الهيكل ويسموا السجدات الكثيرة استمطار مراحم الله ، كلمة استمطار (يقر الرحمة كالمطر ، فائدتها وكثرتها لأن المطر يجعل الزرع يثمر) وفكرة السجود فيها السقوط والقيام ويوضع بعدها
و- يوضع البخور (5 أيادى بخور تمثل أوائل الذبائح)
1- اليد الأولى تشير لذبيحة هابيل أول ذبيحة قدمها إنسان (تك 4 : 24)
2- اليد الثانية تشير لذبيحة نوح أول ذبيحة بعد تجديد العالم بالطوفان (تك 8 : 20)
3- ثالث يد تشير إلى ذبيحة ملشيصادق أول ذبيحة تشير لذبيحة السيد المسيح (تك 14 : 18)
4- رابع يد تشير إلى ذبيحة هارون بعد تخصيص سبطه للكهنوت (لا 9)
5- خامس يد تشير إلى ذبيحة زكريا وهى حلقة أو همزة الوصل بين القديم والجديد
وكلمة زكريا أى الله يذكر فتكون ذبيحة محل ذكر الله دائماً ولذا راحت فى العهد الجديد واستمرت وليس صدفة أن زكريا أنجب يوحنا فزكريا (الله يذكر ) وعندما ذكر الله وعوده تحنن ولذا جاء يوحنا (الله يتحنن) ولذا تجسد الله ولذا الذى ينجب يوحنا لابد أن يسمى زكريا
بعد 5 أيادى بخور يصلى صلاة تسمى سر بخور عشية أو سر بخور باكر
ما معنى هذا التعبير (سر بخور عشية أو باكر) كلمة سر بخور تعنى صلاة سرية مع تقديم البخور نسمع عن سر البولس والكاثوليكون والابركسيس أى صلاة سرية تقدم مع البخور فى عشية وباكر أو البولس ……الخ وهى تقال سراً أثناء تقديم البخور ولا تقال جهراً لأنه يوجد ألحان يقولها الشمامسة ويوجد فى المذكرة سر بخور عشية والشهواهد موجودة ص7 من أول أيها المسيح إلهنا العظيم المخوف الحقيقى.
وهى صلاة تتكلم عن 3 أشياء
1- البخور 2- الصلاة 3- الذبيحة
نمثلها مثلث متساوى الأضلاع
البخور ذبيحة ويقدم كذبيحة
والصلاة بخور يصعد كبخور
والصلاة ذبيحة
وكلمة صعيدة = ذبيحة مقبولة تصعد أمام الله ولذا تسمى صعيدة ويقول (اقبل طلباتنا وصلاتنا مثل رفع أيدينا ذبيحة مسائية ولذا الصلاة ذبيحة والصلاة بخور والثلاثة لهم علاقة معاً ولذا يسمى المثلث سر بخور عشية أما سر بخور باكر بعدها مباشرة
من أول (يا الله الذى قبل اليد قرابين هابيل ) ص 8
ونعبر عنه بمثلث آخر وهذا قربنا من القداس ولذا
توضع القرابين البخور ذبيحة والقرابين ذبيحة والقرابين بخور
بعد سر بخور عشية أو سر بخور باكر يلف حول المذبح
ويقول ما يسمى بالثلاث أواشى الصغار
+ الثلاث أواشى الصغار ص8
أنواع الأواشى :
1- ثلاث أواشى صغار 2- ثلاث أواشى كبار
3- 5 أواشى صغار 4- 7 أواشى الصغار
5- 7 أواشى كبار
كل الأواشى فى كنيستنا القبطية وهى هامة
3أواشى صغار (سلامة الكنيسة ، الأباء ، الاجتماعات) وهى صلوات مختصرة
3 أواشى كبار هم نفسهم السابقين يقالوا بعد الإنجيل وقبل صلاة الصلح وهى مطولة عن المختصرة السابقة
5 أواشى الصغار ويقالوا بعد الإنجيل وقبل التحليل فى رفع بخور عشية وباكر وهم السلامة والأباء والاجتماعات خلاص الموضع والطبيعة (الأهوية ، المياه ، الزروع)
7 أواشى صغار ويقالوا بعد التقديس وقبل المجمع وهم عبارة عن السلامة والأباء والقمامصة والقسوس والشمامسة وكل الخدام وخلاص الموضع والطبيعة والقرابين
7 أواشى كبار ويقالوا فى القناديل واللقانات وهم (المرضى والمسافرين والرئيس أو الملك الأرثوذكسى والطبيعة والراقدين والقرابين والموعوظين) ويقالوا فى سر الإنجيل فى الصوم الكبير فى باكر عند إكلونومين تاغوناطا
دورة البخور : عند المذبح فى المذكرة ص 8 ، ص9 مرسموة لو تخيلنا المذبح كالآتى الكاهن غرب المذبح يقول أوشية السلامة ثم يدور عكس عقارب الساعة ثم يقول فى الشرق أوشية الأباء ثم يتجه للشمال ويقول أوشية الاجتماعات
ما معنى كلمة يد بخور : لها معنيان
1- وضع بخور فى الشورية (الكاهن يضع بخور من درج البخور فى الشورية مثل 5 أيادى بخور فى عشية وباكر
2- إذا أعطى بخور من الشورية وتعنى إعطاء بخور من الشورية لأحد يحرك الشورية فى 3 اتجاهات ثم يلف الشورية على شكل صليب ولذا يعمل من الشمال إلى اليمين وهى يد بخور ففى كل مرة يقف ليطلب أوشية يعمل يد بخور فيكون فى الأواشى 7 أيادى بخور على المذبح

