المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اكبر موسعة اقوال ابــــــــــــــاء


الصفحات : [1] 2

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:44 PM
لكل انسان محتاج كلمه تعزيه (قداسه البابا )
لا توجد ضيقه تستمر مدى الحياه لذلك فى كل تجربه تمر بك قل مسيرها تنتهى سياتى عليها وقت تعبرفيه بسلام انما فى هذا الوقت يجب عليك ان تحتفظ بهدؤ وسلام فلا تضعف ولا تنهار ولا تفقد الثقه فى معونه الله وحفظه

(قداسه البابا شنوده الثالث)

انه لابد انه سيفتقدك ولو فى اخر الزمان الهزيع الاخير فى نصف اليل ولو بعد ان يضطرب البحر ويخيل لك ان السفينه ستنقلب انه لن يتركك بل ستدركك رحمته ولو ساعه الموت ولو قبيل ذلك بقيل نعم لن يتركك

(قداسه البابا شنوده الثالث)

النفس القويه لاتقلق ولا تتضطرب ولا تخاف ولا تنهار ولا تترد اما الضعيف فانه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها

(قداسه البابا شنوده الثالث)

ان الله يعطيك ما ينفعك الا اذا كان ما تطلبههوا النافع لك وذلك لانك تطلب كثيرا ما تطلب ما ينفعك

(قداسه البابا شنوده الثالث)

ان كان الله يستجيب فى كل حين فا بلاحرى فى وقت الشده حينما يكون محتاجا ولا عون له لذلك فان الكنيسه تصلى لاجل الذين هما فى شدا

قداسه البابا شنوده الثالث)

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:46 PM
أقوال عن التناول
+لم يكتفِ الرب أن يكون الصليب منبعاً للشفاء والغفران والخلاص بل أراد أن يكون جسده لنا طعاماً . لك المجد يارب !!
+كأن الرب يقول لنا لا يكفى أن أموت لأجلكم وأخلصكمبلأكثرمنذلكأنأكونلكمطعاماًفتحيوابى، وأضمن لكم الحياة " جسدى هو الحياة " ، وهو عربون الميراث الأبدى ، والذى يأكلنى يثبت فىَّ ، يحيا بى ، " وأنا أقيمه فى اليوم الأخير " ( يو 6 : 54 ) .
+لا حياة لانسان مسيحى بدون جسد الرب ودمه .
+وجود جسد الرب على المذبح علامة على استمرار التجسد فى حياتنا كل يوم .
+كل تناول من جسد المسيح هو حركة عبور مستمر من الموت إلى الحياة .
+كل تناول من دم المسيح هو حركة عبور مستمر من الموت إلى الحياة .
+دم ربنا لا يمكن أن يشاركه فى قوته دم خروف أو دم انسان .. لأنه دم الهى.. دم من حمل بلا عيب .
+ولأنه دم الهى سيظل على المذبح دائماً قوة لعبور كل انسان من الموت للحياة.
+إن الجسد والدم هما أقصى درجات الحب الأبوى .
+الأعضاء التى يسرى فى شرايينها دم المسيح هى أعضاء المسيح .. تعمل عمل المسيح .. تبنى ولا تهدم .. تحب ولا تكره .. وديعة هادئة .. لا تستخدم إلاَّ فى عمل الخير فقط .
+المشاعر والعواطف التى امتزجت بالدم هى مشاعر تعيش العبور فوق الشهداء وأهواء العالم الصاخبة .. لأن ليس للمهلك .. رئيس هذا العالم .. أن يقترب منها . هىعواطف مقدسة تحب كل ما هو مقدس .
+الفكر الذى نضج عليه دم المسيح صار فكر المسيح لا يشوشه أفكار المهلك لأنه يرى الدم ويعبر .
+القلب المدشن بالدم هو عرش المسيح .. كما أن الصليب هو عرشه .. هو قلب لا يملك عليه غير صاحب العرش .
+يراه المهلك فيفزع منه كفزعه من دم المسيح لأن المسيح متربع وحده عليه .
+الآب السماوى يدعونا إلى وليمة محبة فيها ننال شركة الجسد المكسور والدم المسفوك .. فيها يأكل أبناء الملكوت جسدالربفيتحدونبه،ويثبتونفيه،ويحيونإلىالأبد .. ويشربون دم المسيح.. يشربون الحب الالهى فينالون الغفران والتطهير ويجددون قوة وحياة .
+القداس الالهى هو الطاقة التى نطل بها على الأبدية.
+إن لحظة تقديم سر التناول هى لحظة سرية عجيبة..
+هى لحظة تقابل الموت مع الحياة .. أو خروج الحياة من الموت .أو ابتلاع الموت من الحياة .. إنها كل حياتنا!
+أغلى شىء هو الدم .. إنه عصير الرب .
+لا يوجد انسان فى العالم يستحق التناول من جسد الرب . فالاستحقاق ليس معناه : البر الذاتى .. أو الكفاءة الذاتية .. لكن معناه : الإحتياج الشديد .
+والإحتياج هو المسكنة الروحية " طوبى للمساكين بالروح " ( مت 5 : 3 ) .. هو الجوع الروحى " طوبى للجياع " ( مت 5 : 6 ) .
+ويعنى الاشتياق للحياة مع المسيح .
+إن إنكسرت نفسى أستحق أن آكل جسد المسيح المكسور .
علمنى ياربى قهر النفس وكسرها ..
+ انحناءةالرأسلمَنهوأقلمنىهواستحقاقىللتناول.
+إن المحافظة على العبادة بعد التناول ليس بأقل ضرورة من حسن الاستعداد قبله .

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:47 PM
اقوال اباء
احتمل الخزى والحزن منأجل إسم المسيح بإتضاع، وقلب شغال واطرح أمامه ضعفك فيكون لك الرب قوة .
(من اقوال القديس موسىالاسود)
الرب هو الطبيب العظيمالذي يشفي الجروح ، سيشفي كل جروحك مهما كان عمقها أو اتساعها أو قدمها
(القديس انطونيوس)
اهتموا أن تجتمعواكثيرا لتشكروا الله ولتعطوا المجد ، فكلما اجتمعتم معا في مكان واحد انهارت قوىالشيطان وبطلت كل سهامه الملتهبة التي تلح لفعل الخطية ، أمام تناغم إيمانكم
(القديس اغناطيوس)
إذا اقتربت إليناالأرواح الشريرة ووجدتنا فرحين في الرب ، مفكرين فيه مسلَّمين كل شيء في يده واثقينأنه لا قوة لها علينا ، فإنها تتراجع إلى الوراء
(القديس انطونيوس)
حب المال لا يعرفالشبع ويقود النفس المستعبدة له إلى أسوأ الشرور
(القديس إيسذوروسالفرمي )
الذى يريد كرامة الربعليه أن يتفرغ لطهارة نفسه من الدنس .
(من اقوال القديس موسى الاسود

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:48 PM
من تعاليم الاباء القديس مكاريوس المصرى
ذهب احد الاخوه الى القديس مكاريوس المصرى وقال له يا ابى اعطنى كلمه بها اخلص
فقال له القديس...اذهب الى المقابر واشتم الموتى وتعالى اخبرنى بماذا اجابوك
فذهب الاخ وشتم الموتى وعاد الى القديس
وقال له لقد فعلت كقولك يا ابى
فساله القديس .....بماذا اجابوك
فقال له الاخ ....لم يجبنى احدهم بشى
فقال له القديس....... اذا عد اليهم مره اخرى وامدحهم وتعالى اخبرنى بما حدث
فذهب الاخ مره اخرى الى المقابر ومدح الموتى وذكر حسناتهم وعظمهم كما يعظم الملوك
وعاد الى القديس مره اخرى
وقال....لقد فعلت كقولك يا ابى
فساله القديس...بماذا اجابوك هذه المره
فقال الاخ... لم يجبنى احدهم
فقال القديس...... له ان اردت ان تخلص فكن كالموتى اذا شتمك واهانك شخص لا تهتم
واذا مدحك لا تغتر فبالتواضع تخلص روحك

عن كتاب سير القديسين

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:49 PM
ماذا يقول الآباء عن النجاح!!!
+ لا توجد نصرة أعظم من نصرة الإنسان على أهوائه.
القديس كبريانوس



+ وضعت قدميّ على قمة العالم عندما صرت لا أخاف شيئاً, ولا أشتهى منه شيئاً.
القديس أغسطينوس



+ تسير الأمور حسناً بالنسبة لغايوس (3يو2) لأن نفسه منشغلة بأمور صالحة حسب توجيه إرادة ذهنه الصالحة.
هيلارى أسقف آرل

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:51 PM
قول بسيط ... 1
كل فضيلة نصل فى الجهاد فيها حتى الموت تصبح لنا

بمثابة استشهاد

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:52 PM
قول بسيط ... 2
الصلاة هي رفع العقل والقلب معا إلى الله فتنعكس طبائع

الله وجماله و أمجاده على الإنسان، فيصير على مثال الله

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:53 PM
من كلمات البابا شنوده الثالث
حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية . إنما تعتمد في سلامها على الإيمان ، وعلى جوهر القلب من الداخل . والقلب القوي باللَّـه ، حصن لا يقهر .
++++++++++++++++++++++++++++++

محبة الذات تقود إلى الحسد ، والحسد يضيع المحبة .
++++++++++++++++++++++++++++++

من الأسباب التي تمنع الشكر : عدم تذكرنا لإحسانات اللـه . عيبنا أننا ننسى بسرعة ولا نتذكر. لذلك فإن داود النبي يُذكِّر نفسه بهذه الأمور، ويقول في مزموره: باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل حسناته (مز103: 1،2) أنصحكم بقراءة هذا المزمور وحفظه.
+++++++++++++++++++++++++++

إن الإنسان لا يُكلل إلاَّ إذا انتصر . ولا ينتصر إلاَّ إذا حارب . ولا يحارب إلاَّ إذا تعرض لضيقات تمتحن مدى روحانية حياته وثبـات إرادتـه التابعـة للمشـيئة الإلهيـة .
++++++++++++++++++++++++++++

أحياناً يكون الصمت أبلغ من الكلام ، وأكثر فائدة ونفعاً ... أو على الأقل ، قد يكون أقل ضرراً ...الصمت قد تكون فيه حكمـة وقـوة ، وقد يكون فيه نُبـل ورصانـة .
+++++++++++++++++++++++++++

لقد عرفت اللـه. هذا حسن جداً. ليتك تنمو في المعرفة. وليكن كل يوم يمر عليك يقربك إلى اللـه أكثر . .
++++++++++++++++++++++++++

لا تيأس ولا تقلق .. اللَّـه يبحث عن خلاص الخطاة الذين يقدرون والذين لا يقدرون ، فهو يشفق عليك ويمنحــك التوبــة ويقويــك .
++++++++++++++++++++++++++++

ليكن الخير طبعاً فيك . وليكن شيئاً تلقائياً لا يحتاج إلى جهـد ، مثلـه مثـل التنفـس عنـدك
+++++++++++++++++++++++++++

إن اللَّـه كأب حنون ، لا يتخلى عن أولاده مطلقاً. وسماحه بالتجربة لا يعني مطلقاً أنه قد تخلى عنهم ، أو أنه قد رفضهم . ولا يعني أيضاً غضبه أو عدم رضاه بل هو يسمح بالتجربة لمنفعتهم ، ويكون معهم في التجربة ويعينهم ويقويهم ويحافظ عليهم، ويسندهم بيمينه الحصينة
+++++++++++++++++++++++++

إن تدرب الإنسان على محبة اللـه ، يجد داخلها كل شيء ++++++++++++++++++++++++++

التوبة هيَ : بدء الطريق إلى اللَّـه ، ورفيق الطريق حتى النهاية.
++++++++++++++++++++++++++++

ان الضيقة سميت ضيقة لأن القلب ضاق عن أن يتسع لها.أما القلب الواسع فلا يتضيق بشيء. حقاً إن القلب الكبير يفرح بكل شيء، ويشكر اللـه على كل شيء ولا يتضايق أبــداً مــن شــيء، مهمــا كــانت الأمــور .
++++++++++++++++++++++++++++

بينما يبحث علماء اللاهوت في هذه الأمور العويصة ، يكون كثير من البسطاء قد تسللوا داخلين إلى ملكوت الله . ++++++++++++++++++++++++++++

ليتني يارب أنسى الكل ، وتبقى أنت وحــدك تُشــبِع حيــاتي .
++++++++++++++++++++++++++++++

إن الدموع لازمة ، لأنها تُطهِّر النفس ، وتغسلها من الخطية . اُنظروا ماذا يقول الرب في سفر يوئيل النبي : ارجعوا إليَّ بكل قلوبكم ، وبالصوم والبكاء والنوح ( يوئيل 2 : 12 ). فهل بكينا نحن على ضعفاتنا وعلى سـقطاتنا الكثيرة ؟.
+++++++++++++++++++++++++++++

اللـه قد يسمح لقوى الشر أن تقوم علينا. ولكنه في نفس الوقت يأمر القوات السمائية أن تقف معنا وتحمينا. ونحن نغني مع أليشع النبي الذي اجتاز نفس التجربة ونقول: إن الذين معنا أكثر من الذين علينا . ويقول الرب لكل واحد منا: لا تخشَ من خوف الليل، ولا من سهم يطير في النهار. يسقط عن يسارك ألوف، وعن يمينك ربوات. وأما أنت فلا يقتربون إليك .
++++++++++++++++++++++

لقد كان هناك رجاء ليونان وهو في بطن الحوت ... هل إنسان يكون في جوف الحوت ويكون له رجاء ؟ ولكن يونان ركع على ركبتيه وصلَّى وقال للرب : أعود فأرى هيكل قدسك .
+++++++++++++++++++++

إن أردت أن تريح الناس ، فافعل ذلك بالطريقة التي يرونها مريحة لهم ، وليس حسب فكرك . لأنك ربما تحـاول أن تريحهـم بأسـلوب يتعبهـم.
+++++++++++++++++++++

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:54 PM
من اقوال قداسة البابا شنودة
ليتني يارب أنسى الكل ، وتبقى أنت وحــدك تُشــبِع حيــاتي .



- وأنت سائر في الطريق الروحي إحرص لئلا تكـبُر في عيني نفسك فتسقط .



- إن ضعفت يوما فاعرف انك نسيت الله .



- إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك . وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك .



- ليكن الخير طبعاً فيك . وليكن شيئاً تلقائياً لا يحتاج إلى جهـد ، مثلـه مثـل التنفـس عنـدك .



- حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء . لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم .



- إن كنت تشكو من فشل يتعبك في حياتك أرجع سريعاً إلى نفسك وفتش داخلك جيداً وأنزع الخبيث واصطلح مع الله وهكذا تعود لك البركة

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:55 PM
صلاة وتامل لمارفرام السريانى

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:56 PM
صلاة وتامل لمارفرام السريانى

دبر سفينة حياتي بوصاياك ، وأعطني فهماً ، لكي أتاجر بالوزنات مادام لي وقت ، قبل أن يُقال لي : هلم أرني تجارة زمانك

يا من ملأت الأجران من بركتك أروي عطشي ، يا من أشبعت الخمسة آلاف من خمس خبزات أشبع جوعي .. أهلني أن أُدعي وريثاً لمُلكك

أمطر يا رب علي قلبي من بركاتك ، فينمو زرع الفضيلة في قلبي ، وتعهد بالمراحم ، ليخرج ثمر البر بمراحمك

أنا يا رب إناء ترابي فارغ ، إملأني كما ملأت أجران الماء من الحياة . إني جائع فاشبعني كما أشبعت الخمسة آلاف من خبز البركة

أطلب إلي جودك ألا تسلمني إلي أيدي أعدائي ، لئلا يفتخروا علي عبدك ، فيمسكوا نفسي الخاطئة . اذكرني يا رب ، فلا أطلب سواك ، ولا أبسط يدي إلي إله غيرك

يا معطي الخلاص اسكب في قلبي ولو قطرة واحدة من محبتك فتضطرم في قلبي لتحرق الأفكار النجسة

أدركت نفوس الأبرار في الإبن دواء الحياة ، لهذا شعرت بحنين أن يأتي في أيامها ، فتتذوق حلاوتة

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:58 PM
ماذا قالوا عن ................؟ الحرية وماذا قالوا عنها
* لا يستحق الحرية ، من ينكرها على الاخرين .
* الحرية شىء لا يمكنك ان تحصل عليه ، الا اذا كنت على استعداد لان تهبه لغيرك .
* الانسان الحر يحترم حريات الاخرين .
* ان وقوفى وحدى فى قفص الاتهام - وانا برىء - ينسينى الف كتاب قراته عن الحرية .
* عجيب ان يرى البعض انه من الحرية الانسان الاضرار بنفسه عن طريق التدخين او السمنة .
* لا تهبط الحرية الى الشعب . بل على الشعب يرتفع اليها .
*قد يكون فى حريتك ان تعتقد ما تشاء ولكن ليس من حقك ان تفرض معتقداتك كما تشاء .
من كتاب الادب والحكمة والامثال الشعبية
للبابا الشنودة

الراهب الصامت
03-31-2010, 06:59 PM
أقوال عن البيت المسيحي
+ المسيحية حياة والبيت هوالمجال العملى لهذه الحياة .
+ محبة الله والصلاة والصوم وقراءة الانجيل ، ومحبة الآخرين ، وعدم مسك السيرة ، والإدانة ، وحياة الإيمان ، والشكر ، والاحتمال والاتضاع كلها يحياها الطفل فى البيت .
+الأسرة التى تلتف يومياً حول مذبح الصلاة العائلى ، وكلمات الإنجيل المقدس.. ينشأ شبابها فى هدوء نفسى ، وشبع روحى ، وحب للقداسة .
+البيت الذى يحـرم أطفاله من العطـف بسبب انهماك الوالـدين فىالعمل يـزرع فى الأطفـال بذرة الانحراف والتمرد وسرعة الانزلاق .
+إن كثرة التذمر والشكوى التى نبديها أمام أولادنا ستنتج لنا جيلاً من الضعفاء الخائفين .
+وحاجتنا اليوم هى إلى سماع صوت الرب " أنا هو لا تخافوا " ( مر 6 : 50 )

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:01 PM
اقوال ذهبى الفم عن الصلاة والحب
من أقوال القديس يوحنا ذهبي الفم

v الصلاة هي مصدر وأساس لبركات لا تحصى هي قوية للغاية.. الصلاة مقدمة لجلب السرور
v على الإنسان أن يردد على الدوام صلاة "ياربي يسوع المسيح ابن الله ارحمني أنا الخاطئ" سواء أثناء عله أو سيره أو أكله أو راحته حتى يتغلغل اسم ربنا يسوع المسيح في أعماق القلب ويحطم كبرياء الحية القديمة الرابضة في الداخل لإنعاش الروح. لذلك داوم بلا انقطاع على ترديد اسم الرب يسوع حتى يحتضن قلبك فيصير الإثنان واحدًا.
V ليتنا ننتفع بضرورة الصلاة وندرك أن في تركها فقدان حياة النفس إذ هما شيء واحد لا ينفصل
v "قدسهم في حقك"، بمعنى "اجعلهم قديسين بعطية الروح والتعاليم الصادقة". كما أنه عندما قال: "أنتم أنقياء بسبب الكلام الذي كلمتكم به" (يو 15: 3). هكذا يقول الآن نفس الشيء: "أرشدهم، علمهم الحق"... فإن النطق بالتعاليم المستقيمة بخصوص الله يقدس النفس. وإذ يقول إنهم يتقدسون بالكلمة، لا يتوقف ذلك على أعمالٍ العجيبة... إذ يعرف أن كلمة الله هي أيضًا تطهر. لكن القول: "قدسهم" يبدو لي أيضًا أن تعلن عن أمر آخر مشابه. "كرسهم لأجل الكلمة والكرازة. هذا ما يظهر مما جاء بعد ذلك.
V السكون قرين النسك ، السكون يعطى القلب عزلة دائمة
v من لا يصلى لا يوجد فى حياته شئ صالح بالمرة
v أنتم تشتاقون أن تروا ثيابه أما هو فيهبكم ذاته لا أن تروه فحسب بل وتلمسوه وتأكلوه وتقبلوه فى داخلكم
v مع الصلاة ارشم نفسك بالصليب هلى جبهتك وحينئذٍ لا تقربك الشياطين لأنك تكون متسلحا ضدهم
v الصلاة سلاح عظيم وكنز لا يفنى
v إن اردت ألا يأتى لك حزن فلا تحزن إنسانا ما
v الحب هو جواز السفر الذى به يعبر الإنسان كل أبواب السماء دون عائق

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:03 PM
اقوال لبعض القديسين

vاحذر من اليأس من نفسك فقد أوصيت أن تتكل على الله لا على ذاتك.... القديس أغسطينوس
v لقد كنت معي ولكن أنا من أجل شقاوتي لم أكن معك يا الله. القديس أغسطينوس
vوأسفاه إنه من السهل أن تطلب أشياء من الله ولا تطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطي. القديس أغسطينوس
v ربي .. لست أدري ما تحمله لي الأيام لكن سيدي الحبيب يكفيني شيئاً واحداً ثقتي أنك معي تعتني بي وتحارب عني... القديس أغسطينوس
vجيد ألا تخطئ . وإن أخطأت فجيد ألا تؤخر التوبة . وأن تبت فجيد ألا تعاود الخطية .... القديس باسيليوس
vكمثل بيت لا باب له الإنسان الذي لا يحفظ لسانه .... الأنبا موسى الأسود

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:04 PM
المسيح هو كل شىء
من أقوال القديس أمبروسيوس


+ إن شئت أن تشفى فهو الطبيب ..
+ إن كنت مثقلا بخطاياك فهو البر ..
+ إن احتجت عونا فهو القوة ..
+ إن خشيت الموت فهو الحياة ..
+ إن اشتهيت السما فهو الطريق ..

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:05 PM
أقوال آباء جميلة اوى



من أقوال أبينا الحبيب القمص بيشوى كامل:



+ الصلاة هي تحويل الزمن الميت إلى عمل إلهي خالد حيث تستبدل حركة الساعة بحركة الروح.
+ الصلاة هي رفع العقل والقلب معا الى الله فتنعكس طبائع الله وجماله وأمجاده على الإنسان فيصير على مثال الله.
+ إن الذين يهملون صلاة المزامير بتأمل يضيعون على أنفسهم فرصة الصلاة بحسب مشيئة الله.
+ الصلاة الدائمة تضيف للإنسان هيبة الله العظيمة.
+ الصلاة الدائمة في وسط مشاغل النهار وهموم العمل وعثرات العالم تحفظ باب القلب مغلقا وتخلق فيه جنة مغلقة.
+ إن الوقوف المتواتر للصلاة أمام الله جعل وجه موسى يضيء، وإيليا يطير للسماء، ودانيال يقوى على الأسود.
+ صلوات السواعى والقيام بها في اواقتها تعطى الإنسان بركة الثبات في حياة المسيح بالصليب.

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:07 PM
من حكم القديس اسحق النينوي
مجموعة من حكم القديس اسحق النينوي

1- ان السلم الى الملكوت مخفي فيك وفي نفسك . فغص في عمق ذاتك بعيدا عن الخطيئة,
وهناك ستجد الدرجات التي يمكن ان تصعد بها.
2- لا تختبر عقلك في الارضيات عندما تمتحن بها,كالافكار المغرية والملوثات التي تشابهها.
تخيل انه بينما تعمل هذا فانك لن تتغلب بواسطتها,فحتى الحكيم بهذه الطريقة يمكن ان يقع
في الارباك,ويصبح مفتونا بها.
3- بدون التجارب لا يدرك شأن الله ,ولاتكتسب حرية الكلام معه ,ولاتعرف الحكمة الروحية,
ولا تتجذر محبة الله في النفس
4- تأكد أن تنظر الى الاشياء الصغيرة ,والا فانك ربما ستدفع جانبا الامور المهمة

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:08 PM
ليك يا كوبتك
لا تعش فى يومك,ان كان يومك متعبا . بل عش فى غدك.

فى هذا الغد ترى يد الله تمتد اليك لكى تريحك.

وفى الغد ترى حلولآ كثيرة لمشاكلك.

ان كان اليوم مظلما فان الغد يفتح امامك طاقات من النور.

القديسون عاشوا فى الغد .فى الابدية.وعلقوا بها كل امالهم

فى الغد عاش دهود حينما كان شاول يطارده.

فى الغد عاش يونان وهو فى بطن الحوت.

فى الغد عاش يوسف وهو سجين.وعاش ابوه يعقوب وهو هارب من عيسو.وكان واثقا ان الله سيرد غربته

ان تعقدت امامك الامور قل انها ستنحل غداا

ابتسم و عش فى هذا الغد

البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:10 PM
من أقوال الاباء
إذا رفضت الصداقات الشريرة فستكون صديقاً للملائكه
فى اى مكان وجدت فية كن خديم اخوتك و اصغرهم من اقوال الشيخ الروحانى
فى حياة التسليم اتراك الوقت للة و لا تحدد له مواعيد . فهو ادرى بعملة و هو اكثر معرفة منك بالوقت الصالح ... من اقوال البابا شنودة الثالث
ان اردت ان تكون معروفا عند اللة فاحرص ان لا تكون معروفا عند الناس من اقوال القديس باسيليوس
أعلنت عن ملكوتك، أنه ليس من هذا العالم، فاشتاق العالم أن يعرف من أنت تأمل لابونا تادرس يعقوب ملطى
اجتهد ان تكون امينا فى عملك و احتفظ من حيل عدو الخير . البابا كيرلس السادس
الرب قريب لمن يدعوه +++البابا كيرلس السادس
صديقى ثق أن الرب أحن عليك من نفسك فأن طلبته تجده.( البابا كيرلس
لقد كنت معي ولكن أنا من أجل شقاوتي لم أكن معك يا الله . القديس أغسطينوس
وأسفاه إنه من السهل أن تطلب أشياء من الله ولا تطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطي . القديس أغسطينوس
ربي .. لست أدري ما تحمله لي الأيام لكن سيدي الحبيب يكفيني شيئاً واحداً ثقتي أنك معي تعتني بي وتحارب عني . القديس أغسطينوس
جيد ألا تخطئ . وإن أخطأت فجيد ألا تؤخر التوبة . وأن تبت فجيد ألا تعاود الخطية . القديس باسيليوس
لا تخف من تجارب إبليس ، فالشيطان لا يستطيع أن ينصب فخاخه في الطريق ، لأن الطريق هو المسيح الذي هو الطريق والحق والحياة .. لكن الشيطان ينصب فخاخه على جانبي الطريق .القديس أغسطينوس

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:12 PM
خواطر في المحبة 3
ولذلك ارتبط بالمحبة بهذا الرباط الفكري السليم والخلاصي
الذي به يصبح الفقير غنيا وبدونه يعود الغني فقيرا
المحبة تصبر في الشدة وتتسم بالاعتدال في الازدهار
بها ينشط الانسان ضد ميوله
ويفرح بصلاح اعماله ,ويصمد بوجه التجربة,ويسخو في ضيافته
المحبة تغتبط كثيرا بين الاخوة الحقيقيين,وتتسلح بالصبر الطويل امام من يريدون ان يخدعوها.
المحبة قبول في ذبيحة هابيل واطمائنان في نوح اثناء الطوفان واخلاص تام لابراهيم في اسفاره

وعذوبة لموسى في تجاديفه ورحمة واسعة لداؤد الغارق في تجاربه.

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:13 PM
خواطر في المحبة
اعزائي هذه بعض الخواطر للقديس أغوسطينوس قالها في المحبة
ارجو ان تفيدكم في فهم حقيقة المحبة

"الله محبة,ومن يثبت في المحبة يثبت في الله والله فيه" 1يو 4 : 16

ليكن بيت الله لك بيتا ,وكن انت بيت الله, اثبت في الله يثبت الله فيك.
الله يثبت فيك ليضبطك ,وانتفي الله لئلا تسقط. لقد قال الرسول في المحبة عينها: " المحبة لا تسقط ابدا" 1 كور 13:8.
وكيف يسقط من كان الله به ممسكا ؟ بولس الرسول يوصي بامور ثلاثة حين يقول: "والذي يثبت الأن هو الايمان والرجاء والمحبة, هذه الثلاث ,واعظمهن المحبة." 1 كور 13:13.


ان كانت الوصيتان مع المحبة, فالمحبةاعظمهن وان لم تكن وحيدة.
كم من سنن يفرض علينا الايمان! وكم من سنن يفرضها الرجاء!
ومن يستطيع ان يحصيها او يميزها؟ انظر الى كلام بولس الرسول
"المحبة هي الناموس بتمامه" رومية 13 :10

متى وجدت المحبة,فماذا ينقص؟ ومتى انتفت المحبة فماذا ينفع؟
فالمحبة التي بها تحب الله والقريب تنطوي بتأكيد على كلام الله
السامي والشامل : المعلم السماوي يعلمك دون سواه قائلا:
"احب الرب الهك من كل نفسك ومن كل عقلك واحب قريبك كنفسك".
بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والانبياء:متى 22 :37,41.

هذه بعض الخواطر ارجو ان لا يزعجكم طولها وان اردتم المزيد فالكتاب موجود وانا موجود باذن الله
والمحبة موجودة دائما

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:15 PM
خواطر في المحبة
ان عرفت المحبة تعلمت بواسطتها ما كنت تجهله
المحبة تكشف لك ما يمكنك ان تفهمه من الكتب
وتخفي عنك ما لست اهلا لفهمه في الوقت الحاضر

ان رعيت المحبة في سلوكك الخلقي
حفظت ما غمض عليك من كلام الله وما اتضح

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:16 PM
ابائيات
اختبر نفسك كل يوم وتأمل فى اى المحاربات الروحيه انتصرت
( الانبا موسى الاسود)

لا يمكننا منع الناس من الصاق التهم بنا ولكن نستطيع تكذيبهم بحياه الصلاح التى نحياها
(احد الاباء )

......ان سلوكنا المسيحي دليل شركتنا مع الله....
.......عليك ان تغرس و ان تسقي والله هو الذي ينمي.......
...... كن امينا في تعود الصلاة يقيمك الله علي طول الصلاة .....
........الانسان الروحي يقتني من اخطائه تواضعا.....
...اننا نخشي الكبرياء ليس في وقوف النمو الروحي فحسب با للخوف من السقوط ايضا....
......المحبة الحقيقية للذات تاتي بتدريب هذة الذات علي محبة الله.....
....الكنيسة هي موطن الايمان و مسكن الله مع الناس.....
.......الذي يحب ذاته هو الذي يسير بها في الطريق الضيق من اجل الرب.....
....الذي ينقاد لروح الله لا يطفئ الروح في داخل قلبه ....
....... نحن نجتمع مع الله في بيته لذلك نفرح بالذهاب الي بيت الرب....
(البابا شنودة الثالث)

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:18 PM
من أقوال الآباء
·
احذر من اليأس من نفسك فقد أوصيت أن تتكل على الله لا على ذاتك
القديس أغسطينوس
·
لقد كنت معي ولكن أنا من أجل شقاوتي لم أكن معك يا الله .
القديس أغسطينوس

· وأسفاه إنه من السهل أن تطلب أشياء من الله ولا تطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطي .
القديس أغسطينوس
ربي
..
. لست أدري ما تحمله لي الأيام لكن سيدي الحبيب يكفيني شيئاً واحداً ثقتي أنك معي تعتني بي وتحارب عني القديس أغسطينوس
·
جيد ألا تخطئ .
وإن أخطأت فجيد ألا تؤخر التوبة
.
وأن تبت فجيد ألا
تعاود الخطية
.
القديس باسيليوس
·
كمثل بيت لا باب له الإنسان الذي لا يحفظ لسانه
الأنبا موسى الأسود
·
أمور تحفظ الشباب من الفكر الردئ :
القراءة في الكتب المقدسة
-
طرح الكسل - القيام في الليل للصلاة - التحلي بالتواضع دائماً
الأنبا موسي الأسود
·
إن الشهوة لا تغلبنا لأنها أقوى منا ؛ بل من أجل عجزنا وتراخينا ..
لأنها لا تجسر أن تقاتلك إن لم تأذن لها إرادتك
القديس فيلوكسينوس
·
أن ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله .
قداسة البابا شنودة
توجد صلاة بلا ألفاظ
..
بلا كلمات
..
·
خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة
قداسة البابا شنودة
·
صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية :
أنت ابني
..
قداسة البابا شنودة
·
حين نتوب فإن المسيح يلقي بخطايانا في بحر النسيان ، ويكتب يافطة مكتوب عليها :
ممنوع الصيد
..
أحد الآباء
·
لا تخف من تجارب إبليس ، فالشيطان لا يستطيع أن ينصب فخاخه في الطريق ، لأن الطريق هو المسيح الذي هو الطريق
والحق والحياة
..
لكن الشيطان ينصب فخاخه على جانبي الطريق .
القديس أغسطينوس
·
امنحني يا سيدي وملكي يسوع المسيح يوماً طيباً خالياً من الدنس والخطية .. لا تنساني ولا تقف بعيدا عني
القديس الأنبا بيشوي
·
إن كنا أولاد الله ، إن كنا قد بدأنا أن نكون هياكله ، إن كنا نتقبل روحه القدوس ، يلزمنا أن نحيا بالقداسة والروحانية القديس كبريانوس
·
الله يهذب لكي يصلح ، ويصلح لكي يحفظنا
القديس كبريانوس
·
دبر سفينة حياتي بوصاياك واعطني فهماً لكي أتاجر بالوزنات مادام لي الوقت قبل أن يقال لي :
هلم ارني تجارة زمانك
مارإفرام السرياني
·
اليوم الذي لا تجلس فيه ساعة مع نفسك لا تحسبه من عداد أيام حياتك ..
حب السكون
..
لأن فيه حياة لنفسك
..
ومادمت تنظر غيرك فلن ترى نفسك
.
مار إفرام السرياني
.
·
اسند صغيرى النفوس ، كي تسندك اليمين التي تحمل الكل
الشيخ الروحاني
·
لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل :
مصيرها تنتهي
. سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام .
، إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار
ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه
قداسة البابا شنودة
·
أحب الكل وأنت بعيد عن الكل
الأنبا أرسانيوس
·
الذي يتهاون بعفة جسده يخجل في صلاته
الأنبا موسى الأسود
·
إلهي .. أنت تحتضن وجودي برعايتك تسهر علىّ وكأنك نسيت الخليقة كلها ..
تهبني عطاياك وكأني أنا وحدي موضوع حبك
القديس أغسطينوس
·
الباب ضيق والطريق كربة ، ولكن المدينة مملوءة فرحاً وسروراً .
الأنبا مكاريوس الكبير

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:26 PM
اقوال ثمينه
. القضاء على العدو ليس بإعدامه وإنما بإبطال مبدئه .



. الضمير: هو الآخرين فينا .


. الصمت: إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون .


. غالبا ما تكون الشجاعة نتيجة جهل والجبن نتيجة معرفة .


. تواضع عند النصر وإبتسم عند الهزيمة لا تثقل نفسك بالكراهية، فهي أثقل مما تتصور .


. أقدام متعبة وضمير مستريح خير من ضمير متعب وأقدام مستريحه .


. لا أحد يستطيع إهانتك إلا بمساعدتك .


. الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد .


. من الأفضل أن تعاني من الظلم من أن تمارسه .


. وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره .


. لاتحاول أن تجعل ملابسك أغلى شيء فيك حتى لا تجد نفسك يوماً أرخص مما ترتديه .


. نحن نميل إلى تصديق أولئك الذين لا نعرفهم لأنهم لم يخدعونا من قبل .


. لاتتكلم وأنت غاضب فستقول أعظم حديث تندم عليه طوال حياتك

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:28 PM
كلمات تفتح القلب
الصمت : إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون..

الألفاظ هي الثياب التي ترتديها أفكارنا . . فيجب ألا تظهر أفكارنا في ثياب رثة بالية..

الانتصارات الوحيدة التي تدوم أبداً و لا تترك ورائها أسى هي انتصاراتنا على أنفسنا ..

افعل ما تشعر في أعماق قلبك بأنه صحيح . . لأنك لن تسلم من الانتقاد بأي حال ..

الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد ..

القضاء على العدو ليس بإعدامه .. وإنما بإبطال مبادئه ..

ليس الفخر بألا نسقط .. و إنما بأن ننهض كلما سقطنا ..

ليس شقاؤك في أن تكون أعمى .. بل شقاؤك في أن تعجز عن احتمال العمى .

يهب الله كل طائر رزقه .. و لكنه لا يلقيه له في العش .

الحب جحيمٌ يُطاق .. و الحياة بدون حب نعيمٌ لا يُطاق ..

ليس شرطاً أن تكون دموعنا أمام من نحب .. لكن من الضروري أن تكون من أجل من نحب ..

وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره ..

المتفائل إنسان يرى ضوءاً غير موجود .. والمتشائم أحمق يرى ضوءاً و لا يصدق ..

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:32 PM
من اقوال آباء البريه
سأل احد الاخوة الانبا أغاثون : يا ابانا ماهى الفضيلة التى تحتاج الى اعظم جهاد بين كل انشطتنا المتنوعة؟



فاجاب : اغفروا لى فإنى اعتقد انه لا يوجد جهاد اعظم من الصلاة لله.
ففى كل مرة يريد الانسان ان يصلى ,
ويحاول اعداؤه ان يمنعوه ,
لانهم لا يعرفون انه لا يوجد شىء يعوقهم اكثر من الصلاة لله.
ففى كل امر يقوم به الانسان , فإنه إذا ثابر سيصل الى الراحة .
ولكن لكى يصلى الانسان فإنه ينبغى ان يصارع الى النفس الاخير .

*****

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:35 PM
كنوز بستان الرهبان


علاج الفتور فى الصلاة :-

قال القديس يوحنا القصير :- مثل التاجر الذى يطلب الارباح كذلك حاسب نفسك كل يوم وانظر ربحك و خسارتك فى كل عشية واجمع عقلك وتامل ما الذى عملته فى نهارك وانظر الى صنع الله ربك وافهم بماذا انعم عليك فى يومك (باشراق الضوء،بطيب النهار ،بتقويم الازمنة ،ببهاء الجبال ،بحسن الالوان ،بزينة الخليقة ،بحركة الشمس ،وبزينة قامتك ،وبهبوب الرياح ،وبحسن الاثمار ،وبحفظه اياك من الاخطار ،مع بقية انعاماته .)

فاذا تفكرت فى هذه الامور كلها يملا قلبك العجب من عظم حب الله لك وياخذك العجب الى ان تشكر الله بحرارة على ما انعم به عليك ، لذلك وجب عليك ان تفتش لعلك فعلت شيئا يدل على انكارك لهذه النعم وقل فيما بينك وبين نفسك لعلى فعلت فى هذا اليوم اما يغضب الله ، لعلى فعلت شيئا يخالف مشيئة خالقى فان شعرت فى نفسك انك قد فعلت شيئا يخالفه قم فى الحال بالصلاة واشكر الله اولا على النعم التى اقتبلتها منه فى يومك هذا ثم تضرع من اجل غفران ما اخطات به وهكذا تنام بخوف ورعدة

†††من المعلوم لدينا اننا ان اغضبنا من هو اعظم منا ،فاننا نبيت ونحن فى خوف ورعدة ، ولكن مع الاسف فهوذا نحن نغضب الله وننام بلا مخافة †††

حقا ما اعظم حب الله لنا فرغم قساوة قلوبنا الا ان الله يتانى علينا ويعطينا فرصة تلو الاخرى لكى نتوب عن خطايانا ولكننا ننسى فى كثير من الاحيان انه لن ننجو ان اهملنا خلاصا هذا مقداره!!!!!!!!!

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:36 PM
قالوا عن العطاء

+ قال الرب: "مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ"(أع35:20)
+ وفى سفر الامثال:
لا تمنع الخير عن أهلة, حين يكون فى طاقة يدك أن تفعله.
لا تقل لصاحبك أذهب وعد غداً فأعطيك, وموجود عندك. (ام28,27:3)
+ ما أظلم الذى يعطيك من جيبه, ليأخذ من قلبك.
+ قيل لشخص كريم: أنت مسرف فى عطائك ...
فأجاب: إن الله عودنى أن يعطينى بسعة. وانا آخذ من يده لأعطى الآخرين بنفس السعة., وأخشى إن قبضت يدى فى العطاء, أن يقبض الله يده فلا يعطينى. لأنه القائل" "بالكيل الذى به تكيلون, يكال لكم"(مت2:7).
+ ليس السخاء هو أن تعطى ما أنا بحاجة إليه أكثر منك, بل السخاء هو أن تعطى ما أنت تحتاج إليه أكثر منى.
+ المال الذى تدفعه لمحتاج, هو قسط تأمين على حياتك وعلى ثروتك وعلى أولادك.
+ البخيل فى ماله, بخيل فى عواطفه.
+ أن تمنح الأخرين أفضل من أن تقرضهم. والنتيجة غالباً واحدة.
+ من الامثال الصينية: إذا أعطيت إنساناً سمكة, فسوف يأكل وجبة واحدة. أما إذا علمته الصيد, فسوف يأكل طول حياته.
+ نحتاج إلى من يعطى وينسى. ومن يأخذ ولا ينسى.
+ قيل لأحد الفضلاء: لا خير فى السرف.
فأجاب: ولا سرف فى الخير.
+ شر الزمان: إذا كانت السماحة مع من لا مال له.
وكان المال مع من لا سماحه له.
+ مادمت لم تعط كل شئ, فأنت لم تعط بعد.
+ ما أجمل أن تنسى ما أعطيته, وتذكر ما أخذته.
+ القيمة الحقيقية للإنسان, ليس فى إحساسه بنفسه, ولكن فى عطائه للناس.
+ قال ميخائيل نعيمة: ما غصصت بلقمة قط, إلا لأن غيرى كا أحق بها منى.
+ إن داراً لا تعرف الضيف, لمقبرة لساكنيها.
+ قيل فى الأمثال العربية: إذا قدمت من سفر, فإهد أهلك ولو حجر.
+ البخيل يصلح جداً لترثه, ولا يصلح أباً ولا زوجاً.
+ من قال إنه يعطى ولا يأخذ, فقد أخذ فوق ما يستحق.
+ قال أديب فرنسى: إن الناس يفضلون العطاء فى ضوء الشمس, والأخذ فى الظل.

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:37 PM
لعطاء.. أن تقدم لغيرك ما تجود به نفسك .. من غير سؤالهم إياك ..

العطاء .. أن تبادر بتقديم كل ما تستطيع لمن تحب ، لتعطيه رسائل مباشرة وغير مباشرة بين الحين والآخر .. لتعلمه بمدى مكانته عندك .. ومدى تقديرك وحبك له ..


العطاء .. أن لا تعيش لأجل نفسك فقط ..

العطاء .. هو المنح ..
أن تمنح الآخرين مما لديك ..


العطاء .. أن لا تنظر لقيمة ما ستعطي ..
ولكن أن تنظر إلى مقدار
ما سيحدثه ومدى تأثيره ...

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:39 PM
باقه من اجمل اقوال القديس الانبا موسى الاسود
الذي يتهاون بعفة جسده يخجل في صلاته

v كمثل بيت لا باب له الإنسان الذي لا يحفظ لسانه .

V أمور تحفظ الشباب من الفكر الردئ : القراءة في الكتب المقدسة – طرح الكسل – القيام في الليل للصلاة – التحلي بالتواضع دائماً

v المتواضعون كالصخرة , تنزل إلي أسفل و لكنها ثابتة وراسخة ، أما المتكبرون فأنهم كالدخان , يعلو إلي فوق و يتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد .

V اختبر نفسك كل يوم وتأمل فى أى المحاربات انتصرت

v من تعود الكلام بالكنيسة فقد دل بذلك على عدم وجود خوف الله فيه

v داوم على الصلاة كل حين يستنير قلبك بالرب

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:41 PM
أقوال مأثوره
v البخيل يعيش فى الدنيا عيش الفقراء ويحاسب فى الآخرة حساب الأغنياء .

V الوحدة هى مرآه تبين للإنسان عيوبه

v شجرة الحياة شاهقة لا تصل إلى قمتها إلا بالتواضع

v الحكيم يتأمل فضائل غيره ليقتنيها ... والجاهل يتأمل رذائل غيره ويدينه عليها

v تحتاج إلى ثلاثة لتكون سعيدا : صحة العقل - عافية الجسد - سلامة القلب

v داوم على الصلاة كل حين يستنير قلبك بالرب

v الفكر الشرير يعبر على بابك أولا كغريب .. ثم يدخل إليك كضيف .. ثم يستقر فى داخلك كسيد ذو سلطان . فاحترس منها وقاومه من أول الأمر

v لا تتكبر على أحد بفضيلة تظنها لك فربما كان له فضائل وانت لا تشعر بها .

V ابكى على العاقل يوم يموت وعلى الأحمق حتى يموت

v إن لم تكن ملحا تُصلح ، فلا تكن ذبابا تفسد .

V حين نتوب فإن المسيح يلقي بخطايانا في بحر النسيان ، ويكتب يافطة مكتوب عليها : ممنوع الصيد .

V حياه بلا أصدقاء جنازه بلا مشيعين

v فقر العاقل خير من ثراء الاحمق

v من لا عمل له يوجد الشيطان له عمل.

V ليس الاعتراف هو ان تجلس لكى تحكى حكايات إنما الاعتراف هو أن تجلس لتدين نفسك امام الاب الكاهن.

V ليس الاعتراف هو ان تجلس لتشكو غيرك , بل لتشكو نفسك.

V الاعتراف لابد ان تشعر فيه بالندم , تعترف لله فى وجود الاب الكاهن.

V لا يوجد لسان نمام , اذا لم توجد اذن مستمعه.

V اكلة من البقول حيث تكون المحبة خير من ثور معلوف ومعه بغضة

v القليل مع مخافة الرب خير من كنز عظيم مع همّ.

V قلب الفهيم يطلب معرفة وفم الجهال يرعى حماقة.

V ذبيحة الاشرار مكرهة الرب وصلاة المستقيمين مرضاته.

V الاحمق يستهين بتأديب ابيه اما مراعي التوبيخ فيذكى.

V هدوء اللسان شجرة حياة واعوجاجه سحق في الروح.

V الجواب الليّن يصرف الغضب والكلام الموجع يهيج السخط

v إن كل شىء فى الكنيسة حى تستطيع ان تتعامل معه وتخاطبه

v إنك تستطيع ان تتعلم من المذبح ما لا ان تتعلمه من كتب كثيرة

v لا تصم بالخبز والملح ، وأنت تأكل لحوم الناس بالدينونة والمذمة . ولا تقل أنا صائم صوما نظيفا وأنت متسخ بكل الذنوب .

V أطلب التوبة فى كل لحظة ، ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة .

V ربما لا يكون سهلا أن تصل إلى الكمال ، ولكنك تستطيع أن تكون فى كل يوم أفضل مما كنت فيه فى اليوم السابق .

V إن الصوم الحقيقى هو سجن الرذائل ، أعنى ضبط اللسان ، وإمساك الغضب ، وقهر الشهوات الدنسة

v لو لم أكن هدمت كل شئ ، لما كنت قادرا على أن أبنى ذاتى

v لازموا السهر وقراءة الكتب وثابروا على الصلاة وأسرعوا إلى الكتب

v الهدوء أساس العفة وعونها .. والصوم ثروة الجسد .. وانسحاق القلب يطرد الأفكار القبيحة .

V كل شئ من أمور العالم هو زائل فأسرع وتذكر اسم الله أمام عينيك وكن حريصا فى أن تتوب لأن زمانك فى هذا العالم قليل

v لنفحص طرقنا ونتحنها ونرجع إلى الرب لنرفع قلوبنا وأيدينا إلى الله فى السموات .

V لا تكشف ما فى قلبك لكل إنسان فعساه لا يجزيك شكرا .

V جيد ألا تخطئ وإن أخطأت فجيد ألا تؤجل التوبة ، وإذا تبت فجيد ألا تعود للخطية ، وإن لم تعد لها فجيد أن تعرف أن هذا بمعونة من الله ، وإذا عرفت هذا فجيد أن تشكره على ما أنت فيه .

V الصلاة كالشمعة تضئ قلب الإنسان فى ظلماته .

V ابتعد عن نظر وسماع ما لا يفيد فتخلص من فعل ما لا يفيد

v لو ضاع منى كل شئ وبقى الله وحده فأنا معى كل شئ ، لأن الله هو الكل فى الكل فلا يعوزنى شئ .

V كل ما يفرح الإنسان فهو للحظة ، وكل ما يحزن الإنسان فى هذه الحياة هو للحظة . ولكن كل ما هو أبدى فهو جدير بكل لحظة .

V مريض شاكر أفضل من راهب متعبد

v إذا رأيت إنسانا متواضع القلب فهذا أعظم من سائر المناظر لأنك بواسطته تشاهد الله الذى لا يرى .

V لا تسكب الدموع الظازجة على الأحزان الماضية .

V القلب المكتفى بما عنده لا يستطيع الشيطان أن يقتحمه .

V اطلب التوبة فى كل لحظة ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة .

V هدئ قلبك عن الكلام وحرك قلبك بعملك الخفى لتحل عليك النعمة دائما .

V درب جسدك على طاعة نفسك ، ودرب نفسك على طاعة الله

v الانتصار الوحيد الذى يدوم ولا يترك وراءه أسفا هو الانتصار على النفس

v عاتب نفسك فإن هذا أفضل من أن تُعاتَب

v الكلمة الطيبة التى تقولها اليوم ستأتى بثمرها غدا .

V اهرب من الخطية كما تهرب من الحية ، فإن دنت منك لدغتك .

V فم الطاهر يتكلم كل ساعة على خالقه وعن سلامه بفرح ويتعزى به .

V تفكر فى كل يوم أنه آخر ما يبقى لك فى العالم ، فإن ذلك ينقذك من الخطية

v من لا يجد فى نفسه خوف الله قليعلم أن نفسه ميتة

v سأتوب الآن وليس غدا فهذه اللحظة فى يدى ولكن غدا فى يد الله

v التوبة هى أم الحياة وطوبى لمن يولد منها فإنه لا يموت

v أوقد سراجك بدموع عينيك

v سكت لسانك ليتكلم قلبك ، وسكت قلبك لتتكلم فيك الروح .

V تعاطف مع الحزانى كأنك حزين أيضا معهم

v نحن نتقابل مع الناس فى كل لحظة ، لكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادرا

v أحب الكل وأنت بعيد عن الكل

v القدرة على الصمت عنوان القوة

v الذين لا يبكون لا يعرفون قيمة الإبتسام

v أن الله يحب كل إنسان كما لو كان وحده فى الكون

v احرص ألا تجعل ملابسك أغلى شئ فيك حتى لا تجد نفسك أرخص مما ترتدى

v فى كل التجارب التى تأتى عليك . لا تلم إنسان ولكن لُم نفسك قائلا : أنه من أجل خطاياى لحقتنى هذا

v اجعل عينيك دائما تنظران إلى فوق ، إلى من بيده كل مقاليد الحياة .

V ثق أن الغد دائما سيكون أفضل من اليوم ، لأنه فى يد الله

v الحياة قصيرة ... اصطلح مع أخيك

v رأيت فخاخا منصوبة ، فسألت باكيا من ينجينى ؟ . فأجابنى صوت : " التواضع "

v سأعامل كل الناس كما يعاملنى المسيح

v إن أردت أن تكون معروفا من الله فاحرص ألا تكون معروفا عند الناس

v لا تفرح بسقطة غيرك فغنك لا تدرى كيف تتصرف الأيام بك .

V الغفران هو الرائحة التى تفوح من الورود عندما تدوسها أقدامنا

v لا تخاصم إنسان فربما لا تعيش حت تصالحه

v عندما يضعك الرب فى أتون التجارب تأكد أنه سيكون هناك معك

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:44 PM
اقوال ذهبية
الصليب دواء للشهوة الدنسة . (القديس امبروسيوس)
*لا تدع لسانك يفتخر باعمالك لئلا تخزى.( القديس مار اسحق السريانى)
*ان كنت تتكلم بلسانك،وقلبك لايتحرك بالصلاة فكلامك هو خسارة .(القديس يوحنا سا با)
*كن وديعا فى كلامك فلاتتعرض للاهانة ابدا.(القديس ما را سحق السريانى)
*اذكر الموت فتزول من امامك مغريات العالم.(قداسة البابا شنودة الثالث)
*الصليب دواء الغضب.(القديس يوحنا ذهبى الفم)
*طوبى لمن يلازم التوبة الى ان يمضى الى الرب.(القديس مار اسحق السريانى)
*قبل النعمة التواضع وقبل التاديب الكبرياء.(القديس مار اسحق السريانى)
*الانسان المواضع يكتسب من الشتيمة مثلما يكتسب من الكرامة او اكثر.(قداسة الباب شنودة الثالث)
*لا تعمل عملايكون سببا فى تعب الاخرين وعثرتهم.(القديس دورو ثيئوس)
*لا تكن اياديكم مبسوطة للاخذ بل للعطاء.(القديس لاب توما)
*اصمت واعتبر نفسك كلا شئ.(القديس الانبا بيصاريون)
*ها ان السموات فى داخلك ان كنت طاهر.(القديس مار اسحق السريانى)
*ماذا احب فيك ياالله عند ما احبك؟!.(القديس اغسطينوس) [

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:50 PM
اقوال القدسين عن التواضع
الاتضاع عمل الهى كبير , وطريقه متعبه للجسد0
" القديس يوحنا الدرجى" 0



ما هو التواضع ؟ هو ضمير لايتعظم فى نفسه0

وبماذا يكمل الاتضاع ؟ يكمل بان لايظن الضمير فى نفسه انه حكيم0

وما هى زينته ؟ عندما يفكر الانسان انه ليس احد ارذل منه , ويتحقق انه انقص من الجميع0 "القديس يوحنا التبايسى"0






الاتضاع هو ان تعد جميع البشر افضل منك 000 متاكدا من كل قلبك انك اكثر منهم خطيه0 "القديس انطونيس الكبير"0



الاتضاع هو ان يحقر الانسان ذاته فى كل شىء0 "مار اسحق"0



الاتضاع هو بيت اللاهوت , واينما وجد سكن الله فيه0 "مار يعقوب السروجى"0



ما هو الاتضاع ؟

الاتضاع هو ان يحسب الانسان نفسه ترابا ورمادا ويقول : " انا من انا " ! ومن يحسبنى انى شيئا , ومالى انا مع الناس لانى عاجز 0 ولايقول عن امر " ماذا ؟ , او ماذا يكون هذا ؟ " 0 ويكون ماشيا بخضوع كثير فى طرقه 0 ولايساوى نفسه بغيره , واذا احتقر ورذل لايغضب0
"القديس برصنوفيوس"0

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:54 PM
اذكر ضعفك حينئذ تكون اكثر حرصا وحينئذ لا تخضع لافكار الكبرياء والمجد الباطل*
ان حاربتك
اذكر احسانات الله اليك تعش دائما فى حياة الشكر وينمو الايمان فى قلبك والثقة بمحبة*
الله وعمله وتكون خبراتك الماضية مع الله مشجعة فى حياة الايمان
اذكر محبة الناس لك وماضيهم الحلو معك كلما حاربك شك فى اخلاصهم وكلما رايت*
منهم خطاء نحوك فتشفع فيهم محبتهم القديمة ويزول غضبك عنهم
اذكر الموت فتزول من امامك مغريات العالم وتشعر ان الكل باطل وقبض الريح *
اذكر ان اللة واقف امامك يراك حينئذ لا تستطيع ان تخطىء وانت تراة*
اذكر وعود الله الجميلة وحينئذ تتعزى فى كل ضيقاتك وان نسيتها قل كما قال داود*
النبى ((اذكر لى كلامك الذى جعلتنى عليه اتكل هذا الذى عزانى فى مزلتى لان قولك احيانى)) مز118
اذكر دم المسيح المسكوب من اجلك فتعرف تماما ما هى قيمة حياتك وتصبح غالية فى*
عينيك فلا تبددها بعيش مسرف((لانكم اشتريتم بثمن))1
اذكر نذورك التى نذرتها لله فى المعمودية وتعهد بهما والداك نيابة عنك فى جحد*
الشيطان وكل اعماله الشريرة وكل افكاره وحيله وكل جنوده وسلطانه
اذكرباستمرار انك غريب على الارض وانك راجع الى وطنك السماوى حتى لا تركز*
امالك كلها فى هذه الدنيا وفيما تقدمه لك من وسائل للاستقرار بها
اذكر الباب الضيق هو الموصل الى الملكوت وان رايت الباب الواسع مفتوحا امامك*
فاهرب منه لان كل الذين دخلوا منه قد هلكوا
اذكر ابديتك واعمل لها فى كل حين*
اذكرانك هيكل الروح القدس ولا تحزن روح الله الذى فيك وكن باستمرار هيكلا مقدسا*
اذكر كل ما قلته لك وان كنت بسرعة قد نسيت ارجو ان تعيد قرائتها من جديد*

كلمة منفعة للباباشنودة

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:56 PM
اقوال آباء عن البتولية
إن السيد المسيح اختارنا لكى نقترن به، ولذلك نمنح موهبة خاصة للبتولية للاقتران بالرب ليكون الرب هو عريس نفوسنا
(القديس مقاريوس)

من أدلة الرهبانية الشدة والمسكنة والمعرفة، لأنه مكتوب عن هؤلاء الثلاثة رجال: نوح وأيوب ودانيال، أن نوحًا يشبه المسكنة، وأيوب يشبه الشدة ودانيال يشبه المعرفة، فإن كانت هده الخصال الثلاثة موجودة فى إنسان فالله ساكن فيه.
(القديس بيمن)

سأل أنبا يوسف أنبا بيمن قائلا: قل لى، كيف أكون راهبا؟ فقال له: إن كنت تريد أن تجد نياحًا ههنا وفى الآخرة، فقل فى نفسك فى كل أمر: أنا من أنا ، ولا تدن إنسانًا
(القديس بيمن)

البتولية هى رباط الاتحاد بين الألوهية و البشرية فهى تشبه القناة التى توصل الألوهة لتشارك حالة الانسان .
(القديس اغريغريوس)

السيد إذ أراد أن يؤسس البتولية في قلب الكنيسة حفظها في جسد أمه العذراء مريم .
(القديس اغسطينوس)

" حينما أحب يسوع أصبح عفيفة , و حينما ألمسه أصبح طاهرة , و حينما أعانقه أصبح عذراء ".
(القديسة انيسا)

" ان البتولية هى زيجة روحية تشبع فيها النفس البتول بحب عريسها البتول فلا تحتاج إلى شيء ".
(القديس جيروم)

"طوبى لهؤلاء الذين شاءت أنفسهم بحلاوة حب الله فاقتنوا أجنحة روحانية وطاروا بها و سكنوا في نور البتول ابن البتول".
(الشيخ الروحانى)

" البتولية هى حياة عدم الفساد فيكفى ذلك الشرف العظيم الذى نالته من كلمات الرسول بولس " لكى يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة , لا دنس فيها و لا غضن أو شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة و بلا عيب " أف 5 : 27 .
(القديس كبريانوس)

الراهب الصامت
03-31-2010, 07:58 PM
أقوال أباء
للقديس انطونيوس الكبير + بالروح القدس تقدسنا فى المسيح لنستعد الآن فى كل قداسة لتتطهر حواس أذهاننا فنتنقى بمعمودية يسوع مقدمين ذواتنا ذبيحة لله .

+ رائحة الروح القدس مبهجه على الدوام عذبة للغاية لا يقدر لسان بشرى أن ينطق بها. ولكن من هم الذين يعرفون هذه المسرة العذبة والعزوبة التى للروح القدس إلا أولئك الذين جاء وحل فيهم يأتى الروح القدس ويحل فى النفوس التائبة.

للقديس مقاريوس الكبير:

+ اذ نصير شركاء الروح القدس نعود إلى جمال طبيعتنا الأولى الصورة التى كانت من قبل، والتى طبعت من جديد على حياتنا الروحية لأن المسيح يتصور فينا بالروح.

+ لنتوسل إلى الله ونؤمن فى محبة ورجاء كثير أن يهبنا النعمة السماوية لعطية الروح القدس، لكى يحكمنا الروح نفسه ايضاً ويقودنا إلى كل ارادة الله وينعشنا بكل انواع انعاشة لكى بواسطة هذا الحكم وخبره النعمة والتقدم الروحى نحسب اهلا لادراك كمال ملء المسيح كما يقول الرسول بولس .

+ فى سر المعمودية والميرون نتقبل عطية الروح القدس المجانية اذ نولد ثانيا فى الروح وتتجدد طبيعتنا، لكننا نحتاج إلى نمو الروح والا صار ميلادنا الجديد بلا جدوى ونحسب امواتا انه عمل الروح القدس غير المتوقف لتجديد حياتنا ان قبلناه خلال جديتنا فى الحياة الروحية.

للقديس مار افرام السريانى:-

+ لقد ختمت جميع قوى نفوسكم بختم الروح القدس ووضع الملك رسالة عليكم خاتما إياها بختم النار لا يقرأها الغرباء ويعرفوها.

للقديس مار اسحق السريانى:

+ حينما تمتلئ النفس من ثمر الروح تتعرى تماما من الكأبة والضيق والضجر وتلبس الإتضاع والسلام والفرح بالله وتفتح فى قلبها باب الحب لسائر الناس .

الراهب الصامت
03-31-2010, 08:01 PM
أقوال آباء
من السهل أن نطلب أشياء من الله ولا نطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطى
القديس أغسطينوس
الله لايلزم الذين لايريدونه.لكنه يجتذب الذين يريدون
القديس يوحنا ذهبى الفم
التوبة هى أم الحياة.وطوبى لم يولد منهافأنه لا يموت الشيخ الروحانى
الصوم الحقيقى هو سجن الرذائل أى ضبط اللسان و أمساك الغضب وقهر الشهوات
القديس باسيليوس الكبير
أذا أراد ملك أن يأخذ مدينة من الأعداءقبل كل شئ يقطع عنهم الطعام والشراب و بعد ذلك يذلون ويخضعون له هكذا شهوات الجسد اذا ضيق الأنسان عليها بالجوع والعطش فانها تضعف وتذللله القديس يوحنا القصير
النفس عند خروجها من العالم لاتجد ما يعزيها ألا ما قدمته من التوبةو الدموع القديس يوحنا الدرجى
أن ضعفت يوما فأعرف أنك نسيت الله البابا شنودة الثالث
الله ليس محتاجا الى الذهب الذى نقدمه بكبرياء بل للفلسين بأنسحاق القمص بيشوى كامل

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:24 PM
ابتعدو عن الشيطان
و بالشوق نحو المسيح , تنجو قوة النفس من الفخاخ و تذهب إلى المسيح الذي تتوق إليه,
إنه أسلوب آخر للنجاة أكثر نبالة أن تصارع عدوك فهذا جهاد يرافقه دفع و شد, أما في محبة المسيح, فلا يوجد دفعبل تحول للنفس دون تعب, ينبغي ألا تقاوموا بالادوات نفسها, بل أن تتغاضوا!

هذه اللامبالاة نحو العدو هي فن عظيم
إنها فن الفنون و يتم هذا فقط بالنعمة الإلهية.مقابلة الشر بنعمة الله, تتم بلا سفك للدماء و بلا تعب بدون دفع و بدون ضغط

الأب بورفيريوس

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:26 PM
من اقوال القدسين فى الصوم
الأب اسحق الآثوسي


الصوم يقينا طعم الدنيا، كطعم الخطيئة، طعم الانجذاب بهوى العالم، ويحفظنا بنعمة الله. فكل الذي نتناوله في العالم، مهما كان لذيذاُ في أعيننا وطيباً ومغذياً، إنما هو مغذ للجسد، وطعمه يزول في الحال. ومهما كانت الأكلة طيبة ونتفنن في طهيها لكي نتذوقها بلذه، فإنما تخدم قسماً من الحلق لا تتجاوز دقائق، وعندما تنزل إلى تحت نفقد طعمها وكأننا لم نأكل شيئاً. أما الطعام الإلهي الذي يعطينا إياه الله فلا يزول من فمنا مهما تذوقنا من الأطعمة البشرية .
الراهب باييسيوس الآثوسي


إن جاع قريبك أعطه طعامك. وإن لم تجد إنساناً جائعاً أعط طعامك للحيوانات الجائعة لأن الصوم يفيد نفسك لآجل نوال الفردوس بينما الحيوانات البائسة ليس لها فردوس ولكن الحسن لديها أنه ليس عندها هلاك أيضاً.