عرض البوم صور هانى رفعت   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 09:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
هانى رفعت
اللقب:
رمز المجموعة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هانى رفعت

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 2070
الدولة: أرض المغول .
كلمة جميلة: الرب راعى فلا يعوزنى شئ
المشاركات: 8,958
بمعدل : 5.09 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هانى رفعت غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : هانى رفعت المنتدى : طقوس الكنيسة
افتراضي

الجزء الثالث للدراسة :

تقديم البخور


أسئلة عامة:

س: لماذا ولد السيد المسيح فى بيت لحم؟
ج:1- جاء السيد المسيح لكى يكون خير للعالم والأصل هو الخبز النازل من السماء (يو6) فولد فى بيت لحم لأن بيت لحم بيت الخبز
2- جاء المسيح فى بيت لحم مدينة داود ، قصة داود الشهيرة مع جليات الجبار ، فالحرب هو جيش يحارب جيش وداود يحارب جليات وداود انتصر كرمز للسيد المسيح ، جليات انهزم فالسيد المسيح انتصر والشيطان انهزم.
3- أنها كانت مركز سبط يهوذا سبط الملك لذلك جاء ملك الملوك من سبط يهوذا ليلغى الكهنوت اللاوى.
س: لماذا ولد فى مزود؟
ج: سبب عقيدى هو الحمل، عشان الحملان لما تولد توضع فوق التبن ، فالسيد الميسح كخبز ولد فى مزود ، فالمزود مكان للحيوانات يرفع مستوى المزود إلى مستوى سماء لكى لا تتسلط الغريزة على الإنسان. فى المزود سجدت الملائكة أمام السيد المسيح.

المحاضرة
تقديم البخور:
1- إلى الشرق اليد الأولى (نسجد لك أيها المسيح إلهنا)
- أما أنا فبكثرة رحمتك مز 5: 7
- مع الملائكة أرتل لك وأسجد قدام هيكل قدسك بمخافتك 137 : 1
2- إلى الشمال: عند نعطيك السلام مع غبريال الملاك قائلين السلام لك يا ممتلئة نعمة
3- إلى الغرب السلام لمصاف الملائكة ..
4- إلى الجنوب السلام ليوحنا بن زكريا (الكاهن بن الكاهن)
5- ثم إلى الشرق مرة أخيرة (فلنسجد لمخلصنا الصالح محب البشر لأنه تراءف علينا وخلصنا)
7 أيادى بخور × 3 = 21 حركة فيها سجود أو انحنائة
تقديم البخور أمام الهيكل:
الكاهن يقدم المجد لله والسلام للقديسين وهنا ربط بين العبادة والقداسة.
فيما نحن نمجد الله نكرم القديسين وهنا تشويق للقداسة ، وفى نفس الموضوع الشعب يردد أرباع الناقوس وهى عبارة عن تمجيد لله وإعطاء السلام للقديسين.
إذاً كلاً من الكاهن والشعب يمجدون الله ويخاطبون القديسين بكل رتبهم.
س: لماذا رتبت الكنيسة وقت رفع بخور الكاهن أمام باب الهيكل تلاوة أرباع الناقوس؟
ج: لأن كل من الكاهن والشعب يمجدوا ويسبحوا الرب ويكرموا القديسين
+ نصلى بعد ذلك الأواشى
الأواشى : أوشية الراقدين : تصلى فى العشيات كلها على مدار السنة وفى باكر يوم السبت
السبت هو الوحيد الذى قضاه السيد المسيح فى القبر
أوشية المرضى والمسافرين باكر كل يوم ما عدا السبت (لأنه يصلى أوشية الراقدين)
أوشية القرابين : تصلى أيام الآحاد والأعياد لأنها تعتبر الأجازة أيام ملك ربنا لأنه لا ينبغى لأحد أن يعمل عملاً فى يوم الأحد يوم الرب.
الحمل لا يدخل إلا بعد رفع بخور باكر مع لحن Tenouw]t ، فى الأعياد يدخل الحمل مع لحن `Pouro ، لا يدخل الهيكل لأنه مكتوب عن السيد المسيح دخل قدس الأقداس مرة واحدة فوجد فداء أبدياً .
لماذا تصلى أوشية الراقدين؟ الصلاة لأجل الراقدين عقيدة.
1- مبدأ المحاماة ، فكل الصلوات على الراقدين ولأجلهم منذ نياحة الشخص وحتى الدينونة تمثل المحاماة عن هذا الإنسان والمحاماة مبدأ يتمشى مع العدل. عدالة السماء تقتضى للشخص أن يكون له محامى يدافع عنه بشرط التوبة.
2- غفران الخطايا منذ أخذ الاعتراف إلى لحظة الوفاة بشرط التوبة.
3- تأكيد فكرة القيامة (أقم أجسادهم فى اليوم الذى رسمته
4- تأكيد فكرة الدينونة العامة (لأننا نتشفع فى هؤلاء لكى تكون لهم راحة أبدية)
5- فكرة عضوية الراقدين فى الكنيسة.
6- فيها تعزية للأحياء.
أوشية الراقدين: نصلى فى المساء إشارة إلى غروب العمر
أوشية المرضى: تصلى تنفيذ لأمر الكتاب المقدس يع 5 أمريض أحد بينكم
نصلى لكل المرضى
هناك صلوات عامة تفيد كل الناس (التى تصلى فى الكنيسة)
أوشية المسافرين: تصلى من أجل حفظ المسافر واشتراك الله معه فى العمل "اشترك فى العمل مع عبيدك فى كل عمل صالح.
أوشية القرابين: تصلى على المذبح وهى الأوشية الوحيدة التى تصلى على المذبح ويقول الأب الكاهن "اقبلها إليك على مذبحك المقدس الناطق السمائى ، الناطق بالصلاة. وتخص كل العطايا (بخاصة الخبز والخمر ، فالقرابين مقبولة من خلال ذبيحة الخبز والخمر.
+ بعد الأواشى تبدأ دورة البخور فى الكنيسة.
خطوات دورة البخور فى عشية وباكر والبولس:
1- البركة باليد ماسكة الصليب
2- يسمع الاعترافات السريعة
3- يعطى البخور للشعب والأيقونات
+ للشعب : لينقوا من الخطية (سفر العدد ص 16 : 44 - 48)
بالنسبة للأيقونات:
1- تعبير عن صلواتهم
2- شركة الصلاة بين الشعب والقديسين ، فالبخور يمثل الصلاة المشتركة بيننا وبينهم.
3- تكريم للروح القدس الذى يشع من الأيقونة لأنها مدشنة وفى هذا تجسيداً لفكرة الروح القدس وعمله فى القديسين ثم صلاة افنوتى ناى نان Vnou; nai nan ويمسك الصليب وبه 3 شمعات إشارة للثالوث الأقدس ، دليل اشتراك الثالوث فى الفداء ، فالآب بذل الابن والابن سلم نفسه والروح القدس روح أزلى ، ثم يدور الكاهن مع عقارب الساعة ليعطى البركة للشعب ، ثم يردد تسبحة الرحمة وهو يدور عكس عقارب الساعة ، تسبحة الرحمة تتبع عمل المسيح الفادى على الصليب فوق الزن (عكس عقارب الساعة) ثم يصلى أوشية الإنجيل بعد صلاة (تسبحة الرحمة) ثم قراءة المزمور والإنجيل واستعداد قراءات الإنجيل وسر الإنجيل ثم الخمس الأواشى الصغار (السلام - الآباء - خلاص الموضع - الطبيعة - الاجتماعات) ثم فى النهاية التحاليل الثلاثة
كلمة التحاليل يقصد بها الإطلاق أى فك المربوط (حل المربوط) .
التحاليل الخاصة لخضوع الابن فهناك تحليل أول وتحليل ثان وهناك تحليل ثالث معروف ، ففى التحاليل عمل الروح القدس فى فك رباطات الإنسان القديمة.
التحليل الأول : "نعم يا رب الذى أعطانا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وكل ….."
التحليل الثانى : أنت يا رب الذى طأطأ السموات ونزلت وتأنست من أجل خلاص البشر ..
التحليل الثالث "أيها اليسد الرب يسوع المسيح ابن الله الوحيد وكلمة الآب الذى قطع كل رباطات خطايانا من قبل آلامه المحيية المخلصة..

عرض البوم صور هانى رفعت   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 09:35 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
هانى رفعت
اللقب:
رمز المجموعة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هانى رفعت

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 2070
الدولة: أرض المغول .
كلمة جميلة: الرب راعى فلا يعوزنى شئ
المشاركات: 8,958
بمعدل : 5.09 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هانى رفعت غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : هانى رفعت المنتدى : طقوس الكنيسة
افتراضي

الجزء الرابع للدراسة :

مقدمة فى القداس الإلهى


الاستعداد ومفهومه:

له معنى عميق فى الكنيسة الأرثوذكسية، يختلف عن أى كنيسة أخرى. وبالنسبة للعيد هناك يوم يسبق العيد يسمى البرامون أى الاستعداد ،مبدأ روحى يتناسب مع العطية ، نظراً لكبر حجم العطية يكون حجم الاستعداد، ولذلك الاستعداد فى كنيستنا له طقس يسمى طقس الاستعداد ، أى كيف نستعد لأخذ عطية روحية كبيرة (هذا هو الاستعداد).
- فى مذكرة الطقس الاستعداد 9 فقرات
- كونوا مستعدين، نسمعها كثيراً (السهر. لمجاوبة كل من يسألكم عن سبب الرجاؤ الذى فيكم) وهى موجودة كثيرة فى الكتاب المقدس ولذلك الاستعداد كلمة تعنى اليقظة والاستحقاق. وكلمة استعد تعنى تيقظ، وفى الصلاة يقول الكاهن أنى لست مستحق (لأخذ العطية) ولا مستعد ولا مستوجب (الاستحقاق التلقائى) نسبحك نباركك ونسجد لك.
- الكنيسة يهمها جداً أن يتعود الإنسان على الاستعداد ليكون مستعداً دائماً.
- يبدأ من رفع بخور عشية مزامير السواعى والباقى موجود بالمذكرة.
والإنسان يحس أن القداس مملوء بالوجود الإلهى وبالتالى يستحق درجة استعداد خاصة
- القدسات للقديسين (الذين هم يقظين مستحقين تائبين … الخ) وفى الأعياد السيدية يصلى الاستعداد، يوم أو يومين أو ثلاثة حسب عظم العطية يستحق طول الاستعداد لها. أول شئ نراه هو:
1- ارتداد الملابس:
وهو مشوح جيداً فى المذكرة.
أ- بيضاء : دليل الصفاء والبهاء (أعطى بهاء للأكليروس ، ودليل القيامة أيضاً لأنها مرتبطة بالبهاء والنقاء)
ب- تشير إلى نعمة خاصة من حيث السلطان: لأن الكهنوت خاص وليس عام ولذلك الملابس التى يلبسها الكاهن لها دلالة الكهنوت الخاص وهو يشير إلى نعمة.
ج- تشير إلى نعمة التكريس : إشارة إلى الاختيار أو الدعوة ، بطرس الأولى 2 "اجتهدوا أن يكون اختياركم ودعوتكم ثابتين - الملابس ملك لله ويهبها لمن يريده-
د- لذلك تشير إلى التدشين: يدخل فى ملكوت الله ، ، لذلك بعد الرسامة يلبس الكاهن الملابس ولا يستطيع أن يلبسها قبل ذلك.
هـ - تشير إلى العرس السماوى: وكلمة نعمة معناها تكريس أيضاً ولذلك فيها نوع من التدشين لأن الله يدشن الشخص بالملابس. فالقداس الإلهى على مثال العرس السماوى . ومعلمنا بولس الرسول يقول "البسوا الرب يسوع" أى نختفى فيه وهى منفذة فى الكهنوت.
و- وتشير إلى الكرازة بالمراحم الإلهية: الكهنوت خادم للعرس السماوى يدعو ويجهز الشخص لهذا العرس (بالتوبة والاعتراف والأسرار المقدسة) ولذلك هناك حقيقة لابد أن نعرفها وهى : لا خدمة بدون زى خاص أو لبس خاص (ثبات الخدمة) ، من يعمل عمل غير الكهنوت يقطع.