الأب بطرس الصغير


عندما لا ينزل الماء في الخزان ينشف وتختنق الضفادع. يعني تيبس المعدة وتموت الأهواء.


الصوم فخ لجميع الشهوات أما الذي يحتقره فيشبه حصانا أهوج فك من عقاله

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:28 PM
الأمم يدينونكم
أي غير يهودي. وكان إنساناً له سلطان على مائة عسكري. ميزته أنّه كان أمميّاً صالحاً. اليهود أنفسهم شهدوا له. "يحبّ أمّتنا وقد بنى لنا المجمع". قائد المئة هذا كان يسلك بأمانة وفق ناموس الطبيعة. ولعلّه، أيضاً، التقط بعض تقويّات الشعب العبري الذي عاش في وسطه. في كل حال، لأنّه كان مستقيماً من جهة ناموس الطبيعة – ونعني بناموس الطبيعة أنّه كان يعرف الخير من الشرّ، ويسلك في الخير، كما كان يعرف معنى محبّة الإنسان لقريبه – كان يعرف أمثال هذه الأمور ويتعاطاها. كل هذا كان مسجّلاً فيه. هذا، أيضاً، في المبدأ، مطبوع في كل الناس، عرفوا الله أم لم يعرفوه مباشرة. ولأنّه كان مستقيماً لم يظلم أحداً. كان عطوفاً على اليهود. يرأف بهم. يعينهم. وكان، في آن، حاضناً لإيمانهم، بدليل أنّه بنى لهم المجمع. كل ذلك جعل عليه نعمة إلهيّة خاصة.
كل إنسان، في الحقيقة، يا إخوة، إذا ما سلك باستقامة الطبيعة، مسيحياً كان أو غير مسيحي، إذا ما أحسن إلى الناس، إذا ما كان عطوفاً عليهم، إذا ما امتنع عن إيقاع الأذى بهم، فإنّه لا يكون بعيداً عن الله. الله يكون قريباً منه جداً. كل صالحة هي من الله. فمَن يصنع الصالحات يدخل في دائرة الله.
إذاً، لا نخافن على أي إنسان في الدنيا إذا لم يتسنّ له أن يعرف المسيح مباشرة، كما نعرفه، أو كما ينبغي أن نعرفه نحن. طبعاً لا شيء يساوي معرفة المسيح. هذه علينا أن نشرك كل الناس فيها، إذا أمكن. مع ذلك نقول من المهم أن يكون كل إنسان في الدنيا قويماً من جهة سلوكه في ناموس الطبيعة. حين يتشوّه عمل ناموس الطبيعة فيه، هذه تكون مأساة. ولكن إذا ما استمرّ يسلك بحسب ناموس الطبيعة فإنّه تكون له قصّة مختلفة مع الله. يمتدّ الله صوبه بطريقة ما. نعرفها أو لا نعرفها، سيّان. المهمّ أنّه لا يوجد متروكاً. لا يمكننا أن نتصوّر أن معظم سكّان الأرض سوف يهلكون. الله لا يعتمد فقط علينا لنبلِّغ الإنجيل حتى أقصى الأرض. يعتمد، بالدرجة الأولى، على محبّته. لأنّه صالح يُكمِل كل نقص بحيث لا يُترَك أحد من دون فرصة للخلاص. لا يمكن الله إلاّ أن يرحم الذين يمتدّون إليه، بطريقة أو بأخرى، من خلال سلوكهم باستقامة في ناموس الطبيعة. ليس الله أقلّ رحمة منّا ولا أقلّ غيرة على خلاص الناس. "الله يشاء أنّ جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحقّ يُقبلون". وإن لم يكن مكشوفاً لنا مَن الذي يخلص ومَن الذي لا يخلص، فإنّنا مطمئنّون إلى أنّ الربّ الإله لن يترك نفساً واحدة على الأرض قابلة للخلاص إلاّ يسعى إلى تخليصها هو العارف بكل شيء.
إذاً هذا الإنسان، قائد المئة هذا، لأنّه كان مستقيماً، لأنّه كان محبّاً لله، ولو بطريقة غير مباشرة، فإنّ نعمة الله كانت قريبة منه. الدليل على ذلك الكلام الذي تفوّه به. لا شكّ أنّه تكلّم بالروح، بمعنى. عندما كان يسوع غير بعيد عن بيته، وكان ذاهباً ليشفي عبده، أرسل قائد المئة إليه أصدقاء يقول له: "يا ربّ، لا تُتعِب نفسك فإنّي لا أستحقّ أن تدخل تحت سقفي". الإنسان السالك باستقامة يعرف أنّه خاطئ لأنّه يعرف صعوبة السلوك في الاستقامة. يعرف أنّه لا يستحقّ أن يكون عشيراً للأطهار. لهذا قال قائد المئة ما قاله: "لا أستحقّ أن تدخل تحت سقفي". كلّما استرسل وجاهد الواحد في إتمام عمل الله، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، نما في معرفة نفسه. ينمو في معرفة حقيقة نفسه. ينمو في الاتضاع. وإذا ما نما الإنسان في الاتّضاع انفتح له باب على كل فضيلة لأنّ الاتّضاع هو القاعدة التي تقوم عليها كل فضائل الإنسان. أجل، يا إخوة، كل إنسان معطى، بحسب ناموس الطبيعة، أن يعرف الاتّضاع. ليس مفروضاً أن يكون الإنسان متكبِّراً. ولو كان كل إنسان مجرّباً بالكبرياء، وبشدّة، فإنّه يبقى أنّ الإنسان معطى أيضاً أن يسلك في تواضع القلب، لو أراد. طبعاً ليس هناك إنسان صالح في الدنيا بصورة كاملة، ولكنْ، الصحيح أيضاً، أنّ صورة الله في البشر لم تَفسُدْ بالكامل بسبب سقوط آدم. ناموس الطبيعة بقي قابلاً للفعل رغم الزغل الذي دخل قلب الإنسان. لذا بقي الإنسان قادراً على أن يأتي الصالحات.
هذا الإنسان، قائد المئة، بلغ تواضع القلب بشكل جميل خصوصاً لأنّه احتضن واعتنى بشعب الله. كلامه يثير التعجّب. "لا أستحقّ أن تدخل تحت سقفي". كثيرون منا، نحن الذين يُفترض بنا أن نكون عارفين بالربّ يسوع، لا نقول كلاماً كهذا من كل قلوبنا. أكثرنا لا يشعر بأنّه غير مستحقّ لأن يدخل بيت الله مثلاً. أكثرنا، متى دنا من إيقونة ليقبّلها، لا يشعر بعدم الاستحقاق. ولماذا لا يشعر بعدم الاستحقاق؟ لأنّه لا يقف، في القلب، بصدق، أمام الله وخطاياه ليست أمام عينيه. نحن، عندما نتطلّع في إيقونة الربّ يسوع، لو كانت فينا ذرّة إحساس، لما كنا نجرؤ على أن نتطلّع في وجهه من دون خجل، من دون حياء. ضمائرنا تبكِّتنا. ونحن، في الحقيقة، نتنكّر لله، كل يوم، بخطايا كثيرة، بالفكر وبالقول وبالفعل. إذاً، نحن الذين يُفترض بنا أن نكون أهل بيت الله لا نلتزم كلاماً كهذا الذي تفوّه به قائد المئة. أما هو فتلفّظ به عن قناعة ودراية عميقَين وأرسل رسلاً يقول للسيّد، بلا خوف على سمعته، إنّه، أي قائد المئة، غير أهل لاستقبال يسوع. "من أجل ذلك لم أحسب نفسي مستحقّاً أن آتي إليك". بعث برسل لا لأنّه اعتبر نفسه فوق أن يأتي بل غير مستحقّ لأن يأتي إلى الربّ يسوع. هذا مدهش! مع ذلك، ولأنّه في الحقيقة كذلك، طلب من الربّ يسوع بالوساطة أن "قلْ كلمة فيبرأ فتاي". كأنّه يقول: أنا مؤمن بك ولست مستأهلاً لأن أقف قدّامك. أنا على يقين أنّك إن قلتَ كلمة واحدة بشأن فتاي لكي يشفى فإنّ هذا سوف يُعطى لك". ما تعلّمه هذا الإنسان من خبرته قاسه على الله. تعلّم من خبرته، من استقامته، من محبّته، وتالياً من نعمة الله التي حلّت عليه. تعلّم الكثير من روح الربّ يسوع دون أن يكون قد التقاه. بات يعرفه جيداً لأنّه عرف نفسه جيِّداً. باب يعرفه لأنّه سلك في استقامة. نحن لسنا بحاجة لأن نعرف الربّ يسوع بالجسد لنعرفه. نحن، بالأكثر، بحاجة لأن نعرفه بالروح، لأن نسلك في روحه. وشيء من روحه مزروع في ناموس الطبيعة إن كنّا ندري. لهذا "طوبى للذين آمنوا ولم يروا". هذا إنسان آمن ولم يرَ لأنّه رأى بعين قلبه إذ سلك مستقيماً.
فلما سمع يسوع تعجّب والتفت إلى الجمع الذي يتبعه وقال: "أقول لكم لم أجد ولا في إسرائيل إيماناً بمقدار هذا". هذه شهادة عظيمة لإنسان غريب عن إسرائيل!
على هذا، يا إخوة، كثيرون ممَن هم خارج الكنيسة المقدّسة، كما نعرفها، سوف يكونون لنا ديّانين!
فرجع المرسَلون إلى البيت فوجدوا العبد المريض قد تعافى. الله، في نهاية المطاف، يريد أن يعطي نفسه لمَن يريده. ليس الله بظالم ولا ينسى أحداً على الإطلاق. فسواء كنّا من أهل البيت أو من غير أهل البيت، المهم، أولاً وأخيراً، أن نسلك في استقامة، والاستقامة تأتي بنا إلى النور الذي يضيء في نفوسنا والذي يجعلنا نعرف ذواتنا جيِّداً، كما يجعلنا نعرف مقدار عظمة الله وعمق محبّته للخليقة كلّها. ثمّ مَن له كثيراً فإنّه يُطالَب بأكثر. فلنرعوِ قبل فوات الأوان! وليكن اسم الربّ مباركاً من الآن وإلى الدهر.

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:31 PM
<+>اقوال مريحة<+>
وقت الضيقة ضع أمامك (3) عبارات دائما ..
1 – مسيرها تنتهي . 2 – كله للخير. 3 – ربنا موجود .

لاحظ .....
الحياة تتعثر ....و لكنها لا تتوقف ....
الأمل يضمحل .....و لكنه لا يموت …
و الحب بلا تضحية كالدقيق بلا خمير ...لا يصنع خبزا .....


شوف الطيور و تعلم ....
ً تستطيع أن تتعلم من خليقة الله غير العاقلة ï

من الغربان ..يعلمنا الاتكال علي الله (تأملوا الغربان ) ( لو 12 )
من الحمامة ..تعلمنا الوداعة و البساطة.....
من الدجاجة..تعلمنا الحنان إذ تجمع أفراخها تحت جناحيها...
من الكناريا..تعلمنا الشكر في كل الضيقة ..فإذا فقد بصره في الرابعة من عمره لا يكف عن التغريد .¯. ¯. ¯.
من العصفور..الهروب من الشر ( اهربوا الي جبالكم كعصفور )(مز 11 : 1 )
من الحية ..الحكمة ( كونوا حكماء كالحيات )(مت 10 )
من النملة ..النشاط و الاجتهاد "اذهب إلي النملة أيها الكسلان "

' اعترافات شمعة
أنا حياتي دقائق معدودة , لكنها حافلة بأحداث كثيرة فكل شعاع يحوي فضيلة....
تعلمت أنه .... إذا لم تذب حياتي من أجل الغير فلن أضئ أبدا ...
تعلمت أنه..... إذا أسلمت جسدي حتى أحترق بدون فتيل يضرم نار المحبة فلن أنتفع شيئا
أصبحت افرح عندما يقترب عود الثقاب من فتيلي .....
فما فائدتي و أنا في خبايا الدرج في غلاف أنيق بينما الظلام يلف المكان من حولي .........
فلا تلم الليل ففيه تضئ الشمعة بأكثر قوة بل مرحبا بالظلام لأن بعده سيأتي الفجر ....
أنا الشمعة احترق و بانتهاء حياتي يكتمل انتصاري ......


لكي تكون بركة للعالم .....تأمل ..
القمح يطحن و يسحق سحقا ......قبل أن يعطي خبزا

البخور يجب أن يحرق بالنار ليفوح طيبه .....
و الشمعة تذوب لكي تضئ ....

و الأرض تحرث قبل أن تعطي ثمارها ....
هكذا يا صديقي ..
لابد أن يسحق القلب لنتمتع بالحياة مع الله
و لابد أن تذوق الألم أمام الله لكي تكون بركة ...
"إن لم تقع حبة الحنطة علي الأرض و تمت فهي تبقي وحدها لكن إن ماتت تأتي بثمر كثير" ( يو 12 : 24 )

راقب ..
¬راقب أفكارك .... فسرعان ما ستتحول إلي كلمات ....
¬راقب كلماتك ... فسرعان ما ستترجم إلي أفعال ...
¬راقب أفعالك ... فسرعان ما ستصبح عادات ...
¬راقب عاداتك ... فلقد أصبحت كل حياتك ....
¬راقب حياتك ... لأنها بخار قليلا ثم يضمحل .....

ردود فعــــــل ..
وقت ظهور النتيجة أقول..
(يارب لا تبكتني بغضبك , و لا تؤدبني بسخطك )
چعندما أجد رجل مضرب عن الزواج أقول ..
(طوبي للرجل الذي لم يسلك في مشورة المنافقين و
في طريق الخطاة لم يقف و في مجلس المستهزئين لم يجلس )

دردشة شياطين n

…رئيس الشياطين : يا جماعة الشياطين عايزين حاجة تتوه الناس عن الصلاة و الصوم نعمل إيه ؟؟؟؟
الشيطان الأول : إحنا نقول لهم مفيش حاجة اسمها يسوع
الرئيس : لأ مش حلوة
الشيطان الثاني : إحنا نقولهم مفيش خلاص
الرئيس : أوحش من الأولي
الشيطان الثالث : إحنا نقول لهم أن فيه يسوع و فيه خلاص لكن مش النهاردة ...غدا ...لا ..بعد غد ...لا الأسبوع القادم ...و بكده نلهيهم بدوامة الحياة ...بالتأجيل.......حتى يفوت الأوان...

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:33 PM
+ايمان كحبه خردل ينقل جبال..فاذا صارت الحبه مخزن غلال..فماذا تنقل؟ القس شنوده مرقس
+للقائل"ساعه لقلبك وساعه لربك" هناك ساعه ثالثه فيها يدان من استبدل ساعه الرب بساعه للقلب
القس شنوده مرقس
+نعم يااولادى خير لنا ان ناكل اللحم والبيض فى الصوم ولا ندين اخانا الانبا مرقس الانطونى
+الويل لمن لا يبكى ولا يتضايق ولا ينقى عيوب نفسه مادام هناك وقت للتوبه "مار اسحق"
+اذا سكنت المحبه فيك فلا يصير لك عدوا على الارض "مار افرام السريانى "
+انت لا ترى الله ولكنك ان احببت الكل فتقتنيه فى داخلك"القديس اغناطيوس"
+من هو الذى ذاق حلاوة ثمار شجرة الحياه ويريد ان يجرى وراء ثمار العالم الرديئه"القديس يوحنا سابا"
+الايمان هو القوة المحركه للسفينه فى بحر هذا العالم المتلاطم"ابونا بيشوى كامل"
+المصباح المحتقر الذى يخضع للسخريه على الارض يتلألأ بحكم السماء فى الزمن المحدد"القديس غريغوريوس الكبير"
+الصمت بمعرفه يهذب العقل "القديس موسى الاسود"
+اسجد فى بدء صلاتك واسال الله بانسحاق وتذلل ان يعطيك الصبر وضبط الفكر فى الصلاه"مار اسحق"
تاملوا فى الاقوال دى ياجماعه واستفيدوا منها وطبقوها فى حياتكم لتحل علينا بركه ربنا يسوع
ليه كل المجد

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:34 PM
اقوال للبابا شنوده بس جميله قوى
+راجع نفسك: كم شخصاً استخدمت معه هذا الأسلوب الصريح الجارح فخسرت كثيراً بلا داع وأيضاً لم تربح نفوسهم للرب.

+بدلاً من أن تعد الله بتغيير نفسك إلى أفضل خذ منه وعداً في صلاتك أن يغيّرك إلى أفضل.

+اذكر اعمالك الناجحة ومعونة الله لك فيها وانس العمل الذي فشل بغير ارادتك.

+إن المشاكل دائماً لها شكل هرمي ترتفع إلى قمتها ثم تنحدر إلى الوجه الآخر.

+نبيل وحكيم هو الإنسان الذي يقرض غده من واقع يومه ويعمل اليوم خيراً فينتظر هذا الخير في غده.

+حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية إنما تعتمد في سلامها على الإيمان وعلى جوهر القلب من الداخل والقلب القوي بالله حصن لا يُقهر.

+بينما يبحث علماء اللاهوت في هذه الأمور العويصة يكون كثير من البسطاء قد تسللوا داخلين إلى ملكوت الله.

+خلق الله اذنين واحدة تسمع الرأي والأخرى تسمع الرأي الآخر وعقل الإنسان كائن بين الأذنين يزن كلاً من الرأيين.

+لم يحدث أن الشمس أخفت وجهها عن الأرض إنما هي الأرض التي أدارت ظهرها للشمس.

+إني تعودت أن اصدق عينيّ أكثر مما اصدق أذنيّ.

+تكلم حينما تكون الأذن مستعدة لسماعك وحبذا لو كانت مشتاقة إلى سماعك.

+سمكة أفضل من كتلة خشب ضخمة لأن فيها حياة ولها إرادة.

+أمامنا طريقان إما أن نتعب ويستريح الناس وإما أن نستريح نحن ويتعب الناس.

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:35 PM
من اقوال قداسة البابا شنودة الثالث


ان حياة المؤمن هى نصرة دائمة....
لان الله يقوده فى موكب نصرته....

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:37 PM
كلمات اوغسطينوس


لاشرار الذين لا يهدأون انهم يقدرون على الهروب من امامك ، لكنك تيصرهم وتخترق ظلماتهم
انظوروا ان الكون طاهر حتى ان وجد بعض الحمقى فيه
فأى جرح اصابوك به اذن وأى عار أنزلوه بملكك الذى بمقدار علو السموات عن الأرض هو عادل وكامل؟ والى اين هربوا عندما فروا من حضرتك ؟ ايظنون انه يوجد مكان لا تستطيع ان تجدهم فية؟ لذا هربوا لعلهم لايرونك وانت تراهم ، فكف بصرهم فتعثروا فى طريقهم .
انت لا تنسى خليقتك حتى يجازى بعدل كل من هرب من لطفك ثم اصطدم باستقامتك فوقع تحت غضبك .
انهم بالحق جهلاء ، لا يعلمون انك موجود فى كل مكان ، ولا مكان يمكن ان يحدك او يحصرك ، ولا يعلمون انك وحدك قريب جدا حتى من الذين ابتعدوا عنك بعيدا .
لذا دعهم يتوبون يا الهى ويطلبوا ويطلبو وجهك لانك لا تنسى خليقتك ، حتى وان نسيت الخليقة خالقها .
دعهم يتبون ويطلبونك لانك فى قلوبهم ، فى قلوب من يعترفوا لك ويطرحوا ذاواتهم عليك ،وينوحوا على صدرك بعد كل طرقهم المتمردة التى ساروا فيها .
عندئذ تمسح انت كل دمعة من عيونهم ، فينوحوا اكتر من ذى قبل لكن هذه المرة ينوحوا من فرحتهم ، لأنك انت يا ربى - وليس لحما ودما - خلصتهم وارحتهم .

القديس اوغسطينوس

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:40 PM
اقوال وايات فى الضيقات

إحسبوه كل فرح يا إخوتي حينما تقعون في تجارب متنوعة عالمين أن إمتحان إيمانكم ينشىء صبرا (يعقوب2:1)






الترجمة الروحية لكلمة ضيقات تعني بركات وأكاليل... وهذه هي اللغة الروحية والذي يترجمها غير ذلك يتعب(قداسةالبابا شنودة الثالث)








إذا شاء الله أن يريح أبناءه الحقيقيين لا يرفع عنهم التجارب...بل يعطيهم قوة ليصبروا عليها(القديس مارإسحق السرياني)








إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن (القديس مرقس)








من أراد الإنتصار على التجارب بدون صلاة وصبر ازداد ضيقه بسببها(القديس مرقس)








بمقدار الحزن والضيقة تكون التعزية،لأن الله لا يعطي موهبة كبيرة إلا بتجربة كبيرة(القديس مارإسحق السرياني)








إذا اعتقدت أنك تستطيع أن تسلك طريق الرب بدون تجارب فاعلم أنك تسيرخارجه وبعيدا عنه وعلى غير خطى القديسين(القديس مارإسحق السرياني)








الأحزان المرسلة إلينا ليست سوى عناية الله بنا(القديسمارإسحق السرياني)

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:41 PM
+اقوال ذهبية+مقتطفات من اقوال الاباء القديسين

--------------------------------------------------------------------------------

:+اذا سمعت ان اخا لك شتمك او اهانك فى غيبتك او حضورك فاظهر لة حبك.القديس يوحنا الدرجى

+اذا رايت الباب الواسع مفتوحا امامك فاهرب منة لان جميع الذين دخلوا منة هلكوا.قداسة الباب شنودة الثالث

+المسيحى انسان انتقل من مرحلة احتمال اعتداء الاخرين الى مرحلة محبتهم. المتنيح القمص بيشوى كامل

+اذكر باستمرار انك غريب على الارض حتى لا تركز امالك كلها فى الدنيا.قداسة البابا شنودة الثالث

+لنحب طهارة القلب والجسدلننحو من الدنس, والذى يتهاون بعفة جسدة يخجل فى صلاتة. القديس موسى الاسود

+لا تتهاون بالخطية وان بدت لك صغيرة لانها ستظهر لك فيما بعدسيدة عديمة الانسانية تقودك امامها مثل عبد اسير.القديس مار افرام السريانى

=ما دمت لك يدان فابسطهما للصلاة قبل ان يرخيهما الموت عنك.... وما دامت لك عينان فاملاها بالدموع قبل ان يغطيهما التراب. القديس مار افرام السريانى

الراهب الصامت
03-31-2010, 09:43 PM
+ استخدم الدموع كسلاح للحصول على طلباتك من الله . لآن الله القدير يسر عندما نصلى بدموع .



(القديس نيلس السينائى)


+ قام العشار بالخزى يصلى ، وهو محتقر لنفسه لكن الله لم يحتقره لأنه أتضع .



(مار يعقوب السروجى)


+ تفرس فى البلايا الصعبة وفى الذين هم فى شدة لتعطى الشكر على الشدائد الصغيرة التى تلحقك .



(مار أسحق السريانى)


+ الويل لنا نحن الذين نسلم نفوسنا لتكون ماوى للشيطان , بدلا من ان تكون مسكنا للة



(الأنبا اشعياء الاسقيطى)





+ الويل لنا نحن الذين اذا وجة الينا المديح والاطراء ازددنا رقة ولطفا , اما اذا اثارنا احد فقدنا تلك الفضيلة .

(الأنبا اشعياء الاسقيطى)


+ ويل لنا نحن الذين نغذى بالخطايا جسدنا الذى مال الى الانحلال فى الدود العفن , ولانخاف من عذاب النار التى لا تطفا بغير انتهاء , ولامن الدود الذى لا يموت ابدا

(الأنبا اشعياء الاسقيطى

+ ويل لنا لان الفساد لايرث عدم الفساد,ونحن باحتقارنا عدم الفساد ننساق متهورين الى الفساد .



(الأنبا أشعياء الأسقيطى)

الراهب الصامت
04-02-2010, 12:45 PM
لقداسة البابا شنودة
http://www.arabchurch.com/forums/images/icons/cross02.gif http://www.arabchurch.com/forums/images/icons/cross02.gif http://www.arabchurch.com/forums/images/icons/cross02.gif

هناك مفارقات كثيرة في الحياة …
فعلي الرغم من أنني بنعمة الله
كثيراً ما كنت أجيب بسهولة
علي أسئلة صعبة ،


http://img186.imageshack.us/img186/2909/30458049md4.gif


إلا أنني في أحدى المرات
وجدت صعوبة كبيرة في إجابة علي سؤال سهل …
فلم تكن الصعوبة في السؤال ، وإنما … سأحكي لك :








حدث أن أحد السفراء ( من أوربا ) دعاني إلي حفل
لتكريم رئيس أساقفة بلده الذي كان يزور مصر ، ،
وقد زارني في الدير . وكان الحفل لرد الزيادة …




وسألتني زوجة السفير سؤالاً ،
وهي إمرأة متدينة ووديعة جداً …







قالت : كانت لي قطة في غاية الجمال والرقة
وكنت أحبها جداً ،


http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/crying.gif
وتحبني وتتبعني حيثما سرت في منزلي ،
وتجلس في حجري وتتمتم ….
ثم ماتت القطة ،
وحزنت عليها كثيراً وبكيت …







وتقابلت مرة مع أحد الرهبان ، وسألته :
هل انقطعت علاقتي نهائياً بقطتي ،
أم سوف أراها في الأبدية ؟


http://i75.photobucket.com/albums/i314/phudu_67/FkumaA6.gif



فأجابني أجابه قاسية جداً وجرح شعوري بقوله :
كلا ، طبعاً . حياة القطة انتهت بموتها تماماً ،
وليس لها امتداد بعد الموت .
ومن الخير لك ألا تفكري فيها …





وقد صدمتني هذه الإجابة وآلمتني …http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/36_22_25.gif







ثم نظرت إلي زوجة السفير نظرات متوسلة ،
ونبراتها تدل علي الحزن والألم ، وسألتني في رجاء :




http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/36_22_26.gif

حقاً يا سيدي سوف لا أري قطتي المحبوبة
مرة أخري بعد موتها ؟!


http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/smi106.gif
ومرت علي لحظات من الصمت ، في حرج شديد ،
وأنا أفكر وأصلي …
نحن لسنا الآن في حصة لاهوت ،
إنما أمام مشاعر إنسانية رقيقة
ليس من السهل أن نجرحها …


***


http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/11_1_211v.gif
وأخيراً فكرت أن أجيب علي السؤال بسؤال فقلت :
ألم يحدث بعد موتها ، أنك رأيتيها في الحلم ؟


***



فعادت الابتسامة إلي وجهها وقالت :
نعم رأيتها كثيراً في أحلامي .


http://i75.photobucket.com/albums/i314/phudu_67/k-rr23r.gif



فقلت لها :
إن بعض الأحلام نعمة ،
يري فيها الإنسان في نومه
ما يعجز عن رؤيته في يقظته .



http://i75.photobucket.com/albums/i314/phudu_67/thcute.gif

الراهب الصامت
04-02-2010, 12:48 PM
ليأتِ الكل إليه


ليأتِ الملوك، ويروا الملك السماوي
هذا الذي جاء على الأرض
بلا ملائكة ولا رؤساء ملائكة
ولا عروش ولا قوات،
مع أنه لم ينسَ ملائكته،
ولا تركهم بلا رعاية...!
ليأتِ الجنود
ليخدموا قائد الجنود السماوية..
لتأتِ النسوة
لتمجد ذاك الذي وُلد من امرأة
حتى يحول مرارة آلام الولادة إلى لذة.
لتأتِ العذارى إلى ابن العذراء،
متطلعات بفرح إلى ذاك الذي يعطي اللبن...
يتقبل غذاء الأطفال من أمه العذراء.
ليأتِ الأطفال ليعبدوا ذاك الذي صار طفلاً صغيرًا
حتى يهيئ من أفواه الأطفال والرضع سبحًا
للطفل الذي أقام منهم شهداء في ثورة هيرودس.
ليأتِ الرجال إلى ذاك الذي صار إنسانًا
حتى ينزع البؤس عن عبيده.
ليأتِ الرعاة إلى الراعي الصالح
الذي يبذل نفسه عن خدامه.
ليأتِ الكهنة إلى ذاك الذي صار رئيس كهنة
على رتبة ملكي صادق.
ليأتِ العبيد إلى ذاك الذي أخذ صورة عبد
حتى يحررهم من العبودية.
ليأتِ صيادوا الأسماك إلى ذاك الذي اختار من بينهم تلاميذه.
ليأتِ العشارون إلى ذاك الذي اختار منهم متى الإنجيلي.
لتأتِ النسوة إلى ذاك الذي قدم قدميه لتغسلهما التائبة بدموعها.
وإنني إذ احتضن الجميع، يأتي الخطاة لينظروا
"حمل الله الذي يحمل خطايا العالم".


يوحنا ذهبي الفم

الراهب الصامت
04-02-2010, 12:53 PM
فلسفة الألام لقداسة البابا

المسيح تألم من أجلنا وينبغى أن نتألم معه أيضاً
يا ليتنا نصلب مع المسيح
المسيحية يا أخوتى بدون صليب ليست مسيحية على الاطلاق
المسيحية هى الصليب ، والصليب هو المسيحية
كرسيك يا الله إلى دهر الدهور ، عرشك يا الله
قضيب استقامة هو قضيب ملكك
أنت على الصليب أعظم من ألف ملك على ألف عرش
هل رأيتم شعباً على الأرض يحتقل بالآلام
مثلما يحتفل المسيحيون بآلام ربهم فى كل المسكونة ؟!
هكذا نحن ... نحن نحتفل بالآلام
الانسان المسيحى الذى يحب المسيح ويحب دم المسيح وآلام المسيح
يحب أن يتألم معه ، يحب أن يتعب من أجله ، يحب أن يصلب من أجله

يسوع حياتى
04-02-2010, 12:55 PM
رائع جدا ميرسى كتير تسلم ايديك ربنا يبارك خدمتك
وكل سنه وانت طيب

الراهب الصامت
04-02-2010, 12:56 PM
من اقوال القديس مار افرام السريانى

[يارب ... نسيت أنه من أجلى شُتمت ولُعنت .. رذلوك واحتقروك .. وسمعت التعيير بأذنيك فلم تسخط ولم تغضب .. واحتملت الإنسحاق من أجل شقاوتى .. لطموك وتفلوا فى وجهك .. واحتملت كل شئ .. أذاقوك المر والخل .. وفرحوا وأنت تتحمل لأجلى !! .. فماذا أقول ؟ كل هذا من أجلى .. وأنا قط لم أحتمل كلمة تعيير أو ظلماً بسيطاً من أجلك .


القديس مار افرام السريانى

الراهب الصامت
04-02-2010, 12:58 PM
رائع جدا ميرسى كتير تسلم ايديك ربنا يبارك خدمتك
وكل سنه وانت طيب
شكرا على مروريك

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:09 PM
من اقوال الاباء عن الصوم والصلاة


إن طبيعة العدو الشيطان عجيبة . فهو لا ينام ولا ييأس ولا يتعب من الحرب ولا يلقى سلاحه لحظة واحدة وطريقته لايقاعنا عديدة ... هو كأسد زائر يجول ملتمساً من يفترسه " أبونا بيشوى كامل



إذاً الحرب مستمرة لذلك فالسلاح الوحيد الذى يهزمه يجب ألا نخلعه أبداً ألا وهو الصلاة المستمرة " أبونا بيشوى كامل

الصوم وحياة الطهارة ونقاوة القلب كلها عمليات مهمة للامتلاء من الروح القدس " أبونا بيشوى كامل

والعكس فالكذب والدنس كلها تحزن روح الله" أبونا بيشوى كامل
الصلاة الدائمة تستعلن قوة الله الدائمة .. لوجود روحه الدائم بداخلنا " أبونا بيشوى كامل

الصوم يؤهل النفس للانتعاش الروحى . والاتصال بالله ، وامتلاء القلب بحب الله (أبونا بشوى كامل)

دائماً الصوم يقترن بالصلاة وهذا يعنى أن الصوم بدون صلاة هو كبت وحرمان ولكن بالصلاة يتحول لانطلاق روحى للنفس (أبونا بشوى كامل)

إنى أحب كنيستى القبطية الأرثوذكسية التى تعلمنى أن الصوم يجب أن يكون انقطاع كامل عن الأكل حتى الساعة التاسعة ( الثالثة بعد الظهر ) وهى نفس الساعة التى طلب فيها الرب قطرة الماء إنه حب ليسوع المصلوب عريسها يجعلهـا تشـاركه عطشه من أجل أبنائه ومن أجل توبتهم (أبونا بشوى كامل)

الصوم بذل الجسد ، والسهر ينقى العقل (الأنبا اشعياء الاسقيطى )

من يهتم بجسده بشهوة أكل وشرب ، فهو يقيم عليه الحرب ، ويقاتل نفسه بنفسه (انبا تيموثاوس )

خبز و ملح مع سكوت وراحة ، أفضل من أطعمة شريفة مع هموم وأحزان (مارافرآم السرياني)

اعلم يقيناً ان كل انسان يأكل ويشرب بلا ضابط ويحب أباطيل هذا العالم فانه لا يستطيع أن ينال شيئاً من الصلاح بل ولن يدركه ، لكنه يخدع نفسه (أنبا موسى الأسود )

اذا قاتلتك الشياطين بالأكل والشرب واللبس فارفض كل ذلك منهم وبين لهم حقارة ذاتك فينصرفوا عنك (أنبا موسى الأسود)

ان امساك البطن هو ان تقلل من شبعك قليلاً ، وان كان عليك قتال فاترك قليلاً أكثر (القديس برصنوفيوس)

ان كنا لا نستطيع أن نصوم الى العشاء فلنشارك الضعفاء ونصوم الى الساعة التاسعة أو الى نصف النهار على الأقل ، وإنما لا نأكل من باكر وهذا لا يحتاج الى قوة جسد (ماراسحق السريانى)


اذا تناولت الكأس لتشرب فاذكر الخل والمرارة التى شربها يسوع من أجلك وبذلك تضبط نفسك(الأب يوحنا الدمشقي

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:16 PM
من اقول القديس غريغوريوس
لنتأمل فى مدى خطورة خطية الغضب التى بها تنفصل عن الحنو وتفسد التشبه بصورة العلى .
V يجب علينا لا أن نصلي فقط بلا انقطاع باسم يسوع المسيح،
ولكن نحن ملزَمون أن نظهرها ونعلمها للآخرين، لكل إنسان على وجه العموم،
إذ أنها لائقة ونافعة للجميع: لرجل الدين ولرجل العالم،
للخادم والمخدوم، للعالِم والأُمي، للرجل والمرأة ، للشيخ والطفل. نوحي
.إليهم جميعًا بأهمية هذه الصلاة وندربهم على الصلاة بها بغير انقطاع
v نحن نولد لنموت أما الرب يسوع فقد ولد من أجلنا فى الجسد ليمنحنا حياة الخلود

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:19 PM
من اقوال ابونا بيشوي كامل


أبونا بيشوى كامل – أقوال عن التناول




+ لم يكتفِ الرب أن يكون الصليب منبعاً للشفاء والغفران والخلاص بل أراد أن يكون جسده لنا طعاماً . لك المجد يارب !!
+ كأن الرب يقول لنا لا يكفى أن أموت لأجلكم وأخلصكم بل أكثر من ذلك أن أكون لكم طعاماً فتحيوا بى، وأضمن لكم الحياة " جسدى هو الحياة " ، وهو عربون الميراث الأبدى ، والذى يأكلنى يثبت فىَّ ، يحيا بى ، " وأنا أقيمه فى اليوم الأخير " ( يو 6 : 54 ) .
+ لا حياة لانسان مسيحى بدون جسد الرب ودمه .
+ وجود جسد الرب على المذبح علامة على استمرار التجسد فى حياتنا كل يوم .
+ كل تناول من جسد المسيح هو حركة عبور مستمر من الموت إلى الحياة .
+ كل تناول من دم المسيح هو حركة عبور مستمر من الموت إلى الحياة .
+ دم ربنا لا يمكن أن يشاركه فى قوته دم خروف أو دم انسان .. لأنه دم الهى.. دم من حمل بلا عيب .
+ ولأنه دم الهى سيظل على المذبح دائماً قوة لعبور كل انسان من الموت للحياة.
+ إن الجسد والدم هما أقصى درجات الحب الأبوى .
+ الأعضاء التى يسرى فى شرايينها دم المسيح هى أعضاء المسيح .. تعمل عمل المسيح .. تبنى ولا تهدم .. تحب ولا تكره .. وديعة هادئة .. لا تستخدم إلاَّ فى عمل الخير فقط .
+ المشاعر والعواطف التى امتزجت بالدم هى مشاعر تعيش العبور فوق الشهداء وأهواء العالم الصاخبة .. لأن ليس للمهلك .. رئيس هذا العالم .. أن يقترب منها . هى عواطف مقدسة تحب كل ما هو مقدس .
+ الفكر الذى نضج عليه دم المسيح صار فكر المسيح لا يشوشه أفكار المهلك لأنه يرى الدم ويعبر .
+ القلب المدشن بالدم هو عرش المسيح .. كما أن الصليب هو عرشه .. هو قلب لا يملك عليه غير صاحب العرش .
+ يراه المهلك فيفزع منه كفزعه من دم المسيح لأن المسيح متربع وحده عليه .
+ الآب السماوى يدعونا إلى وليمة محبة فيها ننال شركة الجسد المكسور والدم المسفوك .. فيها يأكل أبناء الملكوت جسد الرب فيتحدون به ، ويثبتون فيه ، ويحيون إلى الأبد .. ويشربون دم المسيح .. يشربون الحب الالهى فينالون الغفران والتطهير ويجددون قوة وحياة .
+ القداس الالهى هو الطاقة التى نطل بها على الأبدية.
+ إن لحظة تقديم سر التناول هى لحظة سرية عجيبة..
+ هى لحظة تقابل الموت مع الحياة .. أو خروج الحياة من الموت . أو ابتلاع الموت من الحياة .. إنها كل حياتنا!
+ أغلى شىء هو الدم .. إنه عصير الرب .
+ لا يوجد انسان فى العالم يستحق التناول من جسد الرب . فالاستحقاق ليس معناه : البر الذاتى .. أو الكفاءة الذاتية .. لكن معناه : الإحتياج الشديد .
+ والإحتياج هو المسكنة الروحية " طوبى للمساكين بالروح " ( مت 5 : 3 ) .. هو الجوع الروحى " طوبى للجياع " ( مت 5 : 6 ) .
+ ويعنى الاشتياق للحياة مع المسيح .
+ إن إنكسرت نفسى أستحق أن آكل جسد المسيح المكسور .
علمنى ياربى قهر النفس وكسرها ..
+ انحناءة الرأس لمَن هو أقل منى هو استحقاقى للتناول.
+ إن المحافظة على العبادة بعد التناول ليس بأقل ضرورة من حسن الاستعداد قبله .


+ +

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:26 PM
القديس يعقوب السروجى
عتيق الايام والعظيم داخل البطن جنينا بينما هو غير محدود وبذلك صارت مريم اعظم من السموات واستضاءت بنوره..فانظر الى السماء والى تلك الام البتول واخبرنى ايهما اقرب اليه ومحبوب لديه ؟ فمباركة انت فى النساء
يا مريم وممتلئة نعمة



أنت يا مريم السماء الثانية وافضل من الطغمات السمائية او صارت احشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة "من اين لى هذا ان تاتى الىّ أم ربى



لقد تجسد من مريم العذراء وولد بالجسد ليلدنا بالروح تواضع لكى يرفعنا اتحد بطبيعتنا ليعطينا موهبة الروح القدس لآن يوم ميلاد ملك الملوك ورب الارباب وان تجسده كان من اجل خلاصنا + +



سفينة غنية فيها ارسل كنز الأب الى المكان المحتاج ليغنى المساكين




لم تستعجل مريم كمثل أمها حواء التى من صوت واحد صدقت وحملت الموت




تفرح البتول اذ صارت أماّ رغم بتوليتها



الاتضاع هو بيت اللاهوت , واينما وجد سكن الله فيه


طوبي للتي حوت في حدود جسدها ذاك غير المحدود الذي يملأ السموات و لا تحده



الصلاة تكشف حجب اللاهوت و بها يعرف الإنسان سر الخفيات. و هي مفتاح كل البوابات, يعرف بها الإنسان كل الأسرار .

الصلاة هي التي ترفع النفس لتكلم اللاهوت و ترفع العقل ليفهم سر عظمته. الصلاة هي التي تعلمنا بسهولة أسرار اللاهوت و تدخل إلى عرش الله دون أن تمنعها القوات السمائية. فلا ملاك بأجنحة أسرع من الصلاة , فهي تصعد للأعالي دون أن يحملها السيرافيم . الصلاة تتردد في قلب الإنسان فتدوي في أذن الله دون وسيط ليسمعها في عرض مسكنه الممجد. الصلاة تصعد إلى حيث لا تستطيع الملائكة أن تصعد و تدخل لعرش لاهوته




السيرافيم يخبئون وجوههم بأجنحتهم من أجل عظم لاهوته ( اش 6: 2), لكن الصلاة تقف أمام عظمته دون أن تستر نفسها . لا يوجد من يقف في الطريق بينها و بين الله الذي يسمعها بسرور و فرح. الملائكة يرتعدون أمامه و الصفوف السمائية في اتضاع تقف بعيدا , بينما الصلاة تقف أمام الله تخبره عما تريد . الشاروبيم حاملي العرش لا يرون ما يحملون و لكن الصلاة تقف أمام الله و بحب تكلمه و بحب عظيم تدخل إلى عرشه الممجد . و أيضا في حب ترتفع فوق الرتب السمائية. الشار وبيم يخافون أن يرفعوا أعينهم نحو عظمته إذ هم مربوطين بنير النار الإلهية و طغمات الملائكة النارية لا تقدر أن تقترب من الله الغير منظور, و هو الذي أعطي الصلاة سلطة أن تقترب إليه أكثر من الشار وبيم.الصلاة تكلم الله دون خوف أو خجل , و فوق ربوات من الطغمات السمائية تطير دون عائق أو مانع من الملائكة لتسأل الله كل ما هو لائق و مناسب. و أيضا كل ما تريده فلا ترجع فارغة إذ تسأل الله ذاته الذي يأمر ملائكته فتنفذ ما طلبته الصلاةالقديس يعقوب السروجى

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:29 PM
الأب يوحنا القصير

إذا أراد ملكٌ أن يأخذَ مدينةَ الأعداءِ فقبل كلَّ شيءٍ يقطعُ عنها الشرابَ والطعامَ، وبذلك يُذلُّون فيخضعون. هكذا أوجاعُ الجسدِ، إذا ضيَّق الإنسانُ على نفسِه بالجوع والعطش إزاءها فإنها تضعف وتذلَّل له

إني كنتُ ماضياً مرةً في طريقِ الإسقيط ومعي القففُ محمولةً على جملٍ، وفجأة أبصرتُ الجمّال وقد تحرك فيه الغضبُ، فتركتُ كلَّ ما كان لي وهربت


إن عقلَ الإنسانِ آنيةٌ للهِ وله الاستطاعة أن ينظِّفه كي يمكنه أن يجلس في القلايةِ. أما إن جعله الإنسانُ وعاءً لحديثِ العالم فلن يستطيعَ أن يجلسَ في القلاية


إن الأسدَ شجاعٌ مهاب، ولكنه من أجلِ شهوتهِ ورغبتهِ يقعُ في الفخِ، فتبطل قوَّتُه ويصير هزءاً للناس، كذلك الراهب إذا فقد قانونَه وتَبعَ شهوتَه أهلك وقارَه وصار هزءاً لكل أحد



يجب قبل كلِّ شيءٍ أن نقوِّم التواضع لأن هذه الوصيةَ هي الأولى، التي قال ربنا عنها: طوبى للمساكين بالروح فإن لهم ملكوت السماوات


ليكن كلُّ أحدٍ كبيراً في عينيك ولا تهِن الذين هم أقل منك معرفة، ولا تطلب كرامةً من أحدٍ، لكن اتضع لكلِّ الناسِ ولا تغضب من الذي يتعظَّم عليك لأنه قليل المعرفة، لأن من قلةِ المعرفةِ يتعظَّم الأخُ على أخيه


ابتداء التدبير الجيد هو أن يبتعدَ الإنسانُ من أحبائهِ ومعارفهِ وأقاربهِ بالجسد، ثم يتمسكن بالتخلي عن كلِّ شيءٍ يُشغلُ العقلَ، لا عن المقتنيات فقط بل وعن النظر والسمع والكلام كنحو قوته

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:31 PM
سؤال لقداسة البابا شنودة (ليست لى دموع) http://www5.0zz0.com/2009/03/06/22/806360234.gif

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:34 PM
من اقوال الحبيب http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/381.gif (http://9or.y4yy.com/)


+لا شك ان الشيطان يقاوم بكل قوته جلوسك مع نفسك.
لانه يخشى ان تفلت من سيطرته>
+ان القلب النقى الثابت فى بره،لا يعترف بالمبررات،ولا يخضع للاغراء الخارجى.>
+عجيب ان الانسان غير التائب ،على الرغم من اخطائه،نفسه جميله فى عينيه،يناقش من اجلها و يجادل.>
+ان كانت عقوبات الابديه مخيفه،فان الامر بيدينا ،فحتى فى هذه اللحظه ،ما زال بايدينا ان نقرر مصيرنا.>
+مهم ان تكون حواسك الروحيه مدربه، تستطيع ان تميز بها صوت الله الذى يناديك لكى ترجع اليه.>
+كلما طالت فتره انسحاق التائب،تزداد توبته عمقا.>
+التائب لا يذكر خطايا غيره، حتى ولو كانت ضده.>
+ان لم تسطع ان تنفصل عن الخطاه مكانيا ،فانفصل عنهم عمليان انفصل عنهم فكريا و اسلوبا و منهج الحياه.>
+الاهتمام بالروح هو الناحيه الايجابيه اللازمه لحفظ التوبه.>
+ان الخطيه متعه. وقد لا يحس الانسان بمقدار خطوره الا بعد وقوعها بمده حينما يستيقظ الضمير ،من تلقاء نفسه او بمؤثر خارجى

http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/381.gif (http://9or.y4yy.com/)

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:37 PM
اقول قداسه لبابا كيرلس
كن كتاجر نشيط يعرف ربحه من خسارته انظر هل فى هذا اليوم انت متقدم فى النعمة عن امس واول امس

 اصطلح مع نفسك فتصطلح معك السماء والارض

 لا تكتم افكارك بل اجتهد ان تنقى افكارك بالاعتراف

 بعد التناول احذر ان تخرج من فمك كلمة رديئة او غضب او حقد على احد او نميمة فى حق الغير او حلفان او شتيمة

 ما اعظم جلوس الانسان فى قلايته منفردا يداوم الطلب الى الله ان يعطيه ينابيع دموع كثيرة ليبكى على خطاياه لكى يغفرها له

 من يبكى على نفسه فى الوحدة افضل من الذى يقيم الموتى بصلاته

 اذكر دائما ضعفك امام الله لكى تنجو من الفخاخ المنصوبة لا تدن احدا لا تدن احدا لا بالقلب ولا بالكلام

 لا تحب الظهور، ولا أن تكون معروفاً عند الرؤساء وخلافهم، تكفيك نعمة يسوع. ما لك، وهذه

 حب أن تكون معروفاً عند يسوع فقط بصومك وصلاتك بصدقتك بتواضعك بحلمك بمحبتك. هذا افضل بكثير، لان ماذا ينفع الإنسان من معرفته للأنبا فلان، والقمص فلان، والخواجة فلان وماذا أقول لفلان وعلان، لا فائدة من كل ذلك يا أخي، تعرف بأخوة يسوع، واعطف عليهم، ويكفيك ذلك

 لا يسهى عليك زيارة اخوتك، ولو كل أسبوع مرة، لأن هذا واجب
لا تبطل عملاً من الأعمال الصالحة لأجل كلام الناس، ولا تهمل عملا لأجل مديح الناس، اعمل كل شئ حسب وصايا الرب، وكن واثقاً بمواعيده لأنه ليس إنسان فيكذب، أو ابن إنسان فيندم، هو صادق الوعد

 لا تعمل عملا، ولا تقل قولا تندم عليه، بل ليكن عملك وقولك بتأني، وبعد الصلاة إلى الله
ليكن كلامك واحد، واقصد بذلك لا تجعل الجد ضحكاً، ولا الضحك جداً لئلا يحتقرك الغير

 تعلم الاقتصاد لان هذا ليس خطية أن تقتصد من تعبك (أي من أموالك

 يجب أن تدخلوا النظام عندكم، الغرض ليكن كل شئ بلياقة وحسن ترتيب
لا تعطى حباً في الافتخار، ولا حباً في الظهور، ويقول الكتاب، لا تعرف شمالك ما تفعل يمينك، اصنع صدقتك بمعرفة، اقصد بذلك إذا سألك إنسان صدقة فأعطيه على قدر ما تسمح به نفسك

 يجب أن تكون الصلاة بصوت غير مرتفع كثيراً ويقف الإنسان يتلو الصلاة على قدر الإمكان، وقدر الوقت، أن كان مزمور أو اثنين كما قلت حسب الوقت، ثم الإنجيل وبعض طلبات على شرط تكون بمداومة لان الشيء إذا كان بمداومة كنوز عظيمة يربى

 لا تكسل عن الذهاب إلى الكنيسة، ولا سيما يوم عطلتك، إذ تظل نائماً وتقول انه راحة، وتكسل عن الذهاب لسماع القداس الإلهي، هب انك وعدت أحد أصدقائك ميعاداً هل تخلف الميعاد أتظل نائماً أقول كلا. بل انك تحافظ على الميعاد بكل جهدك. أفما يليق بك أن تعامل إلهك معاملة أحد أصحابك لا تكسل مرة أخرى، وتناول من جسد الرب ودمه لكي تثبت فيه وهو فيك

 وقف في القداس بخشوع، ولا تنظر إلى الأصوات، وتلذذ سمعك فقط، بل ضع في نفسك انك واقف أمام الله، وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكي يهبها لك مجاناً، قال اطلبوا تجدوا، اقرعوا يفتح لكم

 اطلب في وقت القداس بلجاجة كل ما أنت في احتياج إليه لأنه هذا هو الوقت المقبول، هذا الوقت الذي فيه تفتح أبواب السماء، هذا الوقت الذي يكون فيه المسيح حاضراً، مقدماً جسده ودمه لنا لنأكل ونحيا، ونفوز بغفران خطايانا

 قولوا لخائفى القلوب تشددوا ولا تخافوا هوذا الهكم كما تهتم بجسدك اهتم بروحك ايضا لان لها حقوق عليك

 كل مؤمن ماهو الا كجندى فى جيش الخلاص والجندى عليه واجبات يجب ان يتممها لكى ينال المديح من قائده ويأخذ الجائزة فهل شعرت بهذه المهمة وهذه الوظيفة واخذت السلاح لتقاوم ضد مكائد ابليس

 اشفقوا على ذواتكم لان ايام غربة هذه الحياة قليلة وردية

 اطلبوا اولا ملكوت الله وبره والباقى كله تزدادونه لاتهتموا بشىء لان الرب قريب

 لاتعمل عملا بلا مشورة ولو ظننته جيدا

 لا تبطل عملا من الاعمال الصالحة لاجل كلام الناس ولاتعمل عملا لاجل مديح الناس

 ثلاثة ابواب مفتوحة اذا اغلقناها جيدا ننظر المسيح داخلها: باب القلاية_باب الافكار والحواس_باب القلب

 بدون الاول لا يمكن الحصول على الثانى وبدون الثانى لايمكن الحصول على الثالث بوجودنا داخل القلاية نحفظ حواسنا وافكارنا وبحفظ هذه يهدأ قلبنا ونتنقى ومتى حصلنا على نقاوة القلب نعاين الله

 اجتهد ان تكون امينا فى عملك و احتفظ من حيل عدو الخير

 الرب قريب لمن يدعوه

 صديقى ثق أن الرب أحن عليك من نفسك فأن طلبته تجده

 خلاص الأبرار عند الرب وهو ناصرهم فى زمن الشدائد يسوع المسيح يمد يد الشفاء ويشفى أمراضكم ويقويكم

 كن مطمئنا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر

 ان الله يريد هذه التوبة حينما تنتصر الروح على الجسد فى فترة الصوم ، و تستطيع ان تخضع الجسد و تصلبه مع كافة اهوائه

 يجب ان نقرن الصوم بالتوبة و الانسحاق و الاعتراف بالخطية. مثلما صام اهل نينوى. ولبسوا المسوح و رجعوا عن طرقهم الردية. و عن الظلم الذى فى ايديهم

 ان النعمة الالهية عندما ترفرف باجنحتها على الانسان تطرد عنه كل كدر و حزن و قلق وتبلسم قلبه ببلسمها الذي لا يوصف

 سعيدة هى النفس التى تعرف ينابيع القوة و مصادر السلام

 لصلاة قادرة على كل شيء لأنها تحرك اليد التي تدير الكون, تفتح باب السماء , وتجعل للمؤمنين نصيباً في جميع الخيرات

 مهما تكاتفت الظلمات فكل ليل الي نهار و كل ظلم الي انهيار

 لا يوجد شئ تحت السماء يكدرني أو يزعجني لأني محتمى في ذلك الحصن الحصين داخل الملجأ الأمين مطمئن في أحضان المراحم حائز على ينبوع من التعزية

 كنت أود أن أعيش غريبا وأموت غريبا ، ولكن لتكن إرادة الله

 امنحنا سلامك وعلمنا أن نسالم بعضنا بعضا وشجع نفوسنا لكي لا تصغر واسندنا بقوة ذراعك لكي لا نضعف وامنحنا الخير والفرح كل حين وليكن
صومكم أيضا مصحوبا بالصلاة وبالقراءة في الكتاب المقدس والكتب الروحية وسير القديسين

 أيها الأخ الحبيب أول شئ مهم أتحفظ من الغضب لأنك في حالة الغضب تتكلم كلاما قاسيا وهذا يعد حرب من عدو الخير بواسطته (الغضب) يريد أن يفقد السلام في الإنسان. ويبعد عنه النعمة

 ربى نُبارك إسمك .. فقد جئت متجسداً وستظل من المؤمنين ممجداً ... تواضعت وأنت العلى، ظهرت بالضعف وأنت القوى، إفتقرت وأنت الغنى؛ لتبعث فى تابعيك روح القوة. قوة الروح لا قوة الجسد. قوة الحب لا قوة الجسد. قوة النعمة التى لا تُصَد والخير الذى لا يُحَد

 لا يضايق أحدكم أخيه بكلمة صعبة بل صالحوا بعضكم بحلاوة المحبة

 قلب المحب هو عرش سكنه الروح القدس ويحل فيه الثالوث الأقدس

 كن مستقيم الطريق من البيت الى عملك ومن عملك الى البيت ومن البيت الى الكنيسة والاجتماعات الروحيةولا تلتفت يمينا ولا شمالك عند سيرك اجعل نظرك اماك فى اثناء سيرك فى الطريق قل فى قلبك يارب حافظ على يارب يسوع استرنى بظل جناحيك ياربى يسوع خلصنى من العثرات

 وبمثل هذة الاقوال فانك تجد معونة عظيمة وتصير عندك احلى من الشهد لانة ما احوج الناس الى ان يروا المسيح فى حياتنا ويشتموا رائحتة الذكية فينا

 لا تضحك كثيرا لان كثرة الضحك تميت مخافة اللة من قلب الانسان واذا ضحكت فلا تعلى صوتك بل اذا كان الامر مستوجب الضحك اضحك بهدوء او ابتسم فقط

 ابتدئ ان تُحارب العوائد القديمه لتقتلها واحده فواحده حتى تبطل بنعمة الرب يسوع كل هذه العوائد

 وتقلع الانسان العتيق وتلبس الانسان الجديد

 الرسول يقول : من كان فرحا فليرتل . ولكن الصلاة أعظم من الترتيل ولها قوة فعالة...، من وقت لآخر وأنت في محل شغلك تقول في قلبك : " يا ربي يسوع المسيح ساعدني. يا ربي يسوع المسيح خلصني. أنا أسبحك يا ربي يسوع المسيح ". لأن اسم يسوع حلو لذيذ وهو السيف الذي نعذب به أعداءنا. عوّد نفسك على تلاوة هذه الألفاظ التي إذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة

 في كل أمورك تمسك بالتواضع وأطلب بلجاجة من الواهب النعم أن يكمل لك التواضع فأن أقتنيت التواضع ملكت كل شىء

 إن السيد المسيح له المجد قال " تعلموا منى فإني وديع و متواضع
القلب فتجدوا راحة لنفوسكم " ...لم يقل تعلموا مني الصوم و الرحمة لأن كل هذه الأمور بدون تواضع لا تحسب شيئا

 الصلاة هى مهندس الفضيلة وهى للنفس كالاساس للبناء وكالماء للارض

 الصلاة هى سلاحك وسيفك فبدونها تكون كجندى دخل معركة قتال خالعا درعه ونازعا سلاحه

 احرص جدا على اتمام السبع صلوات والمطانيات واحفظ لسانك من كثرة الكلام وتضرع دائما بالقلب

 احرص ان تتم قانون المطانيات لانك عارف فائدتها فهى مخيفة للشياطين ومرعبة للجن وتجلب الرحمة وتقنى لااتضاع وبها تغفر الخطايا وكم اريد ان اقول انها ام كل الفضائل

 عن صلاة القلب يقول الرسول يقول م كان فرحا فليرتل ولكن الصلاة اعظم من الترتيل ولها قوة فعالة من وقت لاخر وانت فى محل شغلك تقول فى قلبك ياربى يسوع المسيح ساعدنى يا ربى يسوع المسيح خلصنى انا

 اسبحك يا ربى يسوع المسيح لان اسم يسوع حلو ولذيذ وهو السيف الذى نعذب به اعداءنا عود نفسك على تلاوة هذه الالفاظ التى اذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة

 قف فى القداس بخشوع ولا تنظر الى الاصوات وتلذذ سمعك فقط بل ضع فى نفسك انك واقف امام الله وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكى يهبها لك

 اطلب فى وقت القداس بلجاجة كل ما انت فى احتياج اليه لانه هذا هو الوقت المقبول هذا الوقت الذى تفتح فيه ابواب السماء هذا الوقت الذى يكون فيه المسيح حاضرا مقدما جسده ودمه لنا لنأكل ونفوز بغفران خطايانا

 صوم اللسان افضل من صوم الفم وصوم القلب من الغضب والافكار ومن الاضطراب افضل من الاثنين

 بالصوم ننال المواهب الروحية ونتقرب من العزة الالهية وبه نحصل على طلبنا ويقبل سؤالنا

 لا تعطى حبا فى الافتخار ولا حبا فى الظهور

 داوم واكرم القراءة ان امكن اكثر من الصلاة لان القراءة هى ينبوع الصلاة الزكية لانه كما قلت لك ان اول عمل فى الفضيلة هو القراءة بغرض مستقيم

 الذى يقرأفى الكتب لاجل معرفة طريق الفضيلة ينفتح امامه طريق الفضيلة

 اجتهد قبل ما تعلم ان تعمل بما تريد ان تعلمه

 المحبة هى والدة كل الفضائل ومنشئة القديسين ومكملة الابرار

 لا تجعل المحبة تبرد بينك وبين اخيك لامور قد حصلت مهما تكن بل اشعل نار المحبة

 تمسك بالتواضع لان من يتضع يرتفع والمتواضع محبوب من الله والناس ومنظره مخيف للشياطين بل محبوب من الملائكة والقديسين اعلم انه اذا كان الكبرياء اشر الرذائل فيكون التواضع اعظم الفضائل

 يقول الاباء القديسون عن التواضع هو ان يحسب الانسان نفسه اصغر واحقر من سائر البشر وهذا هو الاتضاع مع الناس اما الاتضاع قدام الله هو ان يحسب الانسان نفسه خاطئا ولم يصنع صلاحا واحدا امام الله

 الكرامة الحقيقية هى التى تكون من الله اما الكرامة العالمية فتضر بصاحبها

 تمسك بالتواضع لان المتواضع الحقيقى لا يبالى بكرامة ولا باهانة

 اجلس بينك وبين نفسك كل آخر نهار وحاسب ذاتك عما عملته واحزن على الهفوات التى تعرف انك انغلبت منها

 اجلس بينك وبين نفسك واجمع افكارك وقل ماذا عملنا فى هذا اليوم مما يرضى اللهوماذا عملنا مما يغضبه فان وجدت نفسك عملت اعمالا ترضى الله فسر وافرح وزد كل يوم على اعمالك وان كنت ارتكبت هفوات فاطلب بكل قلبك لكى يغفرها لك الرب واحرص كل الحرص ان لا تعود لمثل هذه الهفوة

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:40 PM
الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم
بقلم قداسة: البابا شنودة الثالث



في‏ ‏صلاة‏ ‏تحليل‏ ‏نصف‏ ‏الليل‏ ‏للآباء‏ ‏الكهنة‏ ‏طلبة‏ ‏عميقة‏ ‏جدا‏ ‏ومؤثرة‏ ‏في‏ ‏معناها‏, ‏وهي‏:‏
اذكر‏ ‏يارب‏ ‏العاجزين‏ ‏والمنقطعين‏ ‏والذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
نعم‏. ‏هؤلاء‏ ‏الذين‏ ‏لم‏ ‏يجدوا‏ ‏أحدا‏ ‏يهتم‏ ‏بهم‏, ‏ولا‏ ‏حتي‏ ‏يذكرهم‏ ‏في‏ ‏صلاته‏ ‏هؤلاء‏ ‏الذين‏ ‏أهملهم‏ ‏الكل‏, ‏وربما‏ ‏قد‏ ‏نسوهم‏ ‏أيضا‏..‏
لاشك‏, ‏أنه‏ ‏يوجد‏ ‏أشخاص‏ ‏لا‏ ‏يحس‏ ‏أحد‏ ‏بآلامهم‏, ‏ولا‏ ‏باحتياجاتهم‏, ‏ولا‏ ‏بضياعهم‏.. ‏كأنهم‏ ‏ليسوا‏ ‏أعضاء‏ ‏في‏ ‏مجتمعنا‏, ‏وليسوا‏ ‏أعضاء‏ ‏في‏ ‏جسد‏ ‏الكنيسة‏. ‏ولعله‏ ‏تنطبق‏ ‏عليهم‏ ‏تلك‏ ‏الأبيات‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏قصيدة‏ ‏النجم‏:‏
أنا‏ ‏ملقي‏ ‏في‏ ‏ضلالي‏ ‏ليس‏ ‏من
أسقف‏ ‏يرعي‏ ‏ولا‏ ‏من‏ ‏مفتقد
فطريقي‏ ‏في‏ ‏ظلام‏ ‏دامس
قد‏ ‏ضللت‏ ‏الله‏ ‏دهرا‏ ‏لم‏ ‏أجد
ذلك‏ ‏الهادي‏ ‏الذي‏ ‏يهدي‏ ‏يدي
يذكرنا‏ ‏بهذا‏ ‏النوع‏ ‏أيضا‏ ‏مريض‏ ‏بيت‏ ‏حسدا‏ ‏الذي‏ ‏قضي‏ ‏في‏ ‏مرضه‏ 38 ‏سنة‏ ‏دون‏ ‏معونة‏ ‏من‏ ‏أحد‏. ‏وقال‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏ ‏عن‏ ‏حالته‏: ‏ليس‏ ‏لي‏ ‏إنسان‏ ‏يلقيني‏ ‏في‏ ‏البركة‏ (‏يو‏5:7).‏
إنها‏ ‏خدمة‏ ‏جميلة‏ ‏أن‏ ‏نخدم‏ ‏تلك‏ ‏النفوس‏ ‏المسكينة‏ ‏المحتاجة‏, ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تجد‏ ‏من‏ ‏يهتم‏ ‏بها‏ ‏ويفتقدها‏.‏
الأحياء‏ ‏غير‏ ‏المخدومة
هناك‏ ‏أحياء‏ ‏توجد‏ ‏فيها‏ ‏كنائس‏ ‏تخدمها‏ ‏ويوجد‏ ‏فيها‏ ‏آباء‏ ‏كهنة‏ ‏روحيون‏ ‏ونشطاء‏ ‏يقومون‏ ‏بافتقاد‏ ‏كل‏ ‏بيت‏, ‏وكل‏ ‏أسرة‏, ‏وكل‏ ‏فرد‏, ‏ويعرفون‏ ‏كيف‏ ‏يوفرون‏ ‏الخدمة‏ ‏اللازمة‏ ‏لكل‏ ‏أحد‏, ‏يحلون‏ ‏الإشكالات‏, ‏ويتلقون‏ ‏الاعترافات‏, ‏ويحيطون‏ ‏أبناءهم‏ ‏بجو‏ ‏روحي‏.. ‏إنها‏ ‏أحياء‏ ‏مخدومة‏.‏
ولكن‏ ‏ماذا‏ ‏نقول‏ ‏عن‏ ‏الأحياء‏ ‏والمدن‏ ‏والقري‏ ‏غير‏ ‏المخدومة‏, ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تجد‏ ‏أحدا‏ ‏يذكرها؟‏!‏
وماذا‏ ‏نقول‏ ‏عن‏ ‏الخدام‏ ‏الذين‏ ‏يفضلون‏ ‏أن‏ ‏يرسموا‏ ‏كهنة‏ ‏علي‏ ‏المدن‏ ‏الكبيرة‏ ‏والأحياء‏ ‏المخدومة‏, ‏ويرفضون‏ ‏القري‏ ‏والأحياء‏ ‏المحتاجة‏ ‏إلي‏ ‏خدمة؟‏!‏
هل‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏أسلوب‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏, ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏يترك‏ ‏التسعة‏ ‏والتسعين‏, ‏ويبحث‏ ‏عن‏ ‏الواحد‏ ‏الضال‏ ‏المحتاج‏ ‏إلي‏ ‏خدمة؟‏!.. ‏نعم‏ ‏إنه‏ ‏الراعي‏ ‏الصالح‏, ‏الذي‏ ‏كان‏ ‏يطوف‏ ‏المدن‏ ‏والقري‏ ‏كلها‏, ‏يعلم‏ ‏في‏ ‏مجامعها‏ ‏ويكرز‏ ‏ببشارة‏ ‏الملكوت‏, ‏ويشفي‏ ‏كل‏ ‏مرض‏ ‏وكل‏ ‏ضعف‏ ‏في‏ ‏الشعب‏ (‏متي‏9:35). ‏نعم‏ ‏إنه‏ ‏المعلم‏ ‏الصالح‏ ‏الذي‏ ‏قال‏ ‏لتلاميذه‏: ‏لنذهب‏ ‏إلي‏ ‏القري‏ ‏المجاورة‏ ‏لأكرز‏ ‏هناك‏, ‏لأني‏ ‏لهذا‏ ‏خرجت‏ (‏مر‏1:38).‏
إن‏ ‏الذي‏ ‏يفضل‏ ‏بهرجة‏ ‏المدينة‏ ‏علي‏ ‏حاجة‏ ‏القرية‏, ‏إنما‏ ‏هو‏ ‏يفكر‏ ‏في‏ ‏ذاته‏, ‏بطريقة‏ ‏علمانية‏, ‏ولا‏ ‏يفكر‏ ‏في‏ ‏احتياج‏ ‏الآخرين‏ ‏وخدمتهم‏! ‏ونفس‏ ‏هذا‏ ‏الكلام‏ ‏نقوله‏ ‏عن‏:‏
خدمة‏ ‏أولاد‏ ‏الشوارع
أذكر‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏الأمر‏ ‏قد‏ ‏هز‏ ‏عاطفتي‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏الأربعينيات‏, ‏وأنا‏ ‏خادم‏.. ‏وقلت‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏الوقت‏ ‏لزملائي‏: ‏إننا‏ ‏نخدم‏ ‏الأطفال‏ ‏الذين‏ ‏في‏ ‏المدارس‏, ‏والذين‏ ‏يلبسون‏ ‏ملابس‏ ‏نظيفة‏, ‏ونفسي‏ ‏خدمة‏ ‏الأولاد‏ ‏الغلابة‏. ‏وأتذكر‏ ‏أنني‏ ‏وقتذاك‏ ‏جمعت‏ ‏لنفسي‏ ‏فصلا‏ ‏جديدا‏ ‏أخدمه‏..‏
وكان‏ ‏فصلي‏ ‏هذا‏ ‏من‏ ‏أولاد‏ ‏الشوارع‏ ‏ومن‏ ‏بائعي‏ ‏الليمون‏, ‏وماسحي‏ ‏الأحذية‏ ‏وأطفال‏ ‏آخرين‏ ‏يقفزون‏ ‏علي‏ ‏الشمال‏ ‏في‏ ‏الترام‏, ‏وأحيانا‏ ‏يقذفون‏ ‏الجمعية‏ ‏بالطوب‏ ‏واهتممت‏ ‏بهؤلاء‏ ‏الأولاد‏ ‏روحيا‏, ‏وكنت‏ ‏أحبهم‏ ‏جدا‏.. ‏وشاءت‏ ‏الظروف‏ ‏أن‏ ‏أنتقل‏ ‏إلي‏ ‏خدمة‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏أخري‏ ‏وفي‏ ‏أحد‏ ‏الأيام‏ ‏وأنا‏ ‏سائر‏ ‏بالقرب‏ ‏من‏ ‏حكر‏ ‏عزت‏ ‏قفز‏ ‏أحد‏ ‏الصبيان‏ ‏الصغار‏ ‏من‏ ‏محل‏ ‏ماسح‏ ‏الأحذية‏, ‏وجري‏ ‏نحوي‏ ‏فسلم‏ ‏علي‏ ‏في‏ ‏محبة‏ ‏وهو‏ ‏يقول‏: ‏أنا‏ ‏تلميذك‏.. ‏أذكر‏ ‏هذه‏ ‏القصة‏ ‏فتنفعل‏ ‏مشاعري‏ ‏في‏ ‏داخلي‏..‏
ما‏ ‏أحوج‏ ‏هؤلاء‏ ‏إلي‏ ‏الفتات‏ ‏الساقط‏ ‏من‏ ‏خدمتك‏.. ‏بينما‏ ‏آخرون‏ ‏متخمون‏ ‏بخدمات‏ ‏مركزة‏!!‏
إن‏ ‏الذين‏ ‏يعيشون‏ ‏في‏ ‏الحواري‏ ‏والأزقة‏ ‏والقري‏, ‏هم‏ ‏محتاجون‏ ‏أكثر‏.. ‏فالذي‏ ‏يسكن‏ ‏في‏ ‏الشارع‏ ‏الكبير‏ ‏قد‏ ‏يجد‏ ‏كثيرين‏ ‏يخدمونه‏. ‏أما‏ ‏الذي‏ ‏يسكن‏ ‏في‏ ‏العطفة‏, ‏والدرب‏, ‏والزقاق‏, ‏فربما‏ ‏يكون‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
لذلك‏ ‏ما‏ ‏أجمل‏ ‏ما‏ ‏فعله‏ ‏إخوتنا‏ ‏الذين‏ ‏كرسوا‏ ‏جهودهم‏ ‏لخدمة‏ ‏أحياء‏ ‏الزبالين‏, ‏وبعض‏ ‏الأحياء‏ ‏الشعبية‏ ‏الأخري‏ ‏في‏ ‏القاهرة‏.‏
وما‏ ‏أجمل‏ ‏الذين‏ ‏يجمعون‏ ‏الأطفال‏ ‏الفقراء‏ ‏من‏ ‏الطرقات‏, ‏وأولاد‏ ‏الصناع‏ ‏والعمال‏ ‏والكناسين‏ ‏والذين‏ ‏لا‏ ‏عمل‏ ‏لهم‏ ‏ويوصل‏ ‏إليهم‏ ‏كلمة‏ ‏الله‏ ‏التي‏ ‏يوصلها‏ ‏إلي‏ ‏أولاد‏ ‏الأغنياء‏.. ‏جميلة‏ ‏تلك‏ ‏العبارة‏ ‏التي‏ ‏وردت‏ ‏في‏ ‏الدسقولية‏ ‏عن‏ ‏الراعي‏ ‏أنه‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏يهتم‏ ‏بكل‏ ‏أحد‏ ‏ليخلصه‏.‏
لذلك‏ ‏سررت‏ ‏لما‏ ‏قال‏ ‏لي‏ ‏أحد‏ ‏الآباء‏ ‏الكهنة‏ ‏أنه‏ ‏سيقيم‏ ‏قداسا‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏اثنين‏ ‏فسأته‏ ‏لماذا؟‏ ‏فقال‏: ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الحلاقين‏ ‏وأصحاب‏ ‏وظائف‏ ‏أخري‏..‏
عطلتهم‏ ‏هي‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏اليوم‏.. ‏وآخرون‏ ‏من‏ ‏أصحاب‏ ‏النوبتجيات‏ ‏لا‏ ‏يجدون‏ ‏فراغا‏ ‏إلا‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏معين‏.. ‏ومن‏ ‏المفروض‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏أن‏ ‏توفر‏ ‏الرعاية‏ ‏لكل‏ ‏أحد‏, ‏ومن‏ ‏بين‏ ‏هؤلاء‏ ‏نذكر‏:‏
خدمة‏ ‏الشباب‏ ‏المنحرف
إننا‏ -‏للأسف‏ ‏الشديد‏- ‏نهتم‏ ‏فقط‏ ‏بالشباب‏ ‏الذي‏ ‏يأتي‏ ‏إلينا‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏اجتماعات‏ ‏الشبان‏, ‏أو‏ ‏مدارس‏ ‏التربية‏ ‏الكنسية‏, ‏أو‏ ‏في‏ ‏الأنشطة‏ ‏والخدمات‏ ‏ونكتفي‏ ‏بهذا‏.‏
ويندر‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏لنا‏ ‏خدمة‏ ‏وسط‏ ‏الشباب‏ ‏الذي‏ ‏يتسكع‏ ‏في‏ ‏الطرقات‏, ‏أو‏ ‏يضيع‏ ‏وقته‏ ‏في‏ ‏الملاهي‏ ‏وفي‏ ‏المقاهي‏ ‏والذي‏ ‏يدل‏ ‏شكله‏ ‏ولبسه‏ ‏وحديثه‏ ‏علي‏ ‏أنه‏ ‏بعيد‏ ‏تماما‏ ‏عن‏ ‏الكنيسة‏.‏
أمثال‏ ‏هذا‏ ‏الشباب‏, ‏هو‏ ‏من‏ ‏النوع‏ ‏الذي‏ ‏ليس‏ ‏له‏ ‏أحد‏ ‏يذكره‏. ‏بل‏ ‏بالأكثر‏ ‏قد‏ ‏يوجد‏ ‏متدينون‏ ‏يحتقرونه‏ ‏ويرفضون‏ ‏حتي‏ ‏الحديث‏ ‏معه‏.. ‏كيف‏ ‏يخلص‏ ‏هؤلاء‏ ‏إذن؟‏ ‏أليسوا‏ ‏هم‏ ‏أيضا‏ ‏محتاجين‏ ‏إلي‏ ‏رعاية؟‏!‏
إن‏ ‏الأسقف‏ ‏حينما‏ ‏يرسم‏ ‏علي‏ ‏إيبارشية‏, ‏إنما‏ ‏يرسم‏ ‏عليها‏ ‏كلها‏, ‏وليست‏ ‏سيامته‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الصالحين‏ ‏فيها‏ ‏فقط‏, ‏المترددين‏ ‏علي‏ ‏الكنيسة‏, ‏إنما‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الكل‏.‏
عمله‏ ‏أن‏ ‏يطلب‏ ‏ويخلص‏ ‏ما‏ ‏قد‏ ‏هلك‏ (‏لو‏19:10), ‏كما‏ ‏فعل‏ ‏سيده‏..‏
وتحت‏ ‏عنوان‏ ‏ما‏ ‏قد‏ ‏هلك‏, ‏تدخل‏ ‏فئات‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏: ‏طلبة‏ ‏شطبهم‏ ‏خدام‏ ‏التربية‏ ‏الكنسية‏ ‏من‏ ‏قوائمهم‏ ‏لكثرة‏ ‏غيابهم‏.‏
وعائلات‏ ‏اعتبرها‏ ‏الآباء‏ ‏الكهنة‏ ‏أنها‏ ‏ليست‏ ‏من‏ ‏أولاد‏ ‏الكنيسة‏ ‏بسبب‏ ‏سلوكها‏ ‏وألوان‏ ‏عديدة‏ ‏من‏ ‏المنحرفين‏ ‏الذين‏ ‏يفضل‏ ‏كل‏ ‏الخدام‏ ‏البعد‏ ‏عنهم‏ ‏خوفا‏, ‏أو‏ ‏حرصا‏ ‏أو‏ ‏عجزا‏, ‏أو‏ ‏يأسا‏ ! ‏وليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
ما‏ ‏أخطر‏ ‏أن‏ ‏يوجد‏ ‏إنسان‏ ‏تيأس‏ ‏منه‏ ‏الكنيسة‏, ‏أو‏ ‏تنساه‏, ‏أو‏ ‏تتجاهله‏ ‏أو‏ ‏تحتقره‏, ‏أو‏ ‏تطرده‏, ‏أو‏ ‏تعتبره‏ ‏من‏ ‏أهل‏ ‏العالم‏!‏
نتحدث‏ ‏عن‏ ‏نوع‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏, ‏وهو‏:‏
المنسيون‏ ‏في‏ ‏الافتقاد
قد‏ ‏توجد‏ ‏عائلات‏ ‏في‏ ‏الإسكندرية‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏القاهرة‏, ‏تمر‏ ‏عليها‏ ‏سنوات‏ ‏عديدة‏ ‏لا‏ ‏يزورها‏ ‏أحد‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الكهنة‏.‏
ولا‏ ‏تهتم‏ ‏الكنيسة‏ ‏بهؤلاء‏, ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يهتم‏ ‏بهم‏ ‏الشيطان‏ ‏ويفتقدهم‏!‏
وحينئذ‏ ‏تبدأ‏ ‏الكنيسة‏ ‏تتعرف‏ ‏علي‏ ‏أحدهم‏ ‏في‏ ‏قضية‏ ‏طلاق‏, ‏أو‏ ‏في‏ ‏حادث‏ ‏ارتداد‏. ‏وكان‏ ‏السبب‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏هذا‏, ‏أن‏ ‏هؤلاء‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏, ‏مع‏ ‏أنهم‏ ‏ليسوا‏ ‏في‏ ‏قري‏ ‏فقيرة‏ ‏أو‏ ‏نائية‏, ‏وإنما‏ ‏هم‏ ‏في‏ ‏قلب‏ ‏العاصمة‏!‏
نحن‏ ‏أحيانا‏ ‏لا‏ ‏نهتم‏ ‏بالحالة‏, ‏إلا‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏تصل‏ ‏إلي‏ ‏أسوأ‏ ‏درجاتها‏! ‏ولو‏ ‏ذكرناها‏ ‏في‏ ‏بادئ‏ ‏الأمر‏, ‏ما‏ ‏كنا‏ ‏نحزن‏ ‏في‏ ‏نهايته‏..‏
لست‏ ‏أقصد‏ ‏بالذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏, ‏المحتاجين‏ ‏إلي‏ ‏الرعاية‏ ‏في‏ ‏مجاهل‏ ‏أفريقيا‏, ‏أو‏ ‏الهنود‏ ‏الحمر‏ ‏في‏ ‏أمريكا‏, ‏مع‏ ‏حاجة‏ ‏كل‏ ‏هؤلاء‏ ‏بلا‏ ‏شك‏!‏
إنما‏ ‏أقصد‏ ‏الهنود‏ ‏الحمر‏ ‏في‏ ‏قلب‏ ‏العاصمة‏, ‏أو‏ ‏في‏ ‏قلب‏ ‏المدينة‏ ‏العامرة‏ ‏وربما‏ ‏قريبا‏ ‏من‏ ‏الكنيسة‏!‏
إن‏ ‏التخصص‏ ‏في‏ ‏خدمة‏ ‏الضالين‏ ‏أمر‏ ‏لازم‏ ‏في‏ ‏الرعاية‏..‏
بلا‏ ‏شك‏ ‏كانت‏ ‏المرأة‏ ‏السامرية‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏, ‏وكذلك‏ ‏زكا‏ ‏العشار‏, ‏ومتي‏ ‏العشار‏, ‏وآخرون‏, ‏وقد‏ ‏قال‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏: ‏لا‏ ‏يحتاج‏ ‏الأصحاء‏ ‏إلي‏ ‏طبيب‏ ‏بل‏ ‏المرضي‏. ‏فهل‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يتخصص‏ ‏بعض‏ ‏الخدام‏ ‏في‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏ ‏الخدمة؟
هناك‏ ‏نوع‏ ‏من‏ ‏الخدام‏ ‏كنا‏ ‏نسميهم‏ ‏خدام‏ ‏الحالات‏ ‏الصعبة‏.‏
الحالات‏ ‏الصعبة
كانوا‏ ‏يذهبون‏ ‏إلي‏ ‏الحالات‏ ‏التي‏ ‏تبدو‏ ‏معقدة‏, ‏التي‏ ‏وصلت‏ ‏إلي‏ ‏أسوأ‏ ‏درجاتها‏. ‏ومع‏ ‏ذلك‏ ‏لم‏ ‏يفقد‏ ‏الخدام‏ ‏الأمل‏ ‏منها‏.‏
الحالات‏ ‏التي‏ ‏قد‏ ‏لا‏ ‏تقبل‏ ‏الخدام‏, ‏أو‏ ‏قد‏ ‏تطردهم‏, ‏أو‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تقبل‏ ‏كلاما‏ ‏ولا‏ ‏إقناعا‏, ‏وتصل‏ ‏إلي‏ ‏لون‏ ‏من‏ ‏الإصرار‏ ‏والعناد‏ ‏يدفع‏ ‏إلي‏ ‏اليأس‏..‏
هذه‏ ‏الحالات‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏كنائس‏ ‏أخري‏, ‏كانوا‏ ‏يتركونها‏ ‏يائسين‏, ‏وينفضون‏ ‏أيديهم‏ ‏منها‏, ‏وتبقي‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
أما‏ ‏خدام‏ ‏الحالات‏ ‏الصعبة‏, ‏فكانوا‏ ‏يفتقدون‏ ‏هذه‏ ‏الحالات‏, ‏ولو‏ ‏في‏ ‏آخر‏ ‏رمق‏, ‏وهم‏ ‏متألمون‏ ‏لأن‏ ‏الحالة‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏قد‏ ‏افتقدت‏ ‏منذ‏ ‏البدء‏..‏
إن‏ ‏الخدمة‏ ‏الصعبة‏ ‏لها‏ ‏أجر‏ ‏كبير‏ ‏عند‏ ‏الله‏, ‏لأن‏ ‏الخادم‏ ‏يتعب‏ ‏فيها‏, ‏والله‏ ‏لا‏ ‏ينسي‏ ‏تعب‏ ‏المحبة‏.‏
دعوة‏ ‏يوسف‏ ‏الرامي‏ ‏لخدمة‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أمر‏ ‏سهل‏, ‏ولكن‏ ‏من‏ ‏الصعب‏ ‏أن‏ ‏تدعو‏ ‏رجلا‏ ‏كزكا‏. ‏فرق‏ ‏بين‏ ‏أن‏ ‏تدعو‏ ‏إنسانا‏ ‏كيوحنا‏ ‏الحبيب‏ ‏إلي‏ ‏اجتماع‏, ‏وأن‏ ‏تدعو‏ ‏آخر‏ ‏كشاول‏ ‏الطرسوسي‏.‏
سهل‏ ‏أن‏ ‏تفتقد‏ ‏العائلات‏ ‏المتدينة‏.. ‏ولكن‏ ‏اللازم‏ ‏هو‏ ‏افتقاد‏ ‏العائلات‏ ‏المنحلة‏ ‏والتعب‏ ‏في‏ ‏حل‏ ‏مشاكلها‏ ‏ومصالحة‏ ‏المتخاصمين‏ ‏فيها‏.‏
إن‏ ‏الأجر‏ ‏الكبير‏ ‏ليس‏ ‏لمن‏ ‏يزرع‏ ‏الأرض‏ ‏الجيدة‏, ‏إنما‏ ‏لمن‏ ‏يستصلح‏ ‏الأراضي‏ ‏البور‏ ‏والأراضي‏ ‏المالحة‏, ‏ويحولها‏ ‏إلي‏ ‏أرض‏ ‏زراعية‏ ‏جيدة‏.‏
فتلك‏ ‏الأراضي‏ ‏البور‏ ‏ربما‏ ‏كانت‏ ‏لمدة‏ ‏طويلة‏ ‏من‏ ‏النوع‏ ‏الذي‏ ‏ليس‏ ‏له‏ ‏أحد‏ ‏يذكره‏ ‏بسبب‏ ‏صعوبة‏ ‏العمل‏ ‏فيها‏.‏
هناك‏ ‏طائفة‏ ‏أخري‏ ‏نذكرها‏ ‏وهي‏:‏
المساجين
المساجين‏ ‏يحتاجون‏ ‏إلي‏ ‏عناية‏ ‏خاصة‏ ‏تعيد‏ ‏إليهم‏ ‏كيانهم‏ ‏ومعنوياتهم‏, ‏وتعيدهم‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏وإلي‏ ‏الحياة‏ ‏النقية‏ ‏معه‏, ‏سواء‏ ‏وهم‏ ‏في‏ ‏السجن‏, ‏أو‏ ‏بعد‏ ‏خروجهم‏ ‏منه‏.‏
وكثيرون‏ ‏يرون‏ ‏المساجين‏ ‏من‏ ‏الحالات‏ ‏الصعبة‏, ‏فلا‏ ‏يفكرون‏ ‏في‏ ‏خدمتهم‏, ‏ويتركونهم‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
أذكر‏ ‏شابا‏ ‏كان‏ ‏محكوما‏ ‏عليه‏ ‏بالإعدام‏ ‏منذ‏ ‏حوالي‏ ‏ثلاثين‏ ‏عاما‏. ‏وزاره‏ ‏الفاضل‏ ‏المتنيح‏ ‏القمص‏ ‏ميخائيل‏ ‏إبراهيم‏ ‏واستطاع‏ ‏أن‏ ‏يقوده‏ ‏إلي‏ ‏التوبة‏ ‏والاعتراف‏ ‏وإلي‏ ‏الاستعداد‏ ‏للموت‏. ‏وعاش‏ ‏الفترة‏ ‏السابقة‏ ‏لإعدامه‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏طيبة‏ ‏مع‏ ‏الله‏ ‏والناس‏, ‏وفي‏ ‏سلام‏ ‏قلبي‏ ‏عجيب‏ ‏وكان‏ ‏محبوبا‏ ‏جدا‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏أسرة‏ ‏السجن‏ ‏التي‏ ‏تعاملت‏ ‏معه‏. ‏ولاقي‏ ‏الموت‏ ‏بفرح‏ ‏وذهب‏ ‏إلي‏ ‏المشنقة‏ ‏وهو‏ ‏يحيي‏ ‏ويداعب‏ ‏الذين‏ ‏حوله‏, ‏وبكي‏ ‏عليه‏ ‏ضباط‏ ‏وموظفو‏ ‏السجن‏..‏
هذا‏ ‏الشاب‏ ‏وجد‏ ‏قلبا‏ ‏يذكره‏, ‏وهو‏ ‏تحت‏ ‏الإعدام‏. ‏وظل‏ ‏هذا‏ ‏القلب‏ ‏إلي‏ ‏جواره‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏لاقي‏ ‏ربه‏ ‏في‏ ‏سلام‏ ‏والابتسامة‏ ‏علي‏ ‏شفتيه‏..‏
إن‏ ‏المسجون‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏تستطيع‏ ‏أن‏ ‏تنقذ‏ ‏رقبته‏ ‏من‏ ‏المشنقة‏, ‏قد‏ ‏تستطيع‏ ‏من‏ ‏ناحية‏ ‏أخري‏ ‏أن‏ ‏تنقذ‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏الجحيم‏..‏
حقا‏ ‏ما‏ ‏هي‏ ‏الخدمة‏ ‏الروحية‏ ‏التي‏ ‏نقدمها‏ ‏نحن‏ ‏إلي‏ ‏هؤلاء‏ ‏المسجونين؟‏ ‏بل‏ ‏ما‏ ‏هي‏ ‏الخدمة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏نقدمها‏ ‏لهم؟‏ ‏وما‏ ‏هي‏ ‏العناية‏ ‏التي‏ ‏يلاقيها‏ ‏المسجون‏ ‏بعد‏ ‏خروجه‏ ‏من‏ ‏السجن؟‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏نقطة‏ ‏هامة‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الموضوع‏, ‏وهي‏:‏
خدمة‏ ‏أسرات‏ ‏المسجونين‏, ‏وبخاصة‏ ‏أولئك‏ ‏الذين‏ ‏سجن‏ ‏عائلهم‏, ‏وأصبحت‏ ‏الأسرة‏ ‏مهددة‏ ‏تماما‏ ‏بالانهيار‏ ‏المالي‏ ‏والمعنوي‏..‏
هل‏ ‏وجدت‏ ‏خدمة‏ ‏منظمة‏ ‏ثابتة‏ ‏لأمثال‏ ‏هذه‏ ‏العائلات‏, ‏وتعهدها‏ ‏بالعناية‏ ‏والافتقاد‏ ‏والمعونة؟‏ ‏حرصا‏ ‏عليها‏ ‏من‏ ‏التفكك‏ ‏ومن‏ ‏الضياع‏, ‏وخوفا‏ ‏عليها‏ ‏من‏ ‏الانهيار‏ ‏الاجتماعي‏ ‏أو‏ ‏الخلقي‏, ‏وسدادا‏ ‏لكل‏ ‏احتياجاتها‏ ‏المالية‏..‏؟
أم‏ ‏أمثال‏ ‏هذه‏ ‏العائلات‏, ‏تدخل‏ ‏تحت‏ ‏عنوان‏: ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
مجموعة‏ ‏أخري‏ ‏من‏ ‏الناس‏, ‏نحب‏ ‏أن‏ ‏نوجه‏ ‏الأنظار‏ ‏إلي‏ ‏خدمتهم‏ ‏روحيا‏ ‏وهم‏:‏
الفقراء‏ ‏والمتعطلون
لست‏ ‏أقصد‏ ‏من‏ ‏يذكرهم‏ ‏ماديا‏, ‏فكثيرون‏ ‏يذكرونهم‏, ‏إنما‏ ‏أقصد‏ ‏بالذات‏ ‏خدمتهم‏ ‏روحيا‏..‏
توجد‏ ‏مكاتب‏ ‏للخدمة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏في‏ ‏البطريركية‏ ‏وفي‏ ‏المطرانيات‏ ‏وفي‏ ‏جميع‏ ‏الكنائس‏, ‏تقدم‏ ‏معونات‏ ‏مالية‏ ‏وعينية‏ ‏لهؤلاء‏. ‏وتساعدهم‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏يجدوا‏ ‏لهم‏ ‏عملا‏ ‏ومصدرا‏ ‏للرزق‏. ‏وهذا‏ ‏حسن‏ ‏جدا‏, ‏ونرجو‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏إلي‏ ‏صورته‏ ‏الكاملة‏ ‏ولكن‏ ‏المشكلة‏ ‏ليست‏ ‏هنا‏.‏
وإنما‏ ‏هي‏ ‏هذه‏:‏
ما‏ ‏أكثر‏ ‏ما‏ ‏يأتي‏ ‏الفقراء‏ ‏إلي‏ ‏مكاتب‏ ‏الخدمة‏ ‏الاجتماعية‏, ‏بأساليب‏ ‏من‏ ‏الكذب‏ ‏والخداع‏ ‏والاحتيال‏.. ‏وقد‏ ‏نعطيهم‏ ‏حاجتهم‏ ‏المادية‏, ‏وتبقي‏ ‏نفوسهم‏ ‏ضائعة‏!!‏
وعلي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏المساعدات‏ ‏التي‏ ‏تقدم‏ ‏لهم‏, ‏هم‏ ‏لا‏ ‏يزالون‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الروحية‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏..!‏
وبعض‏ ‏الكنائس‏ ‏تقيم‏ ‏لهم‏ ‏اجتماعا‏ ‏روحيا‏, ‏ينظر‏ ‏إليه‏ ‏بعض‏ ‏الفقراء‏ ‏كمجرد‏ ‏مقدمة‏ ‏للمعونة‏.. ‏ولا‏ ‏يكون‏ ‏له‏ ‏العمق‏ ‏الذي‏ ‏يغير‏ ‏حياتهم‏, ‏ويقودهم‏ ‏إلي‏ ‏التوبة‏ ‏ويبعدهم‏ ‏عن‏ ‏الكذب‏ ‏والاحتيال‏.. ‏فعلي‏ ‏مراكز‏ ‏الخدمة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏أن‏ ‏تعرف‏ ‏أنه‏ ‏ليس‏ ‏بالخبز‏ ‏وحده‏ ‏يحيا‏ ‏الإنسان‏ (‏متي‏4:4).‏
وإنهم‏ ‏كما‏ ‏يفحصون‏ ‏الحالة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏لمن‏ ‏يأخذ‏ ‏معونة‏ ‏مالية‏, ‏عليهم‏ ‏أن‏ ‏يهتموا‏ ‏بالمحتاجين‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏روحياتهم‏, ‏لكي‏ ‏يقودوهم‏ ‏إلي‏ ‏حياة‏ ‏أفضل‏.‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏هذا‏ ‏يحدث‏ ‏بالنسبة‏ ‏إلي‏ ‏من‏ ‏يتقاضون‏ ‏معونات‏ ‏شهرية‏ ‏ثابتة‏, ‏فهل‏ ‏يحدث‏ ‏هذا‏ ‏الاهتمام‏ ‏الروحي‏ ‏أيضا‏ ‏للحالات‏ ‏الطارئة‏ ‏التي‏ ‏تأخذ‏ ‏معونة‏ ‏وتمضي‏, ‏ولا‏ ‏تعرف‏ ‏الكنيسة‏ ‏شيئا‏ ‏عنها‏ ‏بعد‏ ‏ذلك؟
يمكن‏ ‏أن‏ ‏نضم‏ ‏إلي‏ ‏هؤلاء‏ ‏مجموعات‏ ‏أخري‏ ‏وهي‏:‏
الملاجئ‏ ‏والمعوقين
نفس‏ ‏الوضع‏: ‏ربما‏ ‏أهم‏ ‏ما‏ ‏تقدم‏ ‏لهولاء‏, ‏هي‏ ‏العناية‏ ‏المادية‏ ‏والاجتماعية‏ ‏وقد‏ ‏يبقون‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الروحية‏ ‏والنفسية‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏.‏
وكثيرا‏ ‏ما‏ ‏نقدم‏ ‏لهؤلاء‏ ‏العناية‏ ‏العلمية‏ ‏والتأهيل‏ ‏المهني‏ ‏والوظيفي‏, ‏والبحث‏ ‏لهم‏ ‏عن‏ ‏عمل‏. ‏ووسط‏ ‏التركيز‏ ‏الشديد‏ ‏علي‏ ‏هذا‏ ‏الأمر‏, ‏يبقي‏ ‏هؤلاء‏ ‏محتاجين‏ ‏إلي‏ ‏عمل‏ ‏روحي‏ ‏كبير‏, ‏لكي‏ ‏ينجوا‏ ‏من‏ ‏العقد‏ ‏النفسية‏, ‏ويتربوا‏ ‏التربية‏ ‏الروحية‏ ‏الصالحة‏, ‏التي‏ ‏يجدون‏ ‏فيها‏ ‏الحب‏ ‏والحنان‏ ‏والمعاملة‏ ‏الطيبة‏, ‏والصلة‏ ‏القوية‏ ‏بالله‏..‏
ومع‏ ‏العناية‏ ‏باللاجئين‏, ‏قد‏ ‏تبقي‏ ‏أسراتهم‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏لا‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏! ‏كل‏ ‏ما‏ ‏يستطيع‏ ‏الملجأ‏ ‏أن‏ ‏يقدمه‏, ‏هو‏ ‏أن‏ ‏يتلقي‏ ‏الطفل‏ ‏اللاجئ‏ ‏مع‏ ‏أسرته‏ ‏وقد‏ ‏لا‏ ‏يفكر‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الأسرة‏ ‏وكيف‏ ‏تعيش‏ ‏ماديا‏ ‏وروحيا؟‏ ‏وما‏ ‏الخدمة‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏تقديمها‏ ‏لها؟
مجموعة‏ ‏أخري‏ ‏قد‏ ‏لا‏ ‏تجد‏ ‏من‏ ‏يهتم‏ ‏بها‏ ‏روحيا‏ ‏وهي‏:‏
المرضي
غالبية‏ ‏اهتمامنا‏ ‏بالمرضي‏ ‏يتركز‏ ‏في‏ ‏حالتهم‏ ‏الصحية‏.. ‏أما‏ ‏من‏ ‏الناحية‏ ‏الروحية‏, ‏فليس‏ ‏من‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏!‏
وقد‏ ‏يكون‏ ‏إنسان‏ ‏في‏ ‏مرض‏ ‏خطير‏, ‏وبينه‏ ‏وبين‏ ‏الموت‏ ‏خطوات‏ ‏قصيرة‏.‏
ومع‏ ‏ذلك‏ ‏لا‏ ‏يهتم‏ ‏أحد‏ ‏بأبديته‏, ‏ولا‏ ‏يعده‏ ‏لها‏, ‏بل‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏يحيطه‏ ‏الكل‏ ‏بالأكاذيب‏ ‏مخفين‏ ‏عنه‏ ‏مرضه‏, ‏حتي‏ ‏لا‏ ‏يتعب‏ ‏نفسيا‏, ‏وقد‏ ‏يحيطونه‏ ‏بالتسليات‏ ‏العالية‏ ‏أيضا‏.‏
وقد‏ ‏يجلس‏ ‏الزوار‏ ‏والأقارب‏ ‏حول‏ ‏المريض‏, ‏إلي‏ ‏ساعات‏ ‏طويلة‏, ‏في‏ ‏أحاديث‏ ‏مستمرة‏ ‏يسلونه‏ ‏بها‏, ‏دون‏ ‏أن‏ ‏يعطوه‏ ‏فرصة‏ ‏للصلاة‏ ‏والتوبة‏..‏
لماذا‏ ‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏خدام‏ ‏روحيون‏ ‏متخصصون‏ ‏في‏ ‏زيارة‏ ‏المرضي‏, ‏يعرفون‏ ‏كيف‏ ‏يتحدثون‏ ‏معهم‏ ‏حديثا‏ ‏روحيا‏ ‏ونفسيا‏, ‏ويهتمون‏ ‏بأبدية‏ ‏الذين‏ ‏قد‏ ‏قرب‏ ‏رحيلهم‏ ‏لكي‏ ‏يعدوهم‏ ‏لهذا‏ ‏الرحيل‏, ‏فتخلص‏ ‏نفوسهم‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏اليوم؟‏!‏
كلمتكم‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المقال‏ ‏عن‏ ‏الفقراء‏ ‏والمحتاجين‏, ‏وعن‏ ‏المرضي‏ ‏والمساجين‏, ‏والشبان‏ ‏المتسكعين‏.. ‏وأود‏ ‏أن‏ ‏أتعرض‏ ‏لمجموعة‏ ‏علي‏ ‏عكس‏ ‏كل‏ ‏هؤلاء‏, ‏وتدخل‏ ‏ضمن‏ ‏الذين‏ ‏ليس‏ ‏لهم‏ ‏أحد‏ ‏يذكرهم‏, ‏وهي‏:‏
الأغنياء‏ ‏وأصحاب‏ ‏المناصب
هؤلاء‏ ‏قد‏ ‏يستحي‏ ‏الخدام‏ ‏أو‏ ‏الكهنة‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يحدثوهم‏ ‏عن‏ ‏التوبة‏ ‏والتخلص‏ ‏من‏ ‏خطاياهم‏.. ‏وربما‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏تطلبه‏ ‏منهم‏ ‏الكنيسة‏ ‏هو‏ ‏تبرعاتهم‏ ‏أو‏ ‏توسطهم‏ ‏في‏ ‏أمور‏ ‏تهم‏ ‏الكنيسة‏! ‏أما‏ ‏أرواح‏ ‏هؤلاء‏ ‏وقلوبهم‏ ‏وأبديتهم‏, ‏فليس‏ ‏لها‏ ‏أحد‏ ‏يذكرها‏!.‏
إنهم‏ ‏أيضا‏ ‏يحتاجون‏ ‏لكلمة‏ ‏توصلهم‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏فيتوبون‏, ‏إن‏ ‏كانوا‏ ‏محتاجين‏ ‏إلي‏ ‏توبة‏..‏
لهذا‏ ‏اشترط‏ ‏الكتاب‏ ‏في‏ ‏الأسقف‏ ‏أنه‏ ‏لا‏ ‏يأخذ‏ ‏بالوجوه‏, ‏أي‏ ‏لا‏ ‏يجامل‏ ‏هؤلاء‏ ‏الأغنياء‏ ‏والعظماء‏, ‏وبخاصة‏ ‏المتبرعون‏ ‏منهم‏, ‏علي‏ ‏حساب‏ ‏روحياتهم‏ ‏ولا‏ ‏نقصد‏ ‏أن‏ ‏يستخدم‏ ‏البعض‏ ‏معهم‏ ‏أسلوب‏ ‏الشدة‏, ‏كما‏ ‏وبخ‏ ‏المعمدان‏ ‏هيرودس‏.‏
إنما‏ ‏علي‏ ‏الأقل‏, ‏فلنستخدم‏ ‏معهم‏ ‏أسلوب‏ ‏التوجيه‏ ‏الروحي‏, ‏الممتزج‏ ‏بالاحترام‏ ‏والمودة‏, ‏كما‏ ‏فعلت‏ ‏أبيجايل‏ ‏مع‏ ‏داود‏ ‏الملك‏, ‏لما‏ ‏أراد‏ ‏الانتقام‏ ‏لنفسه‏ ‏وقال‏ ‏نايال‏ ‏الكرملي‏ (1‏صم‏25).‏
أو‏ ‏يستخدم‏ ‏معهم‏ ‏أسلوب‏ ‏الحكمة‏ ‏التي‏ ‏تكلم‏ ‏بها‏ ‏ناثان‏ ‏النبي‏ ‏مع‏ ‏داود‏ ‏أيضا‏ (2‏صم‏12)..‏

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:46 PM
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/11/14/04/z7ywjw136.gif (http://www.tobikat.com/)


أقوال القديس يوحنا سابا عن الشركة مع الثالوث والفرح الدائم
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/11/14/04/z7ywjw136.gif (http://www.tobikat.com/)
"وأما ثمر الروح فهو محبة فرح سلام "غلا22:5 "

إن كان سر فرح آدم هو لقاءه بالله خالقه المعتني به الذي يحبه والخطية قد أفسدت هذا اللقاء غذ صارت خطايانا حاجبا يفصلنا عن الله القدوس فإنه بالروح القدس لم يصر لنا اللقاء مع الله فقط بل ما هو أكثر أننا قد صرنا هياكل لله وروح الله ساكن فينا صار لقاؤنا بالثالوث الأقدس لقاء دائماً في القلب لمن يريد.

إن الله الذي هو مصدر الفرح لم يعد خارجاً عنا بل في داخلنا ساكناً فينا... وصارت طلبتنا هي أن يكشف عن عيوننا الداخلية لنعاينه قلبياً (طوبى للانقياء القلب لأنهم يعاينون الله) "مت8:5".

+ بالروح القدس صار لنا "روح التبني " الذي به نصرخ يا أبانا الأب " رو15:8". مهما بلغت دالة آدم على الله فإنها علاقة مخلوق مع خالق محب عبد صالح مع سيد مرحوم مترفق أما الآن فقد صار لنا بحسب اختيار الأب في استحقاق دم المسيح روح النبوة الذي به نحدث الأب كأب لنا (أبانا الذي في السموات)
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/11/14/04/z7ywjw136.gif (http://www.tobikat.com/)

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:47 PM
أقوال الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا عن: يقدسنا عروساً ليسوع


من يقدر أن يعبر عن فرحة فتاه
زانية داعرة تنتخب لتكون عروساً لرجل عظيم إنها تفرح ولكن في وسط فرحها تحتاج
إلي من يعينها لكي تتهيأ لهذا المركز...
هكذا الإنسان في وسط شره
وعصيانه ونجاسات قلبه كما يقول
النبي بالآثام حبل بي وبالخطايا ولدتني
أمي "مز50 "،
جاء الرب متجسداً بقدرته البشرية وحدها أرسل له روحه القدوس ليعطيه القوة للحياة المقدسة.
فبالماء والروح يولد الإنسان
ولادة روحيه،
ويلبس ثوب العرس ليكون عروساً للرب وبالروح ينتعش الإنسان ويقتات حتى يزداد اتحاده بالرب يوماً فيوماً إلي أن يلتقي به وجهاً لوجه على السحاب.

+ والروح
القدس كمرافق للإنسان لا يتركه في الطريق وحده بل بقدر ما يتجاوب الإنسان معه يزداد اتحاد الإنسان وشركته بالرب يسوع وبقدر ما تزداد شركته بعريسه يزداد فرحه أيضاً.

+ فإذا ما اتسخ ثوب العروس الذي صار للإنسان بالمعمودية فإن الروح يعطي للراغب تبكيتاً على خطاياه تمهيداً لنوال المغفرة بدم
المسيح وغسل الثوب بالدم في سر
التوبة والاعتراف.

+ هكذا يعمل الروح على دوام الشركة مع الرب بل ونموها كما يعمل على تقديس الإنسان وتجاوبه مع عريسه الرب يسوع بهذا يمكننا أن نختبر وصية الرسول (افرحوا في الرب كل حين وأقول أيضاً افرحوا) "في4:4".
+ مملكة طاهر النفس داخل قلبه والشمس التي تشرق فيها هي نور الثالوث المقدس وهواء نسيمها هو الروح القدس المعزي والسكان معه هم طبائع الأطهار الروحانيين وحياتهم وفرحهم وبهجتهم هو المسيح. هذا كل حين يبصر نفسه تبتهج وبحسنها
(الذي هو نور المسيح فيها) يتعجب الذي هو أحسن من قرص الشمس بمائه ضعف.
+ من نظر في ذاته إلي ربنا
وامتزجت نفسه بنوره فليغل قلبه بالفرح.
ضياء الأب

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:47 PM
أقوال الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا عن الروح القدس والقداسة | تقديس الجسد



+ رتب حواسك أيها الأخ وأحذر لها إذ منها يدخل موت الإنسان الداخلي. احذر بهذه الحراسة وأنظر إلي ما قاله القديس انطونيوس أن كثيرين عملوا أعمالاً عظيمة لكن لأنهم لم يعملوا هذه الأعمال بإفراز لم يدركوا طريق الله وذلك الميناء الطاهر لم يصلوا.

+ هذا هو ترتيب حواس رجل الله بإفراز: امنع نظرك عن النظر إلي جمال الإنسان الفاني وذلك بالنظر في الله وامنع أذنك عن الاستماع إلي كل سمع رديء وذلك بالاستماع إلي أسرار القدير.

+ واحذر استنشاق الروائح الشريرة وإن تكن في أنفك عبقة شهية واستبدل ذلك برائحة المسيح الزكية!

+ وأغلق فمك بالحذر الكلي لأن في هذا غاية الانتهاء احفظ فمك من كل مذاق العالم ومن كل كلام باطل بالتحدث إلي الله والتكلم مع خالقك!

والحاسة الخامسة وأعني بها اللمس سلمها إلي الحافظ الساهر وأطلب العفة في كل حركاتك ولمساتك لكي يحرسك الرب من الأفكار النجسة!

+ كل من يشاء الآن أن يحفظ نفسه وضميره من الأعمال الشريرة فليحفظ هذه الحواس وليسلمها في يد الله الأمين معين الضعفاء.

+ هذا هو الإفراز الذي يقول آباؤنا عنه أنه أعلى من كل الفضائل وبدونه لا توجد فضيلة في أي إنسان فإذ طهر الإنسان الخارجي بهذه الحواس وتقدس الإنسان الداخلي حينئذ يشرق في النفس نور الثالوث الأقدس وهذه هي مكافأة الله التي وعد بها أنقياء القلوب..

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:48 PM
أقوال الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا عن أن التوبة تجدد ثوب الحب



مفُهوم الحُب

+ اسكب يارب محبتك في قلوب عبيدك فتضطرم فيننا نار حبك حتى تلهينا عن أوجاع وآلام هذا الزمان.

التوبة تجدد ثوب الحب.

لكن يتسائل البعض إنني قد آمنت وختمت صدق إيماني بالعماد وصرت أبنا لله ومع ذلك لا أستطيع أن أحب فلماذا؟
نرجع إلى سر المعمودية إذ يولد الإنسان ولادة روحية ينتقل من الأبوة البشرية إلى أبوة جدية يكون فيها الله أباه والكنيسة امه ولذا يلزم نقل المعتمد من البيت القديم إلى بيت أبيه الجديد وهذا هو عمل الإشبين الذي يربي المعتمد في أحضان الكنيسة التي في بيته فيهئ للمعتمد بيتاَ مسيحياَ حقيقياَ يعمل المسيح في الوالد والوالدة والإخوة والأخوات لهم الصلوات العائلية المشتركة فيهم روح الإنسحاق والاتضاع والحب بعيدين عن مؤثرات الإنسان العتيق الذي صلب.

اما وقد أهمل الإشبين عمله لم يعد المعتمد يدرك بيت أبيه رغم بناء البنوة لذلك لا يحتاج إلى إعادة المعمودية لأنه ابن فعلا بل يحتاج إلى تجديد ثوبها عن طريق التوبة الحقيقية التي دعيت بحق معمودية ثانية فإن عاد الإبن في انسحاق ودموع ليعمل يسوع فيه فسيجد أحضان أبيه مفتوحة وعندئذ يجد الحب أمراَ سهلا وبسيطاَ.

فهذا الكتاب إن كشف لك عن قليل من الوصايا الصعبة فلا تيأس ولاتخف لأن إمكانية تنفيذها قد نلتها بالعماد وينقصك أن تنسحق وتتضع امام الله حتى يتجدد ثوب المعمودية ثانية بالتوبة والأعتراف فنثبت في المسيح وهو فيك بالتناول من جسده ودمه الأقدسين اللذين سفكا لأجل محبته لك............

+ من لا يتعجب من محبتك يا ربنا.... لتلدنا من بطن التوبة التي تلد على شبهك (أي محبين)

+ اظلم ذهني من كثرة المحن واظلم ضميري بالشر وليس قوة تقدر أن تغلي بدموع المحبة لكن أيها المسيح كنز كافة الخيرات أعطني توبة كاملة وقلبا منسحقا ليخرجك بالحب في طلبك.

+ أيتها الرحمة الفائضة ما أوفرك التي أعطيت لنا نحن الموتى بالخطايا رحم قدوس الذي هو التوبة يلد بنين......... بهيين متشبهين بأبيهم السماوي من سمجين دنسين متشبهين بمعبودهم الشيطان.

الراهب الصامت
04-02-2010, 04:49 PM
أقوال الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا عن صنع السلام



طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون.

صنع السلام وحد الذي أعطي هذا الجزاء العظيم أن ندعي (أولاد الله) ولكن ما هو صنع السلام؟ هل هو مجرد مصالحة الإخوة وأفراد العائلة الواحدة أو الزملاء في العمل؟!

كثيرا ما نخطئ فهم (صنع السلام) فنحاول بغيرة بشرية أو بطرق بشرية أن نصنع سلاماَ فمثلا نذهب إلى الزوج لنصلحه مع عروسه فنجده يشكى كثيراَ حتى نحكم على عروسه بالخطأ وإذ نلتقي بالزوجة ونسمع لها نحكم على عريسها بالخطأ ونحاول أن نصلح وعبثا يصطلحان وإن اصطلحا فإلى حين مجاملة لمن يظن كصانع للسلام أو خشبة حديث الناس أو.......... لكن هل تريد معرفة كيف تكون صانعا للسلام أو ابنا لله؟! تشبه به.

لقد كشف لنا يسوع السلام ذاته كيف صنع سلاماَ في صلاته الوداعية إذ تحدث عن ثلاث وحدات:-
وحده أولي مثالية بين الأب والابن كما أنك أيها الأب في وأنا فيك. (يو21:18) وحدة في الجوهر والذات فرغم استقلال الأب عن الابن لكنهها غير منفصلين قط لهما جوهر واحد لهوت واحد أمر لا يدركه إلا الله ومن أعطاهم أن يدركوه تعجز اللغات البشرية التعبير عن هذه الوحدة.

(2) وحدة بين البشر والله وهذه تعتمد على الأولي فلو لم يكن الأب والابن واحداَ ما قبلت ذبيحة الابن وما استطاع أن يوحدنا مع أبيه وما أمكنه أن يقوم بالمصالحة!! فباستحقاق دمه صار لنا الاتحاد مع الله وصرنا هيكل الله... لكن ما أبعد هذه الوحدة عن وحدة الجوهر واللاهوت.

(3) الوحدة بين الأعضاء وبعضهم البعض...... أي صنع السلام بين بعضهم البعض وهذا ما كان يمكن أن يوجد بدون الوحدتين السابقتين كيف نصنع سلاماَ بين قلبين مضطربين؟! ليكونوا هم واحد فينا

(يو21:18)

لذلك هل تريد أن تتشبه بيسوع وتصنع سلاماَ بين المتخاصمين؟! قدم يسوع لكل منهم فيشعر كل طرف من الأطراف بالسلام وحبه للسلام........ ويشعر بخطيته وعندئذ تجد في المثال السابق يقول الزوج أخطأت وهكذا متى حل يسوع السلام الحقيقي فيهما تصالحاَ.

+ من يصنع صلحاَ بين المتخاصمين يدعي ابن الله ومن يدس ويعكر ويوصل كلاماَ شريرا من شخص إلى أخر فهو رسول الشيطان وهذا تهلكه النار.

+ من يغير كلمات شريرة بصالحة ويزرع الصلح بين إخوته يربح حياة لنفسه.

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:12 PM
من أقوال الآب نيل السينائى !!!!!!!!

+ كما أن الخبز هو طعام الجسد والفضيله طعام الروح كذلك الصلاه الروحيه هى طعام العقل . + اجتهد ألا تطلب ضد أحد فى صلاتك لئلا تفسد ما تبنيه بجعل صلاتك دنسه ( أمام الله ) .

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:15 PM
قالو عن الصلاة
+الذي يتهاون بالصلة ويظن ان له باب اخر للتوبة فهو مخدوع من الشياطين
(مار اسحق السرياني)
+الكنيسة عبر القرون غنية بمسيحها وليس بمؤسساتها غنية بصلواتها فنقلت الجبال في عهد المعز الفاطمي (القمص بيشوي كامل)

+لله يامرنا ان نصلي"ادعني يوم الضيق..اسالوا..اطلبو..اقرعوا..صلو.." لان احتياجنا سواء كان جسديا او روحيا فهو انما يقودنا للصلاة (القديس يوحنا الدرجي)

+ليست الصلاة فرضا ولكنها سكب للطيب (القمص بيشوي كامل)

+الصلاة هي حياة عشرة ومشاركة مع الملائكة والقديسين الذين ارضوا الله منذ بدء العالم , هي اصلاح الحياة التي انحرفت (الاب يوحنا من كرونستادت)

+الصلاة ام الفضائل.فهي تحفظ العفة وتربيهافي حضنها.تبطل الغضب وتوبخ عليه.تمنع ميول الكبرياء والحسد تستدعي الروح القدس ليحل في النفس وتسمو بالنفس لترتفع الي السماء (القديس افرايم)

+الصلاة هي اتصال بمركز التدبير السماوي (القمص بيشوي كامل)

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:20 PM
اقوال للاباء


مهما تكاتفت الظلمات فكل ليل الي نهار وكل ظلم الي انهيار البابا كيراس
كن مطمئنا جدا جدا لان كل مشكلاتك لها حل البابا كيرلس
صوت الرب يطفي لهيب النار
بدلا من ان تلعنوا الظلام اضيئوا شمعة البابا شنودة
متقولش مقدرش متقولش معرفش قول مش عايز
متقولش مقدرش لانك تستطيع كل شي في المسيح الذي يقويك
متقولش معرفش لانك تعلاف كل شي في المسيح

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:22 PM
من أقوال القديس اغسطينوس !!!!!!!


اعمل رحمه فتعمل معك .. تعامل بها مع الاخرين فيتعامل معك الله بها .. فقد تكون أ نت فى نفس الوقت فى يسر وفى عسر .. فى يسر من جهة الامور الزمنيه وفى عسر من جهة الامور الابديه .. أنت شبعان وجائع فى آن واحد فأشبع الجوعان من شبعك حتى يشبع جوعك بالشبع الالهى .: :http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/new5.gifhttp://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/new5.gifhttp://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/new5.gifhttp://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/new5.gif

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:29 PM
http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/132.gif (http://9or.y4yy.com/)http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/132.gif (http://9or.y4yy.com/)
الجسد والروح
لقداسة البابا شنودة الثالث
http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/132.gif (http://9or.y4yy.com/)

تذكرت مرة أننا مخلوقون من تراب الأرض، وأننا سنعود مرة أخرى إلى التراب بعد الموت فقلت في أبيات من الشعر:

يا تراب الأرض يا جدي وجد الناس طُرّا

انت اصلي, أنت يا أقدم من آدم عمراً

ومصيري أنت في القبر إذا وُسَدتُ قبراً

على أنني راجعت نفسي، وتذكرت أن التراب هو أصل الجسد فقط، الذي خُلق من تراب او من طين، قبل انا ينفخ الله فيه نسمة حياة هي الروح. فعدت أصحِّح فكري, وأقول في أبيات أُخرى:

ما أنا طينٌ ولكن أنا في الطين سَكْنتُ

لست طيناً, أنا روح من فم الله خرجتُ

وفي الحقيقه ما انا مجرد جسد, ولا مجرد روح, بل أنا كلاهما معاً, جسد وروح وهكذا كل انسان ايضاً.


الجسد والروح متحِدانِ معاً, يكونان إنساناً واحداً, غير ان طبيعة كل منهما تختلف عن طبيعة الآخر. ولذلك كثيراً ما نرى أن الجسد يشتهي ضد الروح, والروح تشتهي ضد الجسد, حتى أن كلا منهما يقاوم الآخر.

مشكلة الجسد أنه مادي, لذلك فشهواته تتركز في المادة وفي كل ما هو مادي, أما الروح فاتجاهاتها سامية, فوق مستوى المادة.

الجسد ينشغل بالمرئيات والمحسوسات. أما الروح فيمكنها أن تنشغل بالأمور غير المرئية, بل وبالألهيات أيضاً.

الجسد يدركه الموت, حينما تنفصل الروح عنه ويموت الجسد تخل عناصره, ويفقد الشعور والحيوية, أما الروح فلا تموت.


وما أكثر الحديث عن شهوات الجسد الخاطئة, وعن سقطاته.

الجسد يقع في شهوة الطعام, وفي المُسكِرات والمخدرات والادمان، كما يقع أيضاً في شهوة الزنا وسائر سقطات الجنس, كما يقع في كثير من خطايا اللسان, والاعتداء على الآخرين بأنواع وطرق شتى.. وقد تمتد يده إلى السرقة وإلى الرشوة.. وما إلى ذلك.

من أجل هذا, كان كثير من الأبرار ومن النُسَّاك, ينظرون إلى الجسد كمصدر للخطيئة, ويبذلون كل الجهد للأنتصار على شهوات الجسد, ويصبح قمع الجسد من الفضائل الأساسية. ولا ننسى أن الصلاة فضيلة في جميع الأديان, وهو فترة لانضباط الجسد ليعطي فرصة الروح...


فهل معنى كل ذلك أن الجسد شرٌ في ذاته كما يتخيله البعض؟!

كلا, بلا شك، فلو كان الجسد شراً, ما كان الله يخلق الجسد, بل الجسد خير إذا لم ينحرف، وإذا لم يقاوم الروح. وإذا لم يخضع لعوامل نفسية خاطئة.

أيضاً لو كان الجسد شراً, ما كنا نُكرمْ رفات الأبرار والشهداء.. ولو كان الجسد شراً ما كان الله ينعم عليه بالقيامة والحياة الأخرى بل كان يكفيه ما عاشه على الأرض, دون امتداد لحياته.

ولو كان الجسد شراً, ما كان الانبياء والرُسلْ يعيشون حياة بارة على الأرض, ولهم أجساد..! وكانت اجسادهم طاهرة ومقدسة.. الجسد إذن ليس شراً في ذاته, ولكنه قد ينحرف فيخطىء. الروح ايضاً يمكن ان تخطىء سواء كانت وحدها, أو متحدة بالجسد.

وأول خطايا عرفها العالم كانت خطايا "أرواح"!

وأقصد بذلك خطايا الشياطين, وهم أرواح ليس لهم اجساد. وقد وصِفوا بأنهم أرواح شريرة أو أرواح نجسة.

الشياطين –وهو روح- وقع في خطية الكبرياء، وما زال في كبريائه يتحدى ملكوت الله على الأرض, وفي كبريائه يعصى الله ويكسر وصاياه. كذلك-وهو روح- وقع في خطيئة الحسد, فحسد الانسان على ما وهبه الله من نعمة. ولا يزال يحسد القديسين والابرار
ويحاول إسقاطهم. وفي إغرائه للبشر يقع في خطايا الخداع والكذب بتصوير الشر أنه خيراً! والشيطان -وهو روح- يقع في التجديف على الله تبارك إسمه, وينشر الالحاد والبدع والافكار المنحرفة.

وكما يخطىء الشيطان وهو روح. كذلك يمكن أن تخطىء أرواح البشر.



روح الانسان قد تخطىء، وتجد الجسد معها في الخطأ.

* الروح مثلاً قد تسقط في الكبرياء, ثُم تجر الجسد معها في كبريائها، فيجلس في كبرياء، ويمشي في خيلاء, ويتكلم في عظمة, وينظر في غطرسة.. وتكون الكبرياء قد بدأت في الروح أولاً ثُم تحولت إلى الجسد.

* الروح قد تَفْتُر في محبتها لله, ثُم يقود الجسد معه في الفتور, فيكسل في صلواته, ويُهمِل واجبات العبادة.

* إن ضعفت الروح, يخور الجسد وان بعدت الروح عن الله, ينهمك الجسد في ملاذ الحياة والدنيا.

* ان تشبعت روح الانسان بالكراهية, يمارس الجسد هذه الكراهية, فقد يعتدي على غيره, بيده او بلسانه أو بقلمه. وهنا نسأل: هل حوادث القتل ترجع إلى الجسد مع الروح؟ وتكون الروح هي البادئة والمشجعة والمخططة!!


*ومن الناحية الأخرى: إذا قويت الروح, فأنها ترفع الجسد إلى فوق, فالروح المعنوية عند المريض إذا قويت تجعله يحتمل المرض ويجتاز مراحله الصعبة. وإن ضعفت روحه المعنوية, فإنه يستسلم للمرض وينهار..

*كذلك في الصوم: إذا نفذت الروح بالصلوات والتأملات والتسابيح والقراءات المقدسة, فإن الجسد يستطيع أن يحتمل الصوم بدون تعب...

* وأيضاً الجندي في ساحة القتال إذا كانت روحه قوية لا تعرف للخوف معنى, بل تحفزها محبة الوطن, فأنها تدفع الجسد إلى الاستبسال والشهامة.



وعموماً فإننا تجاوباً وتضامناً ما بين الروح والجسد..

* ففي الصلاة مثلاً, ان كانت الروح خاشعة, فإن الجسد يخشع بالتالي، تنحني ركبتاه بالركوع أو السجود, وترتفع عيناه في الصلاة, وترتفع يداه. وإذا لم تكن الروح خاشعة, يكسل الجسد ايضاً.

* الروح إذا حزنت, ممكن ان ملامح الوجه تعيب, ودموع العين تتساقط. وإذا فرحت الروح، تظهر البشاشة على الوجه, وتلمع العينان في فرح...

* إذا سلم انسان على رئيس له, او على شخص كبير السن او عالي المقام, فإن الاحترام الذي يكنه في روحه, يظهر في انحاء جسده.

* وتقريباً كل المشاعر التي للروح, تظهر في حركات الجسد, أو في نظرات العينين, أو في لهجة الصوت, أي يكشفها الجسد...


لذلك لا نسطيع كثيراً, ان نمنع هذه الصلة بين الروح والجسد، ولهذا فإن محاسبة الانسان في القيامة, تكون للروح والجسد معاً...

لا يُدان الجسد بدون الروح, ولا تدان الروح بدون الجسد.

لقد اشترك الاثنان معاً في عمل الخير أو الشر، إما أن الروح خضعت للجسد في شهواته, أو أن الجسد أسلم قيادته إلى الروح, وارتفع معها, وعَبَّر عن سموّها بأفعاله.

ونصيحتنا لكل انسان ان يقوي روحياته, ويسلك في السلوك الروحي, وحينئذ سيجد ان جسده يتجاوب مع الروح في عمل البر.

فالجسد يمكنه أن يتعب في خدمة الاخرين بفرح, وان يبذل ذاته ليسعد غيره, كما يمكنه ان يتبرع بدمه, إذا كان احد المرضى في حاجة إليه, بل أن يضحي بعضو من أعضاء الجسد لأجل حياة إنسان آخر...

وكل الخدمات الاجتماعية التي تراها في العالم، وكذلك كل اعمال الانقاذ التي يقوم بها رجال الاسعاف, ويقوم بها من يعملون في إطفاء الحرائق, وإنقاذ المشرفين على الغرق... كلها أعمال يشترك فيها الجسد مع الروح. الروح تدفع والجسد ينفذ.


إن الله وهبنا الجسد، كما وهبنا الروح, هو قادر أن يعمل فيها لمجد اسمه, ولنشر الخير على الأرض, في غير تناقض, بل في تعاون تام بين الروح والجسد.

http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/132.gif (http://9or.y4yy.com/)http://9or.y4yy.com/files/tzyeen-mwadee3/132.gif (http://9or.y4yy.com/)

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:31 PM
أقوال للقديس الأنبا أنطونيوس



+لا تحلف البتة لا بشك ولا بحق


+لا تخل اسم الرب يسوع بل امسكة بعقللك
ورتل بة بلسانك وقلبك وقل يا ربى يسوع المسيح
اعنى ...يا ربى يسوع المسيح ارحمنى ...انى اسبحك يا ربى يسوع


+لا تتكل على برك ولا تصنع شيئا تندم علية وامسك لسانك وقلبك وبطنك


+الطاعة والتمسكن يخضعون لنا الوحوش


+ ارفض الرد على من يبغضك ولا تفكر بقلبك فى شر وان استفزك لا تغضب


+ ان الذين ليس لهم مد بر يسقطون مثل الورق من الشجر والكتاب
المقدس يقول كمثل مدينة غيرمحصنة ومن اراد ان يدخلها
و ياخذ كنوزها كذلك الانسان الذى يعمل امورة بغير مشورة


+ اجعل فكرك فى الوصايا كل حين وداوم على
تنفيذها واياك ان تعيب على احد لئلا يبغض الرب صلاتك


+ أنا لا أخاف الله لأنى أحب الله و المحبة تطرح الخوف خارجا


+الذى يعرف تدابير الخالق و كل ما يعمله فى خلائقه


+ ان الشياطين توجة هجماتها المنظورة الى
الجبناء فارشموا انفسكم بعلامة الصليب بشجاعة
و دعوا هؤلاء يسخرون من ذواتهم و اما انتم فتحصنوا
بعلامة الصليب . فحيث وجدت اشارة الصليب ضعف السحر و تلاشت قوة العرافة
+من يسمع من آبائه فمن الرب يسمع ، ومن لا يسمع لهم فلا يسمع من الرب


+ يجب أن يكون خوف الله بين أعينا دائما و كذلك ذكر الموت +

+ كما أن الضوء اذا دخل بيتا مظلما طرد ظلمته و اناره
هكذا خوف الله اذا دخل قلب الأنسان طرد عنه الجهل و علمه الفضائل والحكم +


+المسيحية هى حياة مع الرب و تذوق حلاوته و عشرته +
+ كل ما يبعدك عن الله لا تفعله . ولتكن نفسك كائنه مع الله فى كل وقت +


+ إذا اقتربت إلينا الأرواح الشريرة ووجدتنا فرحين في الرب ،
مفكرين فيه مسلَّمين كل شيء في يده واثقين
أنه لا قوة لها علينا ، فإنها تتراجع إلى الوراء +


+ إن كان الله لك فكل شئ لك حتى لو كنت
محروما من كل شئ ،وان لم يكن الله لك فأنت محروم
من كل شئ حتى لو كنت تملك كل شئ +
+ الرب هو الطبيب العظيم الذي يشفي الجروح،
سيشفي كل جروحك مهما كان عمقها أو اتساعها أو قدمها +

+ لان مجئ ربنا يسوع جعل لنا عبودية صالحة حتى ابطل جميع الشرور +

+ ان حياتنا ومماتنا مرتبطا بالقريب. فاذا ربحنا اخانا
ربحنا الله, ولكن ان اساءنا اليه فقد اخطاءنا نحوالمسيح +


+ الزم الحزن على خطاياك كمثل من عنده ميت. أوقد
سراجك بدموع عينيك. لا تتحدث بجميع أفكارك
لجميع الناس إلا للذين لهم قوة على خلاص نفسك.
واشتغل بكل قوتك ليتمجد أبوك الذي في السماوات.