- يقول الكاهن وهو يلبس مزمورين 29 ، 92.
29: أعظمك يا رب لأنك احتضنتنى ولم تشمت بى أعدائى ، وهو يعطى الوصول للمذبح ولبس ملابس الخدمة تعبير عن احتضان الله للإنسان حتى لا تشمت فيه العدو. الشيطان شمت فى آدم عندما طرد من الفردوس.
- فى العشاء يحل البكاء وفى الصباح السرور ، العشاء يعنى نهاية اليوم إشارة إلى نهاية العمر والموت يخيف الإنسان ويحزنه، وفى الصباح يعطى إحساس بالقيامة فى فجر اليوم وبدايته.
- أعترف لك ، معناها أشكرك
- مز 92: الرب قد ملك ولبس الجلال ، لبس الرب القوة وتمنطق بها.
- فالكاهن وهو يرتدى التونية يمثل القوة الإلهية التى تعمل فى الإنسان.
- والتصوير جميل ، يصو رالإنسان كمجارى المياه حيث أن الروح القدس مثل المياه التى تجرى فى مجرى ماء وهى الإنسان.
- رفعت الأنهار صوتها وهى مثل الإنسان الذى يعمل فيه الروح القدس يقوم بالتسبيح وهو تعبير عن قوة الصلاة
- الرب قال إن عطش أحدكم فليقبل إلى ويشرب يوحنا 7 : 38.
- داود يقول احينى يا رب وخلصنى يا رب لأن المياه قد وصلت إلى نفس والمياه هنا رمز للشر، أى أن هناك مياه روح قدس ومياه شر ومحاربات الشرير
_ أهوال البحر تشير إلى شدة الحروب.

+ وبعد المزمورين 29 ، 92 يصلى الكاهن صلاة الاستعداد لفرش المذبح أى بعد أن يلبس هو يلبس المذبح أى يصير كل شئ جديد.

صلاة الاستعداد لفرش المذبح:
صلاة منسحقة يقدم فيها الكاهن رجائه فى قبول ذبيحته وصلاته. الربط بين الله القدنس والبشر الخطاة يجعلهم قديسين. ما قبل فرش المذبح وما بعده هو نوع من احتماء الكاهن فى الذبيحة ليقبل أمام اللهز ويتكلم عن الذبيحة التى هى باب المغفرة التى يدخل فيه الكاهن والشعب.
+ حلول الله من خلال الذبيحة ليقدس الجماعة عن طريق الكاهن.

صلاة المزامير:
مهمة جداً وقبل الكلام عن أهميتها هناك ملاحظات معينة لابد أن تؤخذ فى الاعتبار منها:
1- لابد من حضور الحمل من صلاة المزامير للجميع من النبؤات والحقيقة وتطبيق هذه النبؤات وكانتا تقول أن هذا هو المتنبأ عنه. ولذلك يعتبر القداس الإلهى حياة للسيد المسيح المخلص وسط الكنيسة من حيث الفاعلين بمعنى نعيش الخلاص فى القداس.
والخلاص مرتبط بالتسبيح لذلك فيما نحن نعيش الخلاص نسبح الله بالمزامير. ونظام صلاة المزامير الأيام العادية بدون صوم والآحاد نصلى مزامير الثالثة والسادسة فقط لأن الثالثة فيها حلول الروح القدس وبداية العذابات (الآلام) والسادسة فيها لاصلب والصليب هو الخلاص. يضاف فى أيام الصوم العادى (ليس الكبير) صلاة الساعة التاسعة اعتباراً أنها ساعة الأمطار لذلك يقال الإنجيل عن إشباع الجموع (التاسعة أى 3 بعد الظهر) فى أيام صوم الأربعين المقدس وصوم نينوى يضاف أيضاً باقى صلوات اليوم (الغروب والنوم) -والستار فى الأديرة- (صلاة الستار هى لها علاقة بحماية الله للإنسان، أى ترسه) وممكن للعلمانيين أن يصلوها وهى تفيد البتوليين أكثر وتسمى ستار لأن وقتها يكون الليل قد أسدل ستاره على الدنيا
- وهناك مزامير معينة أول وآخر مزمور وأحياناً فى النص وهى مذكورة جميعها فى المذكرة.
- يمنع السجود فى أيام السبوت والآحاد أثناء صلاة المزامير لأن السبت والأحد إشارة للراحة الأبدية بدون جهاد . أى ليس فيها تذلل ، والخماسين كلها طبعاً والأعياد السيدية
- وهناك أعياد سيدية لا يصلى فيها المزامير (الكبرى الثلاثة) - الميلاد والغطاس والقيامة- لا يصلى فيها المزامير للتركيز على الحدث. وفى أسبوع الآلام: لعبادة بدون مزامير أيضاً للتركيز على المزامير الخاصة بالآلام وتذكر العبارة التى قالها الملاك للسيد المسيح "لك القة ، لك المجد ، لك القدرة ، لك البركة. والـ41 فيها تذكرة للآلام 39 جلدة + الحربة + إكليل الشوك = 41.
والمزامير والتسبحة هى ليتورجيا الشعب.
غسل الأيدى هو آخر أمر فى الاستعداد إشارة للتنقية وأثناء الغسل يقال تنضح على بزوفاك فأطهر تغسلنى فأبيض أكثر من الثلج تسمعنى سروراً وفرحاً فتبتهج عظامى المنسحقة وفى الثالثة يقال أغسل يدى بالنقاوة مز 66 : 18 ، أشعياء فى 1 : 16 تنقوا اغتسلوا.
الأيدى تشير إلى العمل وغسل الأيدى يشير إلى طهارة العمل ونقاوته وإشارة إلى التطهير من الأعمال الشريرة
+ غسل الأيدى : غسل الجزء إشارة إلى نظافة الكل
+ الذى اغتسل مرة (المعمودية)
+ غسل القدمين إشارة للتوبة وغسل الأيدى إشارة لتقديس الحياة.

عرض البوم صور هانى رفعت   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 09:36 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
هانى رفعت
اللقب:
رمز المجموعة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هانى رفعت

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 2070
الدولة: أرض المغول .
كلمة جميلة: الرب راعى فلا يعوزنى شئ
المشاركات: 8,958
بمعدل : 5.09 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هانى رفعت غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : هانى رفعت المنتدى : طقوس الكنيسة
افتراضي

الجزء الخامس للدراسة :

فكرة عن الخبز والخمر (مادة السر)