+ لا تكن مقاتلاً باللسان. اجعل كل أحد يباركك والرب
يسوع المسيح يعينك على العمل بمرضاته له المجد
إلى الأبد أمين.كما أن السمك إذا خرج من
الماء يموت كذلك الراهب إذا خرج من قلايته يموت خوف الله من قلبه

+لا تاكل حتى تشبع ولا تنم الا يسيرا ولا تكن مقاتلا بلسانك واجعل كل احد يباركك

+ كل خبزك بسكينة و هدوء و امساك و إياك من الشره فانه يطرد خوف الله من القلب


+ الخطايا القديمة التى فعلتها لا تفتكر فيها لئلا تتجدد عليك

+ اطلب التوبة فى كل لحظة ولا تدع نفسك
للكسل وتفكر فى كل يوم انة اخر يوم فى حياتك

+ اختر التعب فهو يخلصك من الفواحش مع الصوم والصلاة

+لان تعب الجسد يجلب طهارة القلب وطهارة القلب تجعل النفس تثمر

+ اتعب نفسك فى قراءة الكتاب المقدس
وسير القديسين فهى تخلصك من النجاسة


+ اياك و اللعب فانه يطرد خوف الله من القلب و يجعله مسكنا للشرور +

+اياك والكذب فانه يطرد خوف الله من الأنسان +

+ أحذر أن تتكلم بكلام فارغ و لا تسمعه
من غيرك ولا تفكر فيه وليكن كلامك فى ذكر الله و استغفارة +

+ لاتجعلوا اللحظات المؤقته تسرق منكم الابدية

+لا تكنز خطيئتك التي صنعتها لان افضل ما يقتنيه
الانسان هو ان يقر بخطاياه قدام الله ويلوم نفسه +

+لا تكون قليل السمع لئلا تكون تكون وعاء
لجميع الشرور فضع فى قلبك ان تسمع لابيك فتحل بركة اللة عليك +

+ أدب بخوف الله ولاتشفق. ولا تأخذ بوجه كبير
ولاصغير بل اقطع بكلام الحق باستقامة.

+ احرس ثيابك لئلا تمشى عرياناً في يوم الحكم فتفتضح. +

+ لا تحلف البتة لا بشك ولا بحق. +

+ لا تعير أحدا مهما كانت الأسباب.
إذا مضيت إلى أخ فلا تبطئ في قلايته.
لا تتحدث في الكنيسة.لا تجلس في أزقة الدير. +

+ لا تمض إلى كنيسة يجتمع فيها الناس ولا تلب دعوة وليمة. +

+ إذا ضرب الناقوس لاتتوان عن الحضور إلى الكنيسة. ولا تتقمقم في عمل ما. +

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:33 PM
محبة الخير ومحبة الغير
بقلم قداسة البابا شنوده الثالث
الخير فى معناه الإيجابى هو البر والفضيلة والنقاوة. وفى معناه السلبى هو البعد عن الخطأ بكل معانيه وتفاصيله.
ونحن حينما نتكلم عن الخير فى حياتنا لا نقصد اطلاقاً مجرد عمل الخير، وإنما محبة الخير. فالله تبارك اسمه لا يهمه الخير الذى نعمله مضطرين أو مجبرين. كما لا قيمة للخير الذى نبغى من وراءه مديحاً أو مجداً من الناس أو اعجاباً. لأننا فى هذه الحالة يكون حبنا هو للمديح والأعجاب وليس للخير. كما أننا ننال أجراً على ما فعلناه هنا على الأرض. وأحياناً قد يفعل الإنسان الفضيلة أو الخير خوفاً أو خجلاً من إنتقاد الناس، أو اتقاءً للعقوبة، أو حفظاً لسمعته، أو مجاملة، أو مجراة للمجتمع، أو رياءً... بينما تكون محبة الخطية فى أعماقه. إذن أهم ما نريده هو محبة الخير.
?? إن الخير مصدره هو الله القدوس الذى يدعو إلى الخير، ويساعد الناس على عمله. لذلك إن ابتعدنا عن الله، تبتعد طبيعتنا عن الخير. كما أننا إذا ابتعدنا عن الخير نكون قد ابتعدنا عن الله.
إن الذى يحب الخير، سيجد أنه قد ارتفع فوق مستوى الصراع مع الخطية. فالمرحلة التى يشتهى فيها الجسد ضد الروح، وتشتهي الروح ضد الجسد، هى مرحلة خاصة بالمبتدئين الذين يجاهدون ضد الجسد غير الخاضع للروح. أمَّا الجسد النقي البار الذي يحب الخير، فهو لا يشتهي ضد الروح. بل إن الروح البارة هى التي تقود جسده نحو الخير.
الذي يحب الخير يُجاهد لكي يغصب نفسه على حياة الفضيلة. فمادام هو يحب الفضيلة، طبيعي أنه لا يغصب نفسه عليها. هذا البار قد أصبح الخير جزءاً من عناصر نفسه، يفعله تلقائياً كشيء عادي طبيعي لا يبذل فيه جهداً. يصير الخير في حياته كالنَّفس الذي يتنفَّسه، دون أن يشعر في داخله أنه يفعل شيئاً زائداً أو عجباً. لذلك فهو أيضاً لا يفتخر أبداً بهذا الخير، باعتباره شيئاً عادياً بالنسبة إليه.
ومحبة الخير توصل الإنسان بالطبيعة إلى محبة اللَّه الذي هو مصدر كل خير. فيحب اللَّه، ويحب وصاياه، ويحب نعمته التي تُشجِّع دائماً على عمل الخير ... هذا بعكس الخاطئ الذي يحب الخطية، ولا يستطيع أن يحب الله معها فى نفس الوقت. لأنه لا شركة بين النور والظلمة، ولا خلطة بين البر والأثم. مثال ذلك الوجوديون الذين يظنون أن الله يُعطل ممارستهم لشهواتهم. فينكرون وجود الله الذى يدعو إلى الخير ويعاقب على تلك الشهوات.
?? إن الخير هو الاصل فى طبيعتنا البشرية، قبل أن نعرف الشر. الشر دخيل على طبيعتنا. ونحن حينما نحب الخير إنما رجوع إلى الطبيعة البشرية التى خلقنا الله بها وأيضاً نستعد للمصير الذى نصل إليه فى الأبدية. وفى محبتنا للخير لا يكون لنا جهاد للوصول إليه. إنما يكون جهادنا فى النمو فى حياة الخير، والتدرج للوصول إلى خير أكبر ثم أكبر.
?? وفى محبتنا للخير، نحب أن نوصل هذا الخير إلى الغير. ونقصد بالخير كل أخ لنا فى البشرية أياً كان نوعه أو لونه، وأياً كانت علاقتنا بهذا الغير. سواء كان صديقاً لنا، أو عدواً، أو مقاوماً، سواء كان باراً أو خاطئاً. البار نحبه من أجل قدوته الصالحة. والخاطئ نحبه مصلين من أجله أن ينقذه الله من أخطائه ويقوده إلى الخير. ومحبتنا للناس توصلنا إلى محبتنا لله. لأنه إن كان أحد لا يحب أخاه فى البشرية الذى يبصره، فكيف يقدر أن يحب الله الذى لم يبصره؟!
?? لذلك يا أخى القارئ إن أردت أن تحب الله، ابدأ أولاً بمحبتك للناس. أخدم الناس، ساعدهم،ٍ احترمهم، ابذل نفسك عنهم، اعط من قلبك حباً لكل المحتاجين إلى الحب. اعط حباً للأطفال، للعجزة والمسنين، للأيتام، للمحتاجين والفقراء للمعوقين، للذين ليسوا لهم أحد يذكرهم. فإن أحببت كل هؤلاء ستجد أن محبة الله قد دخلت إلى قلبك بقوة، وستجد أيضاً أنك ترفع قلبك إلى الله ليساعدك على خدمتهم ومحبتهم، وأنك تشكره إذ قدم لك احتياجاتهم لتعطيهم.
أنت تحب الغير لأنه رعية الله. وتحبه لأنه يحبهم ويساعدك على محبتهم.
وحينما تحب الغير احرص أن تكون محبتك له محبة طاهرة نقية، ومحبة عملية. فلا تحب بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحق. وفى محبة الغير احترس من المحبة الخاطئة التى تسبب ضرراً. ولتكن محبتك للغير محبة عادلة. ولا تكن محبتك له محبة الاستحواز، أى المحبة التى تحبس محبوبها فى حيزها الخاص. فالذى يحبس عصفوراً فى قفص لكى يتمتع وحده بتغاريد العصفور.
وفى محبتك للغير عليك أن تحتمله فى أخطائه وفى ضعفاته وفى نقائصه. وتحتمل التعب من أجل الغير. وثق أنك ستنال أجرتك من الله حسب تعبك فى محبة الآخرين وفى خدمتهم وفى قيادتهم إلى الخير.
?? ومحبة الغير تظهر أيضاً فى المحبة الروحية التى تظهر فى الرعاية وفى التعليم وفى الارشاد، وفى حل مشاكل الناس، والتعب فى اقناعهم بالسلوك السوى، والصلاة من أجلهم. والمحبة شجرة ضخمة كثيرة الثمار. ومن نوع ثمرها نعرف قيمتها ودرجتها.
?? ومن جهة محبتنا للخطاة، لا يجوز لنا أن نحتقر هؤلاء الخطاة أو نوبخهم ونتهرهم، بل نقودهم بوداعة وحنو إلى التوبة. ونجاهد لأجل الساقطين لكى يعودوا إلى الله.
وفى محبتنا العملية، لا نكتفى بمجرد الاشفاق، أو إلقاء النصائح وإنما نبذل جهداً عملياً لسد احتياجات الناس، سواء كانت مادية أو معنوية.
وبمحبتنا للخير ومحبتنا للغير، نصل إلى نقاوة القلب وبذل الذات لأجل الأخرين.

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:36 PM
ضيقات ...



إحسبوه كل فرح ياإخوتي حينما تقعون في تجارب متنوعة عالمين أن إمتحان إيمانكم ينشىء صبرا(يعقوب2:1)



الترجمة الروجية لكلمة ضيقات تعني بركات وأكاليل... وهذه هي اللغة الروحية والذي يترجمها غير ذلك يتعب (قداسة البابا شنودة الثالث)



إذا شاء الله أن يريح أبناءه الحقيقيين لا يرفع عنهم التجارب...بل يعطيهم قوة ليصبروا عليها (القديس مارإسحق السرياني)



إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن (القديس مرقس)



من أراد الإنتصار على التجارب بدون صلاة وصبر ازداد ضيقه بسببها (القديس مرقس)



بمقدار الحزن والضيقة تكون التعزية،لأن الله لا يعطي موهبة كبيرة إلا بتجربة كبيرة (القديس مارإسحق السرياني)



إذا اعتقدت أنك تستطيع أن تسلك طريق الرب بدون تجارب فاعلم أنك تسير خارجه وبعيدا عنه وعلى غير خطى القديسين (القديس مارإسحق السرياني)



الأحزان المرسلة إلينا ليست سوى عناية الله بنا(القديس مارإسحق السرياني)

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:37 PM
اقوال اباء

http://www.arabchurch.com/forums/images/smilies/download.gif

صوموا مع المخلص لتتمجدوا معه وتغلبوا الشيطان والصيام بدون صلاة واتضاع يشبه نسر مكسور الجناحين(القديس مقاريوس)
---------------------------------كونوا بنى الطاعة لنجوا من المحتال(القديس مقاريوس)
---------------------------------كونوا أبناء المحبة لترضوا محب البشر(القديس مقاريوس)
---------------------------------كونوا أبناء السلام ليحل سلام الرب عليكم(القديس مقاريوس)
---------------------------------اغفروا يغفر لكم .. داوموا على حفظ هذه الوصية فإن ربحها عظيم ولا تعب فيها(القديس مقاريوس)
---------------------------------اشكروا الرب فى تعبكم من أجل الرجاء الموضوع أمامكم. اصبروا فى البلايا لتنالوا إكليل المجاهدين(القديس مقاريوس)
---------------------------------لا غلبة بدون قتال، ولا إكليل بدون غلبة(القديس مقاريوس)
---------------------------------اصبروا للتجارب التى تأتى عليكم من العدو واثبتوا فى قتاله ومقاومته فإن الله يعينكم ويهبكم إكليل النصرة(القديس مقاريوس)
---------------------------------افرحوا بكمال اخوتكم وضعوا نفوسكم لهم وتشبهوا بهم(القديس مقاريوس)
---------------------------------لا تكملوا شهوة الجسد لئلا تحرموا من خيرات الروح(القديس مقاريوس)
---------------------------------لنعمل مادام لنا زمان، لنجد عزاء فى وقت الشدة(القديس مقاريوس)
---------------------------------داوموا على التوبة مادام يوجد وقت، فإنكم لا تعرفون وقت خروجكم من هذا العالم(القديس مقاريوس)
---------------------------------تمسكوا بالتوبة وأحذروا لئلا تصطادوا بفخ الغفلة(القديس مقاريوس)
---------------------------------لا تقبلوا فى فكركم ولا تصفوا فى كلامكم أى إنسان بأنه شرير هوذا الرب قد حلنا من عبودية الشيطان فلا نعد نربط أنفسنا أو نستعبدها بسوء رأينا(القديس مقاريوس)
---------------------------------فليحرص كل منكم على قبول الأتعاب بفرح عالمًًاأن من ورائها كل غنى وراحة(القديس مقاريوس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:42 PM
1- † † †قداسة البابا كيرلس السادس† † †

http://alfady.jeeran.com/22.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Falfady.jeeran.com%252F22.jpg)

اجتهد ان تكون امينا فى عملك و احتفظ من حيل عدو الخير+ + +

الرب قريب لمن يدعوه +++

صديقى ثق أن الرب أحن عليك من نفسك فأن طلبته تجده+ + +

خلاص الأبرار عند الرب وهو ناصرهم فى زمن الشدائد يسوع المسيح يمد يد الشفاء ويشفى أمراضكم ويقويكم+ + +

كن مطمئنا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر+ + +

ان الله يريد هذه التوبة حينما تنتصر الروح على الجسد فى فترة الصوم ، و تستطيع ان تخضع الجسد و تصلبه مع كافة اهوائه + + +

يجب ان نقرن الصوم بالتوبة و الانسحاق و الاعتراف بالخطية. مثلما صام اهل نينوى. ولبسوا المسوح و رجعوا عن طرقهم الردية. و عن الظلم الذى فى ايديهم+ + +

ان النعمة الالهية عندما ترفرف باجنحتها على الانسان تطرد عنه كل كدر و حزن و قلق وتبلسم قلبه ببلسمها الذي لا يوصف + + +

سعيدة هى النفس التى تعرف ينابيع القوة و مصادر السلام + + +

لصلاة قادرة على كل شيء لأنها تحرك اليد التي تدير الكون, تفتح باب السماء , وتجعل للمؤمنين نصيباً في جميع الخيرات+ + +

مهما تكاتفت الظلمات فكل ليل الي نهار و كل ظلم الي انهيار + + +


لا يوجد شئ تحت السماء يكدرني أو يزعجني لأني محتمى في ذلك الحصن الحصين داخل الملجأ الأمين مطمئن في أحضان المراحم حائز على ينبوع من التعزية + + +

كنت أود أن أعيش غريبا وأموت غريبا ، ولكن لتكن إرادة الله + + +

امنحنا سلامك وعلمنا أن نسالم بعضنا بعضا وشجع نفوسنا لكي لا تصغر واسندنا بقوة ذراعك لكي لا نضعف وامنحنا الخير والفرح كل حين وليكن صومكم أيضا مصحوبا بالصلاة وبالقراءة في الكتاب المقدس والكتب الروحية وسير القديسين+ + +

أيها الأخ الحبيب أول شئ مهم أتحفظ من الغضب لأنك في حالة الغضب تتكلم كلاما قاسيا وهذا يعد حرب من عدو الخير بواسطته (الغضب) يريد أن يفقد السلام في الإنسان. ويبعد عنه النعمة + + +

http://img174.imageshack.us/img174/222/01pi3.gif (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg174.imageshack.us%252Fimg174%25 2F222%252F01pi3.gif)
ربى نُبارك إسمك .. فقد جئت متجسداً وستظل من المؤمنين ممجداً ... تواضعت وأنت العلى، ظهرت بالضعف وأنت القوى، إفتقرت وأنت الغنى؛ لتبعث فى تابعيك روح القوة. قوة الروح لا قوة الجسد. قوة الحب لا قوة الجسد. قوة النعمة التى لا تُصَد والخير الذى لا يُحَد + + +

لا يضايق أحدكم أخيه بكلمة صعبة بل صالحوا بعضكم بحلاوة المحبة + + +

قلب المحب هو عرش سكنه الروح القدس ويحل فيه الثالوث الأقدس + + +

كن مستقيم الطريق من البيت الى عملك ومن عملك الى البيت ومن البيت الى الكنيسة والاجتماعات الروحيةولا تلتفت يمينا ولا شمالك عند سيرك اجعل نظرك اماك فى اثناء سيرك فى الطريق قل فى قلبك يارب حافظ على يارب يسوع استرنى بظل جناحيك ياربى يسوع خلصنى من العثرات

وبمثل هذة الاقوال فانك تجد معونة عظيمة وتصير عندك احلى من الشهد لانة ما احوج الناس الى ان يروا المسيح فى حياتنا ويشتموا رائحتة الذكية فينا+ + +

لا تضحك كثيرا لان كثرة الضحك تميت مخافة اللة من قلب الانسان واذا ضحكت فلا تعلى صوتك بل اذا كان الامر مستوجب الضحك اضحك بهدوء او ابتسم فقط + + +

ابتدئ ان تُحارب العوائد القديمه لتقتلها واحده فواحده حتى تبطل بنعمة الرب يسوع كل هذه العوائد وتقلع الانسان العتيق وتلبس الانسان الجديد + + +


" الرسول يقول : من كان فرحا فليرتل . ولكن الصلاة أعظم من الترتيل ولها قوة فعالة...، من وقت لآخر وأنت في محل شغلك تقول في قلبك : " يا ربي يسوع المسيح ساعدني. يا ربي يسوع المسيح خلصني. أنا أسبحك يا ربي يسوع المسيح ". لأن اسم يسوع حلو لذيذ وهو السيف الذي نعذب به أعداءنا. عوّد نفسك على تلاوة هذه الألفاظ التي إذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة + + +


في كل أمورك تمسك بالتواضع وأطلب بلجاجة من الواهب النعم أن يكمل لك التواضع فأن أقتنيت التواضع ملكت كل شىء + + +

http://elbabacorlos.jeeran.com/67.JPG (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Felbabacorlos.jeeran.com%252F67.JPG )

إن السيد المسيح له المجد قال " تعلموا منى فإني وديع و متواضع
القلب فتجدوا راحة لنفوسكم " ...لم يقل تعلموا مني الصوم و الرحمة لأن كل هذه الأمور بدون تواضع لا تحسب شيئا + + +


الصلاة هى مهندس الفضيلة وهى للنفس كالاساس للبناء وكالماء للارض + + +

الصلاة هى سلاحك وسيفك فبدونها تكون كجندى دخل معركة قتال خالعا درعه ونازعا سلاحه + + +


احرص جدا على اتمام السبع صلوات والمطانيات واحفظ لسانك من كثرة الكلام وتضرع دائما بالقلب + + +


احرص ان تتم قانون المطانيات لانك عارف فائدتها فهى مخيفة للشياطين ومرعبة للجن وتجلب الرحمة وتقنى لااتضاع وبها تغفر الخطايا وكم اريد ان اقول انها ام كل الفضائل + + +

عن صلاة القلب يقول الرسول يقول م كان فرحا فليرتل ولكن الصلاة اعظم من الترتيل ولها قوة فعالة من وقت لاخر وانت فى محل شغلك تقول فى قلبك ياربى يسوع المسيح ساعدنى يا ربى يسوع المسيح خلصنى انا اسبحك يا ربى يسوع المسيح لان اسم يسوع حلو ولذيذ وهو السيف الذى نعذب به اعداءنا عود نفسك على تلاوة هذه الالفاظ التى اذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة + + +

قف فى القداس بخشوع ولا تنظر الى الاصوات وتلذذ سمعك فقط بل ضع فى نفسك انك واقف امام الله وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكى يهبها لك + + +

اطلب فى وقت القداس بلجاجة كل ما انت فى احتياج اليه لانه هذا هو الوقت المقبول هذا الوقت الذى تفتح فيه ابواب السماء هذا الوقت الذى يكون فيه المسيح حاضرا مقدما جسده ودمه لنا لنأكل ونفوز بغفران خطايانا + + +

صوم اللسان افضل من صوم الفم وصوم القلب من الغضب والافكار ومن الاضطراب افضل من الاثنين + + +

بالصوم ننال المواهب الروحية ونتقرب من العزة الالهية وبه نحصل على طلبنا ويقبل سؤالنا + + +

لا تعطى حبا فى الافتخار ولا حبا فى الظهور + + +
داوم واكرم القراءة ان امكن اكثر من الصلاة لان القراءة هى ينبوع الصلاة الزكية لانه كما قلت لك ان اول عمل فى الفضيلة هو القراءة بغرض مستقيم + + +


http://img468.imageshack.us/img468/1971/saints29copy9js.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg468.imageshack.us%252Fimg468%25 2F1971%252Fsaints29copy9js.jpg)
الذى يقرأفى الكتب لاجل معرفة طريق الفضيلة ينفتح امامه طريق الفضيلة + + +

اجتهد قبل ما تعلم ان تعمل بما تريد ان تعلمه + + +

المحبة هى والدة كل الفضائل ومنشئة القديسين ومكملة الابرار + + +

لا تجعل المحبة تبرد بينك وبين اخيك لامور قد حصلت مهما تكن بل اشعل نار المحبة + + +


تمسك بالتواضع لان من يتضع يرتفع والمتواضع محبوب من الله والناس ومنظره مخيف للشياطين بل محبوب من الملائكة والقديسين اعلم انه اذا كان الكبرياء اشر الرذائل فيكون التواضع اعظم الفضائل + + +


يقول الاباء القديسون عن التواضع هو ان يحسب الانسان نفسه اصغر واحقر من سائر البشر وهذا هو التضاع مع الناس اما التضاع قدام الله هو ان يحسب الانسان نفسه خاطئا ولم يصنع صلاحا واحدا امام الله + + +


الكرامة الحقيقية هى التى تكون من الله اما الكرامة العالمية فتضر بصاحبها + + +


تمسك بالتواضع لان المتواضع الحقيقى لا يبالى بكرامة ولا باهانة + + +

اجلس بينك وبين نفسك كل آخر نهار وحاسب ذاتك عما عملته واحزن على الهفوات التى تعرف انك انغلبت منها+ + +

اجلس بينك وبين نفسك واجمع افكارك وقل ماذا عملنا فى هذا اليوم مما يرضى الله؟وماذا عملنا مما يغضبه؟فان وجدت نفسك عملت اعمالا ترضى الله فسر وافرح وزد كل يوم على اعمالك وان كنت ارتكبت هفوات فاطلب بكل قلبك لكى يغفرها لك الرب واحرص كل الحرص ان لا تعود لمثل هذه الهفوة + + +


http://img233.imageshack.us/img233/2527/2d121ec1oq5.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg233.imageshack.us%252Fimg233%25 2F2527%252F2d121ec1oq5.jpg)
كن كتاجر نشيط يعرف ربحه من خسارته انظر هل فى هذا اليوم انت متقدم فى النعمة عن امس واول امس؟ + + +

اصطلح مع نفسك فتصطلح معك السماء والارض + + +

لا تكتم افكارك بل اجتهد ان تنقى افكارك بالاعتراف + + +

بعد التناول احذر ان تخرج من فمك كلمة رديئة او غضب او حقد على احد او نميمة فى حق الغير او حلفان او شتيمة + + +

ما اعظم جلوس الانسان فى قلايته منفردا يداوم الطلب الى الله ان يعطيه ينابيع دموع كثيرة ليبكى على خطاياه لكى يغفرها له + + +
من يبكى على نفسه فى الوحدة افضل من الذى يقيم الموتى بصلاته + + +

اذكر دائما ضعفك امام الله لكى تنجو من الفخاخ المنصوبة لا تدن احدا لا تدن احدا لا بالقلب ولا بالكلام + + +

لا تحب الظهور، ولا أن تكون معروفاً عند الرؤساء وخلافهم، تكفيك نعمة يسوع. ما لك، وهذه + + +


حب أن تكون معروفاً عند يسوع فقط بصومك وصلاتك بصدقتك بتواضعك بحلمك بمحبتك. هذا افضل بكثير، لان ماذا ينفع الإنسان من معرفته للأنبا فلان، والقمص فلان، والخواجة فلان؟ وماذا أقول لفلان وعلان، لا فائدة من كل ذلك يا أخي، تعرف بأخوة يسوع، واعطف عليهم، ويكفيك ذلك + + +


لا يسهى عليك زيارة اخوتك، ولو كل أسبوع مرة، لأن هذا واجب + + +


لا تبطل عملاً من الأعمال الصالحة لأجل كلام الناس، ولا تهمل عملا لأجل مديح الناس، اعمل كل شئ حسب وصايا الرب، وكن واثقاً بمواعيده لأنه ليس إنسان فيكذب، أو ابن إنسان فيندم، هو صادق الوعد لا تعمل عملا، ولا تقل قولا تندم عليه، بل ليكن عملك وقولك بتأني، وبعد الصلاة إلى الله ليكن كلامك واحد، واقصد بذلك لا تجعل الجد ضحكاً، ولا الضحك جداً لئلا يحتقرك الغير + + +

تعلم الاقتصاد لان هذا ليس خطية أن تقتصد من تعبك (أي من أموالك + + +

يجب أن تدخلوا النظام عندكم، الغرض ليكن كل شئ بلياقة وحسن ترتيب + + +

لا تعطى حباً في الافتخار، ولا حباً في الظهور، ويقول الكتاب، لا تعرف شمالك ما تفعل يمينك، اصنع صدقتك بمعرفة، اقصد بذلك إذا سألك إنسان صدقة فأعطيه على قدر ما تسمح به نفسك + + +


http://www.emanoeel.com/up//uploads2/images/emanoeel-b39bf00aa4.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.emanoeel.com%252Fup%252F%252Fu ploads2%252Fimages%252Femanoeel-b39bf00aa4.jpg)
يجب أن تكون الصلاة بصوت غير مرتفع كثيراً ويقف الإنسان يتلو الصلاة على قدر الإمكان، وقدر الوقت، أن كان مزمور أو اثنين كما قلت حسب الوقت، ثم الإنجيل وبعض طلبات على شرط تكون بمداومة لان الشيء إذا كان بمداومة كنوز عظيمة يربى + + +

لا تكسل عن الذهاب إلى الكنيسة، ولا سيما يوم عطلتك، إذ تظل نائماً وتقول انه راحة، وتكسل عن الذهاب لسماع القداس الإلهي، هب انك وعدت أحد أصدقائك ميعاداً هل تخلف الميعاد ؟ أتظل نائماً ؟ أقول كلا. بل انك تحافظ على الميعاد بكل جهدك. أفما يليق بك أن تعامل إلهك معاملة أحد أصحابك ؟ لا تكسل مرة أخرى، وتناول من جسد الرب ودمه لكي تثبت فيه وهو فيك + + +

وقف في القداس بخشوع، ولا تنظر إلى الأصوات، وتلذذ سمعك فقط، بل ضع في نفسك انك واقف أمام الله، وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكي يهبها لك مجاناً، قال اطلبوا تجدوا، اقرعوا يفتح لكم + + +

اطلب في وقت القداس بلجاجة كل ما أنت في احتياج إليه لأنه هذا هو الوقت المقبول، هذا الوقت الذي فيه تفتح أبواب السماء، هذا الوقت الذي يكون فيه المسيح حاضراً، مقدماً جسده ودمه لنا لنأكل ونحيا، ونفوز بغفران خطايانا + + +

قولوا لخائفى القلوب تشددوا ولا تخافوا هوذا الهكم كما تهتم بجسدك اهتم بروحك ايضا لان لها حقوق عليك + + + ا

كل مؤمن ماهو الا كجندى فى جيش الخلاص والجندى عليه واجبات يجب ان يتممها لكى ينال المديح من قائده ويأخذ الجائزة فهل شعرت بهذه المهمة وهذه الوظيفة واخذت السلاح لتقاوم ضد مكائد ابليس + + +

اشفقوا على ذواتكم لان ايام غربة هذه الحياة قليلة وردية+ + +

اطلبوا اولا ملكوت الله وبره والباقى كله تزدادونه لاتهتموا بشىء لان الرب قريب + + +

لاتعمل عملا بلا مشورة ولو ظننته جيدا + + +


لا تبطل عملا من الاعمال الصالحة لاجل كلام الناس ولاتعمل عملا لاجل مديح الناس + + +

ثلاثة ابواب مفتوحة اذا اغلقناها جيدا ننظر المسيح داخلها: باب القلاية_باب الافكار والحواس_باب القلب بدون الاول لا يمكن الحصول على الثانى وبدون الثانى لايمكن الحصول على الثالث بوجودنا داخل القلاية نحفظ حواسنا وافكارنا وبحفظ هذه يهدأ قلبنا ونتنقى ومتى حصلنا على نقاوة القلب نعاين الله + + +

http://img301.imageshack.us/img301/1580/32xf8.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg301.imageshack.us%252Fimg301%25 2F1580%252F32xf8.jpg)

خطاب البابا كيرلس السادس لكل زوجة



ايتها الاخت المباركة اول واجب مهم والذى بواسطته تحل عليكى البركة والنعة هو احترام زوجك ربما سمعت عن قصة سارة التى كانت تحترم زوجها وتدعوه سيدى فنظر الله الى تواضعها واعطاها ابنا فى شيخوختها فيجب عليكى كما قلت احترام زوجك ولا تعملى عمل ما صغيرا او كبيرا الا بمشورته لانه ربما تعملى عملا بدون مشورته ويكون ذلك العمل يغضبه فهذا ليس حسن كذلك لا تقولى قولا ولا كلاما يكدره لان سر الزيجة سر عظيم قد شبهه بولس الرسول باتحاد المسيح بالكنيسة.فالمسيح راس الكنيسة والرجل راس المرأة وكما أن الكنيسة تخدم المسيح وتعمل وصاياه كذلك يجب على المرأة ان تحترم زوجها وتسمع كلامه وكمان ان الكنيسة لاتعمل عملا يغضب المسيح كذلك يجب على المراة ان لا تعمل اعمالا او تقول اقوالا تكدر زوجها فنكون نتهاون بالسر الذى وضعه المسيح فى كنيسته الطاهرة!
ثانيا: يجب عليك مداومة الذهاب الى الكنيسة لان هذا نعمة عظيمة وتمسكى بالتواضع خصوصا فى بيت الرب ولا تنتظرى الكرامة اجلسى على الارض وانظرى الى الموجودين بل اقول احقر الموجودين انهم افضل منك فاذا ما فعلت ذلك ينظر الرب الى تواضعك وانسحاق قلبك كما نظر الى تواضع وانسحاق قلب حته ام صموئيل النبى ويعطيك سؤال قلبك كما اعطاها.يجب عليكى الاعتراف والتناول من جسد الرب ودمه وبعد التناول احذرى من ان يخرج من فمك كلمة رديئة او غضب او حقد على احد او نميمة فى حق الغير او حلفان او شتيمة هذه الوصايا ليست صعبة بل اعزمى فى قلبك على عملها والرب يساعدك
وانا لى عشم فى يسوع المسيح ان ينظر اليك بعين تحننه ويعطيكى كما فى ضميرك لانه قادر على كل شىء
فى الختام نعمة ربنا يسوع تشمل جميعكم امين

http://img466.imageshack.us/img466/8638/copyjd3.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg466.imageshack.us%252Fimg466%25 2F8638%252Fcopyjd3.jpg)
صلاة البابا كيرلس كتبها لاحد الطلبة ...تصلى يوم الامتحان

سيدى يسوع المسيح اشكرك لانك علمتنى كيف التجا اليك فى وقت الشدة اذ
قلت"ادعونى فى وقتا الضيق انقذك فتمجدنى" فها انا اصرخ اليك ان تمنحنى
حكمة وفهم الاسئلة وذكرنى بما حفظتة و اعطنى نعمة حتى اعبر التجربة بسلام
و امنحنى سلام عميقا و بركة فى الوقت الدى اكون فيه فى لجنة الامتحان
ربى يسوع اتوسل اليك ان تعطنى نعمة فى اعين المصححين و حنن
قلوبهم فى تصحيح اوراقى .
يارب انا خاطى ولم ارضيك ولم ارضى نفسى طول السنة لكن اسالك
ان تعاملنى كحطيئتى وقسوة قلبى بل بحبك وحنانك يارب انت قلت" اطلبوا
تجدوا اسالوا تعطوا اقرعوا يفتح لكم ّ وايضا ّ من يقبل لى لا اخرجة خارجا"
استجب لنا بشفاعة العذراء مريم و ملاءكتك و جميع قد يسيك الى الدهر الاتى.
ابانا الذى فى السموات...........


http://img136.imageshack.us/img136/2818/akeroloxy9.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg136.imageshack.us%252Fimg136%25 2F2818%252Fakeroloxy9.jpg)


صلاة لقداسة البابا كيرلس السادس

سيدي يسوع المسيح اشكرك لأنك علمتني أن الجأ اليك وقت الشدائد اذ قلت ادعوني وقت الضيق انقذك فتمجدني

فها انا يارب أصرخ نحوك أن تمنحني حكمة وفهما حتي يسهل عليَّ الامتحان

واعطني نعمة حتي اعبر التجربة بسلام، وامنحني سلاما عميقا وبركة في الوقت الذي اكون فيه بلجنة الامتحان
ربي يسوع المسيح اتوسل اليك أن تعطني نعمة في اعين المدرسين وحنن قلوبهم عليَّ في تصحيح اوراقي . يارب انا خاطي ولم أرضك ولم أرضي نفسي طول السنة ولكن أسألك أن لا تعاملني كشروري وقساوة قلبي بل بعطفك وحنانك . يارب انت قلت اطلبوا تجدوا ، اسألوا تعطوا ، اقرعوا يفتح لكم فها انا منك اطلب وعلي باب فلا ترفض صلاتي لانك قلت من يقبل إلي لا أخرجه خارجاً واستجب لي بشفاعة الست العذراء وملائكتك الي الأبد امين

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:43 PM
2- † † † قداسة البابا شنودة الثالث † † †




http://img48.imageshack.us/img48/9972/9yt2.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg48.imageshack.us%252Fimg48%252F 9972%252F9yt2.jpg)




عجيب ان كثيرا من الناس يتمسكون بالوسائط و ينسون اللة +++ من اقوال البابا شنودة الثالث





ان الانسان الناجح فى صلاتة هو الانسان الناجح فى توبتة . صمم فى صلاتك ان تاخذ من الله القوة لترجع الية+++ البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تغير حياتك و تجدد قلبك لانك عاجز فانك قادر ان تسلم حياتك الى اللة الذى يقدر ان يجددك+++البابا شنودة الثالث




فى حياة التسليم اتراك الوقت للة و لا تحدد له مواعيد . فهو ادرى بعملة و هو اكثر معرفة منك بالوقت الصالح +++البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تحكم طول حياتك على الارض فانك تستطيع ان تتحكم فى عرضها و عمقها مع المسيح+++قداسة البابا شنودة الثالث




ان لم كنت لا تستطيع ان تبداء اصلاحا شاملا يمس حياة الجماعة . فانك تستطيع ان تبداء بالفرد . و احسن ان تبداء بنفسك +++قداسة البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تمنع طيور الاسى و الياس ان تحلق فوق راسك فانك تستطيع ان تمنعها ان تبنى لها اعشاشا داخل راسك+++قداسة البابا شنودة الثالث




ان الضيقة سميت ضيقة لان القلب ضاق عن ان يتسع لها اما القلب الواسع فلا يتضايق بشىء ...حقا ان القلب الكبير يفرح بكل شىء ويشكر الله على كل شىء ولايتضايق ابدا من شىء مهما كانت الامور+++من اقوال قداسة البابا شنودة الثالث




اختبروا محبتكم بالاحتمال لتعرفوا مدى سلامتها +++ قداسة البابا شنودة الثالث



أن ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله + + +قداسة البابا شنودة الثالث




توجد صلاة بلا ألفاظ .. بلا كلمات ... خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية : أنت ابنى + + + قداسة البابا شنودة الثالث




لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه+++ قداسة البابا شنودة




احفظ المزامير تحفظك المزامير+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن الله يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبه ، إلا أذا ما تطلبه هو النافع لك ، وذلك لأنك كثيرا ما تطلب ما لا ينفعك+++قداسة البابا شنودة الثالث .



النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ، ولا تخاف ، ولا تنهار ، ولا تتردد . اما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها+++قداسة البابا شنودة الثالث



الصوم ليس نافعا فقد من جهة محاربة الأخطاء والسلبيات إنما يفيد إيجابيا فى تقويتة الروح+++قداسة البابا شنودة الثالث



اذكر باستمرار أنك غريب على الأرض وأنك راجع إلى وطنك السماوى+++قداسة البابا شنودة الثالث



الصلاة هى فتح القلب لله لكى يدخله ويطهره+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن الصلاة هى رعب للشياطين وأقوى سلاح ضدهم+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن لم تستطع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكن سببا فى أتعابهم+++قداسة البابا شنودة الثالث



http://img518.imageshack.us/img518/77/21760665bl9.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg518.imageshack.us%252Fimg518%25 2F77%252F21760665bl9.jpg)



اعط من قلبك قبل أن تعطى من جيبك+++قداسة البابا شنودة الثالث



ضع الله بينك وبين الضيقة فتختفى الضيقة ويبقى الله المحب+++قداسة البابا شنودة الثالث



الذى هدفه هو الله، لا يتأذى إن خسر أى شىء عالمى+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا يجعل حتى الأمور الروحية هدفا له+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا ينظر مطلقا إلى الوراء أثناء سيره مع الله+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا يكن ذا قلبين ولا يكن مترددا+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله ينبغى أن يتألم من أجله، ويبذل ذاته من أجله، عالما أن تعبه ليس باطلا فى الرب +++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يخاف أن يخطئ لئلا يغضب الله وينفصل عنه+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يغصب نفسه على السير فى الطريق الروحى+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يكون أمينا فى علاقته مع الله، ومع الناس، ومع نفسه+++قداسة البابا شنودة الثالث





راجع نفسك: كم شخصاً استخدمت معه هذا الأسلوب الصريح الجارح فخسرت كثيراً بلا داع وأيضاً لم تربح نفوسهم للرب+++قداسة البابا شنودة الثالث





اذكر اعمالك الناجحة ومعونة الله لك فيها وانس العمل الذي فشل بغير ارادت +++قداسة البابا شنودة الثالث




نبيل وحكيم هو الإنسان الذي يقرض غده من واقع يومه ويعمل اليوم خيراً فينتظر هذا الخير في غده+++قداسة البابا شنودة الثالث




حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية إنما تعتمد في سلامها على الإيمان وعلى جوهر القلب من الداخل والقلب القوي بالله حصن لا يُقهر+++قداسة البابا شنودة الثالث




بينما يبحث علماء اللاهوت في هذه الأمور العويصة يكون كثير من البسطاء قد تسللوا داخلين إلى ملكوت الله+++قداسة البابا شنودة الثالث



خلق الله اذنين واحدة تسمع الرأي والأخرى تسمع الرأي الآخر وعقل الإنسان كائن بين الأذنين يزن كلاً من الرأيين +++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:44 PM
† † قداسة البابا شنودة الثالث † † †

http://img69.imageshack.us/img69/4870/popshenoda13uu.png (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg69.imageshack.us%252Fimg69%252F 4870%252Fpopshenoda13uu.png)


لم يحدث أن الشمس أخفت وجهها عن الأرض إنما هي الأرض التي
أدارت ظهرها للشمس +++قداسة البابا شنودة الثالث



إني تعودت أن اصدق عينيّ أكثر مما اصدق أذنىّ +++قداسة البابا شنودة الثالث


تكلم حينما تكون الأذن مستعدة لسماعك وحبذا لو كانت مشتاقة إلى سماعك +++قداسة البابا شنودة الثالث


سمكة أفضل من كتلة خشب ضخمة لأن فيها حياة ولها إرادة +++قداسة البابا شنودة الثالث


أمامنا طريقان إما أن نتعب ويستريح الناس وإما أن نستريح نحن ويتعب الناس +++قداسة البابا شنودة الثالث


إن الناس لا تنقذها مجرد العظات ، فالعظات قد تحرك قد تحرك الضمير وربما مع ذلك قد لا تتحرك الإرادة نحو الخير فنحن نحتاج إلى قلوب تنسكب أمام الله فى الصلاة لكى يعمل فى الخطاة ويجذبهم إلى طريقه +++قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير قاضى يحب الخير ولكنه ليس معصوماً من الخطأ +++قداسة البابا شنودة الثالث
إذا كان القلب غير كامل فى محبته لله فإن إرادته تكون متزعزعة +++قداسة البابا شنودة الثالث


ليس الطموح خطية بل هو طاقة مقدسة به يتجه الإنسان إلى الكمال كصورة الله+++قداسة البابا شنودة الثالث


أهتم بالروح وبالنمو الداخلى وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة +++قداسة البابا شنودة الثالث


أتحب نفسك ؟ حسناً تفعل بهذه المحبة قومها لترجع كما كانت صورة الله وأحترس من أن تحب نفسك محبة خاطئة +++قداسة البابا شنودة الثالث


حياتك بكل طاقتها وزنة سلمها لك الله لذلك يلزمك أن تنمى شخصيتك بصفة عامة لتتحول إلى شخصية قوية سوية سواء فى العقل أو الضمير أو الإرادة أو المعرفة أو الحكمة والسلوك أو الحكم على الأمور أو النفسية السوية +++قداسة البابا شنودة الثالث


نحن لا نحطم الطاقة الغضبية إنما نحسن توجيهها ، لأن الطاقة الغضبية يمكن أن تنتج الحماس والغيرة المقدسة والنخوة وإن تحطمت صار الإنسان خاملا +++قداسة البابا شنودة الثالث
تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك " +++قداسة البابا شنودة الثالث


هناك عقل يقوده مبدأ معين يؤمن به ، فهو يعيش داخل هذا المبدأ سواء كان سليماً أم خاطئاً ولا يجب أن يتزحزح عنه بل يظل حبيساً فيه ويشكل هذا المبدأ هيكلاً أساسياً لحياته +++قداسة البابا شنودة الثالث


يجب ألا تأخذ القوة أسلوباً شمشونياً أو عالمياً ، ولا تعنى القوة الإنتصار على الغير وإنما كسب الغير +++قداسة البابا شنودة الثالث
ليتني يارب أنسى الكل ، وتبقى أنت وحــدك تُشــبِع حيــاتي +++قداسة البابا شنودة الثالث


وأنت سائر في الطريق الروحي إحرص لئلا تكـبُر في عيني نفسك فتسقط +++قداسة البابا شنودة الثالث

http://img174.imageshack.us/img174/2825/5551fo1.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg174.imageshack.us%252Fimg174%25 2F2825%252F5551fo1.jpg)


إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك . وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك +++قداسة البابا شنودة الثالث


ليكن الخير طبعاً فيك . وليكن شيئاً تلقائياً لا يحتاج إلى جهـد ، مثلـه مثـل التنفـس عنـدك +++قداسة البابا شنودة الثالث


حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء . لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم +++قداسة البابا شنودة الثالث


قابلت فى طريق الحياة أشخاصاً كل مواهبهم فى النقد وليس فى البناء . ينتقدون كثيراً ، ولا يفعلون شيئاً إيجابياً +++قداسة البابا شنودة الثالث


والنقد سهل . إنما الصعوبة فى البناء . من السهل أن تنقد قصيدة من الشعر . ولكن من الصعب أن تكتب بيتاً واحدا +++قداسة البابا شنودة الثالث


وربما ينتقد الإنسان عن غير معرفة . وقد تشرح له الأمور فيعتذر ويقول " ما كنت أعرف + + +قداسة البابا شنودة الثالث


حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية . إنما تعتمد في سلامها على الإيمان ، وعلى جوهر القلب من الداخل .. والقلــب القــوي باللَّـــه، حصــن لا يُقهــر +++قداسة البابا شنودة الثالث


أ حياناً يكون الصمت أبلغ من الكلام ، وأكثر فائدة ونفعاً .... أو على الأقل ، قد يكون أقل ضرراً ...الصمت قد تكون فيه حكمـة وقـوة ، وقد يكون فيه نُبـل ورصانـة +++قداسة البابا شنودة الثالث


مشكلتنا في عدم الشكر، أننا لا ننظر إلى قدام، إنما ننظر إلى تحت أقدامنا فقط، إلى مجرد الواقع الذي نعيشه! دون النظر إلى بعيد، إلى ما سوف يحدث فيما بعد. ولا نلتفت مطلقاً إلى هدف اللـه من هذا الأمر الذي يتعبنا، أقصد هدفه المفرح لنا +++قداسة البابا شنودة الثالث


أن الإنسان لا ينظر مطلقاً إلخلف . بل ينسي ماهو وراء ويمتد إلى قدام "فى 13:3 " الأمس ليس فى يدك . لقد فارقك إلى غير رجعة . أما الحاضر فهو فى يدك . والمستقبل تستطيع أن تعمل من أجله . والذى يتطلع إلى الأمام ، يتقدم بغير توقف . نظراته حتى إلى الأبد ، وإلى الله +++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-02-2010, 06:44 PM
† † † قداسة البابا شنودة الثالث † † †

http://img113.imageshack.us/img113/3678/p4hm5.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg113.imageshack.us%252Fimg113%25 2F3678%252Fp4hm5.jpg)


التجارب للكل : لا تخلو حياة إنسان ــ أياً كان ــ من التجارب والضيقات. فهيَ للكل ، حتى للأنبياء والقديسين ، حتى للسيد المسيح نفسه ، الذي كان مجربـاً في كل شـيء مثلنـا بلا خطيـة+++قداسة البابا شنودة الثالث
بدلاً من أن تعد الله بتغيير نفسك إلى أفضل خذ منه وعداً في صلاتك أن يغيّرك إلى أفضل +++قداسة البابا شنودة الثالث

إن المشاكل دائماً لها شكل هرمي ترتفع إلى قمتها ثم تنحدر إلى الوجه الآخر +++قداسة البابا شنودة الثالث

عجبت للخدمة ، حينما تتحول من وسيلة لبناء الملكوت ، وتصبح هدفاً فى ذاتها ، من أجلها يحارب الانسان . ومن أجلها يغضب ويدين ويفقد سلامه مع الاخرين ، ويلجا إلى حيل بشرية خاطئة .. حقاً ، وماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفس + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إنه اختبار روحي جميل أن نرى اللـه في التجارب. نراه معنا وبقوة وربما لولا التجارب ما كنا نراه هكذا. وهذه هى إحدى فوائد التجارب العديدة. العمق الروحي للتجارب، هو أنه لا يجـوز لنـا أن نـراها، بـدون أن نـرى اللــه فيها + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن اللَّـه كأب حنون ، لا يتخلى عن أولاده مطلقاً. وسماحه بالتجربة لا يعني مطلقاً أنه قد تخلى عنهم ، أو أنه قد رفضهم . ولا يعني أيضاً غضبه أو عدم رضاه بل هو يسمح بالتجربة لمنفعتهم ، ويكون معهم في التجربة ويعينهم ويقويهم ويحافظ عليهم، ويسندهم بيمينه الحصينة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

مشاكل الخدمة : عجبت للآب الكاهن الذى تشغله مشاكل الخدمة عن الخدمة ... فحياته كلها فى إصطدمات وفى صراعات وفى نزاع مع هذا وذاك ، وفى شرح لموقفه وموقف الآخرين منه ... بينما الخدمة ضائعة وسط كل هذا وكأنه نسي عمله الروحى أن الكاهن الفاضل يركز كل جهده فى العمل الايجابي البناء ، عمل الرعاية ولا يسمح لشئ أن يتيهه عن هذا الغرض + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان السوى يقيم توازناً فى توزيع وقته ، يعطى وقتاً لعمله ووقتاً لراحته ، وقتاً لأحتياجات الجسد ووقتاً للوسائط الروحية ، وقتاً لمسئوليات الأسرة ووقتاً لمطالب الخدمة ، وقتاً لعمله ومعرفته ووقتاً لعبادته ... هكذا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخوف قد يكون نقصاً وقد يتحول إلى مرض نفسى ، ولكن إذا حولناه إلى مخافة الله صار طاهراً للطاهرين وهكذا يتحول الخوف إلى فضيلة تقى من السقوط فى الخطية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن كان واحداً من أولادك يريد أن يكون قوياً لا تحطم فيه هذه الرغبة إنما وجهها توجيهاً سليماً بأن يكون قوياً فى روحياته ، فى إرادته فى إنتصاره على الخطية ، فى خدمته فى قوة أقناعه للغير وفى محبته وبذله + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لا تيأس مهما كانت حروب الشيطان قوية ، قل لنفسك كل هذه مجرد حروب وأنا سأثبت فى الله + + +قداسة البابا شنودة الثالث


محبة النفس ليست خطية ولكن المهم أن تتجه محبتك لنفسك إتجاهاً روحياً ، تحب لنفسك النقاوة والقداسة وتحب لنفسك أن تكون هيكلاً مقدساً للروح القدس وتكون بلا لوم أمام الله+ + +قداسة البابا شنودة الثالث


http://img206.imageshack.us/img206/6739/paus12cv3.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg206.imageshack.us%252Fimg206%25 2F6739%252Fpaus12cv3.jpg)

الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الضمير هو مجرد صوت يوجه الإرادة نحو الخير ويبعدها عنها الشر ولكنه لا يملك أن يرغمها + + +قداسة البابا شنودة الثالث
العقل السليم القوى يفحص ويدقق فى كل ما يسمعه ، يفحصه ويحلله ويقبل منه ما يقتنع به ويرفض الباقى ولا يكون مثل ببغاء عقله فى أذنيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو أنجيل متجسد أو كنيسة متحركة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إنه تنازل من الله أن يشركنا فى العمل معه وفى الأهتمام بأولاده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إنى أعجب للذين يصلون أحياناً وهم جلوس ، إين خشوع الروح عندهم ؟ وأين خشوع الجسد ؟ + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان البار يشتهى الموت مثل ما يشتهى الحياة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كانت كلمة القديس بطرس يوم الخمسين تحمل قوة ، تحمل روحاً وتحمل أيضاً لسامعيها قدرة على التنفيذ + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كل إنسان يحتاج إلى تقديس الإرادة وإلى تقوية الإرادة وبهذا تكون طاقة نافعة له فى حياته الروحية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

طاقات العقل ليست ضد الدين فى شئ فالله هو الذى خلق العقل ومنحه طاقاته + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إحترم رأى من تكلمه مهما كنت ضده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

المقاومة هى رفض الخطية بكل صورها ورفض التنازل عن الكمال + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لا تستطيع أن تكون ذات تأثير روحى فى إنسان إلا إذا كانت هناك محبة بينك وبينه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة هى المدرس قبل أن تكون الدرس ، هى حياة تنتقل من شخص إلى آخر أو إلى آخرين + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم المتواضع يهتم بتحضير درسه ولا يستعرض معلوماته ويحترم عقليات السامعين مهما صغروا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

التكريس هو نمو فى الحب حتى يصبح القلب كله لله فى مناجاته أو خدمته + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن لم تكن فى يمين الله فلا يمكنك إذاً أن تخدم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها + + +قداسة البابا شنودة الثالث

عندما نحب المخدومين كما يحبهم الله وعندما نحبهم كما يحبنا الله فحينئذ نصل إلى مثالية الخدمة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لعل إنساناً يسأل بأيهما نبدأ بخشوع الجسد أم خشوع الروح ؟ إبدإ بأيهما ، إن بدأت بخشوع الروح سيخشع الجسد معها وإن بدأت بخشوع الجسد سيخشع الروح معه + + +قداسة البابا شنودة الثالث
بغض النظر إن كانت الخطية ضد الناس أو ضد نفسك فهى خصومة مع الله وإنفصال عنه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

ربما نرى فى الأبدية خداماً ما كنا نسمع عنهم ، وربما بعض الخدام الظاهرين الآن لا نراهم فى الأبدية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لابد من الأعداد الروحى الذى يمتلئ فيه الخادم من روح الله ليأخذ منه ما يعطيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

بدلاً من أن تجرح الناس حاول أن تكسبهم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يحب ذاته هو الذى يسر بها فى الطريق الضيق من أجل الرب ويحملها الصليب كل يوم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يهتم بنموه فى المعرفة يتحول إلى إنسان مثقف ويبعد عن الجهل المحارب للنفس ويستطيع أن يكون عضواً نافعاً فى المجتمع إلى جوار نفعه الشخصى + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن أولاد الله يجب أن يكونوا أقوياء فى مبادئهم ثابتين راسخين لا يتزعزعون أمام تهكمات الأشرار + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لكى تحتفظ بتواضعك أحتفظ بأستمرار بتلمذتك وإن شعرت أنك صرت صرت معلماً وأصبحت فوق مستوى التلمذة أعرف جيداً أنك بدأت تسقط فى الكبرياء + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إذا غضب الإنسان من أجل هدف روحى ينبغى أن تكون وسيلته روحية ، لأن الهدف المقدس تناسبه وسيلة مقدسة فلا يشتم ولا يتكبر ولا يتجاوز حدوده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

النعمة قد تتدخل وحدها بأفتقاد من روح الله القدوس أو تتدخل بناءً على صلاة تطلب معونة الله ، وقد تكون الصلاة من الشخص نفسه وربما تكون من أحبائه المحيطين به أو من أرواح الملائكة والقديسين الذين إنتقلوا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن أردت أن تريح الناس ، فافعل ذلك بالطريقة التي يرونها مريحة لهم ، وليس حسب فكرك . لأنك ربما تحـاول أن تريحهـم بأسـلوب يتعبهـم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:05 PM
† † قداسة البابا شنودة الثالث † † †

http://img113.imageshack.us/img113/3307/p5og7.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg113.imageshack.us%252Fimg113%25 2F3307%252Fp5og7.jpg)




ارحمني يارب ، لأنك لو لم ترحمني أنت ، لا يمكن أن يرحمني أحد غيرك. لو أن قلبك أنت قد أُغلِقَ، لا أجد قلباً آخر . رحمتك هيَ الستر الذي أختبئ وراءه فلا تظهر خطاياي . رحمتك هيَ أساس الفداء . هيَ أساس الخلاص + + +قداسة البابا شنودة الثالث





ان كان الإنسان يستعد فى الصوم، لكي يسلك سلوكاً روحياً، فإن الشيطان يستعد أيضاً لمقاتلته ومحاربته، لكي يسقطه في الخطية أو في الفتور. أعني أن الاستعداد هنا متبادل: استعداد من جانب الإنسان للنمو في محبة اللـه، واستعداد من الشيطان لإسقاطه + + +قداسة البابا شنودة الثالث




الإنسان المتضع يشعر أنه لا يستحق شيئاً... لذلك فهو يشكر اللَّـه على كل شيء مهما كان قليلاً، ويفرح به، شاعراً فى عمق أعماقه أنه لا يستحقه … أما المتكبر، فإنه على عكس ذلك، يظن فى نفسه أنه يستحق أشياء كثيرة أكثر مما عنده فيتذمر على ما هو فيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن المحبة الحقيقية للـه، تحرر القلب من كل شيء. لذلك أولاد اللَّـه أحراراً من الداخل. حررتهم محبة اللَّـه، التي دخلت إلى قلوبهم، ومنحتهم النقاوة والتجرد والقـوة والشـجاعة + + + قداسة البابا شنودة الثالث




إن كان اللَّـه بميلاده قد جاء ليصالحنا ، فاذهب أنت يا أخي وصالح غيرك . لا تقل كيف أذهب أنا ؟! هم الذين يأتون . كلا فإن الذي يقوم بالصلح ، هو ينال بركة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن الدموع لازمة ، لأنها تُطهِّر النفس ، وتغسلها من الخطية . اُنظروا ماذا يقول الرب في سفر يوئيل النبي : ارجعوا إليَّ بكل قلوبكم ، وبالصوم والبكاء والنوح ( يوئيل 2 : 12 ). فهل بكينا نحن على ضعفاتنا وعلى سـقطاتنا الكثيرة ؟+ + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن الإنسان لا يُكلل إلاَّ إذا انتصر . ولا ينتصر إلاَّ إذا حارب . ولا يحارب إلاَّ إذا تعرض لضيقات تمتحن مدى روحانية حياته وثبـات إرادتـه التابعـة للمشـيئة + + + قداسة البابا شنودة الثالث




المؤمن لا يفقد سلامه الداخلي مُطلقاً أثناء التجربة ، ولا يفقد بشاشته بل يتذكر في ثقة كبيرة قول بولس الرسول : احسبوه كل فرح يا إخوتي ، حينمـا تقعـون في تجـارب متنوعـة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




الذي يقول إنه تاب ، ثم يرجع إلى الخطية ، ثم يتوب ثم يرجع ... هذا لم يتب بعد. ليست هذه توبة ، إنما محاولات للتوبة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




اللـه قد يسمح لقوى الشر أن تقوم علينا. ولكنه في نفس الوقت يأمر القوات السمائية أن تقف معنا وتحمينا. ونحن نغني مع أليشع النبي الذي اجتاز نفس التجربة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




لا تخف من الباطل أن ينتشر أو ينتصر ... إن الباطل لابد أن يُهزم أمام صمود الحق ، مهما طال به الزمن . وكل جليات له داود ، ينتظره ، وينتصر عليه ... بِاسم رب الجنود + + +قداسة البابا شنودة الثالث




محبة الذات تقود إلى الحسد ، والحسد يضيع المحبة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تستطيع أن تكون ذات تأثير روحى فى إنسان إلا إذا كانت هناك محبة بينك وبينه + + + قداسة البابا شنودة الثالث

عجيب أن الله يريدنا ونحن لا نريده ، عجيب أن ننشغ عن أخلص حبيب يكلمنا ولا نجيب ، يدعونا إليه فلا نستجيب + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان المتواضع لا يقول كلمة تقلل من شأن أحد ولا يتصرف تصرفاً يخدش شعور أحد أو يجرحه أو يحط من كرامته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لكى تحتفظ بتواضعك أحتفظ بأستمرار بتلمذتك وإن شعرت أنك صرت صرت معلماً وأصبحت فوق مستوى التلمذة أعرف جيداً أنك بدأت تسقط فى الكبرياء + + + قداسة البابا شنودة الثالث

عامل الناس بإتضاع ووداعة ، برقة ولطف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان المتواضع لا يقول كلمة تقلل من شأن أحد ولا يتصرف تصرفاً يخدش شعور أحد أو يجرحه أو يحط من كرامته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تكن كثير التوبيخ للناس وإن إضطررت لذلك ليكن ذلك دون أن تجرح أحداً + + + قداسة البابا شنودة الثالث

حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم + + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله + + + قداسة البابا شنودة الثالث

حقا أن رابح النفوس حكيم و أسلوب الأنسان قد يتوقف عليه أحيانا نجاحه أو فشله+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن كنت خادماً فيجب أن تتصف بالطاعة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى الناجح ليس هو الذى يعمل بل يعمل الله فيه لهذا أختار الله ضعفاء العالم ليخزى الحكماء + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة ليست مجرد معرفة فالإقتصار على المعرفة يخرج علماء وليس متدينين + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى الناجح ليس هو الذى يعمل بل يعمل الله فيه لهذا أختار الله ضعفاء العالم ليخزى الحكماء+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو أنجيل متجسد أو كنيسة متحركة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو بأستمرار رجل صلاة هو شعلة متقدة بالنار هو رائحة المسيح الذكية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة ليست مجرد معرفة فالإقتصار على المعرفة يخرج علماء وليس متدينين + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة هى المدرس قبل أن تكون الدرس ، هى حياة تنتقل من شخص إلى آخر أو إلى آخرين+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله + + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس عملك أن تخلع الزوان إنما تنمو كحنطة+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

كثيراً من الخدام يتحدثون فى موضوعات عديدة ما عدا الله ، لا ترى الله فى كلماتهم ولا يدخلون الله فى قلبك ولا يدخلون فى حبك ولا فى فكرك ولا فى حياتك+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

ربما نرى فى الأبدية خداماً ما كنا نسمع عنهم ، وربما بعض الخدام الظاهرين الآن لا نراهم فى الأبدية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان الروحي لا يتعب من الضيقات إنما يأخذ مافيها من فائدة روحية و يفرح بالأكاليل التي ينالها باحتمال التجربة, لا تهزه التجربةإنما في التجربة يختبر حياة الانتصار + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الذي يرى أن قوته هيَ اللَّـه نفسه ، لا يتكل على ذاته ومواهبه وذكائه وإمكانياته ، ولا يتكل على ذراع بشري إنما يكفيه اللَّـه وحده ، يحارب به ، وينتصر به ، ويقوده الرب في موكب نصرته+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

http://img299.imageshack.us/img299/5835/pop20shenoda20sayingsry9.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg299.imageshack.us%252Fimg299%25 2F5835%252Fpop20shenoda20sayingsry9.jpg)

الإنسان القوى فى فكره الواثق من قوة منطقه ودفاعه يتكلم فى هدوء بدافع من الثقة ، أما الضعيف فإذا فقد المنطق والرأى تثور أعصابه ويعلوا صوته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن أولاد الله يجب أن يكونوا أقوياء فى مبادئهم ثابتين راسخين لا يتزعزعون أمام تهكمات الأشرار+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

نحن لا نحطم الطاقة الغضبية إنما نحسن توجيهها ، لأن الطاقة الغضبية يمكن أن تنتج الحماس والغيرة المقدسة والنخوة وإن تحطمت صار الإنسان خاملاً+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

كلنا نحب الحرية ولكن ندرب أنفسنا على أن نسلك فى الحرية بإرادة صالحة وبضمير سليم وفى حياة روحية وصلة بالله وإلا تحولت الحرية إلى لون من التسيب + + + قداسة البابا شنودة الثالث

المقاومة هى رفض الخطية بكل صورها ورفض التنازل عن الكمال + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخوف قد يكون نقصاً وقد يتحول إلى مرض نفسى ، ولكن إذا حولناه إلى مخافة الله صار طاهراً للطاهرين وهكذا يتحول الخوف إلى فضيلة تقى من السقوط فى الخطية+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن الذين تعودوا السهر مع الله إذا ناموا تكون قلوبهم أيضاً معه + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الصلاة هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسه " لتكن مشيئتك " + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تيأس ولا تقلق اللَّـه يبحث عن خلاص الخطاة الذين يقدرون والذين لا يقدرون ، فهو يشفق عليك ويمنحــك التوبــة ويقويــك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

التوبة هيَ : بدء الطريق إلى اللَّـه ، ورفيق الطريق حتى النهاية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

التوبة الحقيقية هى التوبة الصادرة من القلب وهى التى تستمر+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطاقة الغضبية يمكن تحويلها إلى الخير كما كتب يوحنا كاسيان فى شرح الآية " أغضبوا ولا تخطئوا " يمكنكم أن تغضبوا ولا تخطئوا إذا غضبتم على خطاياكم + + + قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

أهتم بالروح وبالنمو الداخلى وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

أقول لكل من فى ضيقة رددوا العبارات الثلاث الآتية : كله للخير – مصيرها تنتهى – ربنا موجود + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إذا تجدد ذهن الإنسان يركز نظره فى الأبدية أكثر مما ينظر إلى العالم الحاضر فلا تزعجه الضيقة بل يفرح بها ويرى فيها بركات عديدة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ولا تخاف ولا تتردد أما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطموح يؤدى إلى النمو الروحى والطموح يشمل أيضاً الحياة كلها فى كل عمل تمتد إليه يد الإنسان فى دراسته وفى وظيفته وفى كل مسئولياته " فى كل شئ أروم أن تكون ناجحاً وصحيحاً كما أن نفسك ناجحة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطموح روحياً ليس معناه التفوق على الآخرين ، إنما تتفق موضوعياً ليس أن تتغلب على غيرك فى العمل إنما أن تتقن العمل أتقاناً مثالياً متمنياً لمنافسيك نفس الشئ فالطموح لا يضيع محبتك للغير + + + قداسة البابا شنودة الثالث

اقوى لحظات المسيح هى لحظات صليبة لأنة فيها استلم ملكة و ملك على البشرية كلها + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يحب ذاته هو الذى يسر بها فى الطريق الضيق من أجل الرب ويحملها الصليب كل يوم + + + قداسة البابا شنودة الثالث
__________________

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:10 PM
† † قداسة البابا شنودة الثالث † † †


http://img188.imageshack.us/img188/3235/1up0.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg188.imageshack.us%252Fimg188%25 2F3235%252F1up0.jpg)
المسيح على الصليب أكثر جمالاً وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنغنى له ونقول " الرب قد ملك لبس الرب الجلال " + + + قداسة البابا شنودة الثالث


كل جلجثة وصليب تعقبها دائماً أفراح القيامة + + + قداسة البابا شنودة الثالث


قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


راحة الجسد ليست خطية إنما هى وصية إلهية إنما من الخطأ أن شخصاً يبنى راحته على تعب الآخرين+ + + قداسة البابا شنودة الثالث


تحدث التجارب أحيانا بحسد من الشيطان و بخاصة في أيام الصوم و التناول و الحرارة الروحيةلا تحـــــــــــــزن فهذا دليل علي أن صومك له مفعول و قد أزعج الشيطان + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


خذ نقطة الضعف التى فيك وأجعلها موضوع صلواتك وجهادك خلال هذا الصوم + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم قبل التناول والطهارة الجسدية تشعرك بهيبة السر فيدخل الخشوع إلى روحك ومعه الأهتمام بالإستعداد + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير مثل إشارات المرور فى الطريق قد تضئ باللون الأحمر لكى يقف السائق ولكنه لا ترغمه على الوقوف + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير هو مجرد صوت يوجه الإرادة نحو الخير ويبعدها عنها الشر ولكنه لا يملك أن يرغمها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


لقد كان هناك رجاء ليونان وهو في بطن الحوت هل إنسان يكون في جوف الحوت ويكون له رجاء ؟ ولكن يونان ركع على ركبتيه وصلَّى وقال للرب : أعود فأرى هيكل قدسك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

http://www.copts-united.com/C_U/CoptsUnited_2008/Frequently_Used_Photos/Pope11.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.copts-united.com%252FC_U%252FCoptsUnited_2008%252FFreque ntly_Used_Photos%252FPope11.jpg)


النفس القوية لاتقلق ولا تضطرب ولا تخاف ولا تنهار ولا تتردد اما الضعيف فانة يتخيل مخاوف وينزعج بسببها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان القوى ليس هو الذى ينتصر على غيره بل القوى هو الذى ينتصر على نفسه + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان القوى فى فكره الواثق من قوة منطقه ودفاعه يتكلم فى هدوء بدافع من الثقة ، أما الضعيف فإذا فقد المنطق والرأى تثور أعصابه ويعلوا صوته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


- النعمة إن لم تصل إلى الإنسان بصلاته فقد تأتيه بصلاة القديسين أو بصلوات الكنيسة ، أنت لست وحدك فى جهادك إنما هناك قديسون كثيرون يصلون من أجلك سواء القديسين الأحياء أو الذين رحلوا عن عالمنا الفانى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


النعمة إن لم تصل إلى الإنسان بصلاته فقد تأتيه بصلاةين أو بصلوات الكنيسة ، أنت لست وحدك فى جهادك إنما هناك قديسون كثيرون يصلون من أجلك سواءين الأحياء أو الذين رحلوا عن عالمنا الفانى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


النعمة قد تتدخل وحدها بأفتقاد من روح الله القدوس أو تتدخل بناءً على صلاة تطلب معونة الله ، وقد تكون الصلاة من الشخص نفسه وربما تكون من أحبائه المحيطين به أو من أرواح الملائكة والقديسين الذين إنتقلوا + + + قداسة البابا شنودة الثالث


صدقوني يا إخوتي ، لو أننا آمنا تماماً بأن اللَّـه يُعطي باستمرار ، مـا كـانت الحيـــاة كلهــا تكفــي لشـكره + + + قداسة البابا شنودة الثالث


نعم يلزم كل إنسان أن ينمى قدراته وطاقاته وأن ينمى أيضاً المواهب التى يمنحها الله له + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الذى يهتم بنموه فى المعرفة يتحول إلى إنسان مثقف ويبعد عن الجهل المحارب للنفس ويستطيع أن يكون عضواً نافعاً فى المجتمع إلى جوار نفعه الشخصى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


ما أسهل أن يتغير هدفك فى الطريق إن لم تكن ساهراً + + + قداسة البابا شنودة الثالث


قد يسمح الله بالنسيان فى حياتنا لكى ينسى الإنسان الإساءات التى توجه إليه وذلك حتى لا يدخل الحقد إلى قلبه + + + قداسة البابا شنودة الثالث


فى حالة الخطية ينفصل القلب عن الله فإن صارت محبته للعالم كاملة يكون أنفصاله عن الله كاملاً + + + قداسة البابا شنودة الثالث


سهل على أي إنسان أن يفعل الخير في فترة ما ! إنما الإنسان الخيِّر بالحقيقة ، فهو الذي يثبت فـــي عمـــل الخـــير + + + قداسة البابا شنودة الثالث


حقق للناس فى حياتك المثاليات التى يشتهونها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الوفاء يدل على نبل القلب ونخوة فى الطباع ورجولة فى التصرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث


القلب والفكر يعملان معاً كل منهما سبب ونتيجة مشاعر القلب تسبب أفكاراً فى العقل والأفكار تسبب المشاعر فى القلب + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان العادل صاحب العقل الحر يقول عن الحق إنه حق ولو كان صادراً من عدوه ويقول عن الباطل إنه باطل ولو كان صادراً من أبيه أو أخيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث


الحرية الحقيقية هى أن يتحرر الإنسان من الأخطاء+ + + قداسة البابا شنودة الثالث


التكريس هو نمو فى الحب حتى يصبح القلب كله لله فى مناجاته أو خدمته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


http://www.metroplit-bishoy.org/arabic/PopeShenouda.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.metroplit-bishoy.org%252Farabic%252FPopeShenouda.jpg)


انك لا تستطيع ان تصل مرة واحدة الى ما وصلة القديسون فى سنوات عديدة لذلك اتبع التدرج الاتى



1-

ضع لنفسك صلاة قصيرة تناسبك ويمكنك ان ترددها كثيرا من اعماقك معبرا بها عن مشاعرك الخاصة


2-



استخدم هذة الصلاة فى اوقات فراغك لتشغل بها نفسك فلا تشرد افكارك فى التافهات او فيما لا يليق من خطايا وهكذا تكسب فائدة مزدوجة : الصلاة وايضا مقاومة الافكار وتشغل وقتك فيما ينفعك روحيا


3-



اشغل عقلك بالصلاة اثناء وجودك وسط اناس يتكلمون كلاما لا علاقة لة بخلاص نفسك ولا تستفيد منة وفى نفس الوقت يحرجك ان تنسحب من الوجود معهم فلا اقل من ان تكون موجودا بجسدك اما قلبك فهو منشغل مع الله فى الصلاة دون ان يشعر احد


4-



يمكنك ايضا ان تنشغل بهذة الصلوات اثناء ركوبك طرق المواصلات او اثناء انتظارك لها او انت فى انتظار لاى احد وهذا فى نفس الوقت ينقذك من القلق ومن الملل


5-



يمكن ان تتلو هذة الصلاة القصيرة المتكررة اثناء جلوسك على المائدة لتناول الطعام حتى تعطى غذاء لروحك اثناء تناول جسدك لغذائة و فى نفس الوقت تحفظ اداب المائدة


6-



وان كلمك احد اثناء تلاوة هذة الصلوات فلا تتجاهلة وتصمت وتسبب لنفسك اشكالا انما رد علية فى اختصار وفى هدوء وارجع الى صلواتك مرة اخرى


7-



يمكن ايضا ان تتلو هذة الصلوات وانت على فراشك قبل ان تنام فبالاضافة الى عمل الصلاة ينشغل عقلك الباطن بشىء روحى ويتقدس فراشك وتكون احلامك نقية


8-



كذلك حينما تستيقظ ابدا فى تلاوة هذة الصلوات حتى قبل ان تقوم وقبل ان تغسل وجهك فيكون او فكر لك هو فكر روحى واول من تخاطبة هو الله


9-



كلما تجد فرصة سانحة للصلاة انتهزها وهكذا تنتصر على مشكلة (الوقت الضائع) وتتعود الصلاة


10-



كل هذة الصلوات لا تمنع صلواتك بالاجبية ولا صلواتك الخاصة وانت واقف فى خشوع امام الله

+ + + قداسة البابا شنودة الثالث





صلاة قبل المذاكرة ...للبابا شنودة




ربى الحبيب انا يارب لا استطيع الفهم من ذاتى لكن انت تجلس معى و



بجوارى وانا اذاكر ليس من اجل العلم ولا من اجل المستقبل وانما من


اجلك انت حتى يعرف الكل ان اولادك ناجحون وان كل عمل يقومون


به يكونون امناء فيه ويكون الرب معهم وياخذ بيدهم فتحبك جميع الناس.


+امين+





حياة الشكر



الذى يحيا حياة الشكر هو انسان نبيل لا ينسى مطلقا اى خير قدم اليه.ولقد طوب الرب يسوع الرجل السامرى وكان هو واحد من العشرة التى شفاهم ولكن هو الوحيد الذى رجع اليه وخر عند رجليه شاكرا فاجاب الرب وقال (اليس العشرة قد طهروا؟ فأين التسعة؟)



اذن انت حينما تشكر انما تعطى مجدا لله معترفا باحساناته اليك....فأن صنع الله معك خير عن طريق احد الناس فأنت تشكر الله وتشكر هذا الانسان لانه كان واسطة طيبة فى وصول خير الله اليك


خواص حياة الشكر


1- الشكر كل حين


شاكرين كل حين فى,على كل شىء (اف20:5)


اذن شكرنا من غير مناسبة انما فى كل حين ومادام هو كل حين اذن هو يشمل الحياة كلها ...افرحوا كل حين .صلوا بلا انقطاع .اشكروا فى كل شىء..(اتس5: 16-18 ) وكل طقس من طقوس الكنيسة يبدا بصلاة الشكر ولقد وضعت الكنيسة صلاة الشكر مقدمة لكل الصلوات فى الاجبية بالاضافة الى صلاة الشكر العامة وكذلك فى تحاليل الساعات ففى تحليل صلاة باكر نقول (نشكرك يا ملك الدهور ,لانك اجزتنا هذا الليل بسلام ...............) وتحليل الساعة الثالثة نقول (نشكرك لانك اقمتنا للصلاة فى هذه الساعة النقدسة التى فيها افضت روحك القدوس بغنى على التلاميذ...............)


اذن هو شكر باستمرار سواء فى مقدمة كل صلاة او فى المناسبات.


2- الشكر على كل شىء


الكنيسة تبدا بصلاة الشكر حتى عندم تصلى فى جناز شخص انتقل من هذه الحياة.ويقول الرسول ( وكل ما عملتم بقول او بفعل فاعملوا الكل باسم الرب شاكرين الله) (كو 17:3) اى فى كل عمل شاكرين الله. ففى صلاة الشكر نقول نشكرك على كل حال ومن اجل كل حال وفى كل حال .اذن ليس الشكر فقط فى كل حين وانما ايضا على كل شىء ذلك لان الله يعمل معنا الخير باستمرار وقد قال الرسول (كا الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله ) ( رو 28: سواء فى ذلك الخير الواضح او الأمور التى تبدو وكأنها ليست الخير ولكنها خير ونحن لا ندرى


لذلك وصف الله بأنه (صانع الخيرات) انه لا يصنع الا خيرا لذلك الانسان المؤمن بصفة الله هذه يقبل ك ما يأتى من عند الله بفرح ويقول فى ايمان ((كله للخير))ويشكر الله وتظهر له الايام فيما بعد ان هذا الامر الذى يشك البعض فى خيريته كان للخير فعلا


ولكن قد يسأل البعض ويقول: نحن نؤمن بلا شك ان كل ما يأتى من عند الله هو خير ولكن ماذا عن الامور التى تأتينا من عند الناس وقد لا تكون كلها خيرا؟؟؟؟......نقول له :ان تصرفات الناس حيالنا خيرا ستصل الينا خيرا ولكن ان لم تكن خيرا يحولها الله الى خير وتصل الينا خيرا فى النهاية مثال ذلك يوسف الصديق الذى باعوه اخواته كعبد وكان تصرفهم شرا لكن الله حول هذا الشر الى خير .........اولاد الله دائما فرحون يشكرون الله على كل شىء ليس كطاعة لوصية انما شكر حقيقى من القلب وبكل ثقة فهم واثقون تماما وبكل تأكيد ان الله لا يسمح لهم سوى الخير ويحول اى موقف او اى شر الى صالحهم.


3- درجات من الشكر


الناش تشكر الله على المعجزات والمواهب الفائقة والنعم العظيمة والتى لا يشك احد فى خيرتها وعظم نفعها هذا الشكر يعتبر اقل الدرجات .... وتمر علينا النعم البسيطة مرورا عابرا ..وخيرات اخرى يرونها طبيعية وعادية ولا تحتاج الى شكر!


وهناك شكر اعلى قيمة ..وهو الشكر على القليل فمثلا لو يشكر الانسان على شفاء مريض من مرض مثل السرطان يكون مستوى شكر عادى لكن ان شكر على شفاء من دور زكام او برد فإنه يدل على انه متعود فى حياته على الشكر سواء قليل او كثير


اننا ان شكرنا على القليل , يقمنا الله على الكثير


هناك ايضا شكر على الخفيات , على ما لا يرى...شكر من اجل الحروب والمتاعب التى كانت ممكن ان تصل الينا ولم تصل وذلك بسبب حفظ الله وعنايته ..شكر على عمل الله فى رعايتنا والعناية بنا وان كنا لا نرى ذلك ولكنننا نؤمن به تماما و طبيعى ان نشكر اللع على الضيقات التى انقذنا منها ؟؟ولكن هناك ضيقات اوقفها فى الطريق قبل ان تصل الينا ..اننا لا نعرفها ولكن نشكر الله على حفظه لنا منها


شكرنا على انقاذه لنا من الضيقة ..هذا امر نراه..اما الشكر على حفظنا من الضيقة فهو شكر على ما لا نراه


صدقونى لو كشف الله لنا المصائب التى كنا معرضين لها وحمانا الله منها ما كانت حياتنا كلها تكفى للشكر


وعندم نشكر الله عن الخفايا والتى قد يسمح الله بان نعرفها بعد حين او لا نعرفها على الاطلاق يكون الشكر فيها ممزوج بالحب


درجة اخرى وهى الشكر كل حين وعلى كل شىء ..اى شكر دائما فى كل حال يعيشه الانسان


اعلى درجات الشكر هو الشكر على الضيقات او الشكر باستمرار فى وقت الضيق فنشكر الله باستمرار على الضيقات التى انقذنا منها ولكن الاعظم ان نشكره على الضيقات القائمة التى مازلنا نعيش فيها ونحتملها وبالايمان نثق انها لخيرنا


ان الصبر على الضيقة واحتمالها فضيلة والرضى بالضيقة وقبولها فضيلة اكبر واعظم من هذا كله الشكر على الضيقة والشكر بفرح وليس مجرد واجب ...شكرنا لالله على النعم ليس حبا فى الله ولكن حب النعم لكن عندم نشكر الله على الضيقة نبرهن على اننا نحب الله ذاته وليس عطاياه ..نشكره مهما حدث ولا نسمح باى شىء ينزع سلامنا منا او فرحنا بالرب ...وهذا الشكر له تاثير على الاخرين فحينما يرونا نشكر الله على الضيقة ويرون هدؤنا وفرحنا فهم يتعزون بهذه المبادىء الروحية الجميلة بل ايضا نصبح لهم قدوة


الشكر فى الضيقات يقوى الروحيات وتمنح الانسان عمقا فى الصلاة والصلة بالله وربما ضيقة تقود انسان الى التوبة اكتر من مائة عظة او كتب روحية ...فى الضيقة نرى يد الله تعمل فى حياتنا وتحمينا ..كما انها تغربل الكنيسة وتفصل الزوان عن الحنطة


ذلك لان الضيقات هى شركة فى الام المسيح فان الشخص الروحى اذا وهبه الرب صليبا ليحمله يفرح بهذا الصليب ويشكر عليه لانه شركة فى الام المسيح ..وهو يشكر على الضيقة تماما كما يشكر على النعمة لان الضيقة نعمة ..فالكثيرون يركزون على ما فى الضيقات من الام وتعب اما الروحين فأنهم يتأملون فى شىء اخر وهو ..لماذا سمح الله المحب بهذه الضيقات؟ لابد ان وراءها خيرا وبركة ..وان كنا لا نرى هذا الخير الان فعدم رؤيتنا لاتمنع وجوده ..بالايمان نراه وان كنا بالعيان لا نراه ..فأن لم نشكر على الضيقى ذاتها فنشكر على الخير المقصود منها


لو ضاع منى كل شىء وبقى لى الله وحده ،فهذا يكفينى واشكر الله عليه لوعاش الانسان حياة الشكر الحقيقية لكان يشكر الله على كل نفس يتنفسه وعلى كل خطوة يخطوها ،وعلى كل عمل يعمله ..ولا يرى ان هناك شىء الا ويستحق الشكر ..ويقول كل ما يحدث له ((كله للخير ))




الصعب لمن يحيا فى وسط المجتمع ان يصمت صمتا" مطلقا" ولكنه يتدرب على الصمت بما يأتى



1- الاجابــــــــات المخصـرة القصيـــــــرة :-



فما تكفى كلمة او جملة للاجابة عنه لا داعى للتطويل فيه والاسهاب وكثرة الشرح . تكفى الجملة الواحدة .


2- عـــــدم الكــــــلام فى كل موضوع :



هنــاك موضـــــــــوعات ليست من اختصاصاتك فلا داعى للكلام فيها وبخاصة ما يتعلق بأسرار غيرك .


كذلك لا داعى للكلام فى أمور ليست من تخصك كبعض أمور فنية وسياسية تفوق معرفتك .


3- البعــــــــــــــد عن أخطاء اللســــــــــــان :



مثل الادانة والتهكم وكلام العبث والثرثرة والجدل غير النافع وكلام الغضب والاهانة ....الخ


4- عدم البدء بالكـــــــــلام الا للضرورة :



اذا كلمك احد جاوب باختصار وان لم يكلمك أصمت الا اذا كان هناك امر يلزمك بالكلام بحيث اذا ظللت صامتا تقع فى خطأ معين + + + قداسة البابا شنودة الثالث



ان كانت الكنيسه المقدسة تحتفل دائما بأعياد استشهاد القديسين وناحتهم



,وليس بميلادهم,الا انها بالنسبه للعذارء بالذات تحتفل بعيد ميلادها .لقد كان


ميلاد العذراء هو بدء الفرح ,لانه ميلاد المستودع الذى يحل فيه رب المجد


....ولانه علامه على ان الرب قد بدأ يرضى على الارض , وانه قد قرب زمان افتقادهم.



قداســـــــــه البابا شنوده الثالث.



قداســـــــــه البابا شنوده الثالث.

http://photos-g.ll.facebook.com/photos-ll-snc1/v2123/52/54/572988996/n572988996_1394566_9080.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fphotos-g.ll.facebook.com%252Fphotos-ll-snc1%252Fv2123%252F52%252F54%252F572988996%252Fn57 2988996_1394566_9080.jpg)



اذكر


اذكر ضعفك حينئذ تكون اكثر حرصا وحينئذ لا تخضع لافكار الكبرياء والمجد الباطل*


ان حاربتك اذكر احسانات الله اليك تعش دائما فى حياة الشكر وينمو الايمان فى قلبك والثقة بمحبة*


الله وعمله وتكون خبراتك الماضية مع الله مشجعة فى حياة الايمان اذكر محبة الناس لك وماضيهم الحلو معك كلما حاربك شك فى اخلاصهم وكلما رايت*


منهم خطاء نحوك فتشفع فيهم محبتهم القديمة ويزول غضبك عنهم اذكر الموت فتزول من امامك مغريات العالم وتشعر ان الكل باطل وقبض الريح


اذكر ان اللة واقف امامك يراك حينئذ لا تستطيع ان تخطىء وانت تراة*


اذكر وعود الله الجميلة وحينئذ تتعزى فى كل ضيقاتك وان نسيتها قل كما قال داود النبى ((اذكر لى كلامك الذى جعلتنى عليه اتكل هذا الذى عزانى فى مزلتى لان قولك احيانى)) مز118


اذكر دم المسيح المسكوب من اجلك فتعرف تماما ما هى قيمة حياتك وتصبح غالية فى عينيك فلا تبددها بعيش مسرف((لانكم اشتريتم بثمن))1


اذكر نذورك التى نذرتها لله فى المعمودية وتعهد بهما والداك نيابة عنك فى جحد* الشيطان وكل اعماله الشريرة وكل افكاره وحيله وكل جنوده وسلطانه اذكرباستمرار انك غريب على الارض وانك راجع الى وطنك السماوى حتى لا تركز* امالك كلها فى هذه الدنيا وفيما تقدمه لك من وسائل للاستقرار بها اذكر الباب الضيق هو الموصل الى الملكوت وان رايت الباب الواسع مفتوحا امامك* فاهرب منه لان كل الذين دخلوا منه قد هلكوا اذكر ابديتك واعمل لها فى كل حين* اذكرانك هيكل الروح القدس ولا تحزن روح الله الذى فيك وكن باستمرار هيكلا مقدسا* اذكر كل ما قلته لك وان كنت بسرعة قد نسيت ارجو ان تعيد قرائتها من جديد*


كلمة منفعة للبابا شنودة

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:20 PM
3) † † † القديس كيرلس الكبير † † †



http://copticwaveworld.com/patrology/images/patrology/7.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fcopticwaveworld.com%252Fpatrology% 252Fimages%252Fpatrology%252F7.jpg)

ترك السماء ودخل البطن الضيقة لكى يفتح لنا بالأكثر إتساع باب الملكوت السماوى الأبدى والمفرح + + + القديس كيرلس الكبير

أعطانا جسده الحقيقى و دمه لكى تتلاشى قوة الفساد و يسكن فى أنفسنا بالروح القدس و نصير شركاء بالقداسة و أناسا روحيين + + + القديس كيرلس الكبير

أشف أيها الرؤوف نفوسنا الشقية بمراهم أسرارك المحيية , و طهر أجسامنا , أغسلنا من آثامنا لنتأهل لحلول روحك القدوس فى نفوسنا , أنر عقولنا لنعاين سبحك , نق أفكارنا و أخلطنا بمجدك , حبك أنزلك الى هبوطنا , و نعمتنا ترفعك الى علوك + + + قسمة القديس كيرلس

اننا لا نطيق ولا بوجه من الوجوه أن يزعزع أحد الإيمان المحدد ،أعنى دستور الإيمان الذى كتبه اباؤنا القديسون ،ولا نسمح لأنفسنا ولا لغيرنا أن نغير كلمة من الكلمات أو أن يخالف حرفا واحدا منها..المسطرة فيه + + + القديس كيرلس الكبير

يا حمل الله الذى بأوجاعك حملت خطايا العالم بتحننك ...أمح اثامنا يا وحيد الله الذى بألامك طهرت أدناس المسكونة ... بمراحمك طهر أدناس نفوسنا يا مسيح الله الذى بموتك قتلت الموت الذى قتل الجميع ... بقوتك أقم موت نفوسنا + + + القديس كيرلس الكبير

لان العذراء القديسة وحدها تدعى وتعرف بانها والدة المسيح ووالدة الاله كونها بمفردها لم تلد انسانا بسيطا بل ولدت كلمة الله المتجسد الذى صار انساناّ ولعلك تسأل هنا قائلا : هل كانت العذراء ام اللاهوت. أعلم أنه قيل أنفاّ ان كلمة الله الحى القائم بذاته لاريب فى أنه ولد من جوهر الاب نفسه وأخذ جوهراّ خالياّ من ابتداء الزمان وهو متحد مع الوالد على هذا الوجه على أنه لم يزل معه وفيه دائما + + + القديس كيرلس الكبير

من لا يعترف أن عمانوئيل هو اله حقيقى ومن أجل هذا أن العذراء الطاهرة هى والدة الاله لكونها ولدت جسدانيا الكلمة المتجسد الذى من الله لكون الكلمة صار جسدا ليكن محروما + + + القديس كيرلس الكبير


لنقف فى تخشع ممتلىء بالفرح أمام البذل اللا نهائى الذى حولنا من عبيد الى حرية مجد أولاد الله فتغمرنا بهجة فياضة لهذه المحبة الالهية وفى غمرة هذه البهجة تذكر أن السيدة العذراء عاشتها فى عمقها لتفهمها النعمة الفريدة التى اسبغها الله عليها باختيارها الام لابنه الوحيد + + + القديس كيرلس الكبير


اننا نؤكد ان الابن وحيد الجنس قد صار انسانا..حتى اذ يولد من امراة حسب الجسد يعيد الجنس البشرى فيه من جديد + + + القديس كيرلس الكبير

يستحق الانسان المتضع الاعجاب وان يكون صديقا لله اذ قيل باحد الانبياء الى من انظر الا الى المتواضع والمنسحق الذى يرتعد من كلامى + + + القديس كيرلس الكبير

الفكر المقبول والمضبوط يرفع الى الله لانه كمان هو مكتوب ان الله لا يرذل القلب المتضع والمنكسر + + + القديس كيرلس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:21 PM
4) + + + الانبا شنودة رئيس المتوحدين + + +


http://www.coptictamgeed.com/P-StShenoda-1.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.coptictamgeed.com%252FP-StShenoda-1.jpg)
اذا كان هذا الزمان تعمل فيه الرذيلة فأيما هوالزمان الذى فيه الفضيلــــــة + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين





لا تكن صغير النفس ، ولا تفكر فى السوء ، بل كن وديعا ، فإن الودعاء يرثون الأرض + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين

كن طويل النفس بسيط القلب ، متواضعا فى كل حين ،وعاشر الأبرار وكل مايحل عليك من خير أو شر أقبله بالشكر وأعلم أنه لن ينالك شىء إلا بسماح من اللـــــــه + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين





اذا قلنا يالله انه لايوجد حد وقياس لمراحمك , فأنك انت الذى يعرف كل افعال ابليس وشروره .. نحن يارب قد ابتعدنا عنك بشرورنا وخطايانا العديدة .. لقد اصبحنا خطاه جسدا وروحا .. ان اعضاءنا تحولت شيئا واحدا مع ماهو خارج الطبع , بدل ان نكون ابرارا , لان ابنك صار خطية لاجلنا نحن ناكرى الجميل .. فلماذا لا نخجل من الطافك نحن معشر الخطاه اذ دفعت ابنك الوحيد من اجلنا + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


يايهوذا .. اين انت الان ؟ فى الجحيم ؟ ولماذا ؟
بسبب السرقة والتسليم .. اليد فى الصفحة مع يد الله , وقلبك فى نفس الوقت مع الشيطان , يضمر ان يسلمه + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


فلنخف من الجحيم , ولنخجل من ذواتنا , نحن الذين لقبنا بأسم بعظمة الله .. لنحزن من تصرفات يهوذا فى بيت الله , لانه فعل هذه الشرور المفرطة بعد ان تناول الخبز , لذا فمن العدل ان هذا الغضب ينهال عليه + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


ايتها النفس الفقيرة , واما الهك وربك يسوع المسيح , فلم تدعه يلبث فى قلبك وفى افكارك سوى بحسب الظاهر .. واما هو فلما رأك قد نسيته , فيسخاطب عدله فيذريك الريح مع كل الذين امتزجوا معك بأعمالك واعمالهم , فأن الريح سوف يبددهم + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


الذى لا يلتفت الى خطاياه عند سماعه هذه الاقوال هو الذى لا يفكر فى اخرته وفى ساعة دينونته , وهذا يخجل من يقول له ذلك .. ومنا هو مكتوب " كل الاشياء التى لا نجنى منها النفع ساعة احتياجنا , هى خسائر لنفسنا + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


لماذا لم يسرع شفاء ابنة شعبى ؟ " ار 8 : 22 " .. هذا القول ينطبق على من لا يضغى الى التعليم والاوامر وكل العلاجات الاخرى المنجية .. اما الدواء فهو " ياابنى احفظ كلامى وادخر وصايى فتحيا + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


ان الطبيب ينتهى دوره بنهاية المرض , ويأخذ اجره , ولكن الرب يسوع يقول للمرضى بكل اثم " خطاياكم مغفورة لكم " .. اما الاجرة فقد اداها بنفسه مسلما ذاته للموت .. لذلك فلا يرجى طبيب سواه+ + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين



ان اهم الاعمال التى يجب علينا ان نصنعها بعد نوال الشفاء انما هى الصلاة التى تنظفنا من هذا المرض الردئ .. والمكان الذى شيده لنضع فيه كنوزنا انما هو المكان الذى قال عنه " اكنزوا لكم كنوزا فى السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ , وحيث ينقب سارقون ولا يسرقون + + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


ان بيتا مبنيا على الرمل لايستطيع القيام اذا صدمته الرياح القوية .. ومن لا يهتم بهذه الامور التى تماثل ذلك " اى اذا حل به ظلم او اضطهاد " لا يلبث ان يرتاب وقلما ينجو .. ايهما افضل ان تعترف بيسوع وقد قلعت عيناك ام ان تقوم يوم الدينونة ولك عينان ؟ تذكر ماقاله الرسول " ان الام هذا الدهر لا يقاس بالمجد الذى سيظهر فينا+ + + القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين


http://img370.imageshack.us/img370/1058/15ya.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg370.imageshack.us%252Fimg370%25 2F1058%252F15ya.jpg)




رجوع الخاطي





عظةللأنبا شنودة رئيس المتوحدين





أنا أخبركم بأمرين: إن كل الذين فرحت بهم السماء لأجل توبتهم علي الأرض, سوف لا يرون حزناً و لا ألماً في ذلك المكان العتيد أن يرثوه. أما الذين لم تفرح بهم السماء لعدم رجوعهم عن خطاياهم و توبتهم عن أثامهم علي الأرض فسوف لا يرون فرحاً و لا نياحاً في السماء. أما سمعتم قوله تعالي: طوبي للحزاني فأنهم يتعزون؟ و كذلك الذين لا يفرحون علي الأرض فأنهم يفرحون في السماء. أما سمعتم قوله تعالي: الويل لكم أيها الضاحكون الأن فأنكم ستبكون و تحزنون؟ أليس هذا هو الزمان الذي فيه يتوشح الضعفاء بالقوة, و يقول الضعيف بطل أنا, عندما يعطي قلبه للقول المكتوب؟




قال النبي: كثيرون هم الذين ضعفت أجسادهم من كثرة زناهم سيضعفون أيضاً في قلوبهم. كما قال الكتاب عن هؤلاء أنهم يتحطمون بنجاستهم. أما المجاهدين بشجاعة فقد قيل عنهم:أسرع و قوم ذاتك صفياً لله, فاعلاً لا يخزي, يقطع بكلمة الحق.




فلنختم عظة أبينا القديس أنبا شنودة الذي أنار عقولنا و عيون قلوبنا بأسم الأب و الأبن و الروح القدس الأله الواحد أمين.

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:22 PM
5) + + + القديس الأنبا بيشوي + + +


http://img168.imageshack.us/img168/2601/3489yr0.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg168.imageshack.us%252Fimg168%25 2F2601%252F3489yr0.jpg)


لا تكونوا محبين للشراهة فى الأكل والشرب لأن الشراهة هى التى أخرجت أبانا آدم من الفردوس ولتكن تصرفاتكم لمجد الله + + + القديس الأنبا بيشوي



إن أعظم الفضائل التى يصنعها الراهب هى أن يؤخر كلامه ويقدم كلام أخيه عليه + + + القديس الأنبا بيشوي


إن السنين التى قضيتها فى البرية قبل أن يعلم بى أحد من الناس هى التى سأنال الأجر عليها من الله ومن وقت أن علم بى الناس وعرفونى لا أتكلم عن شىء منها + + + القديس الأنبا بيشوي


امنحني يا سيدي وملكي يسوع المسيح يوماً طيباً خالياً من الدنس والخطية .. لا تنساني ولا تقف بعيدا عني + + + القديس الأنبا بيشوي

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:24 PM
6) أقوال أبونا ميخائيل البحيري




http://img98.imageshack.us/img98/8658/49650517hv1.png (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg98.imageshack.us%252Fimg98%252F 8658%252F49650517hv1.png)



المنتقم من أخيه غالب في عيني نفسه وأعين الناس أما عند الله فهو مغلوب على أمره وصفقته خاسرة + + + أبونا ميخائيل البحيري




تمسك بالصلاة تضمن الخلاص + + + أبونا ميخائيل البحيري




مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله في الحالتين معا + + + أبونا ميخائيل البحيري





اثبت في الله يحبك الجميع + + + أبونا ميخائيل البحيري






الصلاح لا يقتصر على الابتعاد عن الشر فحسب بل يتناول أيضا ممارسة الفضائل لأن النبي يقول : من هو الرجل الذي يهوى الحياة ويحب أن يرى أياما صالحة اكفف لسانك عن الشر وشفتاك لا تتكلمان بالغدر ابعد عن الشر وأصنع الخير + + + أبونا ميخائيل البحيري




من يعمل فضيلة ابتغاء المجد الباطل كفاعل بلا أجر + + + أبونا ميخائيل البحيري




حاذر من التهاون عن أمر خلاصك لأنك لا تعرف متى ينتهي الأجل + + + أبونا ميخائيل البحيري






حكمة سامية أن تهرب من الخطية الزمنية لتنجو من العذاب المخلد... وحكمة أثمن وعاطفة نبيلة أن تهرب منها لئلا تغضب الله.... وحكمة غاية في السمو وعاطفة أكثر نبلا ودالة عظمى أن تهرب من الخطية خوفا من إهانة المحسن إلينا + + + أبونا ميخائيل البحيري

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:24 PM
7)أبونا يوسف أسعد

http://img300.imageshack.us/img300/9656/0e568a4954as8.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg300.imageshack.us%252Fimg300%25 2F9656%252F0e568a4954as8.jpg)





كل مشاكلنا فقاقيع هواء ترى وقت الأزمات جبال بينما فى أزمنة الراحة نستتفه ما قد ضيعناه من وقت وجهد بسبب التضخيم المقصود من الشيطان وقلة خبرتنا فى متاعبنا+ + +ابونا يوسف اسعد


إذا لم أستطع أن أكون جسراً يربط بين أبي وابني ..فلن أكون حفرة تبتلع خبرة أبي وشباب ابني + + +ابونا يوسف اسعد




إن الرب يسوع يحاصرنا بمحبته بطريقة عجيبة وغريبة فهو يحاصرنا من كل جانب وبكل أسلوب وبطريقة تجعلني مهما وإن كانت الدموع فى عيني أبتسم مهما وإن كان الجرح يدمى أبتسم مهما وإن كانت المسئولية فوق رأسي فبمجرد أن أنظر إليه أبتسم + + +ابونا يوسف اسعد


شجع الصغار بكل ماتستطيع إبتداءاً من الأقوال وحتى قمة الأفعال .. شجع صغير السن أو صغير النفس وصغير الخبرة فالتشجيع لن يكلفك شيئاً ، وإن كلفك فسوف تكون تكلفته أقل من تكلفة الهدم والنقد أو المضايقة ، لكنه يشحذ همم إخوة لك .. وحتى إن كنت سابقاً عنهم فى كل شيء فكل نجاح لهم سوف تجنى أنت ثمرة تشجيعك لهم من الله فى الأبدية ومن الثمر الذى يجتنونه + + +ابونا يوسف اسعد


تذكر دائماً .. أن الذى يعاون أحداً على صعود الجبل يقترب معه إلى القمة .. أما الذى يدفع غيره إلى حفرة فإنه يتبعه + + +ابونا يوسف اسعد


أنت حمل , فلا تضع رأسك فى فم الأسد ثم تبكى وتقول لقد إفترسنى + + +ابونا يوسف اسعد

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:25 PM
8) الاب يوسف الكبير

قراءة معاصرة لقصة قديمة
( من القرن الرابع )
حدث فى شيـهيت أن لاحظ الأخوة أن الأب يوسف الكبير أصبح حزيناً ، وقد صار فى ضيق عظيم فسألوه أن يحكى لهم عن سبب كآبتـه الشديدة ولكنـه آثر الصمت . أخيراً ذهبوا إليـه قائلين :
ألعلنا نكون السبب فى حزنك يا أبانا ؟!
فأجابـهم الشيخ :
اغفروا لى يا أخوتى فأنا لست متضايقاً منكم ولكنى متضايق من نفسى ، لأنى أرى نفسى أعود إلى الوراء ولا أسير إلى قدام وأنا العلة فى هذه الخسارة التى أصابتنى ، ليس وحدى بل والآخرين أيضاً معى. فها أنا أرى أننا نخسر أنفسنا على طول الطريق أكثر من أى وقت مضى ، حتى خسرنا كل ماربحناه من الرب سابقاً . لأن عدم الحياء وعدم مخافة الله قد ملكت علينا ، ففيما مضى حينما كان يجتمع الآباء معاً كانوا يدفعون بعضهم إلى فوق نحو السماء . ولكننا أصبحنا قطيعاً منحلاً والخطية أماتت أنفسنا ، وإذا اجتمع بعضنا مع بعض نتكلم بما لا يليق نحو بعضنا البعض ، فأصبح الواحد منا يشد الآخر ليدفعه نحو جهنم، وأصبحنا لا نكتفى بخسارة أنفسنا بل كل أخ جديد يأتى إلينا ؛ أو كل غريب يحل فى وسطنا؛ أو حتى كل زائر يأتينا ؛ يعثر ويخسر بسببنا … كم من مرة سمعت بنفسى ما يقوله الأخوة الغرباء ، أننا أصبحنا نسلك فى وصايا الأباء بانحلال . فالآن ماذا تريدون أيـها الأخوة ؟ هل أنتم مستعدون أن ترجعوا عن انحلالكم وتتمسكوا بوصايا الآباء بكل اعتناء واهتمام ، أو أرحل بعيداً عنكم .
وحدث لما سمع الأخوة هذا الكلام أن اجتمعوا حول الأب يوسف وابتدءوا يشرحون له معتذرين "…ماذا نعمل فالشيوخ لم يعلمونا والقديسون لم يكونوا يجلسون فى وسطنا كالمعتاد ولا كانوا يأخذون موضعهم على المائدة معنا . فكلنا يشتـهى أن يسمع تاريخ الشيوخ وسيرتـهم ووصاياهم … ولكننا محرومون من سماع كلامهم . وابتدأ الأخوة يحتجون بحزن وانفعال شديد.
فلما رأى الأب يوسف أن الجماعة كلها قد تحرك قلبـها والكل يتوجع طلب منـهم أن يـهدءوا وينصتوا قائلاً :
أطلب إليكم أيـها الأخوة أن تكفوا عن هذا التشويش فالله دعانا فى السلام فالآن أنا أدعوكم أن تصلوا وتتوسلوا لدى الله أن يصرف عنا جماعة الشياطين التى أحدقت بنا لتقاومنا ؛ فأنا أراهم قد استعدوا ضدنا بغضب ، وهم مزمعون أن يمزقونا مالم تتداركنا مراحم الله. وابتدأ بنفسه يسبح المزمور وسبحت كل الجماعة وقاموا كلهم فى توبة بعد الصلاة . فقال لهم الأب يوسف :
قوموا يا أخوة والتفتوا إلى حياتكم فقد سمعتم بأنفسكم كيف أن الشياطين تسعى لهلاكنا ، تصالحوا كل واحد مع أخيـه واصفحوا عن كل إساءة لكل إنسان من كل القلب . واربطوا قلوبكم بمحبة الرب ، ومحبة بعضكم البعض بغيرة حارة وضمير نقى واقتربوا إلى الله يقترب إليكم ، وقفوا بعزم قبالة حروب الشياطين ، فإن حفظتم وصايا الآباء بالحق فأنا أكون لكم ضميناً أمام الله أن الشيطان لن يؤذيكم …ولكن لو أهملتم الوصايا … فصدقونى إن هذا المكان يصير خراباً .
فندم الأخوة وتابوا كل واحد من نحو أخيـه وتصالحوا معاً . ووضعوا على أنفسهم قانوناً أن يضبط كل إنسان نفسه ضد أى توان أو إهمال أو عدم مخافة الله. وإن وُجِد أحد مستخف بوصايا الآباء يكون قد حكم على نفسه أنـه أصبح غريباً عن جسم الجماعة نفسها .
( فهل نقوم نحن أيضاً .)

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:26 PM
)† † †الأب يوحنا القصير † † †
http://st-takla.org/Pix/Saints/09-Coptic-Orthodox-Saints_Heh-Waw-Yeh/St-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Youhanna-the-Short-04.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252F09-Coptic-Orthodox-Saints_Heh-Waw-Yeh%252FSt-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Youhanna-the-Short-04.jpg)





إذا أراد ملكٌ أن يأخذَ مدينةَ الأعداءِ فقبل كلَّ شيءٍ يقطعُ عنها الشرابَ والطعامَ، وبذلك يُذلُّون فيخضعون. هكذا أوجاعُ الجسدِ، إذا ضيَّق الإنسانُ على نفسِه بالجوع والعطش إزاءها فإنها تضعف وتذلَّل له + + + الأب يوحنا القصير



إني كنتُ ماضياً مرةً في طريقِ الإسقيط ومعي القففُ محمولةً على جملٍ، وفجأة أبصرتُ الجمّال وقد تحرك فيه الغضبُ، فتركتُ كلَّ ما كان لي وهربت + + + الأب يوحنا القصير



إن عقلَ الإنسانِ آنيةٌ للهِ وله الاستطاعة أن ينظِّفه كي يمكنه أن يجلس في القلايةِ. أما إن جعله الإنسانُ وعاءً لحديثِ العالم فلن يستطيعَ أن يجلسَ في القلاية + + + الأب يوحنا القصير

إن الأسدَ شجاعٌ مهاب، ولكنه من أجلِ شهوتهِ ورغبتهِ يقعُ في الفخِ، فتبطل قوَّتُه ويصير هزءاً للناس، كذلك الراهب إذا فقد قانونَه وتَبعَ شهوتَه أهلك وقارَه وصار هزءاً لكل أحد + + + الأب يوحنا القصير

يجب قبل كلِّ شيءٍ أن نقوِّم التواضع لأن هذه الوصيةَ هي الأولى، التي قال ربنا عنها: طوبى للمساكين بالروح فإن لهم ملكوت السماوات + + + الأب يوحنا القصير

ليكن كلُّ أحدٍ كبيراً في عينيك ولا تهِن الذين هم أقل منك معرفة، ولا تطلب كرامةً من أحدٍ، لكن اتضع لكلِّ الناسِ ولا تغضب من الذي يتعظَّم عليك لأنه قليل المعرفة، لأن من قلةِ المعرفةِ يتعظَّم الأخُ على أخيه + + + الأب يوحنا القصير

ابتداء التدبير الجيد هو أن يبتعدَ الإنسانُ من أحبائهِ ومعارفهِ وأقاربهِ بالجسد، ثم يتمسكن بالتخلي عن كلِّ شيءٍ يُشغلُ العقلَ، لا عن المقتنيات فقط بل وعن النظر والسمع والكلام كنحو قوته + + + الأب يوحنا القصير

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:27 PM
10)† † † الشيخ الروحانى † † †




فى اى مكان وجدت فية كن خديم اخوتك و اصغرهم +++الشيخ الروحانى






اذا صليت و لم يرد على فكرك شئ من الشر فقد صرت حرا +++ الشيخ الروحانى






احب الصلاة فى كل حين ليضئ قلبك باسرار الله +++ الشيخ الروحانى






ادرس فى مزاميرك وصل لله بفكرك +++ الشيخ الروحانى






جاهد فى ان تصلى دائما ببكاء لعل الله يرحمك و يخلصك من الانسان العتيق و يعطيك الملكوت +++ الشيخ الروحانى






الصيام بذل الجسد و السهر ينقى العقل اما كثرة النوم ففيها خسارة العقل و جفاف العينين و تغلظ القلب




+++ الشيخ الروحانى






طوبي للذي نسي حديث العالم بحديثه معك لان منك كل حوائجه تكمل له أنت هو أكله وشربه ، أنت هو بيته ومسكن نياحته واليك يدخل في كل وقت ليستتر ، أنت هو شمسه ونهاره، وبنورك يري الخفيات ، أنت هو الاب والده ، أن أعطيت روح ابنك بقلبه والروح أعطاه دالة أن يطلب منك كل ما لك مثلما يطلب الابن أبيه ، معك حديثه في كل حين ، لانه لا يعلم له أبا غيرك+++الشيخ الروحانى








ان اتفق لك قضاء مصلحة هامة فى بلدك فاحفظ نفسك من اهلك و اقربائك و لا يكن لك معهم دالة ولا خلطة فى كلام اة فى غيره +++ الشيخ الروحانى






احب التعب و المشقة فى كل شئ لتخف عنك اوجاعك +++ الشيخ الروحانى






الكسل يجلب علينا الاعداء فابغض الكسل لكيلا تحزن +++ الشيخ الروحانى






أنت متحد بنفسه أنت مخلوط بأعضائه ، أنت تشرق في عقله ، أنت تسبي عقله ليتعجب بنظرك ، أنت تسكت حركات نفسه بذكر محبتك ، ولشهوة جسمه أنت تبدل بعظم حلاوتك ، يستنشق رائحتك القدسية كالطفل الذي يستنشق رائحة والدته، تفوح رائحة نعمتك من جسده كما يفوح من المولود رائحة مربييه ، كل ساعة تعزيه بنظرك، حين يأكل في طعامه يبصرك وحين يشرب ، في شربه أنت تشرق+++الشيخ الروحانى.








ان مضيت الى روؤساء العالم مريدا مصادقتهم فليس فيك مخافة الله +++ الشيخ الروحانى






اياك ان تقتنى لك اصدقاء من بين رؤساء الدنيا لكى لا يبعد الله عنك +++ الشيخ الروحانى






ان شئت ان تكون معروفا عند الله فلا تعرف الناس بنفسك لان المرتبط بامور العالم اذا سمع الحق يرذل قائله +++ الشيخ الروحانى






الزم نفسك بان تصلى فى الليل صلوات كثيرة لان الصلاة هى ضوء النفس +++ الشيخ الروحانى





اسند صغيرى النفوس ، كي تسندك اليمين التي تحمل الكل+++ الشيخ الروحاني






لا تعمل عملاً فى توبتك بدون مشورة ، فتعبر أيامك بنياح وأعلم أنه لا يوجد شئ يفرح الشياطين مثل أنسان يخفى أفكاره ردية كانت أم جيدة + + + الشيخ الروحانى






سكت لسانك ليتكلم قلبك وسكت قلبك ليتكلم الله + + + الشيخ الروحانى






طوبي للحامل في قلبه ذكرك في كل الأوقات لانه تسكر نفسه دائما بحلاوتك ، طوبي لذلك الذي فيه يطلبك كل ساعة لان منه يجري له الحياة لتنعيمه، طوبي للذي يشخص فيك داخله دائما لان قلبه يضئ لنظر الخفايا ، طوبي لذلك الذي يطلبك في اقنومه لان قلبه يحمي بنورك + + + الشيخ الروحانى






يااللة طوبى لمن نام واسمك القدوس على شفتية فان الشياطين تهرب من الاقتراب الية ولا تجد فية مدخلا ولا محلا + + + الشيخ الروحانى






طرمع الطير في جو طهارة الرب .. ومع السمك اسبح في عمق عظمته + + +الشيخ الروحانى





من يشاء ان ينظر الله يطهر قلبه بالصلاة الدائمة وإذا جاهد الانسان بنسك الجسد, واتضاع القلب, ودموع التوبة والسجود الدائم امام الله, وتنقية النفس يظهر معه ملاكه الحارس ليحفظه ويصبح محبوباً لدى جميع الملائكه ويشرقون عليه لتعزيته + + + الشيخ الروحانى






يجب على ان أشقى من اجل الرب لاتعب لأجلى + + + الشيخ الروحانى






القلب النقى يستطيع ان يحب الاعداء كالأصدقاء + + + الشيخ الروحانى






ان تركت قناياك من اجله تقتنيه فى نفسك الى الابد + + + الشيخ الروحانى






من يمنع فمه عن الكلام يحفظ قلبه من الاوجاع + + + الشيخ الروحانى






إحفظ وصايا يسوع وهى تورثك أرض الميعاد التى تفيض لبنا وعسلا + + + الشيخ الروحانى








مسكن الله هو نفس المتواضع + + + الشيخ الروحانى






الشيخ الروحانى كنت أهوى أن أكتب ولم أقدر،


ذهبت منى تلك الممجدة التى كانت،

فلتت منى تلك العالية التى كانت،

استترت منى تلك البهية التى كانت،
فلتت منى تلك التى كانت موجودة.
ولما تحكمت بحيل كثيرة أن أصورها فلم أستطع، تلك التى الكل ممتلئ منها،
وأعطت هى ذاتها مأكولاً للمتنعمين بها.
أردت أن أزرعها بالخطوط لقوت أبناء شعبى فلم أدرك،
فى الموضع البرانى لا يوجد ما يشبهها،
وفى ذلك الجوانى من يعلم!!
فإنه لا يوجد ما يشبهها فى عالمنا،
وفى عالم الروحانيين من يقدر أن يأتى بمثال.
.....
.....
قد وقفت بين الأمرين.. فإن أخليها يصعب علىّ جداً،
وإن أكتب عنها ما أطيق، لأنها باللذة لا تشبه، وبالدسم لا تقاس، نعيمها أرقى من كل تسمية، لذتها أعلى من كل تفسير.
إنها تحدث تغيراً عجيباً للمتنعم بها،
وليس لـه معرفة فهمها لأن معرفتها تفوق قوته، لا يعلم ما هو فيه.
إنه عجب عظيم أن التنعم أعلى من معرفة المتنعم،
وكما أن الساجدين للآب بالروح يسجدون لـه، وبالهدوء يعملوا،
هكذا أيضاً على تنعمه الذى فيهم، فالهدوء قائم.
لا يخلى واحداً منهم يخرج خارجاً عن بلدته،
وإذا كان الأمر هكا فادخل إلى بيت كنزلك يا ابن الأحرار لتجد ذخائرك.
ليس فى بلدة العبيد ذكرهم من أجل الكنز الذى بهم هو الصمت فى عالمهم،
ادخل إلى عرس ابن الملك فى اثر خطاه ورث ملكوته، فإن عرسه مستعد داخلك.
لماذا أنت تطيش فى بلدة ليست لك؟ فى بيتك يوجد ملكوتك.
لماذا تشحذ كسر الشحاذين الجالسين فى المزابل؟
امض وابصر فى أقنوم نفسك لابن الملك لتكون تحمله فى حضنك مثل مريم والدته، ومنه تستنشق رائحة أعضائه







ليعد عقلك كرسياً لكرامته كشبه يوسف النجار،
وليقبله ضميرك مثل يعقوب لحبيبه،
ليكونوا بنى بيتك الداخل يخطفوه واحد من واحد للذاتهم.
كشبه بنات يوسف اللواتى كن يتنسمن رائحته لتنعيمهن.
ولتكن جميع حركاتك تغلى بفرح مثل أقرباء يوسف الذين كانوا يجتمعون ليفرحوا بنظره،
كل من يحمل الفتى المحبوب على ذراعيه كان يستحق رائحته ونظره المملوء لذة.
ليس من وقع فى يديه وأعطاه لصاحبه إلا أن يغصب ويأخذه قهراً.
ليس من أخذه فى حضنه إلا وانتشرت رائحة رب الكل فى ثيابه حتى تبلى.
ليس من قبله بمحبة واحتمل البعد عنه.
حقاً سمعت كلام هذا الخبر كله الذى شرحناه من إنسان، وهو ذكر أنه سمعه من الحقيقى الذى أراه ميلاده وكل تربيته، كما كان لمريم ويوسف، فلا يشك إنسان لئلا يموت، ولا يتحكم بالجهل لئلا يكون طعاماً للشياطين الذين قد تمرمروا جداً بكتابة هذا الكلام.
تنسم الحياة أيها الإنسان لموت الموت قاتلوك،
صورت لك هؤلاء لعسى تلك التى تحبسها الأحرف بهؤلاء تحبس (تظهر)، وتلك التى لم يحسن لها أن تظهر بالسوا (بالكلام) بالهذيذ فى معطيها من جهة شعاعه للذى يهذ تنظر.
تكون خدمتك مختلطة بذكره وليختلط فيك طعم تنعمه، صلاتك تشخص بنظره لتغنى حركاتها من قوة لذته، ليكون عجبك به داخلك لتجد هناك تنعماً تلك التى اختفت طوباها داخل كلامنا.
ليكون مأكلك إلهك كما أن داود أيضاً الذى ذاقه أورا (أظهر) تنعمه عظيم،
لا يتفرغ قلبك من همه ليكون فيه ينبوع حلاوته ليتغير وجهك بقوة محبته،
ليمزج هو لذاته فى باطنك لابتهاج بنى بيتك.
إن كنت تحزن فى طلبه فأنت تبتهج بوجوده،
إن كنت تتجع لنظره بالدموع وبالضيق فهو يوريك حسنه فى داخلك وتنسى أحزانك.
لا تطلب خارجاً عنك ذاك الذى داخلك مسكنه،
من نظر حكيماً يطلب نعيمه خارجاً عنه،
فلماذا تطلب لك الحياة خارجاً عنك؟
لمن أنت تخدم؟
لمن أنت تصلى..
قدام من أنت تصرخ؟
ولمن أنت تدعو أبانا تعال لمعونتى..
قدام من أنت تسكب دموعك؟
أليس قدام ذاك الذى أنت به حى ومتحرك؟
فإنه بك ملتحم مثل الرطوبة فى جسدك.
ولماذا فى أقنومك لا يوجد لك نعيمه؟
ومن أجل أنك لم تخلط أعمالك بالهذيذ فيه.
إذا جلست هكذا انظر شعاعه متحداً بك مثل شعاع الشمس المتحد بقرصه.
وإذا قمت التحف بغمام مجده فتكون سحب نوره من كل جهة تغطيك.
إذا مشيت فترتفع الأرض من قدامك وفى نور الرب ـ مثل موضع نقى ـ اصنع مسلكك.
إذا نمت بلجج نوره تغطى.
فى طعامك أنظر شبهه، ومشروبك امزجه بمنظر محيي الكل.
مع الطير طير فى جو طهارتها، ومع السمك اسبح فى عمق عظمته.
من الحديد فى الكور تعلم سر اتحاده، ومع نسيم أنفك تستنشق نفسك لخليلها.
مع الروحانيين قدس فى السماء داخلك ومن هناك انظر مسكنه وخدمتهم وليتقدس ضميرك كل ساعة بغير حركات بالدهش الحامل لعجب عظمته.
لجسدك اصنع رداء من نوره، واستنشق حياة من جبلتك،
ويقف بيتك اطل بسبك نوره القدوس، وحيطانه لتضئ بشعاعه الحاد، ولتكن أرض بيتك مرشوشة بحسنه.
إذا انحنيت فى الصلاة تشم منها رائحة بغير مثال،
بصلبانك تنظر نوراً غير كثيف وبقبلاتك ليضئ على وجهك منها كوكب عجيب الحسن.
فى تناول الأسرار المقدسة ارفع الكثافة، ولهم تنظر شبه مجد العظمة.
ها قد أريتك الطريق التى كنت تطلبها،
ها قد صورت لك طريقاً جديداً لعلمك لتجد به ما هو مخفى داخلك، هكذا هذّ، وهكذا اشخص.
هذا هو الهم الذى يريك وجه ربك
مثل هؤلاء الساجدين للآب، وقد أعلن لهم ابنه عمل مشيئته.
لماذا أنت ترفع الأصوات فى الجو كمن لا يعرف إلهه..
لماذا تنظر عينيك إلى السماء كمن لايحس أن خالقه داخله؟
لماذا أنت تبكى فى صلواتك بأصوات كمن لا يفطن أن وضع سجدته هى حضن ربه
لماذا أنت تصرخ به ليأتى لحفظك إذا نمت كمن لا يفهم أن ساكنه هو حافظه؟
لماذا أنت تتناول خبز القدوس كمن لا ينظر فيه شعاع الآب.
لماذا أنت تشرب كأس دم مخلصنا كمن لا يفهم أن فى شربه يختلط به سر الاتحاد
لماذا أنت تصور الأسرار خارجاً عنك بينما ينبغى لك أن تنظرها جميعاً داخلك، ليكون أنسك بها وتجد الحياة لتنعيمك، وتدرك نعيم تلك التى لم تقدر عليها الكلمة.
السبح للذى مزج حلاوته بمحبيه لتغيير مرارة أوجاعهم عنهم. إلى الأبد آمين

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:27 PM
11-† † † اقوال مارافرام السريانى † † †

http://img89.imageshack.us/img89/5728/30012009115149sf6.png (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg89.imageshack.us%252Fimg89%252F 5728%252F30012009115149sf6.png)
+ + + الدموع + + +
الدموع فى الصلاة موهبة عظيمة + + + مارافرام السريانى

النوح ينفع ويحفظ الانفس ويغسلها بالبكاء ويصيرها نقية+ + + مارافرام السريانى
النوح يلد الذكاء ويقطع الشهوات+ + + مارافرام السريانى

المياه تدفق فى يوم الحريق والدموع فى اوان المحنة+ + + مارافرام السريانى

الماء يطفئ اللهيب المضطرم فى البيت والدموع فى الصلوات تخمد الشهوات الخبيثة+ + + مارافرام السريانى
ان الوجه المغسول بالدموع ، هو جمال لا يضمر+ + + مارافرام السريانى

ان آثرت ان تغسل وجهك ، فاغسله بالدموع ، وارحضه بالبكاء ليشرق بمجد الله وبالملكوت+ + + مارافرام السريانى

اذا بكيت هنا تنال راحة مع كل تعزية ، وهناك اذا بكيت تذهب الى العذاب+ + + مارافرام السريانى

ابك هنا قليلاً ، لئلا تبكى هناك الدهر فى الظلمة البرانية+ + + مارافرام السريانى

ابك اذا صليت ، لتجد نياحاً+ + + مارافرام السريانى

ابكوا ايها المحبون النور والباغضون الظلمة على المحب لأعمال الظلمة+ + + مارافرام السريانى
ابكوا على انا الذى احب قريبى بالاقوال وابغضه بالافعال + + + مارافرام السريانى

ايها المحبون الخير والمبغضون للشر ابكوا على المحب للأفعال الخبيثة+ + + مارافرام السريانى

ايها المرضون لله ابكوا على المرضين للناس+ + + مارافرام السريانى

ايها المهتمون بانفسكم ابكوا على البحاثين على الاشياء الغريبة + + + مارافرام السريانى

ايها المقتنون للصبر والمثمرون لله ابكوا على الغير صبور والعادم الثمر+ + + مارافرام السريانى

ايها المشتاقون الى الادب والتعليم ابكوا على الفاقد الادب والمرفوض + + + مارافرام السريانى

ايها المؤمنون والراسخ قلبهم فى الرب ابكوا على الضعيف النفس والجبان+ + + مارافرام السريانى

ايها المحبون للنوح والرافضون للضحك ابكوا على المحب للضحك والمبغض للنوح+ + + مارافرام السريانى

بالدموع حنة اخذت من الله صموئيل النبى+ + + مارافرام السريانى

يا من قد اقتنوا صبر ايوب ابكوا على الذى صار غريباً منه+ + + مارافرام السريانى

يا من قد اقتنيتم فضيلة عدم القنية مثل الرسل ابكو على المبتعد منها بعيدا + + + مارافرام السريانى
يا من يتذكرون الفرقا والطريق التى لا عفو منها ابكوا على الغير ذاكر لهذا السفر + + + مارافرام السريانى
يا من تصورة فى عقولهم الدينونة التى بعد الموت ابكوا على المعترف ذكرها والفاعل ضدها + + + مارافرام السريانى

يا وارثى ملك السموات ابكوا على الوراث جهنم النار + + + مارافرام السريانى

يا اخوتى ، ابكوا قدام الله ليلا ونهاراً فى صلواتكم لينقذكم من ذلك البكاء الذى لا ينقضى + + + مارافرام السريانى

لا يحل لنا محبة الاشياء الارضية لئلا يصير بكاؤنا هناك مرا + + + مارافرام السريانى

ليكن نوحنا لا من اجل انسان ، ولا ليبشاهده الناس لكن من اجل الله+ + + مارافرام السريانى

من له دموع فليجئ وليبك + + + مارافرام السريانى

من التخشع يجئ البكاء ومن البكاء ثقل الشرور وتبتعد + + + مارافرام السريانى

مغبوط من سار بكليته مثل سحابة تسكب الدموع كل حيث + + + مارافرام السريانى

من لا ينوح علينا ومن لا يبكى ، قد ابغضنا الحياة واحببنا الموت + + + مارافرام السريانى

فلتسكب العبرات ما دام يوجد وقت تقبل فيه الدموع + + + مارافرام السريانى

فلنبك ههنا قليلاً لئلا نبكى هناك + + + مارافرام السريانى

ضع على قبح جراحاتك دموعاً لان هذا الطبيب السماوى الصالح يشفى الجراحات بالدموع + + + مارافرام السريانى
http://www.bakhdida.com/Marafram.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.bakhdida.com%252FMarafram.jpg)
+ + +الشهوة+ + +
الشهوة جعلت يهوذا الشقى يسلم سيده المسيح + + + مارافرام السريانى

الماء يطفئ اللهيب المضطرم فى البيت والدموع فى الصلوات تخمد الشهوات الخبيثة + + + مارافرام السريانى

المتزين بكلام الحكمة والمفاخر بها ولا يخضع شهواته فذاك يحسب غير حكيم واحمق + + + مارافرام السريانى

الذى يقاوم شهواته الرديئة دائماً ذلك هو عند الله فيلسوف حقيقى + + + مارافرام السريانى