صلاة عشية ومساء الأحد هى نفسها ، ولكن العشية قراءاتها ونظامها الطقسى تابع لأحد ، ولكن مساء الأحد هى ختام قراءات اليوم الأحد.
يشير الخبز لجسد السيد المسيح لأنه يتحول ويحدث تحول لجسد السيد المسيح لذلك يصنع الخبز من الدقيق الأبيض النقى لأن القربانة شعارنا وهى تعمل بلا عيب مثل خروف الفصح بلا عيب عندما نختاره من الحنطة ، والسيد المسيح شبه نفسه بحبة (يو 12 : 24)
شبه ملكوت الله بالحنطة (مثل الحنطة والزوان) يعبر عن بنى الله يشير للحنطة والزوان بنو الشرير.
القربانة تكون كاملة الاستدارة كقرص الشمس لأنها شمس بر المسيح والقربانة تحول لجسد المسيح شمس البر أيضاً للإحساس بسرمدية السيد المسيح من حيث لاهوته ، لا بداية (أزلى) وبلا نهاية (أبدى) سرمدى للأبدية والقربانة شكل هندسى بلا بداية ولا نهاية ، وفى القربانة فى الجزء الأوسط الاسباديقون (كلمة يونانية، وتعنى الجزء السيدى).
كل القربانة جسد المسيح وكل ذرة فيها هى المسيح كله. النصف هو الجزء السيدى 12 صليب إشارة إلى 12 رسول (تلميذ) ولذا ننظر لها فنرى ملكوت الله كله ن ملكوت الله والمسيح وسط كنيسته
وحول الجزء الختم الأوسط نكتب "قدوس الله القوى قدوس الحى الذى لا يموت .
كيف تشير القربانة لجسد المسيح؟
النقاوة + كمال الاستدارة + الصلبان + الاسباديقون أجيوس …الخ
رقم 12 يشير لملكوت الله 3 × 4
3 الثالوث × ق جهات الأرض = ملكوت الله
الخبز أيضاً هو الخبز = عجين + خمير
تكلمنا عن العجين الخمير يشير للخطية (رو 8 : 3) (الله إذ أرسل ابنه فى شبه جسد الخطية لأجل الخطية دان الخطية فى الجسد)
الخمير هام جداً ويشير الخمير أن السيد المسيح حامل خطية وليس خاطئاً ، الخاطئ نجس وحامل الخطية هو قدوس بلا شر ، ولذلك لا يوضع فى الخبز سكر ولا ملح لماذا؟ السكر يشير للشر وحاشا للمسيح أن يكون به شر ، الملح يشير للإصلاح وحاشا للمسيح أن يحتاج إصلاح وقال لنا أنتم ملح الأرض لأننا يجب أن نصلح العالم بأعمالنا.
الخمر : هى عبارة عن عصير كرم + خمير أيضاً
الخمر يضاف عليها خمير لكن طبيعتها تختمر لكن يلاحظ فى استبراء الخبز والخمر
كلمة استبرأ (إثبات براءة أو صحة أو نقاوة الخبز والخمر) أن يكون الخمر عصير كرم مختمر وليس تحولاً لذا يشم ويقول جيد وكريم ، نضع الخبز والخمر فى صينية وكأس : حمل واحد فى صينية وكأس واحدة إشارة إلى المسيح الواحد الذبيحة الوحيدة المذبح الواحد الكنيسة الواحدة أسقف واحد لا يصح أن نصلى قداسان فى يوم واحد على مذبح واحد ، ممكن على مذبحين ، لا يقدر الكاهن أن يصلى قداسان هو نفسه ولا يرفع ذبيحتان
الخبز= مجموع حبات قمح كثيرة طحنت معا ًوخبزت وصارت خبزة واحدة
الخمر = مجموع حبات كرم عصرت معاً وصارت خمراً واحدة
القديس كبريانوس قال كما فى المذكرة:
الرب جسده بالخبز إشارة إلى شعبه الذى هو إشارة إلى اتحاد حبات كثيرة فى جسده ، انظر المذكرة
الهام أن أن الخبز والخمر أن يكون الخبز كامل الاستدارة عدد الثقوب كاملة واضحة وصحيحة لا يوجد به شئ عالق شوائب كامل الاختمار بلا تشقق بلا عيب تماماً كحمل بلا عيب
الثقوب 3 على اليمين ، و2 على الشمال أين الرأس؟ تحت لأسفل ناحية الكاهن
الذين يشتركوا فى اختيار الحمل على شكل صليب والقربان على شكل صليب لأنها ذبيحة الصليب ، والشماس أو حامل القارورة والمياه يديهما على شكل صليب وأيضاً الكاهن يديه على شكل صليب
يأخذ اللفافة من على المذبح (على الصينية) ويضع يديه كصليب (ويقول يختار له الرب حمل) ويلامس القربان مع بقية القربان فى طبق الحمل يشير أن ذبائح العهد القديم رمز لذبيحة السيد المسيح ، 3 ثالوث ، 5 لذبائح العهد القديم ، 7 يضاف فرخى الحمام واليمام ، أى رقم فردى إشارة إلى تفرد السيد المسيح عن بقية القربان.
القربان الباقى يشير لذبائح العهد القديم وكلها تشير إلى ذبيحة السيد المسيح من الظهر فى الظهرر تلامس كل قربانة قربانة الحمل
بعد اختيار قربانة الحمل ينظفها باللفافة ويضعها فى وضع سليم على يده ويرشمها ويقول ذبيحة 0vcia مجد ثم طبقة الحمل كل ذبيحة بركة (ناتج الأرض ملعون لأنها ملعونة وأى ذبيحة ترفض من الأرض) ذبيحة إبراهيم واسحق ويعقوب
ثم يرشم ظهر القربانة ذبيحة ملشيصادق لأنها الذبيحة الوحيدة من نتاج الأرض وقبلت لأنها مباركة لأنها تشير لذبيحة السيد المسيح
كانت ذبيحة ملشيصادق من نتاج الأرض لكنها كانت مقبولة خلال رمزها لذبيحة السيد المسيح (أقسم الرب ولن يندم أنك أنت هو الكاهن على رتبة ملشيصادق) وتأخذ القربانة المختارة الرشم الأول والأخير إشارة للسيد المسيح الذى هو الأول والأخير البداية والنهاية (رؤ 1)
1- ذبيحة مجد وبركة 2- 3 رشومات على طبق الحمل (ذبيحة يعقوب واسحق وابراهيم
3- الرشم الأخير ذبيحة ملشيصادق
ثم يأخذ من دورق المياه ويعمد القربانة وفى تعميد القربانة أو الحمل نذكر فيها تجميع لكل الصلوات أو التذكارات تخليداً للحظة انفتاح السماء (لأن السيد المسيح لما نزل يتعمد من يوحنا فى الماء انفتحت السماء وقال هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت) ولذا نذكر كل الطلبات ويقول تحل اذكر يا رب عبيدك المسيحيين الأرثوذكسيين …الخ