الطوبى لمن قد غلب كل شهوة بشرية + + + مارافرام السريانى

ان اخطر لك العدو شهوة فقل له حاشاى ان احزن الروح القدس الذى ختمت به + + + مارافرام السريانى

ان قوماً وهم لابسو زى الديانة البهية تورطوا فى الرذيلة من اجل شهواتهم + + + مارافرام السريانى

اذا وافتك شهوة خبيثة فاستل هذا السيف الذى هو التفكير فى مخافة الله فيقطع كل قوة العدو + + + مارافرام السريانى

اذا بلغت ساعة الفراق ( الموت ) تبطل الشهوات + + + مارافرام السريانى

انه من شرارة يتكاثر الجمر ومن الفكر الردئ تتزايد الشهوات الرديئة + + + مارافرام السريانى

ان النظر الى الوجوه المكشوفة يكثر الشهوة ويرمى الناظر اليها فى الهلاك + + + مارافرام السريانى

احزن الشهوة قبل ان تغمك + + + مارافرام السريانى

كما ان البلوط يربى الخنازير هكذا الافكار الخبيثة تربى الشهوات الصالحة + + + مارافرام السريانى

فلنهرب ايها الاخوة من الشهوة الرديئة فإنها هى التى جردت حواء من شرف مجدها حين اشتهت + + + مارافرام السريانى

فلنكف مرتعدين عن الشهوات الجسدانية لئلا نخزى فى القيامة + + + مارافرام السريانى

ضيق على شهواتك ايها الحبيب قبل ان يضيق عليك من اجلها + + + مارافرام السريانى
+ + + الطهارة + + +
الطهارة تسبب فى هذا الدهر مديحاً وفخراً وفى العتيد تفيد اكليلاً + + + مارافرام السريانى

النور العظيم والفرح والسلام والصبر يسكن فى الطهارة + + + مارافرام السريانى

اطلب طهارة الجسد عندما تسأل من اجل شريكتك الحاملة معك النير + + + مارافرام السريانى

الزم البكورية فى اعضائك والطهارة فى قلبك وجسدك + + + مارافرام السريانى

احرص على طهارة جسدك وسلامة قلبك + + + مارافرام السريانى

اضغط طهارة الجسد فإن حفظتها بمحبة المسيح يمكنك ان تقوم بكل فضيلة بسهوله + + + مارافرام السريانى

ايها الرب يسوع طهرنى من كتوماتى التى صنعتها فإن قد علمت العمل الخبيث + + + مارافرام السريانى

بالخمر الذى به صرنا مخبولين صرنا به ( فى التناول ) طاهرين + + + مارافرام السريانى

هذه الثلاثة هى أداة لتقويم الفضائل والطهارة الإلهية امساك البطن وصيانة اللسان وإلجام العينين + + + مارافرام السريانى

حب الطهارة بمحبة المسيح لانها توافق سيرتك وتلائمها + + + مارافرام السريانى

حب السلامة والطهارة لتؤهل لمعاينة وجه الرب الاله + + + مارافرام السريانى

طهر قلبك على كل الناس وانزل فكرك تحت جميع الخليقة + + + مارافرام السريانى

كما أن البخور يلذذ الأنف هكذا يسر الروح القدس بالطهارة ويسكن فى الانسان + + + مارافرام السريانى

كرامة عظيمة هى الطهارة بمحبة المسيح واهانة عظيمة : الزنا والحسد + + + مارافرام السريانى

من يحفظ طهارة جسده يتعجب منه كثيرون ومن يتهاون به يلامن قوم كثيرين ويذم + + + مارافرام السريانى

من اين نعلم انك طاهر اذا لم تبصر قوماً يخطئون وقلبك عليهم طاهر + + + مارافرام السريانى
http://saintsvideos.jeeran.com/928_286.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fsaintsvideos.jeeran.com%252F928_28 6.jpg)
+ + + التوبة + + +
التوبه قد بطلت وابتعدت اما الخطيئة ففى كل يوم تعمل فى القرب + + + مارافرام السريانى

الويل للذين يجوزون زمان التوبة بالضحك والتنزه لانهم يطلبونه ببكاء مر فلا يجدونه + + + مارافرام السريانى

الزمان سريع الذهاب وهو متعجل ان يجوز ما خلا يوم توبتك فلا يريد ان يأتى+ + + مارافرام السريانى

اجعل اليوم يوم توبتك لئلا يأتيك الموت فى هذه الليلة + + + مارافرام السريانى

افنيت شبابك بأوجاع الشهوات والذنوب وعندما كبرت لا ترغب ان تتوب + + + مارافرام السريانى

اطلب التوبة قبل ان يطلبك الموت فإن بعد الموت ليست هناك توبه + + + مارافرام السريانى

ادفع الخطيئة من يوم الى يوم كما دفعت التوبة + + + مارافرام السريانى

اطرد الخطيئة بالعلل كما طردت التوبة بالاعذار الى اليوم + + + مارافرام السريانى

اتراك تقول للموت دعنى اتوب فق ايها الحبيب متيقظاً + + + مارافرام السريانى

اى يوم هو هذا الذى فيه تتوب حتى تفرح به + + + مارافرام السريانى

انت فى كل يوم تقر أنك تتوب وما اراك تعمل شيئاً + + + مارافرام السريانى

وقت التوبة قليل وملك السموات لا نهاية له + + + مارافرام السريانى

يوم توبتك كم هو بعيد ، حتى متى تنتظر والى متى تترجاه + + + مارافرام السريانى

يا احبائى إذ قد اخطأنا ، فنتب فإن الرب يقبل توبة التائبين بالحقيقة + + + مارافرام السريانى

لا تقل اليوم اخطئ وغداً اتوب فإنك لا تعرف علم ما فى غد + + + مارافرام السريانى

لكن اليوم فلتتب والرب يهتم بأمور غد + + + مارافرام السريانى

من يوم الى يوم تطرد التوبة فأحذر لئلا تهرب منك + + + مارافرام السريانى

ما دام لنا وقت للتوبة ليتنا نداويه بالعبرات + + + مارافرام السريانى

متى تظهر تلك الساعة حتى تقر أنك فيها تتوب وتترك شرورك ؟ + + + مارافرام السريانى

فى شبابك كنت تقول اتوب اذا ما كبرت فمضى الشباب وجاء الكبر ولم تتب + + + مارافرام السريانى

قد اعطيت وقتاً للتوبة وانت تتوانى وانت بلا عذر ايها الانسان + + + مارافرام السريانى

تب ايها الخاطئ واثقاً وناظراً الى تعطف المسيح الذى لا يحصى + + + مارافرام السريانى

غداً زعمت ان تتوب ويومك هذا هو بعيد جداً ولعله لا يأتى + + + مارافرام السريانى
اذا سكنت المحبه فيك فلا يصير لك عدوا على الارض + + +مار افرام السريانى
دبر سفينة حياتي بوصاياك واعطني فهماً لكي أتاجر بالوزنات مادام لي الوقت قبل أن يقال لي : هلم ارني تجارة زمانك+ + + مارإفرام السرياني
اليوم الذي لا تجلس فيه ساعة مع نفسك لا تحسبه من عداد أيام حياتك .. حب السكون .. لأن فيه حياة لنفسك .. ومادمت تنظر غيرك فلن ترى نفسك + + + مار إفرام السرياني
بقوة من استطاعت مريم أن تحمله فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء.أرضعته لبنا هو هيأه فيها,وأعطته طعاما هو صنعه,كاله اعطى مريم لبنا ثم عاد فرضعه منها كابن للانسان,يداها كانتا تعزيانه اذ أخلى نفسه, ذراعها احتضنته من حيث كونه قد صار صغيرا,قوته عظيمة من يقدر ان يحدها؟ لكنه أخفى قياسها تحت الثوب فقد كانت أمه تغزل له وتلبسه اد اخلى نفسه من ثوب المجد + + + مار افرام السريانى
من أدم الرجل الذى لم يكن له أن يلد خرجت امنا حواء, فكم بالحرى يلزمنا ان نصق أن ابنته حواء تلد طفلا بغير رجل. الارض البكر حملت ادم الاول الذى كان رأسا على كل الارض واليوم حملت العذراء أدم الثانى الذى هو راس كل السموات عصا هارون أفرخت والعود اليابس أثمر, لقد انكشفت اليوم سر هذا الابن البتول حملت طفلاّ + + + مارأفرام السريانى
لقد حبلت بك أمك بغير زواج , كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها, وان اطعمتك فلأنك جائع , وان سقتك فلانك عطشان , وان احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها + + + مارأفرام السريانى
مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حبا وحقاّ الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر امه كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره + + + مار أفرام السريانى
لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب...هل نسميها عذراء؟ هوذا ابنها موجود
هل يسميها متزوجة؟فهى لم تعرف رجلاّ
فان كان لا يوجد من يفهم أمك,من يكون كفء لفهمك انت؟
مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات ...لقد حبلت بك بغير زواج ... كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض ... ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها...
عجيبة هى أمك ... سيد الكل دخلها فخرج انساناّ.الرب دخلها فأصبح عبداّ.. الكلمة دخلها فصار صامتاّ داخلها..
الرعد دخلها فهدأ صوته .. راعى الكل دخلها فصار منها حملاّ .. ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يامنظم الكل.. الغنى دخلها فخرج فقيراّ .. العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة .. الضياء دخلها فأخفى نفسه .. معطى الطعام دخلها فصار جائعاّ .. مروى الجميع دخلها وخرج ظمأناّ..ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعيرياناّ + + + مار افرام السريانى
حملت مريم "النار"فى يديها.واحتضنت اللهيب بين زراعيها.اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها + + +
مار أفرام السريانى
من شاء ان يعيش فى كل موضع بسلام فلا يطلب الراحة لنفسه بل الراحة لرفيقه فيجد رحمة + + + مار افرام السريانى

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:28 PM
† † † القديس يوحنا ذهبى الفم † † †(13





http://www.kfary.com/pic/20097214175725-joun.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.kfary.com%252Fpic%252F20097214 175725-joun.jpg)


الصلاة هي مصدر وأساس لبركات لا تحصى هي قوية للغاية.. الصلاة مقدمة لجلب السرور + + + القديس يوحنا ذهبى الفم


على الإنسان أن يردد على الدوام صلاة "ياربي يسوع المسيح ابن الله ارحمني أنا الخاطئ + + + القديس يوحنا ذهبى الفم





ليكن أصحابك بالآلاف وكاتم أسرارك من الألـف واحد + + + القديس يوحنا ذهبي الفم




الكنيسه مستشفى فيها المرضى يخدمون المرضى + + + يوحنا ذهبى الفم



ليتنا ننتفع بضرورة الصلاة وندرك أن في تركها فقدان حياة النفس إذ هما شيء واحد لا ينفصل + + + القديس يوحنا ذهبى الفم


السكون قرين النسك ، السكون يعطى القلب عزلة دائمة + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

من لا يصلى لا يوجد فى حياته شئ صالح بالمرة + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

أنتم تشتاقون أن تروا ثيابه أما هو فيهبكم ذاته لا أن تروه فحسب بل وتلمسوه وتأكلوه وتقبلوه فى داخلكم + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

مع الصلاة ارشم نفسك بالصليب على جبهتك وحينئذٍ لا تقربك الشياطين لأنك تكون متسلحا ضدهم+ + + القديس يوحنا ذهبى الفم




الاتضاع هو المذبح الذهبى وموضع الذبيحة الروحى لأن الروح المنسحق ذبيحة الله الاتضاع هو والد الحكمة ان كان لانسان هذه الفضيلة تكون له بقية الفضائل + + + القديس يوحنا ذهبى الفم


الصلاة سلاح عظيم وكنز لا يفنى + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

إن اردت ألا يأتى لك حزن فلا تحزن إنسانا ما + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

الحب هو جواز السفر الذى به يعبر الإنسان كل أبواب السماء دون عائق + + + القديس يوحنا ذهبى الفم






الصلاة سلاح عظيم ، و كنز لا يفرغ ، و غنى لا يسقط ابدا ، ميناء هادىء و سكون ليس فيه اضطراب + + + القديس يوحنا ذهبى الفم



الشخص الرحوم هو الإنسان العظيم والرجل الكريم ، الفاعل الخير ببشاشة واشتياق من غير تقطيب ولا حزن الرحمة تصعد الإنسان إلى علو شامخ + + + القديس يوحنا ذهبى الفم


باستطاعتنا إن أردنا ألا نكون في الجسد ولا على الأرض بل في الروح في السماء + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

من يقرأ الكتاب المقدس كمن يجد كنزا + + + القديس يوحنا ذهبى الفم

عندما يشرق نور الشمس تهرب الوحوش الضاربة و تختبىء فى اوجرتها و هكذا حينما نبتدىء فى الصلاة فهى شعاع يشرق علينا فيستضىء العقل بنورها وحينئذ تهرب كل الشهوات الوحشية الجاهلة + + + القديس يوحنا ذهبى الفم




الصلاة تحول القلوب اللحمية الى قلوب روحانية,والقلوب الفاترة الى قلوب غيورة,والقلوب البشرية الى قلوب سماوية + + +القديس يوحنا ذهبى الفم




ان كان ابن الله قد صار ابنا للعذراء فلا تشك يا ابن ادم انك تصير ابنا لله (القديس يوحنا ذهبى الفم)




ولد بالجسد لكى تولد انت ثانية حسب الروح ولد من امرأة لكى تصير انت ابنا لله (القديس يوحنا ذهبى الفم)



قد حوت العذراء عوض الشمس شمس العدل الغير مرسوم ولا تسل هنا كيف صار هذا وكيق أمكن أن يصير الآن حيث يريد الله فهناك لا يراعى ترتيب الطبيعة . اراد . استطاع . نزل . خلص. جميع الاشياء تطيع له . اليوم الكائن يولد.لانه اذ هو اله يصير انساناّ ومع ذلك لا يسقط من اللاهوت الذى كان له ولا صار انسانا بفقده اللاهوت ولا من انسان صار الها ينمو متتابع بل الكلمة الكائن صار لحما (القديس يوحنا ذهبى الفم)



"قدسهم في حقك"، بمعنى "اجعلهم قديسين بعطية الروح والتعاليم الصادقة". كما أنه عندما قال: "أنتم أنقياء بسبب الكلام الذي كلمتكم به" (يو 15: 3). هكذا يقول الآن نفس الشيء: "أرشدهم، علمهم الحق"... فإن النطق بالتعاليم المستقيمة بخصوص الله يقدس النفس. وإذ يقول إنهم يتقدسون بالكلمة، لا يتوقف ذلك على أعمالٍ العجيبة... إذ يعرف أن كلمة الله هي أيضًا تطهر. لكن القول: "قدسهم" يبدو لي أيضًا أن تعلن عن أمر آخر مشابه. "كرسهم لأجل الكلمة والكرازة. هذا ما يظهر مما جاء بعد ذلك + + +القديس يوحنا ذهبى الفم




صرخ العشار بقلب منسحق ذليل: "اللهم ارحمني انا الخاطئ" فخرج من لدن الله مبررا دون الفريسي. وهنا تتفاضل الصلاة المنسحقة على العمل غير المتضع فالفريسي أظهر برَّه بالصوم الدقيق والعشور المنظمة، والعشار قدّم قلبًا منكسرًا بدون أعمال. ان الرب لا ينصت الى الكلام فحسب بل يلمس المشاعر التي تصوغ الكلام. فلما وجد العشار متضعًا ومنسحقًا أحبّه ورحمه. لستُ أقول هذا حتى نخطئ مثله بل لنتضع + + + القديس يوحنا الذهبي الفم

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:29 PM
14)القديس يوحنا الدرجى (السلمى

http://www.alsiraj.org/blog/wp-/uploads/image/0009.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.alsiraj.org%252Fblog%252Fwp-%252Fuploads%252Fimage%252F0009.jpg)






حب المال سجود للأوثان، وثمر لعدم الإيمان. محب المال يستهزئ بالإنجيل ويخالفه طوعًا برضاه. من يحب الله يفرق أمواله، ومن يزعم انه يحب الله والمال يخدع نفسه + + + القديس يوحنا الدرجى




ابتداء حب المال التذرع بالإحسان الى الفقراء، ونهايته مقت الفقراء. ما دام محب المال يجمع فهو رحيم، ومتى حضرت الاموال أطبق عليها يده + + + القديس يوحنا الدرجى




الوداعة خُلُق لا يتغير، حاله واحد في الاهانات والكرامات. الوادعة هي أن يبتهل المرء من اجل قريبه الذي يثير فيه الاضطراب ابتهالا خالصا، خاليا من الاحساس بالاضطراب + + + القديس يوحنا الدرجى




الحقد ثمرة الغضب وادّخار للخطايا ومقت للبر واضمحلال للفضائل وسم للنفس ودودة للعقل وخزي للصلاة وقطع للتضرع واغتراب عن المحبة ومسمار مبجن في النفس ومرارة محبوبة وخطيئة مستمرة ومعصية لا تنام وسر قائم في كل ساعة + + + القديس يوحنا الدرجى




من سكّن غيظه أبطل حقده. ومن اقتنى المحبة فقد أقصى الحقد + + + القديس يوحنا الدرجى




الكذب يطفئ المحبة، واليمين الكاذبة إنكار لله. الطفل لا يعرف الكذب، وكذلك النفس المنزهة عن الشر. من امتـلـك مخافـة الـرب تغـرب عـن الكـذب، حاويـًا في داخله قاضيًا لا يُرشى أعني وجدانه + + + القديس يوحنا الدرجى




لا تعمد الى الاكثار من الاقوال في الصلاة لئلا يشتت عقلك في البحث عن ألفاظ التضرع. فان كلمة واحدة من العشار قد استرضت الله، وصرخة ايمان واحدة خلصت اللص. فالثرثرة في الصلاة كثيرا ما تجنّح العقل الى التخيلات وتشتته بينما الكلام المقتضب يجمعه + + + القديس يوحنا الدرجى




كما أن شعاع الشمس اذا دخل بيتًا من خلال ثقب يضيء كل ما فيه ويُظهر حتى دقيق الغبار، هكذا خوف الله اذا حل في قلب انسان يكشف له كل خطاياه + + + القديس يوحنا الدرجى




يسبق كل خطية غفلة. شهوة . نسيان + + +القديس يوحنا الدرجى




الاتضاع عمل الهى كبير , وطريقه متعبه للجسد + + + القديس يوحنا الدرجى




الشمعة الموقدة أمام أيقونة العذراء تعلن ان هذه هى ام النور + + + القديس يوحنا الدرجى




"الوداعة والتواضع هما الصخرة الموضوعـة على شاطئ بحر الغضب، التي تتكسر عليها امـواج ذلك البحر الهائـج وهي ثابتـة كالطـود لا تتحرك". "الوداعة مفتاح باب المعرفة لأن الله يعلّم الودعاء طرقه". "الرجل المتعظم القلب يرتاح أن يترأس على غيره. ليت الله يرحمنا من هذا الداء ومن سقطاته المرة + + + القديس يوحنا السلمي




عاتب شيخ أحد الاخوة على تكبره معاتبة روحية. فأجاب الأخ: اغفر لي يا أبي فإني لست متكبراً. فقال له الشيخ الكلي الحكمة: يا ولدي، أي برهان تعطينا على تكبرك أوضح من قولك "لست متكبراً" + + + القديس يوحنا السلمي




لا تتشامخ وأنت من الأرض لأن كثيرين قد أُهبطوا من السماء وهم قديسون وغير جسديين+ + + القديس يوحنا السلمي




المتكبر رمانة مهترئة في داخلها تلمع بهية في ظاهرها + + + القديس يوحنا السلمي




ينشأ الغرور من نسيان الزلات لأن ذكرها يؤول إلى الاتضاع + + + القديس يوحنا السلمي




في قلوب المتكبرين تنشأ أقوال التجديف، وفي نفوس المتضعين تأملات سماوية + + + القديس يوحنا السلمي




إذا ما قمنا نصلي قامت علينا تلك الأفكار النجسة والممتنع النطق بها. لكنها تنصرف حالاً إذا تابعنا صلاتنا لأنها لا تحارب محاربيها + + + القديس يوحنا السلمي




الوداعة صخرة على شاطئ بحر الغضب، تكسر كافة الأمواج التي تلطمها ولا تتحرك أو تضطرب البتة + + + القديس يوحنا السلمي




الذي يلاطف أســداً يروضه، أما الذي يدلل جسده فيزيـد جموحه + + + القديس يوحنا السلمى




لو كنتُ قد فعلتُ عملا صالحا فقد كان ذلك بالأمس، أما عن الآن فلأحاول أن أعمل عملا صالحا جديدا إن كان ذلك في إمكاني + + + القديس يوحنا السلمى




كان يهوذا من ضمن تلاميذ المسيح واللص من جماعة القتلة لكن وياللعجب كيف في لحظة استبدلوا أماكنهم + + + القديس يوحنا السلمى




طريق الصوم يؤدي لطريق النقاوة. الصوم هو بتر الشهوة والأفكار الشريرة، وهو نقاوة الصلاة، واستنارة النفس، وضبط العقل، والتخلص من قساوة القلب، وهو الباب للندم + + + القديس يوحنا السلمى




إن وجدت عقلك مشغول بالبحث عن كلمات تقولها في الصلاة فلا تتكلم كثيراً في صلاتك، فكلمة واحدة من العشّار كانت كافية لإسترضاء الله، وعبارة واحدة خلّصت اللص اليَمين + + + القديس يوحنا السلمى




اغلق باب الفم على اللسان وباب القلب عن الشهوات + + + يوحنا الدرجى




ان كانت المعمودية قى طهرتنا من الخطية المتوارثة فينا من ادم فالدموع هى تجديد لقوة تطهير المعمودية لغسل الخطايا التى عملناها فى انفسنا . المعمودية التى اخدناها اطفالا قد دنسناها كلنا والعين الباكية هى جرن دائم لمعمودية التوبة والتجديد لو لم يهبنا الله نعمة الدموع لتعذر خلاص الكثيرين + + + يوحنا الدرجى





من اقتنى الدموع النابعة من العين النفسية الداخلية فقد ضبط النوح واحكم استعمالاته + + + يوحنا الدرجى




كل من يغصب نفسه على الدموع بغير معرفة وبغير همة وعمل توبة وندامة فهو يقدم تقدمة جسدية فحسب + + + يوحنا الدرجى




لا تصدق يا اخى دموعك قبل ان تبلعغ حد الطهارة الكاملة + + + يوحنا الدرجى




من لبس النوح السعيد كمنطقة على حقويه فقد كتب لنفسه الفرح الدائم مع القديسين فى الحياة الابدية + + + يوحنا الدرجى




قد رأيت كثيرين من الفقراء والمساكين الخالين من الفضائل اغتصبوا ملكوت السموات بكثرة بكائهم وصيامهم امام الله + + + يوحنا الدرجى




ان النفس وقت خروجها من العالم لا تجد ما يعزيها ويشجعها الا ما قدمته من التوبة والدموع + + + يوحنا الدرجى




خادم الله هو الذى يقف بين الناس بجسده , أما عقله ففى السموات يقرع بابها بصلاته + + + يوحنا الدرجى




اعط المسيح أتعاب شبابك بأوفر نشاطك ,فمتى شخت تفرح بكنز البرء من الآلام , لأن ما يجمع فى الحداثة يغذى ويعزى الذين قد ضعفوا فى الشيخوخة + + + يوحنا الدرجى




الغربة هى الأنفصال عن كل شىء لجعل الفكر غير منفصل عن الله + + + يوحنا الدرجى




طوبى لمن أمات تماما ارادته , وسلم لمعلمه فى الرب الاهتمام به .,لأنه سيوضع عن يمين المصلوب + + + يوحنا الدرجى




فى صلاحك هيأت يا الله لنفس المسكين المطيع ,حضورك فى قلبه + + + يوحنا الدرجى




سبق يوحنا بطرس فى جريه , لذلك تأتى الطاعة قبل التوبة , لأن الذى وصل أولا هو مثال الطاعة أما الأخر فمثال التوبة + + + يوحنا الدرجى




لا تدهش اذا سقطت كل يوم , ولا تستسلم تاركا الصراع , بل قف وقوف الشجعان , فالملاك الذى يحفظك سيمجد بالتأكيد صبرك + + + يوحنا الدرجى




قبل السقطة يقول الشياطين ان الله محب للبشر , وبعد السقطة يقولون انه صارم لا يرحم + + + يوحنا الدرجى




فى توبتى تتوقد نار صلاتى , حارقة مادة خطاياى + + + يوحنا الدرجى




كما أن الخبز ضرورى أكثر من جميع الأطعمة,كذلك فكر الموت ضرورى أكثر من كل الأعمال + + + يوحنا الدرجى




عظيم من يتوقع الموت كل يوم, أما من يسلم للموت نفسه كل ساعة فهو قديس + + + يوحنا الدرجى




ينبغى أن نعلم تماما أن فكر الموت موهبة من الله مثل غيرها من الصالحات + + + يوحنا الدرجى




بداية التحرر من الغضب هى صمت الشفتين مع اضطراب القلب...توسط زوال الغضب هو صمت الأفكار مع اضطراب النفس ...أما كمال الأنتصار على الغضب هدوء للنفس رصين وقت هبوب رياح نجسة + + + يوحنا الدرجى




كما أنه بظهور النور يتبدد الظلام ,كذلك من عبير التواضع تختفى كل مرارة وغضب + + + يوحنا الدرجى




الوداعة حالة راسخة للنفس ,تبقى فيها غير متأثرة سواء بالخبر الطيب أم بالخبر الردىء ,سواء بالاهانات أم بالكرامات + + + يوحنا الدرجى




من يتشامخ فى نفسه بدموعه وفى قلبه يدين سرا الذين لا يبكون ,يشبه رجلا التمس من الملك سلاحا لمقاتلة العدو , فقتل به نفسه + + + يوحنا الدرجى




كما أن النار مبيدة للقصب ,كذلك فان الدموع النقية تبيد كل الأوساخ الظاهرة والخفية + + + يوحنا الدرجى




كن جامعا عقلك فى غير تظاهر , مسحوبا الى قلبك, فان الشياطين يخافون جمع العقل بقدر ما يخاف اللصوص الكلاب + + + يوحنا الدرجى




ليرقد معك كل ليلة تذكر النار الدهرية ,ولينهض معك أيضا , حينئذ لن يستولى التوانى قط فى أوان ترتيلك وتسبيحك + + + يوحنا الدرجى




نسيان الاساءات دليل على التوبة الخالصة , لكن من يبقى عليها ويظن أنه يتوب ,فهو شبيه بمن يعدو فى نومه + + + يوحنا الدرجى




لو رأيت واحدا يذنب فى نفس لحظة موته ,فحتى فى ذلك الحين لا تدنه ,لأن قضاء الله غامض على البشر + + + يوحنا الدرجى




سقط أناس فى خطايا عظيمة جهارا, لكنهم عملوا صالحات أعظم منها فى السر مكتومة , وبذلك انخدع الذين دانوهم + + + يوحنا الدرجى




ان الحكم على الآخرين هو اختلاس وقح لسلطة تخص الله وحده, ادانة الرفيق اهلاك للنفس + + + يوحنا الدرجى




صديق الصمت يقترب من الله ,واذ يناجيه فى الخفاء يستنير منه + + + يوحنا الدرجى


__________________

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:29 PM
15)† † † القديس يعقوب السروجى † † †





عتيق الايام والعظيم داخل البطن جنينا بينما هو غير محدود وبذلك صارت مريم اعظم من السموات واستضاءت بنوره..فانظر الى السماء والى تلك الام البتول واخبرنى ايهما اقرب اليه ومحبوب لديه ؟ فمباركة انت فى النساء





يا مريم وممتلئة نعمة + + + القديس يعقوب السروجى







أنت يا مريم السماء الثانية وافضل من الطغمات السمائية او صارت احشائك مركبة نورانية ترتعد منها الشاروبيم وحدث هذا عندما التقت مريم العذراء باليصابات فقالت بمحبة "من اين لى هذا ان تاتى الىّ أم ربى + + + القديس يعقوب السروجى







لقد تجسد من مريم العذراء وولد بالجسد ليلدنا بالروح تواضع لكى يرفعنا اتحد بطبيعتنا ليعطينا موهبة الروح القدس لآن يوم ميلاد ملك الملوك ورب الارباب وان تجسده كان من اجل خلاصنا + + + القديس يعقوب السروجى







سفينة غنية فيها ارسل كنز الأب الى المكان المحتاج ليغنى المساكين + + + القديس يعقوب السروجى







لم تستعجل مريم كمثل أمها حواء التى من صوت واحد صدقت وحملت الموت + + + القديس يعقوب السروجى







تفرح البتول اذ صارت أماّ رغم بتوليتها + + + القديس يعقوب السروجى







الاتضاع هو بيت اللاهوت , واينما وجد سكن الله فيه + + +القديس يعقوب السروجى






طوبي للتي حوت في حدود جسدها ذاك غير المحدود الذي يملأ السموات و لا تحده + + +القديس يعقوب السروجى






الصلاة تكشف حجب اللاهوت و بها يعرف الإنسان سر الخفيات. و هي مفتاح كل البوابات, يعرف بها الإنسان كل الأسرار .

الصلاة هي التي ترفع النفس لتكلم اللاهوت و ترفع العقل ليفهم سر عظمته. الصلاة هي التي تعلمنا بسهولة أسرار اللاهوت و تدخل إلى عرش الله دون أن تمنعها القوات السمائية. فلا ملاك بأجنحة أسرع من الصلاة , فهي تصعد للأعالي دون أن يحملها السيرافيم . الصلاة تتردد في قلب الإنسان فتدوي في أذن الله دون وسيط ليسمعها في عرض مسكنه الممجد. الصلاة تصعد إلى حيث لا تستطيع الملائكة أن تصعد و تدخل لعرش لاهوته + + + القديس يعقوب السروجى







السيرافيم يخبئون وجوههم بأجنحتهم من أجل عظم لاهوته ( اش 6: 2), لكن الصلاة تقف أمام عظمته دون أن تستر نفسها . لا يوجد من يقف في الطريق بينها و بين الله الذي يسمعها بسرور و فرح. الملائكة يرتعدون أمامه و الصفوف السمائية في اتضاع تقف بعيدا , بينما الصلاة تقف أمام الله تخبره عما تريد . الشاروبيم حاملي العرش لا يرون ما يحملون و لكن الصلاة تقف أمام الله و بحب تكلمه و بحب عظيم تدخل إلى عرشه الممجد . و أيضا في حب ترتفع فوق الرتب السمائية. الشار وبيم يخافون أن يرفعوا أعينهم نحو عظمته إذ هم مربوطين بنير النار الإلهية و طغمات الملائكة النارية لا تقدر أن تقترب من الله الغير منظور, و هو الذي أعطي الصلاة سلطة أن تقترب إليه أكثر من الشار وبيم.الصلاة تكلم الله دون خوف أو خجل , و فوق ربوات من الطغمات السمائية تطير دون عائق أو مانع من الملائكة لتسأل الله كل ما هو لائق و مناسب. و أيضا كل ما تريده فلا ترجع فارغة إذ تسأل الله ذاته الذي يأمر ملائكته فتنفذ ما طلبته الصلاة + + + القديس يعقوب السروجى

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:30 PM
16- † †القديس مقاريوس الكبير † † †
http://www.sg-aa.org/photo_gallery/images/Makarios_c.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.sg-aa.org%252Fphoto_gallery%252Fimages%252FMakarios_c .jpg)
ضع همَّك كلَّه في أن تطلب الله وأن تنجو من أيدي أعدائك + + + القديس مقاريوس الكبير
إذا أقدمتَ على الصلاةِ فاحرص أن تكون ثابتاً لئلا تسلِّم إناءَك بيدِ أعدائك + + + القديس مقاريوس الكبير
إن كلمة النبوة لا تسقط أبداً، فإنه يقول: جيدٌ للرجل أن يحملَ النيرَ منذ صباه ويجلس وحده صامتاً + + + القديس مقاريوس الكبير
كمثلِ الحديد الذي إذا طرحتَه في النار يصيرُ أبيضَ ويتنقَّى من الشوائبِ، كذلك النفس إذا ما حلَّ فيها الروحُ القدس المعزي وسكن فيها فإنها تصير نقيةً كالملح متلألئة ببياض الفضيلة + + + القديس مقاريوس الكبير
كما أن المطرَ إذا سقط على الأرضِ تنبتُُ وتُنتج الثمارَ، وفي ذلك راحةٌ وفرحٌ للناس، كذلك الدموع إذا ما وقعت على قلبٍ أثمرت ثماراً روحانية وراحةً للنفسِ والجسدِ معا + + + القديس مقاريوس الكبير
ليس شيءٌ يعلو على خوفِ الله. لأنه يسود على كل شيءٍ. فبخوفِ الله يحيدُ كلُّ إنسانٍ عن كلِّ الشرور + + + القديس مقاريوس الكبير
http://+++++++++++++++++/4m/img/01/168yaso3na.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252F%2B%2B%2B%2B%2B%2B%2B%2B%2B%2B%2B% 2B%2B%2B%2B%2B%2B%252F4m%252Fimg%252F01%252F168yas o3na.jpg)
إن النفسَ لها استطاعةٌ أن تنظرَ إلى الله في كلِّ حينٍ، فتوجِد لها دالةً عند سيدها، لأنها حينئذ يكون لها قدرةٌ على ذلك، لذلك فلنحرص بكلِّ قوتنا ألا نحيدَ عن خوفِ الله ولا نتعبد للأوجاع + + + القديس مقاريوس الكبير
كما أن الماءَ إذا سُلِّط على النارِ يُطفئها ويغسل كلَّ ما أكلته، كذلك أيضاً التوبةُ التي وهبها لنا الربُّ يسوع تغسلُ جميعَ الخطايا والأوجاع والشهوات التي للنفسِ والجسدِ معا + + + القديس مقاريوس الكبير
بالصلاة تمتد سحابة على الفكر تحجبه عن الأرضيات وتشغله فى أمور سماوية لا نهاية لها فيدرك أشياء كثيرة عجيبة لا يمكن وصفها بفهم إنسان + + +القديس مقاريوس الكبير

اساس الصلاة الصحيح هو ان نضبط افكارنا, لانه يقتضى ان يكون حرص الانسان كله على افكاره وقت الصلاة , لقطع كل الظنون والوساوس الخبيثة ولايتبع هو افكاره بل يردها ويميز بين الافكار الطبيعية والافكار الشريرة + + + القديس مقاريوس الكبير

على الانسان ان يداوم الجهاد والحرب مع افكاره لان الرب يطلب منك ان تغضب نفسك لكى لاترضى بالافكار الشريرة ولاتوافقها اما استئصال الخطية فلا يتم الا بالقوة الالهية + + + القديس مقاريوس الكبير


هكدا فى ايام اسرائيل لما كانت عقولهم وافكارهم مائلة الى العصيان على الله والى الرجوع الى الاصنام الزم هارون ان يقول لهم ان يأتوا بأوعيتهم وحليهم الدهبية , فلما طرحوها فى النار صارت صنما فكأن النار صورت نيتهم وافكارهم وكأن ذلك امرا عجيبا لانهم طلبوا بأفكارهم الصنمية صنما فصيرت الاوانى التى القيت فيها صنما وبعد ذلك لم يقصروا فى عبادة الاوثان جهرا------ اما الفتية الثلاثة فلما كانت افكارهم متعلقة بالبر صارت لهم النار مكانا للعبادة والتسبيح وحلول ابن الله فى وسطهم
فعليك اذن بالصلاة وافحص قلبك وضميرك , واشته ان تكون صلاتك نقية , واحذر ان يعترضها مايخل بها بل اجعلها نقية , واربطها بالله كما يربط الفلاح عقله فى فلاحته
والتاجر عقله فى تجارته , ولايتشتت عقلك اذا ماجثوت للصلاة + + + القديس مقاريوس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:31 PM
17) القديس مرقس الناسك






إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن + + +القديس مرقس الناسك




يختفى الرب فى وصاياه، فمن يطلبه يجـده فيهـا أثنـاء تنفيذهــا + + + القــديس مرقس الناسك




إن من لا يعتبرون أنفسَهم مَدينين بالنسبة إلى كلّ وصيّةٍ من وصايا المسيح إنمّا يقرؤون شريعة الله بطريقةٍ جسديّةٍ دونما فهمٍ، لا لما يقولون ولا لما يؤكّدون بشدّة + + + القديس مرقس الناسك




تهبنا المعمودية المقدسة حرية كاملة ومع ذلك فإن للإنسان مطلق الحرية والإرادة! أن يستعبد مرة أخرى برباطات شهوانية أو يبقى حراً فى تنفيذ الوصايا+ + + القديس مرقس الناسك




التوبه كما افهمها لا يحدها زمن او عمل ما انما تتم بتنفيذ وصايا السيد المسيح و تقاس بواسطتها+ + +القديس مرقس الناسك





نحن الذين وهبت لنا الحياة الابدية نصنع الاعمال الحسنة لا لاجل الجزاء بل لحفظ النقاوة التى وهبت لنا + + +القديس مرقس الناسك





لا تقل إنني أتممت الوصايا ولم أجد الرب، لأن من يبحث عنه بحق يجد سلاماً + + + القديس مرقس الناسك




o إن من لا يعتبرون أنفسَهم مَدينين بالنسبة إلى كلّ وصيّةٍ من وصايا المسيح إنمّا يقرؤون شريعة الله بطريقةٍ جسديّةٍ دونما فهمٍ، لا لما يقولون ولا لما يؤكّدون بشدّة (أنظر1تيم1: 7) + + + القديس مرقس الناسك





حينما تأتيك تجربة فانشغل ليس بالبحث عن سببها، ولا بالبحث عن الشخص الذي سببها، ولكن فقط بكيفية احتمالها بشكر، بلا ضجر (من التجربة) وبلا حقد (على الذي سببها + + + القديس مرقس الناسك



وماذا أقول بينما الكتاب المقدس بأكمله وبعهديـه القديم والجديد معاً، وبالأخص المزامير يشير إلى هذا الناموس بأجلى بيان . لكى يتأكد لنا أنـه ناموس روحى وقد وضع سابقاً فى سر ، حتى نحترس ألا نحيد عنـه قيد شعره ونبذل قصارى جهدنا فى محبة أخوتنا ، ليس فقط فى الظاهر ، بل وفى الخفاء أيضاً فهو ليس كناموس موسى الذى يحكم على الأعمال الظاهرة ، لكنـه ناموس روحى يستعلن الأخطاء الخفية . فالأول رتبـه الله لكى يكون ملائماً لأزمنتـه ؛ أما الثانى فقد أكمله أيضاً بنعمة ربنا الذى قال " ما جئت لأنقض بل لأكمل " (مت 5: 17) وبـهذا ولكى نخلص باختصار ، ينبغى علينا الآن أن نغفر لمن نظن أنـه أساء إلينا بحق أو بغير حق ! عالمين أن أعظم الفضائل جميعها هى فضيلة التسامح . ولكن لما كنا لا نقدر أن نقتنيـها لسبب الخطية التى تملكت علينا ، لهذا يجب علينا بواسطة السهر وسائر أنواع الإماتات أن نبتـهل إلى الله أن نصير مرضيين عنده ، فننال منـه القدرة على العمل بـها ( فضيلة التسامح) وبعد ذلك يانفسى ، ينبغى أن نجعل الهدف الأوحد لنا فى جميع الأوقات وفى كل موضع وفى سائر الأحوال ألا نحزن بل بالأحرى أن نسر ونفرح بأن نتحمل ما يلحق بنا من ظلم من الآخرين ، ولا يكون فرحنا هذا بلا معنى ولا هدف ، بل لأننا قد وجدنا فرصة لنسامح من أخطأ إلينا ونحظى بالتالى بغفران خطايانا ! وهذه هى معرفة الله الحقيقية التى تحيط بكل المعارف التى بواسطتـها نبتـهل إلى الله فيسمع لنا . هذه هى أثمار الصلاة التى تنبت هكذا إيماننا بالمسيح ، والتى بواسطتـها نستطيع أن نحمل الصليب ونتبع الرب . هذه هى أم الوصايا الأولى العظيمة لأنـه بفضلها نصوم ونسهر ونجاهد لكى تنفتح قلوبنا وأحشائنا لترحب بـها ولا تعود ترفضها + + + القديس مرقس الناس

__________________

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:34 PM
18)القديس كيرلس الأورشليمي



http://copticwave.com/patrology/images/patrology/1.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fcopticwave.com%252Fpatrology%252Fi mages%252Fpatrology%252F1.jpg)

أَلرُّوحُ مُتَنَوِّعُ المَواهِب

كَيفَ تَرمُزُ المِياهُ إلى الرُّوحِ القُدُس؟
وَلِماذا دَعا النِعمَةَ الرُّوحيَّةَ ماءً؟
لأنَّهُ مِنَ المَاءِ تَأْخُذُ جَميعُ الأَشياءِ كَيانَها: أَلماءُ يُنْبِتُ
النَباتَ والحَيَوان. لأنَّهُ مِنَ السَماءِ يَهطِلُ ماءُ المَطَرِ ويَنْزِلُ
بِشَكلٍ واحِد، ولكِنَّهُ يُنْتِجُ أَشْكالاً كَثيرَةً مُتَنَوِّعَة. عَيْنٌ
واحِدَةٌ تُرْوي الفِرْدَوْسَ كُلَّهُ، ومَطَرٌ واحِدٌ يَسْقي العالَمَ
بِأَسْرِهِ، فَيَصيرُ أبيضَ في الزَنْبَقَة، وأَحْمَرَ في الوَرْدَة،
وأُرجُوانِيّاً في البَنَفْسَجِ والياسَمين، يَتَنَوَّعُ بِتَنَوُّعِ الأشكال.
وهُوَ في النَخْلَةِ يَخْتَلِفُ عَنهُ في الكَرْمَةِ وفي كُلِّ الأشياء، على
أنَّ طَبيعَتَهُ واحِدَةٌ في حَدِّ ذاتِها. فالمَطَرُ هوَ لا يَنزِلُ تارَةً
بِشَكْلٍ وَطَوْراً بِشَكْلٍ آخَر. ولَكِنَّهُ يَتَكَيَّفُ بِتَكَيُّفِ
العَناصِرِ التي تَتَقَبَّلُهُ، فيأتي لِكُلٍّ مِنْها بِما يُلائِمُهُ.
هكذا الروحُ القُدُس، فهوَ واحِدٌ بَسيطٌ لا يَتَجَزَّأ، يُوَزِّعُ النِعْمَةَ
على كُلِّ واحِدٍ كَما يَشاء. وكما أَنَّ الخَشَبَ الجافّ، إذا ارتَوى بِالماءِ
أَزهَر، كَذلك النَفسُ الخاطِئَة، بِنِعمةِ التَوبَةِ التي يَمنَحُها الرُّوحُ
القُدُس، تُنْبِتُ فُروعَ بِرّ. ومَعَ أَنَّهُ بَسيط، إلاَّ أَنَّهُ يَأْتي
بِأَشياءَ كثيرَةٍ حَسَنَة، بإرادة الله وبِاسْمِ المَسيح: فَيَسْتَخْدِمُ
لِسانَ إنْسانِ الحكْمَة، ويُنِيرُ نَفْسَ الآخَرِ في النُبوءَة. يَمْنَحُ هذا
سُلطاناً لِطَرْدِ الشَياطين، ويُعطي ذاكَ هِبَةَ تَفسيرِ الكُتُبِ الإلهيَّة.
يُقَوِّي القَناعَةَ في هذا، ويُعَلِّمُ ذاكَ الرَأْفَة. يُعَلِّمُ الوَاحِدَ
الصَوْمَ والزُهْد، والآخَرَ احْتِقارَ أَفْعالِ الجَسَد، ويُهَييءُ الآخَرَ
إلى الاسْتِشْهاد. إنَّهُ يَخْتَلِفُ في الآخَرين، ويَظَلُّ هُوَ في ذاتِهِ
بِدُونِ اخْتِلاف، كَما هُوَ مَكتُوب: كُلُّ واحِدٍ يَتَلقَّى مِنْ تَجَلِّياتِ
الرُّوحِ لأجْلِ الخَيْرِ العام + + + القديس كيرلس الأورشليمي


افرحوا كلكم يا من تحبون يسوع لأنه قام من بين الاموات0 افرحوا انتم كلكم يا من كنتم في الحزن. عندما سمعتموني أحدثكم عن الصلب، كنتم حزانى، وعندما تسمعون بُشرى قيامته افرحوا. ليتحول حزنكم الى فرح وكآبتكم الى تهليل.. ليمتلئ فمُنا فرحا ومسرة بالذي قال بعد قيامته: افرحوا.. اني أعلم الحزن الذي كان يُقاسيه هذه الايام الماضية محبّو يسوع .. كانت كلماتي اليهم قد انتهت بذكرى الموت والقبر، ولم تكن تبشرهم بالقيامة، فكان اذاً فكركم متجها الى الأمل أن تسمعـوا ما كنتم تشتـاقون اليـه + + + القديس كيرلس الأورشليمي


نعم، لقد قام المسيح .. لقد قام وأصبح طليقا من قيود الموت، وأقام الموتى هو الذي، بكل صبر، قَبِلَ إكليل الشوك علامة الازدراء، فقد قام ووضع على هامته إكليل الانتصار على الموت.. كما أن الذي يدخل في الماء ويُعمَّد ، ينغمر بالماء من كل جهة . هكذا قد اعتمد تماماً من الروح أيضاً ، لكن الماء يغمر المعمد من الخارج ، وأما الروح فيعمد النفس داخلياً بلا انقطاع + + + القديس كيرلس الأورشليمي


إذ نترنم بهذه التسبحة اللاهوتية التى جاءت إلينا عن السيرافيم نشارك القوات العلوية تسبيح الحمد + + + القديس كيرلس الأورشليمي

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:35 PM
19)+ + + القديس كبريانوس + + +






http://copticwave.com/patrology/images/patrology/16.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fcopticwave.com%252Fpatrology%252Fi mages%252Fpatrology%252F16.jpg)


إن كنا أولاد الله ، إن كنا قد بدأنا أن نكون هياكله ، إن كنا نتقبل روحه القدوس ، يلزمنا أن نحيا بالقداسة والروحانية + + + القديس كبريانوس


الله يهذب لكي يصلح ، ويصلح لكي يحفظنا + + + القديس كبريانوس


"عندما دعا الرب الخبز (الذى هو حصيلة اتحاد كثير من حبات الحنطة) جسده أشار إلى شعبه الذى حمله إذ صاروا فى وحدة.. وعندما دعى بالخمر (الذى هو حصيلة كثير من حبات العنب) دمه عنى بهذا قطيعه الذى يرتبط معاً بامتزاج الجموع فى وحدة معاً + + + القديس كبريانوس


كرب هو الطريق لكن المكافاة رائعة و عظيمة + + + القديس كبريانوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:35 PM
20-الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس




فـاذا أحببــنا الله واقتربنـــا إليـه بالحـب عندئـذ نـحـب اخوتنـــا ونـقــتـرب منهم + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





لا شئ أسوأ من أن يدين الإنسان الأخرين ويحتقرهم .. ولكن الأفضل أن ندين أنفسنا وندين ضعفنا الذي نعرفه وسنقدم عنه حساباً أمام الله الذي وحده له الحق أن يدين أو يبرر+ + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





حيثما يوجد الحب والود والإتضاع لا يمكن أن توجد شهوة الغضب والإنتقام+ + +الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





هكذا يعمل القديسون عن طريق الصبر والمحبة ولا يزدرون بالخطاه بل يظهرون لهم المودة مثل الأم التي يكون لديها ابن معاند فانها لا تكرهه ولا تبعد عنه ولكنها تعامله باللطف وأحيانا تتعب معه لكي تسعده + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





لا شئ يخمد كل النزوات الشريرة مثل العمل المصحوب بالرحمة + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





بتكرار مساعدتنا للأخرين سوف ننقذهم ونقدم لهم ماهو نافع لهم ، كأنه لأنفسنا وهذه هي محبتنا للأخرين مثل أنفسنا + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





لا تطلب محبة الأخرين لك لأنك إذا سألت منهم شيئاً ولم يجيبوه فأنك سوف تحزن منهم + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس





ان الحب الإلهي هو أكثر قــوة من العاطفة الطبيعية + + + الـقـديــس دورثـــيـــــئــــــوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:36 PM
21)+ + +القديس ثيؤفان الناسك + + +



غني هو الله، وهو يُغني .. قوي هو، وهو يعطي قوة لا تُـغْـلَبْ .. حكيم هو، وهو يعطي حكمة ... قدوس هو، وهو يُـقدس .. فكل عطية تأتي من عنده لمن يُـجاهد ليتبعه هي عطية جيدة وفائقة الكمال + + + القديس ثيؤفان الناسك

الذي يرفض أن يستسلم للشهوات تماماً كالذي يرفض أن يسجد للأوثان ويعبدها + + + القديس ثيؤفان الناسك




فلنتذكر أن لكل منا صليبه الخاص. جلجثة هذا الصليب هي قلبنا. هذا الصليب يرتفع ويقام بأن تكون لنا نية ثابتة أن نحيا بحسب روح الله. وكما أن خلاص العالم هو بصليب الله، هكذا خلاصنا يكون بأن نصلب على صليبنا الخاص + + + القديس ثيؤفان الناسك

التواضع يُكتَسب بأعمال التواضع، والحب بأعمال الحب + + + القديس ثيؤفان الناسك

سأتوب الآن وليس غداً . فهذه اللحظة في يدي ولكــن الغــد فــي يـــد اللـــه + + + القديس ثيؤفان الناسك

الصلاه بلا انقطاع هى استمرار وجود الانسان فى حضره الله + + +القديس ثيؤفان الناسك

كثيرون يعلّمون أولادهم عن السياسات العالمية، وآخرون يعلّمونهم أن يتكلّموا اللغات الأجنبية، وعلى هذا يصرفون مبالغ غير قليلة. غيرهم يسعى إلى تعليم أولاده التجارة والفنون الأخرى. لكن نادراً ما يعلّم أحدهم أولاده أن يعيشوا بطريقة مسيحية. في أي حال، من دون هذا، كل تعلُّم هو لاشيء وكل حكمة هي حماقة. ماذا يربح المسيحي إن تكلّم الإيطالية أو الفرنسية أو الألمانية إذا كان يسلك بطريقة آثمة؟ ما نفع أن يكون ماهراً في التجارة والفنون إذا كان خوف الله ينقصه؟ لن يسألكم الله عمّا إذا كنتم قد علّمتم أبناءكم اللغات أو آداب الحياة الاجتماعية. لكنكم لن تنجوا من الشجب الإلهي لعدم زرعكم البِرّ فيهم. أتكلّم بشكل صريح ولكني أقول الحقيقية: إذا كان أولادكم سيئين، فأحفادكم سوف يكونون أسوأ، وهكذا سوف يتزايد الشر... وأساس كل هذا هو تربيتنا السيئة بالكامل...

كثير من الأهل يعلّمون أبناءهم فنون خدمة الحياة الوقتية، ويصرفون مالاً كثيراً، لكنهم يهملون التعليم المسيحي ويتراخون في تعليم أبنائهم كيف يحيون كمسيحيين. هؤلاء الأهل ينجبون أولادهم إلى هذه الحياة الزائلة لكنهم يغلقون باب الحياة الأبدية + + + القديس ثيؤفان الناسك

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:37 PM
22) القديس ثاؤفليس



التوبة تجعل الإنسان يبسط أجنحته كالنسر وتجعله ينفذ إلى علو السموات بواسطة فضائلها الروحية + + + القديس ثاؤفيلس


طوبى إذن للذى يحتمل الآلام فى الجوع وفى الصلاة وفى سهر الليالى وفى التنهد لأن المسيح سيمجده وسيأكل ويشرب فى ولائم القديسين بوجه مكشوف + + + القديس ثاؤفيلس



ما أشد الخزى فى ذلك العالم الآخر لأنه خزى بلا نهاية بل دائم إلى الأبد + + + القديس ثاؤفيلس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:37 PM
23-† † † القديس باسيليوس الكبير † † †



http://www.traditioninaction.org/SOD/SODimages2/062_athanasius.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.traditioninaction.org%252FSOD% 252FSODimages2%252F062_athanasius.jpg)


إن الصوم الحقيقي هو سجن الرذائل و أعني ضبط اللسان و إمساك ‏الغضب و قهر الشهوات الدنسة + + + القديس باسيليوس




ان اردت ان تكون معروفا عند اللة فاحرص ان لا تكون معروفا عند الناس + + +القديس باسيليوس





جيد ألا تخطئ . وإن أخطأت فجيد ألا تؤخر التوبة . وأن تبت فجيد ألا تعاود الخطيةوإذا لم تعاودها فجيد أن تعرف أن ذلك بمعونة الله وإذا عرفت ذلك فجيد أن تشكره على نعمته + + + القديس باسيليوس




درب جسدك على طاعة نفسك و درب نفسك على طاعة الله + + +القديس باسيليوس




الصوم هو الذي يلد الأنبياء ويشّد الرجال بالعزم. هو الذي يفقّه المشترعين ويحرس النفوس. هو أوفى صديق وأشد سلاح للشجعان الأبطال, هو رياضة المصارعين من أجل نيل الظفر والنعمة بالغلبة في الجهاد ضد الشهوة واللذات + + + القديس باسيليوس




لست أعني بالصوم ترك الطعام الضروري لأن هذا يؤدي إلى الموت. ولكن أعني ترك المأكل الذي يجلب لنا اللذة ويسبب تمرد الجسد + + + القديس باسيليوس




وأخيرا تأمل في المسيح سيدك وربك. إنه صام لكي يعلمنا أن الصوم هو طريق الملكوت القديس + + + القديس باسيليوس




ليس سهلا أن تصف العسل لشخص لم يذقه من قبل هكذا أيضا حلاوة صلاح الرب يسوع لا يمكن أن نعرفها من مجرد تعلم العقيدة لابد أن نسير قدما ونختبرها بأنفسنا + + + القديس باسيليوس


http://www.talimmasihi.com/ahadis/images/basilus1.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.talimmasihi.com%252Fahadis%252 Fimages%252Fbasilus1.jpg)


بِمَ تُجيبُ الدَيَّانَ العادل، يا مَنْ تُلْبِسُ الجدرانَ ولا تُلبِسُ نظيركَ الإنسان؟ يا مَن تُزيِّنُ جيادكَ ولا ترمقُ بنظرةٍ واحدةٍ أخاكَ في الضيق؟ يا مَن تدعُ قمحَكَ طعاماً للفسادِ ولا تُطعمُ الجائعين؟ يا مَن تَخبأُ ذَهَبِكَ ولا تَخِفُّ إلى نُصرَة المظلوم؟



قد تقول: أيَ إحجافٍ أرتكبُ إذا احتفظتُ بما هوَ ملكٌ لي؟ بِحَقِّكَ، قُل لي: ماذا لكَ؟ ومِمَّنْ أخذتُهُ حتى تملِكَهُ طولَ حياتِكَ؟ مَثَلُكَ في ما تدَّعي، مَثَلُ امرئٍ استولى على مقعدٍ في قاعةِ المسرحٍ العام، وَوَكدُهُ أنْ يَمنَعَ الآخرينَ من الدخول، ليَتَمتَّعَ بالمشهدِ وحدهُ، كأنّهُ ملكُهُ الخاص، وهوَ مُشاعٌ للجميع. تِلكَ حالُ الأغنياء: يعتبرونَ الخيْراتِ العامَّةَ ملكاً خاصًا لَهم، لأنّهم استولوا عليها قبلَ الآخرين



لو كانَ كلّ إنسانٍ يأخذُ من أموالِهِ ما يكفي لسّدِّ حاجاتِه، ويتركُ الفائضَ عنهُ لِمَن ينقصُهُ الضروريّ، لما بَقيَ على الأرضِ غنيٌّ او فقير. أنتَ يا مَن تلتهِمُ كلَّ شيءٍ هُوَّةُ طَمَعِهِ الفاغر على الدوام، أتَظُنُّ أنَّكَ لا ترتكِبُ إجحافاً بحقِّ أحد، عندما تحرمُ الضروريَّ هذا العددَ الكبيرَ مِنَ المُحتاجين؟ مَن هوَ الإنسانُ الذي يُدعى سارقاً للجماعة؟ أليسَ مَن يَختَصًّ نفسَهُ بما هوَ للجميع؟ ألا تكونُ سارقاً للجماعةِ أنتَ الذي يختََصُّ نفسَهُ بما أُعطيهِ ليوَزِّعهُ على الآخرين؟ إنّنا ندعو سارقاً مَن يسلُبُ المُسافرينَ ثيابهم. وهَلْ يستَحقُّ غيرَ هذا الإسمِ ذلكَ الذي لا يكسو مُحتاجاً ليسَ لهُ غيرُ العُرْيِ لباساً؟



الخُبزُ الذي تَحفَظُهُ في المَخباًِ هُوَ مِلكٌ للجائعين، والثوبُ الذي تُقفِلُ عليهِ الخزانَةَ هُوَ مِلكٌ للعراة، والحذاءُ الذي يتلَفُ عندَكَ هُوَ مِلكٌ للحُفاة، والذهَبُ الذي تَدفِنُهُ هوَ مِلكٌ للمُحتاجين. فأنتَ مُجحفٌ بحقِّ الذين تستطيع أن تَسُدَّ حاجتَهُم ولا تَفعَل + + + القديس باسيليوس




القول بأنّ ثمّة عبارةً باطلةً في الكتاب هو تجديف ُ رهيب + + + القديس باسيليوس



الأسفار المُلهَمة كانت كافيةً لبسْط الحقيقة + + + القديس باسيليوس



من أراد أن يفهم فكرَ كُتّاب الوحي [الإلهيّ] عليه أولاً أن يَرحض نفسَه ويطهّرها بقداسة السيرة، وأن يقتدي من ثم بالقدّيسين أنفسهم؛ وذلك في سلوك مماثلٍ لسلوكهم + + + القديس باسيليوس


علامة الخوف الهروب من العيوب الصغار ، حذرا من الوقوع فى الذنوب الكبار + + + القديس باسيليوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:38 PM
24-† † † القديس باخوميوس اب الشركة الروحية † † †



http://st-takla.org/Pix/Saints/05-Coptic-Orthodox-Saints_Sein-Shein-Saad-Daad-Tah-Zah/St-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Shenouda-01.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252F05-Coptic-Orthodox-Saints_Sein-Shein-Saad-Daad-Tah-Zah%252FSt-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Shenouda-01.jpg)


لا تحتقر احد من الناس ولا تدينة و لو رايتة ساقطا فى الخطيئة لان الدينونة تاتى من تعاظم القلب اما المتضع فانة يعتبر كل الناس افضل منة فباى حق تدين عبدا ليس لك فان سقط لربة فربة قادر ان يقيمة + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية





لا تخل قلبك من ذكر الله أبدا لئلا تغفل قليلا فينتصر عليك الأعداء المترصدون لإصطيادك + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية





اسمع يا ولدى و كن اديبا و اقبل التعليم احب الذى يودبك بخوف الله كن مطيعا مثل اسحق الذى يسمع لابية و يطيعة كخروف ساذج القلب + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية





جاهد في شبابك لتفرح في كبرك + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية




لا تخل قلبك من ذكر الله أبدا لئلا تغفل قليلا فينتصر عليك الأعداء المترصدون لإصطيادك + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية



إن سلمت كل أمورك لله فأمن إنه قادر أن يظهر عجائبه + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية



إذا ضعفت عن أن تكون غنيا لله فإلتصق بمن يكون غنيا به لتسعد بسعادته + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية



إذا اكمل الإنسان جميع الحسنات وفى قلبه حقد على أخيه فهو غريب عن الله + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية




إذا ضعفت عن أن تكون غنيا لله فإلتصق بمن يكون غنيا به لتسعد بسعادته + + +القديس باخوميوس اب الشركة





أقبل التجارب بفرح عالما المجد الذى يتبعها فإنك أن تحققت من ذلك فلن تمل من إحتمالها لدرجة أنك تطلب من الله أن لا يصرفها عنك + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية




إذا كان إنسان بعيد عن معرفة الله فأتيت به إلى معرفة الله فقد أحييت بالحقيقة ميتا وإن جعلت الغضوب وديعا فقد أخرجت شيطانا وإن جعلت الكسلان نشيطا فقد أنهضت مخلعا + + + القديس باخوميوس أب الشركة الروحية

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:39 PM
25-† † †القديس الكبير أنبا أغاثون † † †

قيل عن القديس الكبير أنبا أغاثون: إن أناساً مضوْا إليه لما سمعوا بعظمِ إفرازِهِ وكثرةِ دعته. فأرادوا أن يجرِّبوه فقالوا له: «أأنت هو أغاثون الذي نسمعُ عنك أنك متعظمٌ»؟ فقال: «نعم، الأمرُ هو كذلك كما تقولون». فقالوا له: «أأنت أغاثون المهذار المحتال»؟ قال لهم: «نعم أنا هو». قالوا له: «أأنت أغاثون المهرطق»؟ فأجاب: «حاشا وكلا، إني لستُ مهرطقاً». فسألوه قائلين: «لماذا احتملتَ جميعَ ما قلناه لك ولم تحتمل هذه الكلمة»؟ فأجابهم قائلاً: «إن جميعَ ما تكلمتم به عليَّ قد اعتبرتُه لنفسي ربحاً ومنفعةً إلا الهرطقة، لأنها بعدٌ من اللهِ، وأنا لا أشاءُ البعدَ عنه». فلما سمعوا عجبوا من إفرازِهِ ومضوْا منتفعين
جاءه أخٌ مرةً وقال: «يا أبي أريدُ أن أسكنَ مع أخٍ، فارسِم لي كيف أقيمُ معه»؟ فقال له الشيخُ: «كن معه دائماً كمثلِ اليومِ الذي بدأتَ سكناك عنده. واحفظ غربتَك هكذا كلَّ أيامِ حياتِك، وإياك أن تكون بينكما دالةٌ». فقال له الأخُ: «ولماذا نتحاشى الدالةَ»؟ أجابه الشيخُ: «إن الدالةَ تشبه ريحَ السمومِ. عند هبوبها يهربُ الناسُ جميعاً من أمامِها وهي تُهلك ثمارَ الأشجارِ». فقال الأخُ: «أبهذا المقدارِ تكون الدالةُ رديئةً»؟ أجابه أنبا أغاثون: «لا يوجد وجعٌ آخر أردأ منها، لأنها مصدرُ كلِّ الأوجاعِ. لذلك يجبُ على الراهبِ الحريص أن لا تكونَ له دالةٌ حتى ولا على القلاية ولو كان وحيداً فيها. لأني رأيتُ أخاً يسكنُ في قلايةٍ زماناً، وكان له فيها مضجعٌ، وقال لي: إني خرجتُ من القلاية، ولما عدتُ إليها لم أعرف المضجعَ لو لم يدلُّني آخر عليه.. وهكذا يجبُ أن يكونَ العمَّالُ المجاهدُ»
وقال أيضاً: إن الدلالَ والمزاحَ والضحكَ أمورٌ تُشبه ناراً تشتعلُ في قصبٍ فتُحرقُ وتُهلكُ
وقال أيضاً: إن الراهبَ هو ذلك الإنسانُ الذي لا يَدَع ضميرَه يلومُهُ في أمرٍ من الأمورٍ
وقال أيضاً: بدونِ حفظِ الوصايا الإلهية لا يستطيعُ أحدٌ أن يقتربَ إلى واحدةٍ من الفضائلِ
وقال أيضاً: ما رقدتُ قط وأنا حاقدٌ على إنسانٍ، ولا تركتُ إنساناً يرقدُ وهو حاقدٌ عليَّ حسب طاقتي
وقيل عنه: إنه مكث زماناً يبني مع تلاميذهِ قلايةً، فلما تمت وجلسوا فيها ظهر له في الأسبوعِ الأولِ أمرٌ ضايقه. فقال لتلاميذه: «هيا بنا ننصرفُ من هنا». فانزعجوا جداً قائلين: «حيث إنك كنتَ عازماً على الانصرافِ فلماذا تعبنا في بناءِ القلايةِ؟ ألا يصبح من حقِّ الناسِ الآن أن يشكُّوا قائلين: إن هؤلاءَ القومِ لا ثبات لهم»؟ فلما رآهم صغيري النفوس هكذا، قال لهم: «إن شكَّ قليلون منهم فكثيرون سوف ينتفعون ويقولون: طوبى لأولئك الذين من أجلِ الربِّ انتقلوا واختبروا كلَّ شيء. فمن أراد منكم أن يتبعني فليجئ لأني قد اعتزمتُ نهائياً على الانصرافِ». فما كان منهم إلا أن طرحوا أنفسَهم على الأرضِ طالبين إليه أن يأذنَ لهم بالمسيرِ معه
وقيل عنه أيضاً: إنه لما كان ينتقلُ، ما كان يرافقُه أحدٌ سوى الجريدةِ التي كان يشقُّ بها الخوصَ لا غير
وسُئل مرةً: «أيهما أعظمُ؛ تعبُ الجسدِ أم الاحتفاظُ بما هو من داخلِهِ»؟ فأجاب وقال: «إن الإنسانَ يشبه شجرةً، فتعبُ الجسدِ هو الورقُ، أما المحافظةُ على ما هو من داخلٍ فهي الثمرةُ، لذلك فكلُّ شجرةٍ لا تُثمرُ ثمراً جيداً تُقطع وتُلقى في النيرانِ. فلنحرص على الثمرةِ التي هي حفظُ العقلِ، كما يحتاجُ الأمرُ أيضاً إلى الورقِ الذي يغطي الثمرةَ ويزينها، وما الورقُ إلا تعبُ الجسدِ كما ذكرنا»
سأل بعضُ الإخوةِ الأنبا أغاثون قائلين: «أيُّ فضيلةٍ أعظمُ في الجهادِ»؟ فقال: «اغفروا لي، ليس جهادٌ أعظمَ من أن نصلي دائماً للهِ، لأن الإنسانَ إذا أراد أن يصلي كلَّ حين حاول الشياطين أن يمنعوه. لأنهم يعلمون بأن لا شيءَ يُبطل قوَّتهم سوى الصلاةِ أمام الله. كلُّ جهادٍ يبذُلُه الإنسانُ في الحياةِ ويتعبُ فيه لا بدَّ أن يحصدَ منه الراحةً أخيراً. إلا الصلاة فإن من يصلي يحتاجُ دائماً إلى جهادٍ حتى آخرِ نسمةٍ»
كان أغاثون القديسُ حكيماً في معرفتِهِ، بسيطاً في جسمِهِ وكُفئاً في كلِّ الأمورِ، في عملِ اليدين وفي طعامِه وفي لبسِه. فقد حدث مرةً بينما كان سائراً مع تلاميذِه؛ أن وَجدَ أحدُهم جُلْباناً أخضرَ في الطريقِ (أي حمص أخضر). فقال له: «يا معلم هل تأذن لي أن آخذَه»؟ فنظر إليه الشيخُ متأملاً وقال: «هل أنت تركتَه»؟ فقال: «لا». فقال له الشيخُ: «وكيف تأخذ شيئاً ليس لك»؟
أتاه أخٌ مرةً يريدُ السكنى معه، وقد أحضر معه قليلاً من النطرون وجده في الطريقِ أثناء مجيئهِ. فلما رآه الشيخُ قال له: «من أين لك هذا النطرون»؟ قال له الأخُ: «قد وجدتُه في الطريقِ وأنا سائرٌ». فأجابه الشيخُ قائلاً: «إن كنتَ تشاءُ السُكنى مع أغاثون امضِ إلى حيث وجدتَه وهناك ضعه»
قيل عن الأنبا أغاثون والأنبا آمون: إنهما لما كانا يبيعان عملَ أيديهِما كانا يقولان الثمنَ مرةً واحدةً، وما كان يُعطى لهما كانا يأخذانه بسكوتٍ. كذلك إذا احتاجا لشيءٍ يشتريانه كانا يقدمان المطلوب بسكوتٍ ولا يتكلمان
أخبروا عن الأنبا أغاثون: إنه وضعَ في فمهِ حجراً ثلاثَ سنين حتى أتقنَ السكوتَ
وقد كان يقول: «لو أن الغضوبَ أقام أمواتاً فما هو بمقبولٍ عندِ اللهِ. ولن يُقبِل إليه أحدٌ من الناسِ»
وقال أيضاً: «إن أنا ربحتُ أخي فقد قدمتُ قرباناً»
وسأله الإخوة بخصوصِ قتالِ الزنى فقال: «امضوا واطرحوا ضعفَكم قدامَ اللهِ فتجدوا راحةً»
وقال أنبا يوسف مرةً بخصوصِ المحبةِ: إن أخاً جاء إلى أنبا أغاثون فوجد معه مَسلَّة خياطة، فأُعجب الأخُ بها لأنها كانت جيدةً، فما كان من الشيخِ إلا أنه لم يتركه يمضي إلا بها
مضى الأب أغاثون مرةً ليبيعَ عملَ يديه، فوجد إنساناً غريباً مطروحاً عليلاً وليس له من يهتمُ به. فحمله وأجّر له بيتاً وأقام معه يخدمُه ويعملُ بيديه ويدفعُ أجرةَ المسكنِ وينفقُ على العليلِ مدة أربعة أشهر حتى شُفي. وبعد ذلك انطلق إلى البريةِ. وكان يقولُ: «كنتُ أشاءُ لو وجدتُ رجلاً مجذوماً يأخذ جسدي ويعطيني جسدَه»
قيل عنه إنه كان يَحرِصُ على إتمامِ كلِّ الوصايا، ولما كان يعبُرُ النهرَ كان يُمسِكُ المجدافَ بنفسِه. وإذا رافق أخاً كان يهيئُ بنفسِه المائدةَ لأنه كان مملوءاً حلاوةً ومحبةً ونشاطاً
حدث مرةً أن مضى إلى المدينةِ ليبيعَ عملَ يديه، فوجد إنساناً مجذوماً على الطريقِ، فقال له المجذومُ: «إلى أين تذهبُ»؟ قال له: «إلى المدينةِ». فقال له المجذومُ: «اصنع معي رحمةً وخذني معك». فحمله وأتي به إلى المدينةِ. ثم قال له المجذومُ: «خذني إلى حيث تبيعُ عملَ يديك»، فأخذه. ولما باع عملَ يديه سأله المجذومُ: «بكم بعتَ»؟ فقال: «بكذا وكذا». فقال له المجذومُ: «اشترِ لي شبكةً». فاشترى له. ومضى وباع ثم عاد وقال له المجذومُ: «بكم بعتَ»؟ فقال: «بكذا وكذا». فقال له المجذومُ: «خذ لي كذا وكذا من الأطعمةِ»، فأخذ له. ولما أراد المُضي إلى قلايتهِ قال له المجذومُ: «خذني إلى الموضعِ الذي وجدتني فيه أولاً». فحمله وردَّه إليه. فقال له الرجلُ: «مباركٌ أنت من الربِ إلهِنا الذي خلق السماءَ والأرضَ». فرفع أنبا أغاثون عينيه فلم يره لأنه كان ملاكَ الربِّ أُرسِل إليه ليجربَه
وقيل عنه: إنه كان إذا تصرّف في أمرٍ وأخذ فكرُه يلومُه، فكان يخاطبُ نفسَه قائلاً: «يا أغاثون، لا تفعل أنت هكذا مرةً أخرى»، وبذلك كان يُسكِّن قلبَه
وقال أيضاً: «إن كان أحدٌ يحبني وأنا أحبه للغايةِ، وعلمتُ أنه قد لحقني نقيصةٌ بسببِ محبتهِ فإني أقطعه منى وأنقطع منه بالكليةِ»
وقيل أيضاً: لما كان الأب أغاثون عتيداً أن ينطلقَ إلى الربِّ، مكث ثلاثةَ أيامٍ وعيناه مفتوحتان لا يتحرك. فأقامه الإخوةُ وقالوا له: «يا أبانا أنبا أغاثون: أين أنت»؟ فقال: «أمام مجلسِ قضاءِ الله أنا واقفٌ». فقالوا له: «أتفزع أنت أيضاً»؟ فأجابهم قائلاً: «على قدرِ طاقتي حفظتُ وصايا الله. إلا إنني إنسانٌ، من أين أعلمُ إن كان عملي أرضى اللهَ». فقالوا له: «ألستَ واثقاً بأن عملَك مرضيٌ أمام الله»؟ فقال الشيخُ: «لن أثقَ دونَ أن ألقى الله، لأن حكمَ الناسِ شيءٌ وحكمَ اللهِ شيءٌ آخر». فطلبوا منه أن يكلِّمهم كلمةً تنفعهم. فقال لهم: «اصنعوا محبةً، ولا تكلموني لأني مشغولٌ في هذه الساعة». وللوقت تنيح. فأبصروا وجهَه كمن يُقَبِّل حبيبَه. فهذا القديس كان متحفِّظاً جداً إذ كان يقول: «بغيرِ تحفظٍ كثيرٍ لا يقدرُ أحدٌ أن يصلَ إلى الفضيلةِ»

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:40 PM
26)+ + + القديس اكليمندس الاسكندرى + + +




توجد أم واحدة وهى عذراء هذا هو وصفى المفضل للكنيسة



والذين يدعون أولاداً له يتربون على لبن مقدس هو الكلمة ، الملائم للأطفال..اللبن الحقيقى لتغذية طفلها (المعمد حديثا)هو جسد المسيح فَتُرضِع (الكنيسة) بالكلمة مولودها الصغير الذى انجبه الرب نفسه بطلقات ألام الجسد والذى قمطة الرب نفسه بدم ثمين



يا للميلاد المقدس!ياللاقماط المقدسة ان الكلمة الالهى هو كل شىء للطفل اب وام ومعلم ومربى. ان الرب يقدم جسده ويسكب دمه والاولاد لا يعوزهم شىء أخر ضرورى لنموهم انه سر عجيب. اننا نؤمر ان نخلع فسادنا الجسدى العتيق اذ نتخلى عن طعامنا القديم ونشترك فى غذاء جديد الذى للمسيح نكنزه فى انفسنا بقدر امكاننا ونأخذ المخلص فى قلوبنا لكى نضع ميول الجسد فى نصابها + + + القديس اكليمندس الاسكندرى




نحن الذين دعينا بإرادته في المسيح يسوع لن نتبرر بذواتنا، ولا بحكمتنا ولا بفطنتنا، ولا بتقوانا، ولا بأعمالنا التي نصنعها في قداسة القلب، بل بالإيمان الذي منذ البدء برر به الرب ضابط الكل ، كل الناس له المجد إلى أبد الآباد آمين + + + القديس اكليمندس الاسكندرى




يتبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:40 PM
27)+ + + القديس اغريغوريوس + + +
أم الله اتحدت عقليا بالله بدوام الصلاة والتأمل وفتحت طريقا نحو السماء جديدا. سمتبه فوق المبادىء والظنون الذى هو الصمت العقلى الصمت القلبى وأما مريم فكانت تحفظ جميع هذا الكلام متفكرة به فى قلبها + + + القديس اغريغوريوس
أختارت النعمة مريم العذراء دون سواها من بين كل الاجيال لانها بالحقيقة قد برهنت على رزانتها فى كل الامور ولم توجد امرأة أو عذراء فى كل الاجيال+ + + القديس اغريغوريوس
فقد ولد من عذراء وحفظ بتوليتها ايضا وعذراويتها بلا تفسير + + + القديس اغريغوريوس
إنها عطية الله أن يجنى الإنسان ثمار تعبه بالفرح مثل هذا الإنسان لا يعانى من الإنزعاج ولا يستعبد للأفكار الشريرة بل يقيس حياته بلأعمال الخير + + + القديس اغريغوريوس
خير أن تتلقى توبيخا من حكيم عن أن تسمع جوقة كاملة من التعساء فى أغانيهم لأن ضحك الجهال يشبه فرقعة أشواك كثيرة تحترق فى نار متقدة + + + القديس اغريغوريوس
الحكمة تعين أكثر من فريق من أقوى رجال المدينة وهى غالبا ما تغفر بالحق للذين يخفقون فى أداء الواجب + + + القديس اغريغوريوس
الله يريد أن نتوسل اليه ويشاء أن نغصبة ويود أن يغلب من حدتنا + + + القديس اغريغوريوس
من ذا الذي شعر بفقره وخرج في طلب الله كل حين و لم يجده كما طلبه + + + القديس غريغوريوس
المعجزة ليست فقط في خلق الأنسان و انما في اعادة خلقته بتجسد رب المجد و صلبه و قيامته + + + القديس غريغوريوس
لقد أعطيت كل مالى إلى الذى أخذته منه ،وقد اتخذته وحده نصيبا لى + + + القديس اغريغوريوس
إن العمر كيوم واحد بالنسبة لأولئك الذين يريدون أن يعملوا بشوق + + + القديس اغريغوريوس
خلقتنى إنسانا كمحب للبشر ولم تكن أنت محتاجا إلى عبوديتى بل أنا محتاج إلى ربوبيتك من أجل تعطفاتك الجزيلة كونتنى إذ لم أكن وثبت لى الارض لأمشى عليها أقمت لى السماء سقفا من أجلى ألجمت البحر من أجلى أظهرت طبيعة الحيوان أخضعت كل شىء تحت قدمى + + + القديس اغريغوريوس
قال الآب هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت ليس هو ابنى وأخر ابن مريم ليس هو واحداّ , الذى ولد فى المغارة وأخر غيره سجد له المجوس ليس هو الذى يصطبغ واخر لم يصطبغ بل هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت . لاتطلبوا لتجسده على الارض اباّ ولا تطلبوا فى السماء أماّ هو بلا اب على الارض وهو بلا أم فى السماء + + + القديس اغريغوريوس
ان هذا النزع ينظف النفوس الخارجة من العالم من الخطايا الدنية الخفيفة وذلك بحسب ما سمعته من رجل قديس حكى لى قديس اخر فقال انه لما حضرته الوفاة فزع فزعا عظيما وبعد موته ظهر لتلاميذه بحله بيضاء دالا بذلك البهاء الذى حصل عليه + + + القديس اغريغوريوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:44 PM
28)† † † القديس اثناسيوس الرسول † † †


http://st-takla.org/Pix/Saints/St-Takal-org__Saint-Athanasius-CopticPope.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252FSt-Takal-org__Saint-Athanasius-CopticPope.jpg)


فلنتعلم لغة السماء التي هي الحب ونستعد للعيد الأبدي الذي لا ينتهي والفرح السمائي حيث الإتحاد بالرب يسوع والتمتع به بغير حاجز + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول


الله في استطاعته أن يطعم الفقراء الذين عهد لنا بهم لكنه يطلب ثمار البر ومحبة الناس + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول

إن كانت الأرض مملوءة جمالا فكم بالأكثر تكون المدينة السماوية لأنها دائما جديدة ولا تشيخ + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول

إن اتحادنا بالمسيح بتناولنا من جسده ودمه الأقدسين أسمي من كل اتحاد + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول

الحسد يكسر رباط السلام الذي لربنا ويتعدي علي المحبة الأخوية + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول

يلزمنا أن نستعد للمعركة الروحية غير واضعين أمامنا سوي مجد الحياة الأبدية وإكليل الإعترف بالرب غير مهتمين بما سيقابلنا من عذابات + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول


ان كنا نتألم بسبب بغضة العالم فقد احتمل يسوع هذا + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول


الذهن المحب لله هو عطية الله غير المنظورة + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول



لو صمت ولم تحفظ لسانك فصيامك لا ينفع ويضيع باطلا + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول


التسبيح بالمزامير دواء لشفاء النفس + + + القديس أثناسيـــوس الرســــول





قــــــانـــــون الايــــمــــــــــــــــــان




1 كل من يروم أن يخلص يجب عليه أولاً وقبل كل شئ أن يحفظ الإيمان الجامع الشامل ويتمسك به


2 ومن لا يحفظ هذا الإيمان بأكمله ومن غير إفساد أو تعديل فيه يهلك هلاكاً أبدياً


3 والإيمان الجامع الشامل هو أن نعبد إلهاً واحداً فى ثالوث ونعبد ثالوث فى وحدانية


4 ويجب ألا نخلط بين الأقانيم، ولا أن نفصل فى الجوهر أو نقسم الذات


5 فإن للآب أقنوماً، وللابن أقنوماً آخر، وللروح القدس أقنوماً آخر


6 ولكن الآب والابن والروح القدس، ليسوا إلا إلهاً واحداً ومجداً واحداً وعظمة أبدية واحدة


7 وكما هو الآب كذلك الابن وكذلك الروح القدس


8 فالآب غير مخلوق، والابن غير مخلوق، والروح القدس غير مخلوق


9 الآب غير محدود، والابن غير محدود، والروح القدس غير محدود


10 الآب سرمدى، والابن سرمدى، والروح القدس سرمدى


11 ومع ذلك فهم ليسوا ثلاثة سرمديين بل سرمدى واحد


12وكذلك ليسوا ثلاثة غير محدودين، ولا ثلاثة غير مخلوقين، بل واحد غير مخلوق، وواحد غير محدود


13 كذلك الآب قادر على كل شئ، والابن قادر على كل شئ، والروح القدس قادر على كل شئ


14 ومع ذلك ليسوا ثلاثة قادرين على كل شئ بل واحد قادر على كل شئ


15 فالآب هو الله، والابن هو الله، والروح القدس هو الله


16 ولكن ليسوا ثلاثة آلهة، بل إله واحد


17 كذلك الآب هو الرب، والابن هو الرب، والروح القدس هو الرب


18 ولكن ليسوا ثلاثة أرباب، بل رب واحد


19 وكما أن الديانة المسيحية تأمرنا بأن نعترف بأن كل أقنوم من الأقانيم هو بذاته إله ورب، كذلك تنهانا عن القول بثلاثة آلهة أو ثلاثة أرباب


20 والآب لم يكونه أحد آخر، وهو غير مصنوع، وغير مخلوق، وغير مولود


21 والابن مولود من الآب وحده، ، وهو غير مصنوع، وغير مخلوق، بل مولود


22 والروح القدس منبثق من الآب، ولم يكن مصنوعاً ولا مخلوقاً ولا مولوداً


23 فالآب إذن واحد، لا ثلاثة آباء. والابن واحد لا ثلاثة أبناء.والروح القدس واحد، لا ثلاثة أرواح قدس


24 وليس فى هذا الثالوث من هو أسبق من الآخر فى الزمن أو متخلف عنه أو أكبر منه، أو أصغر منه، وإنما الأقانيم الثلاثة جميعاً سرمدية ومتساوية


25 ولهذا فى جميع الأمور كما ذكرنا ينبغى أن يعبد الثالوث فى وحدانية، والوحدانية فى ثالوث


26 فمن شاء إذن أن يخلص، عليه أن يكون هذا هو اعتقاده فى الثالوث


27 كذلك يلزم للخلاص الأبدى أن نؤمن عن يقين بتجسد ربنا يسوع المسيح


28 لأن الإيمان المستقيم هو أن نؤمن ونعترف بأن ربنا يسوع المسيح ابن الله، هو إله وإنسان معاً


29 هو إله مولود من جوهر الآب قبل العالمين. وهو إنسان مولود من جوهر أمه فى العالم


30 هو إله تام، وهو إنسان تام ذو نفس ناطقة وجسد بشرى ذو كيان (ووجود


31 هو مساوى للآب بحسب لاهوته، ودون الآب بحسب ناسوته


32 وهو ـ وإن يكن إلهاً وإنساناً معاً ـ لكنه ليس اثنين وإنما هو مسيح واحد


33 هو واحد لا بتحول اللاهوت إلى ناسوت، وإنما باتخاذ اللاهوت للناسوت


34 هو واحد فى الجملة، لكنه لا باختلاط الجوهر وإنما بوحدانية الأقنوم


35 لأنه كما أن النفس الناطقة والجسد هما معاً إنسان واحد، كذلك الإله والإنسان هما معاً مسيح واحد


36 هو الذى تألم لأجل خلاصنا، وهو الذى نزل إلى الجحيم (الهاوية) وهو الذى قام من بين الأموات فى اليوم الثالث


37 وهو الذى صعد إلى السماوات، وجلس عن يمين الله الآب القادر على كل شئ. ومن هناك سوف يأتى ليدين الأحياء والأموات


38 وعند مجيئه يقوم جميع الناس بأجسادهم، ويؤدون أمامه الحساب عن أعمالهم الخاصة


39 فالذين عملوا الصالحات يدخلون الحياة الأبدية، والذين عملوا السيئات يدخلون النار الأبدية


40 هذا هو الإيمان الجامع الشامل الذى لا يستطيع الإنسان أن يخلص دون أن يؤمن به يقيناً




كتب هذا القانون أولاً باللغة اللاتينية. وترجمت بعد ذلك الى اليونانية. أما الترجمة العربية فلم تعرف قبل القرن ال18. أما عند الغربيين فيرد القانون الأثناسيوسى فى كتاب السواعى (الأجبية) اللاتينية فى صلاة الساعة الأولى من يوم الأحد. كما يرد استخدامه فى طقس جحد الشيطان وصلوات التعزيم على الأرواح النجسة

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:45 PM
29)+ + + القديس أباهور البهجورى + + +


(1) الفضيلة :




التصق بالله كل حين وتسلح بالفضائل لمواجه كل العقبات والتجارب التي تواجهك + + + القديس أباهور البهجورى


محبو الفضائل ليس لهم ميل طبيعي نحو أمور العالم مهما بدا لهم من صعوبة في الطريق نحو الدنو منها والوصول إليها + + + القديس أباهور البهجورى





الفضيلة تضفي علي صاحبها كل فرح وشفقة ووداعة والأفضل من ذلك كله فإنها تملأ النفس بمحبه فاديها + + + القديس أباهور البهجورى





الفضيلة سبيل يوصل الإنسان إلي شركة دائمة مع الله ونور يهديه إلي البر وعمل الصلاح + + + القديس أباهور البهجورى


الفضيلة تجنب الإنسان موت الروح وتلهبه بحرارة الجهاد في سبيل الوصول إلي الأمجاد السماوية وهذا هو ما يرضي النفس العاقلة + + + القديس أباهور البهجورى

البعد عن الفضيلة أشبه بالحيوان الذي تفكيرة فيما هو جسدي وبذلك يعتبر كل أرادته مادية أرضيه بعيدة كل البعد عن الله + + + القديس أباهور البهجورى

الفضيلة عطية صالحة يهبها الله لمحبيه ولكل من يطلبها بنية صالحة لبلوغ الحياة الأبدية + + + القديس أباهور البهجورى

محب الفضيلة يري في الشدة راحة وفي التعب نياحا وفي المرض فرحا وكل ما يأتي عليه يتقبله بشكر + + + القديس أباهور البهجورى

الفضيلة تقويم النفس وعمل الملائكة وغذاء الروحانيين + + + القديس أباهور البهجورى

الفضيلة سراج لصاحبها ونور لطالبها فهي لا تخدع العقل ولا تدعه يسلك في الظلام + + + القديس أباهور البهجورى

الوصول إلي الفضيلة أبعد كل البعد عن أمور العالم الزائلة وعن كل ما لا يرض الله محب البشر + + + القديس أباهور البهجورى

محب الفضيلة بعيد عن حب القنية دائم التفكير في زوال الحياة وفي حتمية الموت وبذلك يكون كشجرة مثمره تأتي كل يوم بثمار أكثر فأكثر + + + القديس أباهور البهجورى

محب الفضيلة دائما يفكر في حب الله ويواجه الموت دون خوف أو جزع عالما أنه أمر طبيعي إذا يعلم أنه خاطئ وهذه هي سمة من سمات النفس السالكة في طريق الخلاص + + + القديس أباهور البهجورى

محب الفضيلة يجاهد لكي لا يسمح لشر أن يدخل إلي نفسه وحتى يكون في سلام دائم وبهذه الطريقة يكون الذهن المحب لله نافعا للبشرية ومنقذا لها وهو بعد في الجسد ويدرك السماويات والإلهيات بذهنه وكأنه يعيش في السماء وهو علي الأرض + + + القديس أباهور البهجورى

الفضيلة غذاء العقل والذهن وتجعل الإنسان يسلك في حياة مستقيمة مع الله ومع الناس بعيدة عن التهاون وبذلك أي باتحاد الذهن بالله يستطيع أن يري البركات السماوية عقليا وتلك هي التي يعطيها الله للنفس المحبة للصلاح + + + القديس أباهور البهجورى

لا تحاول أن تطلب فضيلة بغير تعب أو جهاد فمثل هذه الفضيلة تكون كريشة في مهب الريح واعلم أن الذي يأتي بسهولة يضيع أسهل فأسهل + + + القديس أباهور البهجورى


(2) التجارب :




إذا أصابك مرض خطير أو أمر خطير وصعب محتمل أو غير محتمل فأعلم أن كل ما يصيبنا هو خير لنا ولا نجهل أن كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الرب .. ولا تنسي أن الآلام طريق ربنا يسوع المسيح وهي تقودنا إلي الخلاص والأمراض منها ما يكون لتنقية النفس من الخطايا ومنها ما يكون لتزكية النفس أمام الله + + + القديس أباهور البهجورى


كن صابرا شاكرا غير متذمر فالتجارب والآلام والأحزان ليس لها إلا الصبر لكي تصل إلي الميناء بسلام والشكر خير منقذ للوصول إلي معرفة الله + + + القديس أباهور البهجورى

التجارب تعوق المشتغل بأمور العالم عن أن يجاهد ويخلص وتفتح الطريق أمام أولاد الله للوصول إلي الكمال + + + القديس أباهور البهجورى





لا تخف يا بني من التجارب كالذين يخافون الموت كأنه أمر غريب وأعلم


أن الموت هو مقدمة الخلود بل يجب أن تخاف من هلاك النفس الذي هو عدم معرفة الله وخف الله دائما والتصق به ليكون لك خلاص مع القديسين + + + القديس أباهور البهجورى


الأمراض الجسدية أمر طبيعي للجسد الفاني فإذا لحق الجسد المرض فيجب علي النفس العاقلة أن تتشجع وتصبر دون أن تتذمر علي الخالق وبذلك تعبر هذه الأمراض وتمر + + + القديس أباهور البهجورى

الذي يتألم من أجل الله هو وراث حقيقي للأمجاد السمائية لأن الله المحب يختبر أولاده الصالحين في الضيق " لأن الذي يحبه الرب يؤدبه ويجلد كل ابن يقبله + + + القديس أباهور البهجورى





التجارب والضيقات والأحزان من عدل الله لذا يجب علينا أن لا نيأس من مكافأة الله التي تهب الحياة لنفوسنا " لأن الله لم يعطينا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح + + + القديس أباهور البهجورى "


إذا هاجمتك التجارب فلا تفشل أمامها بل أطلب من الرب أن تكون تلك التجربة سبب بركة + + + القديس أباهور البهجورى

التجارب هبة يعطيها الرب لعبيده المؤمنين وليس كجزاء لأعمالنا + + + القديس أباهور البهجورى

لا شئ يجعلنا عظماء روحيين حقيقيين غير ألم عظيم + + + القديس أباهور البهجورى


(3) محبة المال :




أهرب من محبة الفضة واعلم أن الحياة الأبدية التي من أجلها نجاهد للوصول إليها من الغني وما الغني والشهوة والمجد الباطل إلا شر خادع يبعدنا كل البعد عن طريق مخلصنا الصالح + + + القديس أباهور البهجورى


لا تفرح بالغني الفاسد بل أسع إلي المجد الدائم الذي في السموات فتجلب لنفسك الراحة الأبدية المعدة لأبناء الله + + + القديس أباهور البهجورى

يصعب علي الغني أن ينال الخلاص لانشغاله التام بالسعي في الحصول علي المزيد من المادة التي تعمي بصيرته عن أن يدرك قيمة الحياة الأبدية ووجه المخلص + + + القديس أباهور البهجورى

العاقل من يسعى لإرضاء الله ويبعد كل البعد عن بريق الغني وأمجاد العلم الزائلة + + + القديس أباهور البهجورى


(4) الصمت :

الصمت حكمة وقليل فاعله أعمل كثيرا وتكلم قليلا تنل التقدير + + + القديس أباهور البهجورى



الصمت يحفظ الفكر من التشويش والنفس من الهلاك واللسان والفم من التكلم في الأمور الباطلة + + + القديس أباهور البهجورى

حاول أن تلزم الصمت كي لا تفقد سلامك الداخلي مع الله ومع نفسك ومع الآخرين + + + القديس أباهور البهجورى

الصوت العالي مرض يجب أن يتخلص منه الإنسان لأنه يؤذي العقل ويمرض صاحبه ويجعله مائلا للغضب " لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله " + + + القديس أباهور البهجورى

في الصمت كمال المجد والانتصار علي الشيطان + + + القديس أباهور البهجورى

الصمت بداية السلام الداخلي والفرح الحقيقي مع الله + + + القديس أباهور البهجورى



في الصمت راحة الجسد والنفس وتأديب للحواس وباب اللسان علي الكلام وحفظ القلب من شرور الأفكار+ + + القديس أباهور البهجورى


من أحب الصمت وأقتناه بحرارة قلب وجد كل التدابير تلائمه وكل المواضيع توافقه + + + القديس أباهور البهجورى

من أحب الصمت أبغض الضحك وكثرة الكلام والاهتمام بالجسد ولازم البكاء إذا أن دموع التوبة معمودية ثانية وبها يغتسل الإنسان من الخطايا + + + القديس أباهور البهجورى


(5) التهاون والتراخي :

التهاون يجعل الفكر الشرير يتسلل كلص إلي عقولنا بالخديعة وليكن معلوما ً أن هذا الفكر منشأه فينا فإذا لم نقاومه لأول وهله فبالتالي يسلمنا لعدو الخير فيتسلط علينا ويكون من الصعب التخلص منه + + + القديس أباهور البهجورى



التهاون يجعلنا نستسلم للأفكار الدنسة مرة تلو الأخرى و بالتالي تكون هناك علاقة وثيقة بين شهواتنا الرديئة وأفكار الشر المتسلطة علينا + + + القديس أباهور البهجورى

التهاون يجعل للشيطان سلطان علي أفكارنا وبالتالي لا يسمح لنا بأي عمل صالح ويجعل الفكر دائماً يميل إلي مشورتة و ليس إلي مشورة الله الحي واهب الصلاح لكل من يطلبه + + + القديس أباهور البهجورى

أبغض التهاون و لا تدع الفكر يتمادى و يدنس العقل و الضمير و اعلم أن مجرد استسلامنا للفكر الردئ هو خطية + + + القديس أباهور البهجورى

داوم التمييز بين الفكر الضار و النافع طالباً معونة الرب أن تلازمك علي اكتشاف و التمييز بين الفكر النافع و الفكر الشرير حتى لا يكون لدي الشيطان فرصة ليسلمنا لقبول الأفكار الدنسة + + + القديس أباهور البهجورى

من يميل إلي التراخي يعلن عن أستحقاقة للدينونة جزاء عدم إيمانه السليم + + + القديس أباهور البهجورى

التهاون يظلم النفس بالشهوات والمجد الباطل ولا يدعها تسمع لوصايا الكتاب المقدس و لأقوال الآباء القديسين المختبرين إنما يجعلها (النفس) تحتفظ بداخلها بدافع الشر ومغرياته التي تظلم العقل و تفسد السريرة + + + القديس أباهور البهجورى

التهاون يولد النسيان و النسيان يولد الأهمال الذي بدوره يولد عدم الاكتراث بالتفكير في أمور الحياة الأبدية و بذلك يسقط الإنسان إلي أعماق الهاوية فلا يعي ما هو صالح من عدمه فلا يستطيع التمييز بين الصالح و الطالح + + + القديس أباهور البهجورى

أهرب من الكسل و التهاون وإن كانت نفوسنا تستسلم له دون تعب أو جهاد فاعلم أنها لا تقدر علي مواجهة عدو الخير + + + القديس أباهور البهجورى

التهاون يفقد الإنسان الأمل في الخلاص لأنه أساء استعمال الرحمة في حياته وجعله يفكر في أمور العالم الزائلة وأمجاده الفانية + + + القديس أباهور البهجورى


(6) الإفراز :




الإفراز يجعل الإنسان يفرق بين الخير والشر وبين الفضيلة والرذيلة كما ،ه يحثنا علي العمل حسب مرضاه الله وتنفيذ وصاياه + + + القديس أباهور البهجورى







الإفراز يعمل علي ضبط الفكر ويجعله يستمتع بسلام القلب أكثر من التمتع بشهوات العالم ولا يسمح للفكر الشرير أن يدنس العقل والضمير + + + القديس أباهور البهجورى





الإفراز هو الطبيب الذي قد ملك صحة النفس والجسد والمعلم الذي يقود الإنسان إلي معرفة إرادة الله المكتوبة بإصبع الله + + + القديس أباهور البهجورى


(7) الغربة :


يجب أن نعيش في هذا العالم غرباء كقول الرسول " لأن كل ما في العالم شهوة الجسد وشهوة العيون وتعظم المعيشة ليس من الآب بل من العالم والعالم يمضي وشهوته وأما الذي يصنع مشيئة الله فيثبت إلي الآبد " + + + القديس أباهور البهجورى






الغريب لا يبالي بالراحة في الليلة التي يقضيها في الغربة + + + القديس أباهور البهجورى


العالم عدو لدود لك أن صادقته وصديق حميم أن أضمرت له العداء . ( لن يقصد بالعالم البشر ولكنه يقصد الشر الكامن فيه والذي يغري الإنسان للسقوط فيه لذلك قال عنه الكتاب محبة العالم عداوة لله + + + القديس أباهور البهجورى

العالم يخدع الناس بالغني واللذة والمجد الباطل فلا تثق بوعده ومغرياته ولذاته فانه يغري الجهال بالنور وكله ظلام + + + القديس أباهور البهجورى

اهرب من خداع العالم فالشيطان لا يملك ما يعد به من مكافأة فهو خداع حقيقي والعالم شبيه بالشيطان " هاربا من الفساد الذي هو في العالم " + + + القديس أباهور البهجورى

الغريب علي الأرض إذا دنت ساعة غربته شعر بالسعادة لأنه يري فيها نهاية غربته + + + القديس أباهور البهجورى

الغريب هو الذي يبعد من كل شئ ونحن لم نتغرب لأننا أبغضنا أهلنا وأقرباءنا لكن لئلا يعوقنا عن مقاصدنا والسيد المسيح لما ترك والديه بالجسد ولازم الخدمة قال أن الذي يعمل أرادة الله هو أخي وأختي وأمي + + + القديس أباهور البهجورى .

من أحب الغربة علية أن يحذر من شيطان الدوران المحب للراحة والرغبات المختلفة + + + القديس أباهور البهجورى

الغريب من أجل الله لا يتخذ له أصدقاء ولا معارف أنما يلتصق بالواحد وهو خير صديق ومعين له ومكثر الأصحاب يجلب علي نفسه الأوجاع ولكن يوجد صاحب واحد وهو خير معين للنفس وهو الله + + + القديس أباهور البهجورى


(8) الموت :

الموت حقيقة مؤكدة ونهاية كل حي وكما تكون الحياة هكذا يكون الموت وهو الذي يكشف خداع العالم لمن يتأثرون به طيلة أيام حياتهم + + + القديس أباهور البهجورى






كن مستعدا للموت في أية ساعة ( لحظة ) لأنك لا تعلم متي يأتيك ورتب أمورك الروحية بما هو صالح للنفس والضمير وأحسن التصرف كل لحظة تقضيها كما فعل القديسون وماتوا ميتة صالحة + + + القديس أباهور البهجورى







أن يوم الرب كلص في الليل هكذا يجئ " فلا تؤجل التوبة حتى لا تموت روحيا قبل أن تموت جسديا + + + القديس أباهور البهجورى


فكر كل يوم في الموت وهذا هو الصواب بعينه فإن من يفكر في الموت يعيش دائما مستعدا له فلا تفزعه الميتة الفجائية كقول عاموس لشعب الله " استعد للقاء إلهك ياإسرائيل " + + + القديس أباهور البهجورى

من يستعد للموت يحفظ نفسه من الهلاك الأبدي ومن لا يستعد له تذهب روحه للهلاك + + + القديس أباهور البهجورى

من يستعد للموت فتوبته توبة حقيقية وهو يقترب من المائدة ليحيا بالقربان حياة السيد المسيح + + + القديس أباهور البهجورى

تأمل في جراحات السيد المسيح الذي بجرحاته شفيتم كي تستطيع أن تتمتع بمشاهدتة إلي الآبد مع الملائكة والقديسين + + + القديس أباهور البهجورى

أن الموت هو أجمل لحظة في حياة الإنسان لأنه فيما يجني ثمار الفضائل التي مارسها فانظر إلي ما زرعه القديسون بنعمة الله في الدنيا الفانية وما يستحقونه في الحياة الأبدية + + + القديس أباهور البهجورى

القديس ينظر بعينية نحو السماء ساعة الموت في رجاء وأمل قائلا " في يديك أستودع روحي " ( لو 23 : 46 ) . وفي محبة ووداعة يسلم الروح وينظر ما أعده الله للذين يحبونه + + + القديس أباهور البهجورى

الموت ينقل الإنسان من عالم التعب والشقاء إلي عالم الخلود وحياة الراحة والسعادة الأبدية " لي الحياة هي المسيح والموت هو ربح " + + + القديس أباهور البهجورى

كن مستعدا للموت إلي ساعة الموت " فاسهروا أذن لأنكم لا تعلمون اليوم ولا الساعة " ( مت 25 :1 - 13 ) واعلم أنه إذا اضطرتك الظروف لمقابلة شخصية هامة في المجتمع فكم بالحري أولي بنا أن نستعد لمقابلة من تألم من أجلنا وسعي إلي خلاصنا + + + القديس أباهور البهجورى

الحكيم من يضع الموت أمام عينيه ويفكر كل لحظة فيه كأنه يعيش فيه أيام غربته علي الأرض " كريم أمام الرب هو موت قديسيه " (مز 116 : 15) وقلب الحكماء في بيت النوح وقلب الجهلاء في بيت الفرح + + + القديس أباهور البهجورى

من يتأمل في الموت لن يسمح لأمور العالم أن تشغلة عن محبة المسيح يسوع فامض أيام غربتك علي الأرض بسلام كي تصل إلي ميناء الخلاص من هذه الفترة الصعبة من الزمن ومن هذا المكان إلي مكان القديسين الأبرار + + + القديس أباهور البهجورى

أطرح عنك محبة كل ما في العالم لئلا تضطر إلي التجرد منه ساعة الموت لتكون ساعة الموت غنيا بالفضائل ومستحقا للسماء + + + القديس أباهور البهجورى

من يستعد للموت لا يخطئ لأنه يعلم أنه بانتهاء يوم ستنتهي غربته وبذلك لا يخطئ + + + القديس أباهور البهجورى

في الموت راحة لمن عاش حياة النقاوة علي الأرض وسعادة لمن أحب الله من كل قلبه وشقاء وتعاسه لكل متهاون في حق نفسه أمام الله + + + القديس أباهور البهجورى


(9) التوبة :



إن الله يقبل التوبة في أي لحظة حتى ولو آخر لحظة من لحظات الحياة كاللص اليمين فالأمل في محبة الله متوفر فأسرع في التوبة ولا تؤجلها كي تضاعف من اكليل الحياة الأبدي المعد لأولاد الله + + + القديس أباهور البهجورى


يجب علي المرء أن لا يؤجل التوبة إذ أنه من الصعب أن يحب ما كره أيام حياته وأن يكره ما أحبه + + + القديس أباهور البهجورى

لا تؤجل التوبة حتى لا تعذب عذاب الأشرار عذاب دائم في جهنم + + + القديس أباهور البهجورى

من يسعى نحو التوبة يسعى نحو الخلاص . ومن فقد المعمودية بالخطية فالتوبة هي الولادة الثانية المؤدية إلي الخلاص فأحرص علي التوبة و الاعتراف و التناول ما دمت في الأرض حياً + + + القديس أباهور البهجورى

الذي يسعى لحياة التوبة وينظر إلي الخطية علي أنه سيخلص منها في يوم من الأيام إنما هو إنسان تصلب قلبه في عناد شديد مع الله + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة تمنحنا الكثير من الفضائل امقت الخطية و أكرهها و ابغض أسبابها لأنها إهانة لله و عش حياة التوبة المستمرة لأن التوبة تمنحنا الكثير من الفضائل + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة راحة الأبرار حيث هناك سلام دائم في الرب يسوع و فرح في الروح القدس " ملكوت السموات ليس أكلاً و شرباً بل بر وفرح و سلام في الروح القدس" + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة رجوع الخاطئ إلي الله و فيها يسلك الإنسان طريق الرحمة و الرجاء والخلاص + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة عربون الأبدية و الطريق المؤدي إلي الوطن الباقي الأمين حيث التمتع بالأشياء التي لا تري "لأن التي تري وقتية وأما التي لاتري فأبدية "
قلوبنا المملؤة حرارة والشغوفة للحصول علي الميراث الأبدي + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة سر الأيمان و ينبوع الخلاص و طريق المحبة والرجاء و مسلك الصالحين الأبرار و فرح الصديقين وموطن الغرباء + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة تنقض قساوة القلوب و تهيئ طريق الرحمة و الحكمة و الرفق بالمساكين و الرأفة باليتيم و بداية طريق المعرفة الحقيقية مع الله + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة مفتاح الأمل وشفاء الروح وصوت الرحمة وحب الرجاء والرجوع إلي الله ودرع الحكمة وموطن الأمان وباب النجاة + + + القديس أباهور البهجورى
التوبة فضيلة خفية لا توجد وحدها بل تسعي للحصول علي خيرات كثيرة لخير الإنسان + + + القديس أباهور البهجورى

التوبة تهيئ للإنسان الخلاص وتفتح أمامه باب رجاء الملكوت + + + القديس أباهور البهجورى

في التوبة استئصال الغضب وحسن الرجاء وحب وإتضاع العقل إلي الله وأقتناء للأفراز وعمل الرحمة + + + القديس أباهور البهجورى


(10) الغضب :




لا تدع الغضب يسكن فيك فهو مقلق للنفس كل حين وكما أن الضباب يظلم الجو كذلك الغضب يجعل النفس ظلاما + + + القديس أباهور البهجورى







أطرح عنك كل أسباب الغضب لأن الغضب يعكر العقل كما أن الحجر إذا وقع في الماء يعكره + + + القديس أباهور البهجورى


صلاة الحقود بخور مرذول وكبذار علي الصخرة أما صلاة الأنسان الهادئ الوديع فهي مقبولة أمام الله لأن الرجل الهادئ الوديع مسكن للروح القدس + + + القديس أباهور البهجورى

قلب الغضوب مسكن للشر أما قلب الرجل الممتلئ بالسلام فهو ميناء للثالوث المقدس + + + القديس أباهور البهجورى

الغضوب كالذئب الذي يبدد الرعية بمعاونته للشيطان والوديع الحكيم يجمع الرعية بمساعدته الملائكة + + + القديس أباهور البهجورى

الغضب أفكار مكتومة وحقد خفي بتجاه الآخرين والإنسان الغضوب هو معتوه من نبع أرادته الحرة ومحكوما عليه من نفسه + + + القديس أباهور البهجورى




الغضب يؤجل التوبة لأن الغضب من الكبرياء والعظمة والتوبة من الأتضاع + + + القديس أباهور البهجورى


الغضب وجع للنفس وتعكير للقلب وغريب من المسيحية لأن المسيحي دائما محب للسلام وصديق الوداعة والمحبة + + + القديس أباهور البهجورى

الغضب يظلم النفس ويقسي القلب وقرين العظمة ووليد عدم الإيمان + + + القديس أباهور البهجورى

الغضب صديق الجهلاء " لا تسرع بروحك للغضب لأن الغضب يستقر في حضن الجهال " ( جا 7 : 9 ) فأطرح عنك الغضب كي تستحق أن تكون مسكنا للروح القدس + + + القديس أباهور البهجورى


(11) الأتضاع :



الأتضاع هو التقاء الإنسان بالواحد " الله " والمتضع حقا هو الذي يحسب نفسه أنه لم يصل بعد إلي الأتضاع وبذلك يصل إلي حياة الأتضاع الكامل + + + القديس أباهور البهجورى


المتضع الحقيقي هو الذي يتلاقى دائما مع رب المجد ولا يهتم لا بكرامة ولا بإهانة وبذلك لا يهتم لا بكرامة ولا بإهانة وبذلك لا يهتم بالأمور التافهة من الآخرين نحوه وفضلا عن ذلك كله يدفعه حبه لحبيبه يسوع لقطع رباطات العالم الزائلة والالتصاق بالواحد ( ربنا يسوع المسيح ) ولا يمكننا أن نثبت في الأتضاع ما لم تهجر عقولنا تمسكنا بالمادة + + + القديس أباهور البهجورى





الأتضاع الحقيقي هو أن يشعر الإنسان بضعفه الحقيقي أمام الخالق لكي تحل عليه قوة المسيح " لأنه حينما أنا ضعيف فحينئذ أنا قوي + + + القديس أباهور البهجورى


الأتضاع الحقيقي يرفع الإنسان من أعماق الهاوية وهو ما جعل اللص اليمين يسبق آخرين إلي الفردوس بينما الكبرياء قادر أن يسقط حتى الملائكة " والملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم بل تركوا مسكنهم حفظهم الله لدينونه اليوم العظيم بقيود أبدية تحت الظلام " + + + القديس أباهور البهجورى



الأتضاع من الفضائل التي تحتاج إلي سعي دائم في الحصول عليها " أسعي لعلي أدرك الذي لأجله أدركني أيضا المسيح يسوع " ( في 3: 12 ) كما أنه يحتاج أيضا إلي طلب دائم من الرب " أن كان أحدكم تعوزه حكمة فليطلب من الله الذي يعطي الجميع بسخاء ولا يعير فسيعطي له " + + + القديس أباهور البهجورى





الأتضاع طريق الحكمة السمائية والنعم الالهية وراحة الفكر والضمير " تعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم + + + القديس أباهور البهجورى


الأتضاع هو أن يذكر الإنسان أمام الله والناس محاسن الآخرين + + + القديس أباهور البهجورى



المتضع من ينظر إلي أخية أنه أفضل منه وأسمي منه في كل شئ وينظر إلي نفسه أنه أقل من الجميع والمتكبر ينظر إلي نفسه أنه أفضل من كل هذه الخليقة حتى ولو كان جاهلا + + + القديس أباهور البهجورى

المتضع ينمو في اتضاعة بطلب المعونة السمائية وينال الكثير من المواهب الخفية وبالتالي يتقدم أكثر في معرفة الأسرار الالهية " أما سره فعند المستقيمين + + + القديس أباهور البهجورى





المتضع دائما يحاول التقرب إلي الله والآخرين والمتكبر يبتعد دائما عن الناس وبالتالي يبتعد عن الله أكثر + + + القديس أباهور البهجورى




المتضع بالحقيقة محب بطبيعته لله والناس وبقدر حبه لهم هكذا يتحد بالله " الله محبة ومن يثبت في المحبة يثبت في الله والله فيه + + + القديس أباهور البهجورى



الأتضاع يشغل المحب به بالحنو نحو الآخرين فيحتمل كل ما يأتي عليه منهم دون ألم أو تذمر + + + القديس أباهور البهجورى


الأتضاع والعفة من سمات العقلاء والكبرياء من سمات الجهلاء فاحذر أن يكون النور الذي فيك ظلاما + + + القديس أباهور البهجورى

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:46 PM
30)† † † الانبا مكاريوس الكبير † † †
http://st-takla.org/Pix/Saints/08-Coptic-Orthodox-Saints_Meem-Noun/St-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Makarios-01.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252F08-Coptic-Orthodox-Saints_Meem-Noun%252FSt-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Makarios-01.jpg)
إننى عشت فى الحياة النسكية ستين سنة، وأتلو فى اليوم خمسين صلاة وأعمل بما فيه الكفاية لتزويد نفسى بالطعام وإستقبل الإخوة الذين يأتون إلى واقول لهم ما يناسب، وعقلى لا يلومنى على إننى مقصر من جهة الله+ + +القديس مكاريوس الكبير
افرحوا بكمال إخوتكم وضعوا نفوسكم لهم وتشبهوا بهم واحزنوا على بعضهم + + +القديس مكاريوس الكبير
يا أولادى الاحباء، عظيم هو مجد القديسين فينبغى أن نفحص عن تدبيرهم الذى نالوا بواسطته هذا المجد وبأى عمل وفى أى طريق وصلوا إليه+ + +القديس مكاريوس الكبير
كما أن بستاناً واحداً يستقى من ينبوع واحد تنمو فيه أثمار مختلف مذاقها وألوانها، كذلك الرهبان فانهم يشربون من عين واحدة وروح واحد ساكن فيهم لكن ثمرهم مختلف+ + +القديس مكاريوس الكبير
.
إغفروا لبعضكم بعضاً لتنالوا الغفران + + +القديس مكاريوس الكبير
كونوا ابناء السلام ليحل سلام الرب عليكم + + +القديس مكاريوس الكبير
كونوا بنى الطاعة لتنجوا من الشيطان+ + +القديس مكاريوس الكبير
لازموا السهر وقراءة الكتب وثابروا على الصلاة واسرعوا إلى الكنيسة + + +القديس مكاريوس الكبير
اكرموا بعضكم بعضاً لتكون السلامة والمحبة بينكم + + + القديس مكاريوس الكبير
إن أحببتم بعضكم بعضاً فان الله يسكن فيكم وإن كان فى قلويكم شر فلن
يسكن الله فيكم + + +القديس مكاريوس الكبير
إن غضب أحد على أخيه وإخوته فلا يستريح له بال قبل أن يصلحه بحلاوة المحبة + + +القديس مكاريوس الكبير
كونوا أبناء المحبة لترضوا محب البشر + + +القديس مكاريوس الكبير
إن الطوبى لمن لازم التوبة حتى يمضى إلى الرب + + +القديس مكاريوس الكبير
داوموا على التوبة ما دام يوجد وقت، فإنكم لا تعرفون وقت خروجكم من هذا العالم + + +القديس مكاريوس الكبير
تمسكوا بالتوبة واحذروا لئلا تصادوا بفخ الغفلة + + +القديس مكاريوس الكبير
إتضعوا لإخوتكم وإخدموهم حسب قوتكم لأجل المسيح لتنالوا منه الجزاء+ + + القديس مكاريوس الكبير
بهذا السر العظيم (التناول) تحفظون من الاعداء + + +القديس مكاريوس
الكبير
من يتهاون بهذا السر (التناول) فان قوات الظلمة تقوى عليه فيبتعد عن الحياة بهواه + + + القديس مكاريوس الكبير
نقوا قلوبكم من كل دنس لتستحقوا التناول من جسد السيد المسيح ودمه الأقدسين فيثبت الرب فيكم + + +القديس مكاريوس الكبير
فلنتقدم إلى سر الإفخارستيا بخوف وشوق وإيمان تام ليبعد عنا خوف الاعداء بقوة ربنا يسوع + + +القديس مكاريوس الكبير
إن كنا نتذكر شرور الناس فاننا نضر ذاكرتنا كيف أن الشيطان يتصرف بطريقة شريرة فاننا نبقى بلا ضرر + + +القديس مكاريوس الكبير
لا تقبلوا فى فكركم ولا تصوروا فى كلامكم أى إنسان بأنه شرير، فالقلب النقى ينظر كل الناس أنقياء+ + +القديس مكاريوس الكبير
لا تصنع بأحد شراً، ولا تدن أحداً، احفظ هذين وانت تخلص + + +القديس مكاريوس الكبير
ان قطعة الخشب التى احترقت واكلتها النيريان تفنى تماماً وهكذا أيضاً قلب الإنسان يتطهر بخوف الله، وبذلك تفنى الشهوات من الجسد وتجف عظامه + + +القديس مكاريوس الكبير
لا تكملوا شهوات الجسد لئلا تحرموا من خيرات الروح + + + القديس مكاريوس الكبير
الصوم هو سبب الغلبة والنصرة" "الصيام بدون صلاة واتضاع يشبه نسراً مكسور الجناحين + + +القديس مكاريوس الكبير
إن أول العصيان كان من آدم أبينا فى الفردوس بسبب شهوة الطعام، وأول الجهاد من سيدنا المسيح كان فى البرية فى الصيام + + +القديس
مكاريوس الكبير
صوموا مع المخلص لتتمجدوا معه وتغلبوا الشيطان + + + القديس مكاريوس الكبير
احذروا الوقيعة لئلا تصيروا كالحية أوان للشيطان + + +القديس مكاريوس الكبير
احفظوا أسماعكم من كلام النميمة لتكون قلوبكم نقية واهربوا من كل ما ينجس القلب + + +القديس مكاريوس الكبير
هوذا الرب قد حلنا من عبودية الشيطان، فلا نعد نربط أنفسنا أو نستعبدها بسوء رأينا + + +القديس مكاريوس الكبير
لا تتهاونوا لئلا تكون الطلبة من اجلكم باطلة + + + القديس مكاريوس الكبير
فليحرص كل واحد على قدر طاقته + + + القديس مكاريوس الكبير
شكروا الرب فى تعبكم من أجل الرجاء الموضوع أمامكم + + +القديس مكاريوس الكبير
احتفظوا بحرصكم ولا تهربوا من اتعابكم + + + القديس مكاريوس الكبير
اصبروا فى البلايا لتنالوا أكاليل المجاهدين + + +القديس مكاريوس الكبير
أى عاطل جمع مالاً، أو أى عاطل لا تنفذ ثروته + + +القديس مكاريوس الكبير
كل أعمالنا نجدها ساعة مفارقة انفسنا لأجسادنا + + +القديس مكاريوس الكبير
ويل وويل لمن تغافل وكسل، لأنه سيندم حيث لا ينفع الندم + + +القديس مكاريوس الكبير
ليكن تعب أجسادكم مشتهاكم ومحبوباً لديكم، ولا تستسلموا للانحلال والكسل فتندموا يوم القيامة + + + القديس مكاريوس الكبير
لنعمل ما دام لنا زمان، لنجد عزاء فى وقت الشدة + + +القديس مكاريوس الكبير
اصبروا للتجارب التى تأتى عليكم من العدو واثبتوا فى قتاله ومقاومته فان الله يعينكم ويهبكم أكاليل النصرة + + +القديس مكاريوس الكبير
لا غلبة بدون قتال ولا اكليل بدون غلبة + + +القديس مكاريوس الكبير
تنعموا أجسادكم فى هذا الزمان اليسير بالطعام والشراب والنوم، لئلا تعدموا الخيرات الدائمة التى لا توصف + + +القديس مكاريوس الكبير
من ذا الذى تكلل قد بدون جهاد؟ ومن استغنى بدون عمل؟ ومن ربح ولم يتعب أولاً؟ + + +القديس مكاريوس الكبير
من لا يعمل ويتعب فى حقله فى وقت الشتاء لن يجد فى الصيف غلة يملأ بها مخازنه ليقتات بها + + +القديس مكاريوس الكبير
فليحرص كل منكم على قبول الاتعاب بفرح عالماً أن من ورائها كل غنى وراحة+ + +القديس مكاريوس الكبير
عمل الصلاح عسير وشاق ولكنه ينجي من النار + + +القديس مكاريوس الكبير
اجتهد أن يكون اسمك مكتوباً في كنيسة السـماء مــع الأبكــار + + +القديس مكاريوس الكبير
الباب ضيق والطريق كربة ، ولكن المدينة مملوءة فرحاً وسروراً + + +القديس مكاريوس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:47 PM
31)† † † الأنبا ساويرس الانطاكى † † †




نشكرك أيها الأب القدوس من اجل المعرفة الإلهية و الإيمان و الخلود , هذه التى أعلنتها لنا من خلال ابنك يسوع المسيح , لك الملك الى الأبد + + + الانبا ساويرس الانطاكى

فى الكنيسة شجرة الحياة الحقيقية أى جسد المسيح و دمه الذين قال المسيح عنهما أن من يأكل جسدى و يشرب دمى يحيا الى الأبد + + + الانبا ساويرس الانطاكى

أيها المسيح إلهنا ، القوة المخوفة غير المفهومة التى لله الاب الجالس فوق العرش الملتهب الشاروبيمى والمخدوم من القوات النارية وانت نار أكلة من اجل تنازلك غير الموصوف ومحبتك للبشر لم تحرق الخائن الغاش عندما دنا منك جاذبا اياه الى التوبة..بل قبلته قبلة المصاحبة اجعلنا مستحقين نحن ايضا...ومعرفة جسارته يا سيدنا فى هذه الساعة المخوفة بفكر واحد بغير شىء من التشكك وبقية الشر ولا تطرحنا فى الحكم , وان كنا غير انقياء بالكمال من حمأة الخطية والخبث وتذكار الشر كما يرضى صلاحك + + + الانبا ساويرس الانطاكى


تعالى ايها الحكيم وانظر الطفل داخل الاقماط وتامل فى ان يكون جميع الخليقة معلقة بامره + + + الانبا ساويرس الانطاكى

تعجب منه لانه موضوع فى المذود وهو يدبر البحر واليابسة + + + الانبا ساويرس الانطاكى

بالامس صنع امه وأتى اليوم ولد منها هو الوحيد قبل ادم وبعد مريم + + + الانبا ساويرس الانطاكى

أمس واليوم هو يسوع ابن الله بغير ابتداء وشاء ان يكون تحت الابتداء + + + الانبا ساويرس الانطاكى

الطفل الموضوع فى المذود والصغير بين المساكين ترتعد منه صفوف النار بعساكرها + + + الانبا ساويرس الانطاكى

مريم حملت الطفل فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء وحملته الاذرع وهو الجالس على مركبة الكاروبيم
وارضعته لبنا وهو هيأه فيها واعطته طعاما هو صنعه كاله + + + الانبا ساويرس الانطاكى

عندما كان يرضع اللبن من امه كان يرضع الكل بالحياة هذا الذى كل الخليقة ترضع صلاحه وتطلب منه الطبائع
أن يعطيها قوتها ويعطى المطر والظل لمزروعات الارض + + + الانبا ساويرس الانطاكى

النار ملفوفة بالاقمشة واللهيب يرضع حليب العذراء + + + الانبا ساويرس الانطاكى

له المجد..قوته عظيمة..من يقدر ان يجدها لكنه اخفى قياسها تحت الثوب الذى كانت امه العذراء تغزله له
وتلبسه واياه اذ اخلى نفسه من ثوب المجد + + + الانبا ساويرس الانطاكى

انفجرت ابواب الجحيم أمامه فكيف احتوته أحشاء مريم,والحجر الذى على القبر تدحرج بقوة فكيف اشتملته
ذراعا مريم العذراء + + + الانبا ساويرس الانطاكى

حينما اريد أن أنظر الى العذراء والدة الاله وأتأمل فى شخصها يبدو لى لآول وهله ان صوتا من الرب يأتى صارخا بقوة فى اذنى لا تقترب الى هنا.اخلع حذاءك من رجليك لآن الموضع الذى انت واقف عليه أرض مقدسة(خر 5:3) + + + الانبا ساويرس الانطاكى

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:48 PM
32)† † † الانبا بيمن المتوحد † † †

جاء إليه أخ يكشف له أفكاره فى الأحد الثانى من الصوم المقدس، وكان يظن أنه سيجده قافلاً بابه، فلما علم أنبا بيمن بذلك قال لـه: "نحن لم نتعلم أن نقفل الباب الخشب، بل تعلمنا أن نقفل باب اللسان + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا سُئلت تكلم، وإذا لم تُسأل اصمت + + + الانبا بيمن المتوحد.

أحفظ سكونك من الداخل والخارج + + + الانبا بيمن المتوحد

قانون الراهب أن يأتى باللوم على نفسه فى كل وقت + + + الانبا بيمن المتوحد.

إذا اعتبرت نفسك أنك لا شئ. تستريح أينما حللت أو سكنت + + + الانبا بيمن المتوحد.

الشئ الذى لا تقطعه عنك، سيبقى دائماً تنغيصاً لنفسك + + + الانبا بيمن المتوحد.

إذا أردت أن تمسك "قوة السكون"، عليك أن تقطع من فكرك أنك تمارس الفضائل. ولكن قل دائماً أنا صامت، لأنى لا استحق الكلام + + + الانبا بيمن المتوحد

نصرتك وقت التجربة، تتضح بحفظ سكون قلبك + + + الانبا بيمن المتوحد

إن طبيعة الخمر لا تتناسب مع طبيعة الرهبان + + + الانبا بيمن المتوحد

روح الله لا يسكن فى بيت تُقام فيه الملاهى والتسليات + + + الانبا بيمن المتوحد

لا تُخضَع الروح، إلا إذا مسكت عن الجسد الطعام + + + الانبا بيمن المتوحد

تنعيم الجسد يبدد خوف الله من القلب، ويضيع جهاد الإنسان + + + الانبا بيمن المتوحد

مسرات الجسد مكرهة لله + + + الانبا بيمن المتوحد

الصوم أكلة واحدة فى اليوم بحيث لا تكمل شهوة الإنسان + + + الانبا بيمن المتوحد

الرجل البار لا تمسك له ملامة إلا فيما يختص بعبادته + + + الانبا بيمن المتوحد

أفكار الشر، فى يدنا إطفاؤها لو أردنا + + + الانبا بيمن المتوحد

الذى يبكى ويتألم على خطاياه لا يجد فرصة للهو + + + الانبا بيمن المتوحد

الذى يتأمل خطاياه لا يمنع نفسه عن البكاء، والذى يبكى لن يظن فى نفسه أنه أكمل الجهاد (خلُص + + + الانبا بيمن المتوحد

إما أن نبكى هنا أو نبكى هناك. أما هنا فباختيارنا لننجو من الدينونة، وأما هناك فكجزاء وعقوبة + + + الانبا بيمن المتوحد.

إبراهيم أول ما اشترى فى الغربة اشترى قبراً ليدفن فيه زوجته، فورث به أرض الميعاد. قبر الراهب بُكاه ودموعه + + + الانبا بيمن المتوحد.

البكاء على خطايانا هو الطريق الوحيد الذى ورثناه من آبائنا، نمسح به خطايانا، ونقتنى به أعمالنا الصالحة + + + الانبا بيمن المتوحد

عمل الراهب لا يخرج عن مخافة الله، والإحسان إلى الآخرين + + + الانبا بيمن المتوحد

الذى يتعب فى عمله ويحتفظ بالنتيجة لنفسه، يكون قد أشقى نفسه مرتين + + + الانبا بيمن المتوحد

العلامة الوحيدة التى تدل على أن الراهب هو راهب حقيقى، هى التجارب + + + الانبا بيمن المتوحد

أنا الآن ميت، ولى سنة كاملة فى القبر + + + الانبا بيمن المتوحد

ثلاث قوى يستخدمها الشيطان ليكمل بها الخطية: الأولى أن يعتاد الإنسان الخطأ، والثانية أن يعتاد الكسل، والثالثة أن يعتاد الشهوة + + + الانبا بيمن المتوحد

الفأس لا تقطع بدون يد، كذلك لا تدفع فكر الشر إلى قلبك، وهو يكف عن أن يصبح خطية + + + الانبا بيمن المتوحد

ينبغى ألا نتطفل على الأشخاص والأماكن لنكشف أخطاء الآخرين، فإذا عُرضت علينا أخطاء الآخرين، رغماً عنا، فينبغى ألا نفحصها ولا نلتفت إليها + + + الانبا بيمن المتوحد

أضاف أنبا بيمن أخاً خارجاً عن الإيمان، وأكرم وفادته وأطعمه + + + الانبا بيمن المتوحد

علم قلبك أن يعمل بما يقوله لسانك + + + الانبا بيمن المتوحد

ليست لنا حاجة إلا إلى قلب يقظ وعزيمة قوية + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا تعذر عليك الجهاد بالجسد، فجاهد لضبط الفكر ولا تدن أخاك + + + الانبا بيمن المتوحد.