وعند تعميد القربانة (الحمل):
تجميع الصلوات (التذكارات) تخليداً للحظة انفتاح السماء
الكاهن: يشفع فى المقادس الإلهية من إبرسفيا `precbvteroc ، يفرد اللفاة ويضع القربانة ويطوى حروف اللفافة إشارة إلى تقميط السيد المسيح وهو طفل فى المزود (كما قال لهم الملاك تجدون طفلاً مقمطاً موضوعاً فى مزود تقميط (اى لفها باللفائف)
+ ثم يضع الصليب وراء القربانة الملفوفة فى اللفافة ويكون مائل ويقول مجداً وإكراماً … الخ ويضعها بين عينيه إشارة للعصائب كلمة الله ملفوفة وموضوعة على الرأس ثم أوشية القرابين ويلف دورة واحدة وهى فيها إشارة لإتيانه إلى الهيكل محمولاً على يدى سمعان الشيخ ، والمتعصب هو الذى يلبس عصابة على عينيه فلا يرى شئ ، يقف فى هذا الركن ويرشم الرشومات معلنة ثم يضع القربانة فى الصينية ويقول مجداً وإكراماً إكراماً ومجداً ، ثم يرشم الشعب بالقارورة ويضعها فى الكأس على شكل صليب ثم يصلى صلاة الشكر ، تناول الجسد والدم معاً ، لأن الجسد هنا ليس الجسد البشرى الدموى لكن جسد القيامة المتحول والدم دم الصليب
إضافة الماء إلى الخمر تخليدا ًللحظة نزول دم وماء بعد طعن السيد المسيح بالحربة غشارة أنه حى وميت ، حى باللاهوت وميت بالناسوت ، فالإنسان العادى يتجلط الدم ولا يخرج منه دم وهو حى باللاهوت
2- تكملة نسبة الماء فى دم الإنسان الطبيعى ، ثلثان ماء وثلث زبيب أو كرم ولكن نسبة الماء فى دم الإنسان الطبيعى 80 % ولذا يزود الماء يصلى الكاهن ما يسمى بأوشية التقدمة بعد صلاة الشكر أوشية التقدمة : تسمى أحياناً (أوشية الغطاء) يصلى فيها الكاهن لأجل الخبز والخمر ليكونا مقبولان أمام الله (يخاطب السيد المسيح .. الشريك الذاتى) الشريك الذاتى هنا يتكلم عن أقنومية السيد المسيح ثم يكمل .. (الواحد معه والروح القدس) هنا نقل من الأقنومية (الشريك الذاتى) إلى الطبيعة الإلهية الواحدة ، أو الوحدانية فى الطبيعة.
الجزء الحى (يو6) جعت ذاتك حمل بلا عيب (مخلص) هنا كمخلص قدم جسده يقول له واظهر وجهك عىل هذا الخبز وهذه الصينية ويرشم عليهما معاً ، باركهما قدسهما طهرهما وانقلهما أظهر وجهك (إرتقاء وشفاء وخلاصاً) لكى يصير الكأس دمك الكريم وهذا الخبز جسدك الكريم .. الخ
بعد صفات السيد المسيح من جهة الأقنومية والطبيعة الواحدة فى الثالوث يطلب منه أن يظهر وجه (إظهر وجهك) هنا ليس تحول ، لماذا؟
1- التحول يتم فى حلول الروح القدس على الخبز والخمر (فيصيران جسد الرب ودمه) هنا اظهر وجهك لتكن موافق وراضى عن هذه الذبيحة وتقبلها منا (لتكن ذبيحة مرضية عن خطايا شعبك) يطلب منه أن يباركها ويقدسهما ويطهرهما ويتقبلهما بمعنى أن السيد المسيح يقول أن هذا هو جسدى أى يحل الروح القدس فى هذه اللحظة أى التحول
الارتقاء هو الارتفاع بالطبيعة البشرية فوق مستوى الغريزة والشهوات الحيوانية للجسد لأنه حيوانى أو نفسانى وشفاء من الخطية وخلاصاً أبدياً
الاعتراف هو أن يأخذ أبونا خطايانا ويضعها على الذبيحة بعد ما يصلى الأوشية يعطى الصينية والكأس ثم يغطى المذبح بالأبروسفارين ، كلمة أبروسفارين معناها كإسم "تقدمة" وكفعل أمر معناها "قدموا" وهو يسير لحجر القبر اللفافة المثلثة تشير إلى أشياء مستحيلة الحل تحتاج لعمل الله ولذلك تشير إلى ختم بيلاطس ولا يقدر إنسان أن يرفعه ولكن الملاك حركه واللفافة عندما ترفع فى صلاة الصلح تشير للحجاب المتوسط بين الله والناس يغطى الكاهن والشماس المذبح بالأبروسفارين ويشيران إلى الملاكين عند الرأس والقدمين فى القبر ثم يدوران معاً ثم يتلو تحليل الخدام
ما هو تحليل الخدام ؟ ولماذا يقرأ؟
1- تحليل الخدام أمر معلق بالإيمان لأن بعد سنة 451 م حدث إنشقاق فى مجمع خلقيدونية وهو أول إنشقاق ، انفصل الشرق عن الغرب ولذا تسمى الكنائس الشرقية أو اللاخلقيدونية فى القرن الحادى عشر حدث إنقسام بين الروم الأرثوذكس والكاثوليك ثم انشقاق الكاثوليك
فى خلقيدونية كل كنيسة حرمت الأخرى ، فى تحليل الخدام نبدأ (من فم الثالوث الأقدس) الثالوث ثم الكنيسة الواحدة الجامعة الرسولية ثم الرسل، ثم ما مرقس كاروزنا ثم بطاركة قبل الانشقاق والمجامع المسكونية الثلاثة ثم البابا - الأسقف.
بطاركة قبل الإنشقاق ساويرس ديسقورس - كيرلس ذهبى الفم - ثاؤفيلس
2- دليل صحة الإيمان الذى وصل إلينا ولذا نقول البابا لأنه يمثل الإيمان الذى وصل إلينا الآن والأسقف خادم الكرسى
ثم نبدأ بليتروجية الموعوظين
كملة ليتورجية معناها خدمة عامة موعوظين أى يحضرها الموعوظون مع المؤمنين الصلوات التى على المذبح التى تقدم بالشورية أو بدونها ، قراءات البولس الكاثوليكون الإبركسيس ، الدورات دورة البولس والإبركسيس
يوجد أب يدعى جرجورى أعطى اصطلاح يسمى سيناكز يونانى (مع القيادة) هذا مصطلح يدل على القداس الإلهى والبعض يقول أنها إعلان ، سيناكز أطلق التعبير على الاجتماع الأفخارستى الآبائى الذى يحدث فى البرية وهو لقاء فى البرية بين الأب الروحى مع الأبناء الرهبان يعملوا القداس بعد العشية ويأكلوا لقمة أغابى ، وقال:
يوجد سيناكز متصل وهو القداس بترتيبه الحالى، الباسيلى والغريغورى
ويوجد سيناكز منفصل يقسم القداس جزأين ، جزء خاص بالمعوظين مع المؤمنين
جزء خاص بالمؤمنين ، صلاة الصلح تقديم الحمل التقديس والقمسة والتناول
فى الأديرة نجد الرهبان فى وقت السحر قبل الفجر يصلوا التسبحة ثم يكملوا رفع بخور باكر ثم يقدموا الحمل الساعة واحدة الظهر أى الجزء الخاص بالمعوظين مفصول عن الجزء الخاص بالمؤمنين ، نلاحظ أن القداس الكيرلسى ماشى بنفس النظام
القراءات فى الكنيسة تركز على 3 اتجاهات
1- الاتجاه الخلاصى فى الأعياد السيدية نذكر فهيا المخلص
2- الآحاد تركز على أقوال وأعمال وتعاليم المخلص
3- تكريم القديسين (قطمارس الأيام) الدوار .

عرض البوم صور هانى رفعت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
+++, متنوعة, دراسات, طقسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه لموضوع: +++ دراسات طقسية متنوعة +++
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسئلة طقسية واجابات روحية ؟ سامح كاراس طقوس الكنيسة 3 07-25-2012 06:29 PM
اسئلة طقسية واجابات روحية ؟ mano mena طقوس الكنيسة 0 01-25-2012 11:29 PM
اسئلة طقسية واجابات روحية ؟ كوكى بنت الله طقوس الكنيسة 2 01-12-2012 05:52 PM
مصطلحات طقسية مجدى سليمان طقوس الكنيسة 1 01-08-2012 01:38 PM
+ دراسات متنوعة فى الكتاب المقدس + هانى رفعت الكتاب المقدس 35 08-11-2010 07:40 PM

أكاديمية سيو لتقوية الارشفة وتطوير المواقع ACademy Seo
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%81%D8%A7-%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B3 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki

منتدى افا كاراس اول موقع للانبا كاراس على شبكة النت

RSS RSS 2.0 XML MAP

موقع مصر اون لاين || || موقع المصرى الحر

أقسام المنتدى

منتديات افا كاراس - شات مسيحي ارثوذكسي - دردشة و شات مسيحي - سماع الكتاب المقدس -ترانيم حصرية - نكت وطرائف - فديوهات طريفة - مواقف مضحكة  - مسابقات دينية - مسابقات ترفيهية -  التهانى والترحيب  - العيادة النفسية - أقلام اولاد الانبا كاراس  - كتـاب مقـدس و روحانيـات  - عهد قديم - عهد جديد - استضافة افا كاراس  - شخصيات الكتاب المقدس - تأملات روحية - قصص روحية - قداسة البابا شنودة - سؤال وجواب - قسم الكتب - الكتب الثقافية المتنوعة - تفسير الكتاب المقدس - قسم الصلاة - طلب صلاه - الكنيسة والقديسين - الكنيسة القبطية - طقوس الكنيسة - اللغة القبطية - تاريخ الكنيسة - القديسيـن والآباء - معجزات القديسين - مدائح وتماجيد - سير قديسين - آقوال أباء - منتدى الخدمة  اعداد خدمة - خدمة ابتدائي - خدمة اعدادي - خدمة ثانوي - خدمة شباب وخريجين  - قسم الكرازة المرقسية  - حياة وملامح عن الانبا كاراس - معجزات الانبا كاراس - منتدي ام النور - المالتميديا المسيحية الترانيم المسيحية - ترانيم فيديو - موسيقى ترانيم - كلمات ترانيم - ترانيم أطفال  -  شات افا مكاريوس - قداسـات - عظات - الحان - صور قديسيـن - افلام مسيحية - حكايات صوتيـة - فديوهات ومرئيات  - منتديات اولاد الانبا كاراس - ترانيم فيديو للموبايل  - نغمات موبايل - رسائل موبيل - شبابيات مسيحية - المقبلين على الزواج - كلام فى الحب - الصداقة - افتح قلبك وشاركنا همومك - الأسرة المسيحية - منتدي الاسرة  - المنتدي الطبي  - الآزياء  - هوايات وتخصصات - منتدي اللغات - الرياضه -  الاهلي - الزمالك - سياحـة - منتدى الاداب - وظائق خالية - الستلايت واخبار القنوات المسيحية  - اسئلة واجوبة البابا شنودة - عظات البابا شنودة - تاملات قداسة البابا - قسم تفسير الكتاب المقدس - خدمة الاحتياجات الخاصة - الروايات والقصص  - اخبار مسيحية  - اخبار عامة  - منتدي الشعر والخواطر - فن الشخصية - المواضيع الروحية - منتدي المارجرجس - منتدي ابونا يسطس - منتدي ابونا عبد المسيح - منتدي طماف ايريني - منتدي البابا كيرلس ومارمينا - منتدي القديسة دميانة  -  منتدي صيانة الكمبيوتر - موسوعات طبية - الشعر والخواطر العامة - الشعر والخواطر المسيحية

سياسة الخصوصية -privacy policy

منتدي الانبا كاراس السائح الموقع الرسمي

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2012, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات افا كاراس

كل من يطلبة في صلاتة يجاب لة طلباتة طوباك يا انبا كاراس يا حبيب المسيح