اسكن أينما شئت، ولكن إياك أن تسئ إلى من تسكن معهم + + + الانبا بيمن المتوحد

أما أنا إذا وجدت أخاً قد نام وقت الصلاة، فإنى أفرد حجرى وأضع رأسه على ركبتى. رداً على الشيوخ الذين طلبوا منه حلاً أن يضربوا الأخوة الذين يضبطونهم نائمين أثناء الصلاة + + + الانبا بيمن المتوحد

الراهب لا يدين أحداً فى شئ، ولا يجازى الشر بالشر، ولا يغضب + + + الانبا بيمن المتوحد

إن حالتنا الروحية إذا كانت ضعيفة ومنكوسة، تضفى صورة معثرة على سلوك الآباء تجاهنا، فكل إساءة وكل عثرة تواجهنا، نحن السبب فيها. أما إذا سلكنا بالروح والاتضاع، فإننا نحيا مع إخوتنا بلا لوم + + + الانبا بيمن المتوحد

الذي يدين نفسه فإنه يحتمل كل شئ، ويستطيع أن يحيا فى أى مكان + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا دان الراهب نفسه، ظهر لـه أخوه بصورة فاضلة وحاز نعمة فى عينيه، فإذا كان الراهب ينظر إلى نفسه أنه فاضل وصاحب نعمة، ظهر له أخوه كريهاً وزرياً + + + الانبا بيمن المتوحد

ما هى بغضة الشر؟ هى أن يبغض الإنسان خطايا نفسه هو + + + الانبا بيمن المتوحد

قانون القلاية هو كالآتى: أن يحفظ الإنسان سلامة قلبه، يعمل بيديه، يهذ فى الكتاب المقدس(بصوت)، يأكل مرة واحدة فى النهار، يدين نفسه أينما ذهب، ولا يهمل قوانين الصلاة، ويواظب على حضور الصلاة وسط الجماعة، ويحفظ نفسه من الاجتماعات المفسدة + + + الانبا بيمن المتوحد

كما يقف حارس الملك شاهراً سيفه يقظاً مستعداً، هكذا الراهب قبالة أفكار النجاسة + + + الانبا بيمن المتوحد

إمسك بطنك جيداً، واضبط لسانك، واستقر فى مكانك، تصر راهباً + + + الانبا بيمن المتوحد.

إذا أخطأ إنسان ووبخته، فهو لن ينتفع، أما إذا قبلته وشجعته لكى لا يخطئ ثانية، فإنه يتشدد ويتوب + + + الانبا بيمن المتوحد.

الذى يخطئ ويتوب، أفضل من الذى لم يخطئ ويعتد بنفسه + + + الانبا بيمن المتوحد

بيمن يشرح مزمور 42: "عطشت نفسى إليك يارب مثل الغزلان إلى جداول المياه": الغزال لما يواجه الحية يظل يصارعها مدة، حتى يتغلب عليها، فيعطش جداً، وينطلق إلى عين الماء ليرتوى.هكذا الراهب بعد صراعه مع العدو الشرير، يتشوق إلى يومى السبت والأحد، لكى يأتى إلى الكنيسة حيث ينبوع الماء الحى، أى جسد المسيح، فيرتوى ويتنعم، ويتطهر من مرارة الشرير + + + الانبا بيمن المتوحد

الأفكار الشريرة كالرياح، تأتينا من حيث لا نعلم، ولا نستطيع أن نصدها، ولكننا نتقيها + + + الانبا بيمن المتوحد

كل عمل نعمله يكون نابعاً من شهوة، يصبح فى النهاية خطية + + + الانبا بيمن المتوحد

النية الشريرة حائط يفصلنا عن الله، وهنا قيمة المزمور "بك نَثِبُ السور" لأن طرق الرب مستقيمة + + + الانبا بيمن المتوحد

الجوع والسهر لم يدعانى أنشغل بالأفكار الشريرة + + + الانبا بيمن المتوحد

ابتعد وتحفظ من الأخ المعتد بكلامه + + + الانبا بيمن المتوحد

من ليس لـه سيف، فليبع ثوبه ويشترى سيفاً: دعوة لترك أيام الراحة والتنعم والدخول فى الجهاد والتعب + + + الانبا بيمن المتوحد

هل يمكن أن يعتمد الإنسان على فضيلة معينة (للخلاص)؟ فأجاب بيمن: فى ذلك يقول يوحنا القصير، إنى أطلب أن يأخذ الإنسان لنفسه قليلاً من كل فضيلة + + + الانبا بيمن المتوحد.

حتى الذين يحملون السيوف لهم إله يرحمهم، والله معنا أينما كنا + + + الانبا بيمن المتوحد

مخافة الله تقود الإنسان إلى كل فضيلة + + + الانبا بيمن المتوحد

كل إنسان ممكن أن يكون إناءً للكرامة أو إناءً للهوان + + + الانبا بيمن المتوحد

إن الشيطان لا يسر بشئ مثل الإنسان الذى لا يكشف أفكاره ويعريها أمام أبيه + + + الانبا بيمن المتوحد

نقول العظائم، ونعمل الصغائر + + + الانبا بيمن المتوحد

جاء أب أجنبي متعلم من الكتب يزور أنبا بيمن، وأخذ يطرح عليه أسئلة روحية عالية من الكتاب، فلم يتكلم معه ولم يلتفت إليه، فخرج غاضباً. ولكن لما نبهه تلميذ بيمن أن ذلك ليس منهج الآباء، عاد وأخذ يسأل عن أمراض النفس وشهواتها وإخضاعها، فبدأ بيمن بفرح يشرح لـه فانتفع الأخ جداً وربح نفسه، وصرح الراهب الزائر قائلاً: "بالحق هذا هو طريق الحق + + + الانبا بيمن المتوحد"
أفكار النجاسة إذا لم نكشفها للشيوخ تشبه الأثواب التى إذا خزناها ولم نكشفها تفسد + + + الانبا بيمن المتوحد

أفكار النجاسة تشبه الحيات، إذا قطعنا عنها الماء والهواء تموت + + + الانبا بيمن المتوحد
اسحق يؤاخذ بيمن لأنه أخذ يستحم، فأجابه: نحن تعلمنا أن نقتل الشهوات لا أن نقتل الجسد + + + الانبا بيمن المتوحد

سمع اسحق صوت ديك فى قلاية بيمن، فأبدى اندهاشه وامتعاضه، فأجابه بيمن: لا تعط سمعك للعدو، الذى يحيا فى نفسه لا يهتم بما هو خارجه + + + الانبا بيمن المتوحد

من هو المرائى؟ المرائى هو من يقول ما لا يفعل + + + الانبا بيمن المتوحد

من وقت دخولى الدير (الشركة)، وضعت فى قلبى أن أكون أنا وحمار الدير شيئاً واحداً، أُضرب فلا أتكلم، أُشتم فلا أرد + + + الانبا بيمن المتوحد

عمل الرهبانية فقر وشقاء وغربة. هكذا عاش الآباء والأنبياء + + + الانبا بيمن المتوحد

ما هو الأفضل: الصمت أم الكلام؟ الذى يتكلم من أجل الله، مثل الذى يصمت من أجل الله تماما + + + الانبا بيمن المتوحد

من أجل أفكار النجاسة: العمل الروحى الداخلى لا يترك لها وجوداً + + + الانبا بيمن المتوحد

بيمن لأنوب: حول عينيك عن الأمور الباطلة، ولا تلتفت إليها لئلا تتلف نفسك + + + الانبا بيمن المتوحد

يستحيل على إنسان يخاف الله ويؤمن به جيداً، أن يقع فى أفكار النجاسة + + + الانبا بيمن المتوحد
من يطرح نفسه أمام الله، ولا يعتبر نفسه أنه شئ، ويقطع عنه شهوة نفسه، يصير عَمَّالاً + + + الانبا بيمن المتوحد

الذى يعرف قدر نفسه، لا يقع فى الاضطراب + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا داهمتك الشهوة، إبدأ بذكر الله، واستمر فى ذلك حتى تخمد من ذاتها + + + الانبا بيمن المتوحد.

"لا تجازِ الشرير بالشر": آية تتم على أربع درجات: الأولى بالقلب، الثانية بالعين، الثالثة باللسان، والرابعة باليد (الفعل). فإذا غلبت حركة الشر فى القلب، ارتفع الشر من عينيك، وإذا غلبت الشر من العين (أى ترى المسئ إليك بعين وديعة طاهرة) توقف الشر من تحريك اللسان، وإذا غلبت الشر من اللسان، انقطع سلطانه على اليد (الفعل + + + الانبا بيمن المتوحد

ليس من الصالح أن تدع فكر الزنا يتسرب إلى فكرك، ومثله تماماً فكر دينونة أخيك، لأن هذين الفكرين لهما سلطان على تخريب نفسك + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا هاجمك فكر الزنا، إهرب منه. وإذا عاد إليك مرة ثانية، إهرب منه. فإذا عاد إليك مرة ثالثة قف أمامه مثل السيف الحاد + + + الانبا بيمن المتوحد

ليس جيداً أن نبنى بيت غيرنا وبيتنا مهدوم + + + الانبا بيمن المتوحد

ليس جيداً أن نسلك بالمكر، وطريق المعرفة المستقيمة أمامنا + + + الانبا بيمن المتوحد

كل ماليس معتدلاً، هو من الشيطان + + + الانبا بيمن المتوحد

ليس على المسيحيين إلا طاعة الكتاب، وطاعة الآباء + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا توقف الرهبان عن أن يأتوا باللوم على أنفسهم، فباطلاً يكون تعبهم وشقاؤهم + + + الانبا بيمن المتوحد.

الطعام وهو يغلى على النار لا يعف عليه الذباب، فإذا برد تكاثف عليه بالكتل، كذلك قلوبنا إذا كانت حارة بالروح، فلن تقربها أفكار النجاسة، فإذا توقف هذيذنا الروحى، وتكاسلنا، فإن الشياطين تأخذ الفرصة علينا وتسود على فكرنا + + + الانبا بيمن المتوحد.

كان بيمن يزكى تعاليم غيره ويُنقص من تعاليم نفسه + + + الانبا بيمن المتوحد

علم بالقدوة والعمل وليس بالنصائح والكلمات، لأن كثرة الكلام تنشئ الكسل + + + الانبا بيمن المتوحد

نحن الذين نسلم أنفسنا لأفكار الزنا، لأننا نتجاهل معونة الله فى وقتها، ورحمة الله المحيطة بنا كالهواء للنفس + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا جلس الراهب مائة سنة فى قلايته، فلن يتعلم الخروج من العالم، ولن يذوق معنى الرهبنة، حتى يتعلم أن يأتى باللوم على نفسه فى كل شئ، ولا يتوقف عن الصلاة مهما كانت التجارب + + + الانبا بيمن المتوحد

ما هى قوة التوبة؟ هى الكف عن الخطية + + + الانبا بيمن المتوحد

قل لى كلمة لأحيا: إذهب إبكِ على خطاياك + + + الانبا بيمن المتوحد

الخطية لها أربعة أوجه: الإنشغال والحزن على الأمور التى فى العالم، ومحبة المال، والتفكير بالمجد الباطل والزنا + + + الانبا بيمن المتوحد

إذا أبغض الراهب تنعيم الجسد والإنشغال بالمجد الباطل، فإنه يخلص من العالم + + + الانبا بيمن المتوحد.

الغضب والجوع والنوم وبقية الغرائز هى طبيعية فى الجسد، ولكن يمكن أن نستخدمها لتقويم الروح + + + الانبا بيمن المتوحد

لن يقبل أخوك توبتك إليه، إلا إذا قدمتها عن اقتناع بخطئك + + + الانبا بيمن المتوحد

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:49 PM
33)† † † الانيا بولا والانبا انطونيوس † † †
http://files.arabchurch.com/upload/images/333431166.jpeg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Ffiles.arabchurch.com%252Fupload%25 2Fimages%252F333431166.jpeg)
الأنسان الحر هو ذاك الذى لا تستعبده الملذات الجسدية بل يتحكم فى الجسد بتمييز صالح وعفة+ + +الأنبا أنطونيوس
اوقد سراجك بدموع عينيك و الزم البكاء فيترحم الله عليك لكن احذر من ان تكون صغير القلب لان صغر القلب يولد الاحزان + + + الانبا انطونيوس
لاتتحدث بجميع افكارك لجميع الناس الا الذين لهم خلاص نفسك + + + الانبا انطونيوس

خطايا الابرار على شفاهم اما خطايا المنافقين فهى جميع اجسادهم + + + الانبا انطونيوس
ارفض الكبرياء واعتبر جميع الناس ابر منك + + + الانبا انطونيوس
اذا اسلمت النفس ذاتها لله من كل قلبها فان الله يتحنن عليها ويعطيها روح التوبه + + + الانبا انطونيوس

يتطهر الجسد بالصوم الكثير والسهر والصلوات + + + الانبا انطونيوس
صلوا ليلا ونهارا ليرسل الله من فوق فتعلمكم ما يجب ان تفعلوه + + + الانبا انطونيوس

اجعل الرب امام عينيك على الدوام اينما سرت + + + الانبا انطونيوس

ان ذكرنا خطايانا ينساها لنا الله وان نسينها يذكرها لنا الله + + + الانبا انطونيوس

احتمال الكرامه اصعب من احتمال الاهانه + + + الانبا انطونيوس

يااولادى لا تجعلوا للشيطان فيكم موضعا لئلا ياتى غضب الله علينا + + + الانبا انطونيوس

لاتهرب من الحسد والخصام لان من كل صديقا لحسود فهو صديق لسبع ضار + + + الانبا انطونيوس

اول كل شئ ان تصلى بلا ملل وتشكر الله على كل ماياتى عليك + + + الانبا انطونيوس

كن متانيا لكل بليه تاتيك حتى اخر نسمه فى حياتك + + + الانبا انطونيوس

لا تتكل على برك ولا تصنع شيئا تندم عليه + + + الانبا انطونيوس

اجعل اعمالك تكذب اقوالك + + + الانبا انطونيوس

كل موضع تحل فيه اجعل الله بين عينيك + + + الانبا انطونيوس

اجعل كل احد يباركك + + + الانبا انطونيوس

احب الاتضاع فهو يغطى جميع خطايالك + + + الانبا انطونيوس
لا تكنز خطيئتك التي صنعتها لان افضل ما يقتنيه الانسان هو ان يقر بخطاياه قدام الله ويلوم نفسه + + + الانبا انطونيوس
لا تكون قليل السمع لئلا تكون تكون وعاء لجميع الشرور فضع فى قلبك ان تسمع لابيك فتحل بركة اللة عليك + + + الانبا انطونيوس
يجب أن يكون خوف الله بين أعينا دائما و كذلك ذكر الموت + + + الانبا انطونيوس
كما أن الضوء اذا دخل بيتا مظلما طرد ظلمته و اناره هكذا خوف الله اذا دخل قلب الأنسان طرد عنه الجهل و علمه الفضائل والحكم+ + + الانبا انطونيوس
كل خبزك بسكينة و هدوء و امساك و إياك من الشره فانه يطرد خوف الله من القلب+ + + الانبا انطونيوس
اياك و اللعب فانه يطرد خوف الله من القلب و يجعله مسكنا للشرور + + + الانبا انطونيوس
اياك والكذب فانه يطرد خوف الله من الأنسان + + +الانبا انطونيوس
أحذر أن تتكلم بكلام فارغ و لا تسمعه من غيرك ولا تفكر فيه وليكن كلامك فى ذكر الله و استغفارة + + +الانبا انطونيوس
المسيحية هى حياة مع الرب و تذوق حلاوته و عشرته + + +الانبا انطونيوس
كل ما يبعدك عن الله لا تفعله . ولتكن نفسك كائنه مع الله فى كل وقت + + +الانبا انطونيوس
ان كان الله لك فكل شئ لك حتى لو كنت محروما من كل شئ . و ان لم يكن الله لك فأنت محروما من كل شئ حتى لو كنت تملك كل شىء + + + الانبا انطونيوس
أنا لا أخاف الله لأنى أحب الله و المحبة تطرح الخوف خارجا + + + الانبا انطونيوس
الذى يعرف تدابير الخالق و كل ما يعمله فى خلائقه + + + الانبا انطونيوس
أحب الأتضاع فهو يغطى جميع الخطايا + + + الانبا انطونيوس
من يغلب بالتواضع فانه يصير فى السماء مثل لعازر المسكين + + + الانبا انطونيوس
أظلم نفسك لكل أنسان تمتلك التواضع + + + الانبا انطونيوس
أعلم أن الأتضاع هو أن تعد جميع البشر أفضل منك . متأكد من كل قلبك أنك أكثر منهم خطية و يكون رأسك منكسا و لسانك يقول لكل أحد أغفر لى + + + الانبا انطونيوس
ان الشياطين توجة هجماتها المنظورة الى الجبناء فارشموا انفسكم بعلامة الصليب بشجاعة و دعوا هؤلاء يسخرون من ذواتهم و اما انتم فتحصنوا بعلامة الصليب . فحيث وجدت اشارة الصليب ضعف السحر و تلاشت قوة العرافة + + +الانبا انطونيوس
من يسمع من آبائه فمن الرب يسمع ، ومن لا يسمع لهم فلا يسمع من الرب + + + الانبا انطونيوس
لاتجعلوا اللحظات المؤقته تسرق منكم الابدية + + + الانبا انطونيوس
لا تجعل نفسك معدودا بالجملة وانت تتفرقع لتبكى على خطيتك + + + الانبا انطونيوس
الرب هو الطبيب العظيم الذي يشفي الجروح ، سيشفي كل جروحك مهما كان عمقها أو اتساعها أو قدمها + + + الانبا انطونيوس
إذا اقتربت إلينا الأرواح الشريرة ووجدتنا فرحين في الرب ، مفكرين فيه مسلَّمين كل شيء في يده واثقين أنه لا قوة لها علينا ، فإنها تتراجع إلى الوراء + + + الانبا انطونيوس
لا تتكل على برك ولا تصنع شيئا تندم عليه وامسك لسانك وبطنك وقلبك + + + الانبا انطونيوس
الذى يسقط ثم يقوم افضل من الذى يقوم ثم يسقط + + + الانبا انطونيوس
لا تسكن فى القرية التى اخطأت فيها + + + الانبا انطونيوس

""طوبـى لأنقياء القلـب لأنهـم يعاينـون اللـه" لأنـه بغيـر طهـارة الجسد ونقـاوة القلـب لا يستطيع أحـد ان يكـون كاملا. فاحـرصوا يا اولادي ان تنقـوا قلـوبكـم من الحقد والغضب بعضكـم على بعض لئلا يفاجئكـم المـوت فتُعـدّوا مـع القتلـة "لأن مـن يبغض أخاه فهـو قـاتـل نفـس". ومـن ظُلِـم منكـم فليقبـل ذلك بفـرح ويعطـي الحكـم للحاكم العـادل. ومن ظَلَـم رفيقـه فليسـرع اليـه ويتضرع ان يغفـر لـه، ولا تدعـوا الشمس تغــرب على غيظكـم + + + الانبا انطونيوس


الذين يتراءون امام الرب في الصلاة ولا يتقدمون بكل قلوبهم، بل يكونون ذوي رأيين، وجميع ما يصنعونه انما يصنعونه حتى ينالوا المجد من الناس، فهؤلاء لا يستمع اللـه لهم في شيء ما من طلباتهم، بل بالأكثر يغضب عليهم + + + الانبا انطونيوس


يسـوع المسيـح قـال:"مـجدا مـن النـاس لسـت أقبـل". وأكمـل القول فـي موضع آخر ان:"ويــل لكـم اذا قال فيكـم جميـع النـاس حسنـا". إذن، فلنجـاهـد نحن حتى المـوت ضد روح المجد الباطل. إهـرب انت، يا حبيبي، من مجد النـاس ومديحهـم، فقد مات كثيرون مـن جراء ذلك، وتحول جهادهم وتعبهـم وصلواتهـم وصدقاتهـم الى خـزي وعـار. فان كنـت متضعـا فلا تجـرِ نحو الأعمـال العظيمـة ذات الفخـر، بـل اهـرب منهـا، واختـر لنفسـك مسكنــة القديسـين وانسحــاقهــم كـي يدركـك كلام اللـه:"طوبى للمساكـين بالـروح فان لهـم ملكـوت السمـاوات". إجعلوا هـذا الجسد الذي أنتـم لابسونـه مجمـرة تحرقـون فيهـا جميع أفكاركـم وظنـونكـم الرديئـة، وتقدمون ذواتكـم للـرب ليرفع قلـوبكـم اليه، وبسلطـة العقـل النقـي تطلبـون منـه ان ينعـم عليكـم بإتيان نـاره العلـويـة غير الماديـة لتحرق ما في المجمـرة وتطهـرها. وحينئذ تنظـرون إنسانكـم الجديـد وهـو خـارج من المـاء مـن الينبـوع الإلهـي + + + الانبا انطونيوس


وانا اطلب اليكـم يا اولادي الأحبـاء ان تعلمـوا اننا خلقنـا ذوي سلطان على إرادتنا، من أجل ذلك تقاومنـا أرواح الشـر لتُضعف هذه الارادة منـا. ولكـن ملاك الرب يعسكـر حول خائفيـه ومن جميع احزانهـم يخلصهـم + + + الانبا انطونيوس


يا اولادي اهربوا من النميمة ولازموا السكـوت، لأن الساكت مقامـه عنـد اللـه فـي زمرة الملائكــة. المـوت والحياة يعتمدان على القريب. لأننا اذا ربحنا أخانـا، فإننا نربح اللـه، واذا ما أعثرنـا أخانـا، نخطـأ الى المسيح + + + الانبا انطونيوس
من يهرب من الضيق يهرب من الله + + + الانبا بولا اول السواح
الارض لا تستحق موطىء قدميه وبصلواته ينزل المطر على الارض وياتى النيل فى حينه + + + قيل عن الانبا بولا اول السواح

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:51 PM
34)+ + + الانبا ايسيذورس + + +
http://img98.imageshack.us/img98/7821/6494zz7.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg98.imageshack.us%252Fimg98%252F 7821%252F6494zz7.jpg)
سأله الأخوة مرة قائلين لماذا تفزع منك الشياطين ؟
فقال لهم لأنى منذ أن صرت راهبا حتى الآن لم أدع الغضب يجوز حلقى إلى فوق + + + الانبا ايسيذورس
توجه الأنبا ايسيذورس مرة إلى البابا تاؤفيلس ولما رجع سأله الأخوة عن حال مدينة الأسكندرية فقال لهم أنى لم أبصر فيها إنسانا إلا البطريرك وحده فتعجبوا وقالوا له أتريد أن تقول أن مدينة الأسكندرية خالية من الناس ؟ قال كلا لكن لم أسمح لعقلى أن يفكر فى رؤية أى إنسان + + + الانبا ايسيذورس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:51 PM
35)† † † اقول الانبا ارسانيوس † † †
http://files.arabchurch.com/upload/images/448398533.jpeg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Ffiles.arabchurch.com%252Fupload%25 2Fimages%252F448398533.jpeg)
ان طلبنا الله فانه يظهر لنا واذا أمسكنا به فانه يبقى معنا + + + الانبا ارسانيوس
أنت عبد الله فلا تعمل لغيره ولا تتكل على غيره ولا تدع غيره + + + الانبا ارسانيوس
كثيراً ما تكلمتُ وندمتُ، وأما عن السكوتِ ما ندمتُ قط + + + الانبا ارسانيوس
يا ربُّ، لا تخذلني فإني ما صنعتُ قدامك شيئاً من الخيرِ. لكن هَبني من فضلِك أن أبدأ في عملِ الخير + + + الانبا ارسانيوس
جاهد بكل قوَّتِك أن يكونَ عملُك الجواني باللهِ لتستطيعَ أن تغلبَ الأوجاعَ البرانية + + + الانبا ارسانيوس
الله يعلمُ إني أحبُكم، ولكني لا أستطيع أن أكونَ مع اللهِ ومع الناسِ. لأن ألوفَ الملائكةِ والربوات العلوية لهم إرادةٌ واحدةٌ، أما الناسُ فلهم إرادات كثيرة، وهكذا لا أستطيعُ أن أتركَ اللهَ وأصيرَ مع الناس + + + الانبا ارسانيوس
احب الكل وانت بعيد عن الكل + + + الانبا ارسانيوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:52 PM
36) اقوال القديس سيرافيم
http://www.gulforthodoxchurch.org/icons/saints/S%5B1%5D.serafim-sarof-2.gif (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.gulforthodoxchurch.org%252Fico ns%252Fsaints%252FS%25255B1%25255D.serafim-sarof-2.gif)
إذا لم تعرف الله لا يمكنك أن تحبه ، لأن معرفته تسبق محبته + + + القديس سيرافيم

الله نار يدفئ و يلهب القلب، و إذا شعرنا ببرودة في قلبنا لنستدع الرب لكي يدفئنا و يلهمنا المحبة له و للقريب + + + القديس سيرافيم

يُظهِر الله محبته للبشر فقط عندما نصنع الصلاح بل أيضاً عندما نخطئ إليه و نغضبه بخطايانا، كم يصبر على سقطاتنا بطول أناة و عندما يعاقب بكم من الحب يعاقب + + + القديس سيرافيم

عندما تكون شبعان لا تتأمل بأعمال الله ، كيف يمكن لبطن مليء أن يدقق الأسرار الإلهية؟؟ + + + القديس سيرافيم

الذي عنده رجاء حقيقي يطلب ملكوت الله فقط، و فيما يخص حاجات الحياة الوقتيَّة ستعطى له بكل تأكيد + + + القديس سيرافيم

إن الذي يقرر أن يعيش حياته الروحية، يجب أولاً و قبل كل شيء أن يمتلك خوف الله الذي هو بداية الحكمة + + + القديس سيرافيم

هناك نوعان من مخافة الله : بحسب النوع الأول، حين تخشى الله لا تصنع الشر و بحسب النوع الثاني لأنك تخشى الله تقوم بالعمل الصالح+ + + القديس سيرافيم

الراهب الصامت
04-02-2010, 08:53 PM
37)القديس اغناطيوس


http://st-takla.org/Pix/Saints/02-Coptic-Orthodox-Saints_Beh-Teh-Theh-Geem/St-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Peter-n-St-Paul-01.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252F02-Coptic-Orthodox-Saints_Beh-Teh-Theh-Geem%252FSt-Takla-org_Coptic-Saints_Saint-Peter-n-St-Paul-01.jpg)

إنى أبحث عن ذاك الذى مات لأجلنا ، وأشتاق إلى من قام أيضاً لأجلنا . هذا هو الربح الذى أدخره لنفسى . سامحونى أيـها الأخوة ، لا تعوقونى عن الحياة اشتاقوا ألا أبقى فى حالة موت، لا تسلمونى إلى العالم ، مادمت أرغب أن أكون من خاصة الله اسمحوا لى أن أنال النور البـهى، عندما أذهب إلى هناك، حيث أكون بالحقيقة رجل الله.


فإن من كان المسيح فى داخله فليتأمل فيما أطلبـه وليترفق بى. إذ يعرف كيف إنى محصور إذن صلوا ألا يوهب لى إحسان أعظم من أن أقدم لله. مادام المذبح لا يزال معداً .


ففى اجتماعكم معاً بمحبة غنوا لله أغنية شكر للآب بالمسيح يسوع لأن الله حسبنى ـ أنا أسقف سوريا مستحقاً أن أرسل من الشرق إلى الغرب وأصير شهيداً لأجل آلامه المجيدة . جيد لى أن أرحل من العالم إلى الله، لأقوم فى الله مرة أخرىإنكم لم تحسدوا أحداً قط بل كنتم معلمين للآخرين . والآن أطلب إليكم أن تؤيدوا تعاليمكم للآخرين بسيرتكم . فعليكم فقط أن تطلبوا لى قوة داخلية وخارجية حتى لا أكون متكلماً فحسب بل وبالحقيقة عاملاً . فلا أدعى مسيحياً بالكلام فقط بل أن أوجد بالحق هكذا + + + القديس اغناطيوس الرسالة الى رومية





انت لا ترى الله ولكنك ان احببت الكل فتقتنيه فى داخلك + + + القديس اغناطيوس




كونوا متمسكين بالإفخارستيا الواحدة فإن جسد ربنا يسوع المسيح واحد ويكون لكم كأس واحدة توحدنا بدمه + + + القديس اغناطيوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:03 PM
38)القديس امبروسيوس


http://st-takla.org/Pix/Saints/01-Coptic-Orthodox-Saints_Alef/www-St-Takla-org___Saint-Ambrose.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fst-takla.org%252FPix%252FSaints%252F01-Coptic-Orthodox-Saints_Alef%252Fwww-St-Takla-org___Saint-Ambrose.jpg)



الحزين من أجلى ++القديس امبروسيوس


+أنه معى.ومن أجلى هو يتألم .


+من أجلى هو حزين .

+من أجلى هو يكتئب .

+نيابه عنى وفى مكانى هو يحزن.

+هو الذى لم يكن عنده سبب فى نفسه يجعله يحزن , ولكنه حزن من أجلى.

+جروحى يارب يايسوع , وليست جروحك هى التى ألمتك.

+وكما أن موتك قضى على الموت , وجروحك قد أبرأت جراحاتنا ,وهكذا أحزانك قد أزالت أحزاننا.





لقد كان الأب أمبروسيوس مربّياً، وباتّباعه المسيح اعتبر أنّ التّعليم


بالمَثل هو الطّريقة المثلى للتّعليم والوعظ وهذه بعض من أقواله وتعاليمه:




* يجب أن نعيش على الأرض كمثل دولاب دائم الدّوران، فكلّما كان التصاق


الدّولاب بالأرض خفيفاً، كلّما كانت سرعة جريه وتقدّمه أكبر. أمّا نحن، فعلى


العكس، نودّ أن نبقى ملتصقين بالأرض بطريقة يصعب معها رفعنا عنها.




* أن تعيش ببساطة يعني ألاّ تدين أحداً وألاّ تحكم على أحد. مثلاً: إن مرّ


أمامنا شخص فلننظر إليه ببساطة على أنّه شخص مارّ أمامنا فقط. أمّا إن أخذنا


نتفحّصه ونصف شخصيّته ونقول عنه إنّه كذا وكذا فهذا يعني أنّنا لسنا بسطاء.




* للمجد الباطل والكبرياء نبع واحد إلاّ أنّهما يختلفان في بعض النّقاط.


كلاهما شَرِهٌ تجاه المديح. من أصابه المجد الباطل يتنازل أمام الآخرين بغية


إرضائهم وبالتّالي نيل مديحهم. يفتخر بجماله وجاذبيته فينتفخ رغم ضعفه، ولكن


إن لم يكن له ما يفتخر به، فهو يتملّق النّاس موافقاً آراءهم بقوله: "صحيح،


صحيح" ولو لم يكن مقتنعاً بما يقوله تمام الاقتناع.




أمّا من كانت الكبرياء شيمته، فتفوح منه رائحة احتقار الآخر. فإن كان رأيه


مسموعاً في محيطه وله بعض التّأثير، يرفع صوته ويصرخ ويجادل ويعترض ويُصرّ


على رأيه الخاص. أمّا إذا لم يكـن من أصحاب المشورة،




فإنّه يسخر من الآخرين وينتقدهم في ثورة من الغضب، ولو استطاع نهشهم لفعل.




إن بحثت جيّداً، وجدت أنّه حيثما كان هناك انقسام وعدم اتّفاق، يكون المجد


الباطل والكبرياء هما السّبب، لأنّ الحسد والكره والغيرة إنّما هم من ثمار


هذين الألمين.




* إنّ الأنانية هي جذر كلّ الشّرور.




* عندما تكون مضطّرباً، إلجأ إلى قراءة الإنجيل. إقرأ بصوت منخفض.




إقرأ ولو لم تفهم، فإنّ كلمات الرّوح القدس تطرد الحزن بعيداً.




* (كتب ردّا على إحدى الرّسائل): بما أنّ أفكار اليأس توحي إليك بأن لا خلاص


لك، إذ إنّ توبتك سطحيّة جدّاً إذا ما قورنت بثقل خطايك، وعليك بالتّالي أن


تقدّم كفّارة توازي آثامك لتنال الغفران. اسمع ما سوف أقوله لك. إنّ كلمة


كفّارة لا توجد في قاموس الكنيسة الأرثوذكسيّة، بل قد تسرّبت إليها من


الكنيسة الغربيّة. أمّا إيماننا القويم الصرف فهو التّالي: إن أخطأ إنسان


مسيحي، عليه أن يحتمل ألماً وقتيّاً لينجو من العذاب الأبدي. ويكون هذا الألم


خفيفاً إذا ما قورن بخطاياه، سواءً أكان مرضاً أو حزناً أو ذلاً، لأنّ رحمة


الله هي التي تخلّصه إذ تسدّد ما تبقّى من دينه. لقد كان اللّص الشّكور لصّاً


لمدّة ثلاثين سنة، وكان عليه بالمقابل أن يحتمل التّعليق على الصّليب مع كسر


الرّجلين مدّة ثلاث ساعات فقط. إنّ هذا الألم قاسٍ جدّاً ولكن هل هو كفّارة


كافية عن ثلاثين سنة من الإجرام؟ بالطّبع لا، أحكم أنت بنفسك.




* كلّ خاطئ تائب مات ولم يتسنَّ له أن يقدّم توبة إختياريّة، إن كان بالصّوم




أو الصّلاة والمطّانيّات أو بتحمّل مرض طويل الأمد أو أحزان أخرى، علينا أن


نذكره في الذبيحة الإلهية لينجو من العذاب المؤبّد.






صلاة في بداية النهار


(لآباء برية أوبتينو )


*ساعدني يارب، أن أواجه كل ما سيحمله لي هذا اليوم الحاضر بسلام.*




* أعنّي أن أستسلم بكلّيتي لمشيئتك القدوسة.*




* في كل ساعة من ساعات هذا النهار أنرني وقوّني في كل أمر.*




* علمّني أن أتلقى كل جديد يأتيني به هذا اليوم بهدوء وقناعة راسخة أن لا شيء


يحدث إلا بسماح منك.*


* قوّم أفكاري وأحاسيسي في كل ما أعمله وأقوله.*


* وإن صادفني في هذا النهار أمر غير مرتقب


لا تدعني أنسى أنه آت من لدنك.*


* علمّني كيف أتصرف بصدق وحكمة مع المحيطين بي


حتى لا أحزن أو أضايق أحدا.*


* أعطني يا رب القوة لأحتمل عناء هذا النهار مع كل ما سيحمله لي.*


* وجّه أنت إرادتي وعلمّني أن أصلي واؤمن وأصبر وأسامح وأحب.*


آمـيـن






"نحن معشر البشر لا يمكننا أن نجد ما نمدح به ابن الله أفضل من أن ندعوه (قدوساً) كما تسبحه الملائكة بكل طغماتها هكذا بنفس الكلمة نرفع قلوبنا لنشارك الملائكة تسبيحهم حتى نستحق الاشتراك فى الخبز الواحد لكى نكون جسداً واحداً وبنياناً واحداً مقدساً لله + + + القديس امبروسيوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:03 PM
39)القديس اشعياء الاسقيطى



ليكن فكرك فى الله وهو يحفظك وابغض كلام العالم ليفرح قلبك بالله ,تذكر كل حين جهنم لكيما تبغض الاعمال التى تؤدى اليها.



فى كل يوم باكرا تذكرانك ستعطى الله جوابا عن اعمالك فلا تخطئ وتسكن فيك مخافه الله . اعدد نفسك كل حين للقاء الله حتى تصنع مشيئته.


حاسب نفسك كل يوم عما صنعته من الخطايا , وصل الى الله من اجلها ليغفرها لك.

ان اخطات فى امر ما فلا تستح وتكذب بل اسرع واقر بخطاياك فيغفر لك


من كتم خطاياه عن اب اعترافه فقد دل على كبرياءه وقد ملك عليه عدوه , الذى يقر بخطاه فيستريح.


كل فكر يحاربك اكشفه لمن اكبر منك روحانيه واعلم انه لا شئ يفرح الشياطين مثل انسان يخفى افكاره رديئه كانت ام جيدة.

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:04 PM
40)أقوال القديس أبو فانا


http://img69.imageshack.us/img69/8830/4873bx8.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg69.imageshack.us%252Fimg69%252F 8830%252F4873bx8.jpg)ا


سأل الأخوة القديس ذات مرة عن فائدة نسكه وأتعابه الأولى الكثيرة ، فأجابهم أن الجهاد فى بداية الطريق والذى يكون بنشاط وغير ملل أو فتور من كثرة التعب فى الصوم والصلاة وخدمة المساكين وحياة العفة والطهارة هى أشبه بالخمير الذى يخمر العجين كله ، لأنها هى الأساس الذى يبنى عليه حياة الراهب ، وحينما سمع الأخوة هذا الكلام مضوا وهم فرحين وممتلئين بالتعزية فى نفوسهم.
كان القديس يحث اولاده على أعمال المحبة ويقول لهم يجب علينا أن نعمل الحسنات فى الخفاء ( مت 6 : 2 - 4 ) لأن التظاهر بها يفقدها أجرها ، وإن عملناها فى الخفاء نصتع لنا أصدقاء روحانيين وهم يكملون عملنا.
وفى الحديث مع الشيوخ كان تقييم القديس أبو فانا للذهد والنسك أنه أعلى من أعمال الرحمة التى كان يعملها أثناء حياته الأولى فى تجوله وتوزيعه الأموال على المحتاجين قبل أن يدخل حياة التوحد ، وذات مرة سأل الشيوخ افرآم تلميذ القديس عن سبب تحول أبو فانا من خدمة توزيع الصدقات اٍلى حياة النسك ، فأجابهم أن القديس باستطاعته الآن وهو فى حياة النسك والجهاد أن يطلب بركة الرب لهذا الجيل كله عن طريق يديه المرفوعتين فى الصلاة.
ومن وصاياه للرهبان على قهر الشهوات أنه قال لهم : " حينما سأل التلاميذ السيد المسيح لماذا لم نقدر أن نخرج الشيطان الردىء ؟ أجابهم ان هذا الجنس لا يخرج الا بالصلاة والصوم ( مت 17 : 21 ) " فعلينا أن نكثر من الصلاة والصوم ، وسأل الأخوة أبو فانا قائلين " ياأبانا أنه عندنا قوم يكثرون الصلاة وهم لا يقدرون على اخراج الشياطين فأجابهم القديس " هؤلاء لم يقدروا على اخراج الشياطين لأنهم لم يقهروا بعد جميع الشهوات الجسدية والنجاسات الشيطانية ولم يغلبوا الذات ، لذلك يا أولادى علينا أن نتقدم نحن الرهبان فى حفظ قوانيننا ووصايانا ، وان الراهب اذا نزل الى العالم لقضاء أمر ، يجعل نفسه غريباً عن هذا العالم فلا يتأمل فى شىء ولا يشتهى منه شىء ، ولا يتهاون أو يحل قانون صلاته أو صومه حتى لا يجد العدو الشرير سبيلاً يمسكه به ، فتعزى الرهبان بهذا الكلام ومضوا منتفعين بكلامه.
وتحدث القديس عن الطريق الى الله فقال: " ان الله خلق آدم ليس فيه شىء من الفساد وكان يحيا مع اٍمرأته فى الفردوس كأولاد الله نيراً بسيطاً مثل طفل برىء ، فكان يأكل من أشجار الجنة وكان يملأه نور الحياة اذ كان يسير فى طاعة الله ولم يدخل فى قلبه خوف أو ألم وكانت بتوليته سبباً لحياته الأبدية وحينما عرف الشر وكسر الوصية الالهية بعد ان غلبته الحية وقويت عليه وصار يعرف الخير والشر وانجذب الى شهوته ، وفقد طهارته وهربت منه روح طفولته البريئة ، فان رجع الى طهارته الأولى فان روح الله يحل فيه والرب يعيده الى ملكوته، لأن الذين يسعون الى الطهارة ويثبتون فيها يصلون الى المكان الذى سمى مدينة الأبكار لأنهم لم يتنجسوا بأهواء الجسد لكنهم حفظوا طهارتهم ( رؤ 14: 4 ).
وفى تعاليمه عن الصلاة قال: " ان الصلاة التى تخرج من العقل فقط تولد الكبرياء ".
ومن تعاليمه لأولاده أنه قال لهم : " ان سيدنا قال لنا تعلموا منى لأنى وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم ( مت 11: 29 ). " اذن فالراحة فى التواضع ، كن متواضعاً لأخيك من كل قلبك ويكون باطنك كما هو فى الظاهر ".
ومن تعاليمه ان الذى ترضاه لنفسك هو الذى ترضاه لأخيك والذى تحبه

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:05 PM
41)† † †اقوال القديس اغسطينوس † † †


http://www.staugustinecoc.com/test/images/stories/staugustine.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fwww.staugustinecoc.com%252Ftest%25 2Fimages%252Fstories%252Fstaugustine.jpg)
مصارعتنا ليست ضد البشر الذين نراهم يغضبون علينا اذ هم ليسوا الا اوان يستخدمها غيرهم هم ادوات فى يد الاخرين + + + القديس اغسطينوس

احذر من اليأس من نفسك فقد أوصيت أن تتكل على الله لا على ذاتك+ + + القديس أغسطينوس

لقد كنت معي ولكن أنا من أجل شقاوتي لم أكن معك يا الله + + + القديس أغسطينوس

وأسفاه إنه من السهل أن تطلب أشياء من الله ولا تطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطي+ + + القديس أغسطينوس

ربي .. لست أدري ما تحمله لي الأيام لكن سيدي الحبيب يكفيني شيئاً واحداً ثقتي أنك معي تعتني بي وتحارب عني + + + القديس أغسطينوس

لا تخف من تجارب إبليس ، فالشيطان لا يستطيع أن ينصب فخاخه في الطريق ، لأن الطريق هو المسيح الذي هو الطريق والحق والحياة .. لكن الشيطان ينصب فخاخه على جانبي الطريق + + + القديس أغسطينوس

إلهي .. أنت تحتضن وجودي برعايتك تسهر علىّ وكأنك نسيت الخليقة كلها .. تهبني عطاياك وكأني أنا وحدي موضوع حبك+ + + القديس أغسطينوس

تقرا الكتاب فيتحدث الله اليك -- وتصلي فتتحدث الى الله+ + + القديس اغسطينوس

تذكر انك بالمسيح تمتلك كل شيئ + + + القديس ا غسطينوس

+ + +القديس اغسطينوس جلست على قمة العالم حينما أصبحت لا أخاف شيئا ولا أشتهى شيئا
إن الله يسمح للشيطان أن يُسقط على مؤمنيه الضيقات ، إما لأجل تأديبهم كما سلم شعبه للسبى بواسطة الغرباء ، وإما للإمتحان لكى يتزكوا أمام الرب كما سمح لأيوب أن يجرب ، وإما ليبعث بهم إلى نوال الإكليل كما سمح للشهداء أن يضطهدوا+ + +القديس اغسطينوس

تريد الآن أن ترث الأرض حذار من أن ترثك الأرض . إن كنت وديعا ورثتها أو قاسيا ورثتك . سوف ترث الأرض حقا متى تمسكت بصانع السماء والأرض+ + +القديس اغسطينوس


الصديق الأمين دواء الحياة " ( ابن سيراخ ) لا يوجد علاج يؤثر فى شفاء الأوجاع مثل الصديق الذى يعزيك فى ضيقاتك ويدبرك فى مشاكلك ويفرح بنجاحك ويحزن فى بلاياك . من وجد صديقا كهذا فقد وجد ذخيرة+ + +القديس اغسطينوس


بحق ليكن لك صديق تدعوه " نصف نفسى+ + +القديس اغسطينوس

لا توجد صداقة حقيقية ما لم تجعلها كوصلة تلحم النفوس فتلتصق معا بالحب المنسكب فى قلوبنا بالروح القدس + + +القديس اغسطينوس

كل ما فى العالم لا يقدر أن يشبع النفس ويحول لها فرحا حقيقيا فلماذا إذن تتعب أيها الإنسان الغبى وتطوف باطلا فى أماكن كثيرة متوقعا أن تجد خيرات تملأ بها نفسك وترضى بها جسدك ؟ أحبب خيرا واحدا يحوى جميع الخيرات ففيه وحده تجد الكفاية + + +القديس اغسطينوس

الشرور التى تحل عليكم ستعبر وذاك الذى تنتظرونه بصبر سيأتى . إنه سيمسح عرق التعب إنه سيجفف كل دمعة ولا يكون بكاء بعده هنا + + +القديس اغسطينوس

أحزانى الشريرة تناضل مع أفراحى الصالحة وفى أى جانب تتحقق النصرة ؟ لست أعرف + + +القديس اغسطينوس

كثيرون تعلموا كيف يقدمون الخد الآخر .. لكنهم لم يتعلموا كيف يحبون لاطميهم+ + +القديس اغسطينوس

لا يوجد إنسان على الأرض يمكن أن يقول عنه البشر بتأكيد كامل أنه بار حتى يرحل من هذا العالم + + +القديس اغسطينوس

يستطيع الإنسان ترويض الوحوش المفترسة . أما لسانه فلا يقدر أن يلجمه + + +القديس اغسطينوس

الصلاة هى بلوغ العقل المملوء حبا إلى الله . إنها تشغل الذهن والقلب - الفكر والرغبة - المعرفة والحب - الحياة الكاملة للمسيحى الصالح . هى رغبة مقدسة + + + القديس اغسطينوس

أن تترجى الله من الله هذا هو أن تحب الله صاحب النعمة + + + القديس اغسطينوس

صلاة البار مفتاح السماء، وبقوتها يستطيع كل شيء. هي حِمَى نفوسنا مصدر لكل الفضائل، السلم الذي نصعد به إلى الله، هي عمل الملائكة، هي أساس الايمان + + +القديس اغسطينوس


لن تنقطع عن الصلاة إذا طلبت باستمرار حياة السعادة + + +القديس اغسطينوس



أتريد أن تصعد صلاتك إلى السماء فامنحها جناحين هما الصوم والصدقة + + +القديس اغسطينوس

تأملت فى الحياة فإن كل ما فيها يفنى ويزول فاشتقت إليك يا إلهى لأحيا إلى الأبد ولن أزول + + +القديس اغسطينوس

لا يوجد شئ نافع مثل التأمل كل يوم فيما احتمله ابن الله لأجلنا + + +القديس اغسطينوس

الجسد لا يستطيع أن يبقى حيا بدون غذاء وهكذا الصلاة هى غذاء النفس وقوام حياتها + + +القديس اغسطينوس

ستظل قلوبنا قلقة إلى أن تستريح فيك يا الله+ + + القديس اغسطينوس

كثيرا ما نقول غدا اتوب وينتهى كل شىء .. حسنا.. ولكن ماذا يحدث لو مت قبل غد ؟ ان الذى وعدك بالغفران اذا تبت لم يعدك بالغد اذا اجلت + + + القديس أغسطينوس

تهبني عطاياك و كأني وحدي موضوع حبك ليتني احبك لانك احببتني اولا + + + القديس أغسطينوس

لو أن ابن الانسان رفض التجسد فى احشاء العذراء ليأست النسوة ظانات انهن فاسدات + + + القديس اغسطينوس

لو أن ميلاد المسيح افسد بتوليه العذراء لما حسب مولودا من عذراء + + +القديس اغسطينوس

لا نكرم العذراء من اجل ذاتها وانما لانتسابها لله + + + القديس اغسطينوس

لقد ولد المسيح من امرأة ليواسى جنس النساء + + + القديس اغسطينوس

بالمراة جلبت الحية للانسان الآول خبر الموت وبالمرأة نقلت الناس بشرى الحياة + + +القديس اغسطينوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:06 PM
http://img263.imageshack.us/img263/1522/saint20arsaniousjpghf8.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg263.imageshack.us%252Fimg263%25 2F1522%252Fsaint20arsaniousjpghf8.jpg)
من الفردوس أعلنت المراة الموت لرجلها وفى الكنيسة أعلنت النساء خلاص الرجال + + +القديس اغسطينوس
عجيبة هى امك ايها الرب من يستطيع ان يدرك اعجوبة الاعاجيب هذه عذراء تحبل .. عذراء تلد .. عذراء تبقى عذراء بعد الولادة + + + القديس اغسطينوس
الرحيم باعانته للضعفاء يعينه الله على تنفيذ ما يصعب عليه من الوصايا + + + القديس اغسطينوس

الرجاء يدفع الإنسان تجاه الأبدية نحو المستقبل فى إيمان عملى ومثابرة مع فرح وبهجة وسط الآلام + + + القديس اغسطينوس

الاتضاع هو ان يعرف الانسان نفسه + + + القديس اغسطينوس

ان الفضيله تريدك ان ترديها لاغير + + + اغسطينوس

البخيل يعيش فى الدنيا عيش الفقراء ويحاسب فى الآخرة حساب الأغنياء + + + القديس اغسطينوس

الوحدة هى مرآه تبين للإنسان عيوبه + + + القديس اغسطينوس

شجرة الحياة شاهقة لا تصل إلى قمتها إلا بالتواضع + + + القديس اغسطينوس

الحكيم يتأمل فضائل غيره ليقتنيها ... والجاهل يتأمل رذائل غيره ويدينه عليها + + + القديس اغسطينوس

تحتاج إلى ثلاثة لتكون سعيدا : صحة العقل - عافية الجسد - سلامة القلب + + + القديس اغسطينوس

داوم على الصلاة كل حين يستنير قلبك بالرب + + + القديس اغسطينوس

الفكر الشرير يعبر على بابك أولا كغريب .. ثم يدخل إليك كضيف .. ثم يستقر فى داخلك كسيد ذو سلطان فاحترس منها وقاومه من أول الأمر + + + القديس اغسطينوس

لا تتكبر على أحد بفضيلة تظنها لك فربما كان له فضائل وانت لا تشعر بها + + + القديس اغسطينوس

ابكى على العاقل يوم يموت وعلى الأحمق حتى يموت + + + القديس اغسطينوس

إن لم تكن ملحا تُصلح ، فلا تكن ذبابا تفسد + + + القديس اغسطينوس

حين نتوب فإن المسيح يلقي بخطايانا في بحر النسيان ، ويكتب يافطة مكتوب عليها : ممنوع الصيد + + + القديس اغسطينوس

حياه بلا أصدقاء جنازه بلا مشيعين + + + القديس اغسطينوس

فقر العاقل خير من ثراء الاحمق + + + القديس اغسطينوس

من لا عمل له يوجد الشيطان له عمل + + + القديس اغسطينوس

ليس الاعتراف هو ان تجلس لكى تحكى حكايات إنما الاعتراف هو أن تجلس لتدين نفسك امام الاب الكاهن + + + القديس اغسطينوس

ليس الاعتراف هو ان تجلس لتشكو غيرك , بل لتشكو نفسك + + + القديس اغسطينوس

الاعتراف لابد ان تشعر فيه بالندم , تعترف لله فى وجود الاب الكاهن + + + القديس اغسطينوس

لا يوجد لسان نمام , اذا لم توجد اذن مستمعه + + + القديس اغسطينوس

اكلة من البقول حيث تكون المحبة خير من ثور معلوف ومعه بغضة + + + القديس اغسطينوس

القليل مع مخافة الرب خير من كنز عظيم مع همّ + + + القديس اغسطينوس

قلب الفهيم يطلب معرفة وفم الجهال يرعى حماقة + + + القديس اغسطينوس

ذبيحة الاشرار مكرهة الرب وصلاة المستقيمين مرضاته + + + القديس اغسطينوس

الاحمق يستهين بتأديب ابيه اما مراعي التوبيخ فيذكى + + + القديس اغسطينوس

هدوء اللسان شجرة حياة واعوجاجه سحق في الروح + + + القديس اغسطينوس

الجواب الليّن يصرف الغضب والكلام الموجع يهيج السخط + + + القديس اغسطينوس

إن كل شىء فى الكنيسة حى تستطيع ان تتعامل معه وتخاطبه + + + القديس اغسطينوس

إنك تستطيع ان تتعلم من المذبح ما لا ان تتعلمه من كتب كثيرة + + + القديس اغسطينوس

لا تصم بالخبز والملح ، وأنت تأكل لحوم الناس بالدينونة والمذمة . ولا تقل أنا صائم صوما نظيفا وأنت متسخ بكل الذنوب + + + القديس اغسطينوس

أطلب التوبة فى كل لحظة ، ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة + + + القديس اغسطينوس

ربما لا يكون سهلا أن تصل إلى الكمال ، ولكنك تستطيع أن تكون فى كل يوم أفضل مما كنت فيه فى اليوم السابق + + + القديس اغسطينوس

إن الصوم الحقيقى هو سجن الرذائل ، أعنى ضبط اللسان ، وإمساك الغضب ، وقهر الشهوات الدنسة + + + القديس اغسطينوس

لو لم أكن هدمت كل شئ ، لما كنت قادرا على أن أبنى ذاتى + + + القديس اغسطينوس

لازموا السهر وقراءة الكتب وثابروا على الصلاة وأسرعوا إلى الكتب + + + القديس اغسطينوس

الهدوء أساس العفة وعونها .. والصوم ثروة الجسد .. وانسحاق القلب يطرد الأفكار القبيحة + + + القديس اغسطينوس

كل شئ من أمور العالم هو زائل فأسرع وتذكر اسم الله أمام عينيك وكن حريصا فى أن تتوب لأن زمانك فى هذا العالم قليل + + + القديس اغسطينوس

لنفحص طرقنا ونتحنها ونرجع إلى الرب لنرفع قلوبنا وأيدينا إلى الله فى السموات + + + القديس اغسطينوس

لا تكشف ما فى قلبك لكل إنسان فعساه لا يجزيك شكرا + + + القديس اغسطينوس

الصلاة كالشمعة تضئ قلب الإنسان فى ظلماته + + + القديس اغسطينوس

ابتعد عن نظر وسماع ما لا يفيد فتخلص من فعل ما لا يفيد + + + القديس اغسطينوس

لو ضاع منى كل شئ وبقى الله وحده فأنا معى كل شئ ، لأن الله هو الكل فى الكل فلا يعوزنى شئ + + + القديس اغسطينوس

كل ما يفرح الإنسان فهو للحظة ، وكل ما يحزن الإنسان فى هذه الحياة هو للحظة . ولكن كل ما هو أبدى فهو جدير بكل لحظة + + + القديس اغسطينوس

مريض شاكر أفضل من راهب متعبد + + + القديس اغسطينوس

إذا رأيت إنسانا متواضع القلب فهذا أعظم من سائر المناظر لأنك بواسطته تشاهد الله الذى لا يرى + + + القديس اغسطينوس

لا تسكب الدموع الظازجة على الأحزان الماضية + + + القديس اغسطينوس

القلب المكتفى بما عنده لا يستطيع الشيطان أن يقتحمه + + + القديس اغسطينوس

اطلب التوبة فى كل لحظة ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة + + + القديس اغسطينوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:07 PM
هدئ قلبك عن الكلام وحرك قلبك بعملك الخفى لتحل عليك النعمة دائما + + + القديس اغسطينوس

الانتصار الوحيد الذى يدوم ولا يترك وراءه أسفا هو الانتصار على النفس + + + القديس اغسطينوس

عاتب نفسك فإن هذا أفضل من أن تُعاتَب + + + القديس اغسطينوس

الكلمة الطيبة التى تقولها اليوم ستأتى بثمرها غدا + + + القديس اغسطينوس

اهرب من الخطية كما تهرب من الحية ، فإن دنت منك لدغتك + + + القديس اغسطينوس

فم الطاهر يتكلم كل ساعة على خالقه وعن سلامه بفرح ويتعزى به + + + القديس اغسطينوس

تفكر فى كل يوم أنه آخر ما يبقى لك فى العالم ، فإن ذلك ينقذك من الخطية + + + القديس اغسطينوس

من لا يجد فى نفسه خوف الله قليعلم أن نفسه ميتة + + + القديس اغسطينوس

سأتوب الآن وليس غدا فهذه اللحظة فى يدى ولكن غدا فى يد الله + + + القديس اغسطينوس

التوبة هى أم الحياة وطوبى لمن يولد منها فإنه لا يموت + + + القديس اغسطينوس

سكت لسانك ليتكلم قلبك ، وسكت قلبك لتتكلم فيك الروح + + + القديس اغسطينوس

تعاطف مع الحزانى كأنك حزين أيضا معهم + + + القديس اغسطينوس

نحن نتقابل مع الناس فى كل لحظة ، لكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادرا + + + القديس اغسطينوس

القدرة على الصمت عنوان القوة + + + القديس اغسطينوس

الذين لا يبكون لا يعرفون قيمة الإبتسام + + + القديس اغسطينوس

أن الله يحب كل إنسان كما لو كان وحده فى الكون + + + القديس اغسطينوس

احرص ألا تجعل ملابسك أغلى شئ فيك حتى لا تجد نفسك أرخص مما ترتدى + + + القديس اغسطينوس

فى كل التجارب التى تأتى عليك . لا تلم إنسان ولكن لُم نفسك قائلا : أنه من أجل خطاياى لحقتنى هذا + + + القديس اغسطينوس

اجعل عينيك دائما تنظران إلى فوق ، إلى من بيده كل مقاليد الحياة + + + القديس اغسطينوس

ثق أن الغد دائما سيكون أفضل من اليوم ، لأنه فى يد الله + + + القديس اغسطينوس

الحياة قصيرة ... اصطلح مع أخيك + + + القديس اغسطينوس

رأيت فخاخا منصوبة ، فسألت باكيا من ينجينى ؟ . فأجابنى صوت : " التواضع + + + القديس اغسطينوس

سأعامل كل الناس كما يعاملنى المسيح + + + القديس اغسطينوس

إن أردت أن تكون معروفا من الله فاحرص ألا تكون معروفا عند الناس + + + القديس اغسطينوس

لا تفرح بسقطة غيرك فغنك لا تدرى كيف تتصرف الأيام بك + + + القديس اغسطينوس

الغفران هو الرائحة التى تفوح من الورود عندما تدوسها أقدامنا + + + القديس اغسطينوس

لا تخاصم إنسان فربما لا تعيش حت تصالحه + + + القديس اغسطينوس

عندما يضعك الرب فى أتون التجارب تأكد أنه سيكون هناك معك + + + القديس اغسطينوس
ان الشهوه اصل الشرور كلها + + + القديس اغسطينوس

قد تخطيئ طمعا باشباع شهوه جسديه .. فاذ بالذه تنقضي وتبقى الخطيه + + + القديس اغسطينوس

بالشهوه نميل الى ما نريد وبالخوف نتراجع عنه + + + القديس اغسطينوس

الجسد يشتهي ضد الروح بسبب الضعف + + + القديس اغسطينوس

في الانسان شيئان مختلفان ( المحبه و الشهوه ) لنجعل المحبه تولد فينا + + + القديس اغسطينوس
الشهوه لا يمكن ابادتها .. فلنجعل المحبه تزيد والشهوه تنقص حتى تكتمل المحبه وتخمد الشهوة + + + القديس اغسطينوس

في كل خطيه بلا شك يوجد عمل شهوه ضد المسيح + + + القديس اغسطينوس
ايها النور غير المنظور مصدر الانوار مبعث الأضواء النور الذي يتلاشى أمامه كل أنوار صنعتها يداك النور الذي منه تستمد الانوار نورها الضياء الذي منه تأخذ الاضواء ضوءها النور الذي يبدد الظلام ويضئ العتمة النور الالهي الذي لا تستطيع السحب ان تغطيه ولا الغمام أن يلفه النور الذي لا يستره ستار ولا تظلله ظلال ايها الكلمة الذي قال.. ليكن نو ر ردد هذه الكلمة الآن أيضا .. لأن بعيدا عن أضوائك الحقيقة تختفي الحقيقة ليتني أبصر مجدك لأتبين حقيقة ضعفي وحقيقة أنوارك إشتد جهلي وأمتد طغياني فلا تغفل عني وأنت وحدك الصلاح والعدل أنت عزاء كل نفس حطمها الحزن واستبد بها اليأس أنت تاج الرجاء الذي يعصب جباه الظافرين المنتصرين النور الكاره لكل خطية لأنك قدوس وطاهر فأين القلب الذي جعلت منه هيكلا لك ومسكنا محببا إليك!؟
كثيرون تعلموا كيف يقدمون الخد الآخر, ولكنهم لم يتعلموا كيف يحبون ضاربيهم ( القديس أوغسطينوس)

الإنسان قادر أن يروض الوحوش, ولكنه عاجز أن يروض نفسه, وخاصة لسانه (القديس أوغسطينوس)

الصديق هو الذي يفرح بنجاحك ويحزن في بلاياك, ويدبرك في مشاكلك. (القديس أوغسطينوس)

العالم يهتز, أما الإيمان فلا يتزعزع. (القديس أوغسطينوس)

القلب النقي هو القلب السليم البسيط. (القديس أوغسطينوس)

المحبة حارسة التبتل, وعرينها التواضع. (القديس أوغسطينوس)

انتقي رسالتك لئلا يؤذيك العقاب, إذ لا مكافأة على الرسالة السيئة. (القديس أوغسطينوس)

أتريد أن تعرف نوع الحب الذي فيك؟ أنظر أين يقودك؟ (القديس أوغسطينوس)

أحبب أعدائك, لئلا تبغض عن جهل أصدقائك. (القديس أوغسطينوس)

أغفر للآخرين خطاياهم, وصلي من أجل خطاياك. (القديس أوغسطينوس)

أنا أصرخ, لكن الآب يعلم بصمته أكثر. (القديس أوغسطينوس)

أن رغبت فيما ليست لك قدرة عليه تعذبت. (القديس أوغسطينوس)

إن العهد القديم مكشوف في الجديد, والعهد الجديد مخبوء في القديم. (القديس أوغسطينوس)

إن أردت أن تكون أفضل, فاسع إلى ماهو أرفع منك. (القديس أوغسطينوس)

إن بعض النساء صرن مؤمنات بواسطة أزواجهن المؤمنين. (القديس أوغسطينوس)

وقد صار بعض الرجال مؤمنين بواسطة زوجاتهم المؤمنات. (القديس أوغسطينوس)

إن تعلمت أن تصلي من أجل أعدائك فإنك على طري الرب تسير. (القديس أوغسطينوس)

إن حاجتك في الصلاة إلى تقوى لا إلى ثرثرة. (القديس أوغسطينوس)

إن رضيت عن نفسك, صار الله غير راض عنك. (القديس أوغسطينوس)

إن شئت أن تراعي نظام المحبة الصحيحة, فاصنع البر وكن رحيماً, وأهرب من التطرف. (القديس أوغسطينوس)

إن صمت لسانك فلتكن من القلب صلاتك. (القديس أوغسطينوس)

إن قلت كلمة وأثني الناس عليك بسببها, فلا تنسبها لنفسك لأنها ليست فيها قصدك. (القديس أوغسطينوس)

إن كان سرورنا في تنفيذ إرادة الله, فيلزمنا أن نطلب من الله ألا تتم إرداتنا. (القديس أوغسطينوس)

إن لم تحب ما وعد به الرب, فخف على الأقل مما هدد به. (القديس أوغسطينوس)

إننا كثيراً ما نغيظ الله لنرضي صديقنا ومحبوبنا. (القديس أوغسطينوس)

إيمانك هبه من الله, وليس حقاً لك. (القديس أوغسطينوس)

بالمرأة حملت الحية للإنسان الأول خبر الموت, وبالمرأة نقلت للناس بشرى الحياة. (القديس أوغسطينوس)

تعلم تأديب الحكمة عندما تكون هادئاً. (القديس أوغسطينوس)

تقرأ فيتحدث الله إليك, وتصلي فتتحدث أنت إليه. (القديس أوغسطينوس)

دع الله يبلغ بك إلى حيث لا تستطيع البلوغ وحدك. (القديس أوغسطينوس)

طوب الرب الصغار, لا بسبب قداستهم, بل لبساطتهم أي قلبهم البسيط غير المزدوج. (القديس أوغسطينوس)

كان الفريسي متكبراً في الصالحات والعشار متواضعاً في السيئات. (القديس أوغسطينوس)

لا العنقود يصير خمراً, ولا حبة الزيتون تصير زيتاً, ما لم يمر فوقها حجر المعصرة. (القديس أوغسطينوس)

لا تسيء التصرف بحريتك فتخطئ بملء إرادتك. (القديس أوغسطينوس)

لا يدفع الله أحداً إلى تجربة , إنما يسمح بأن يدخل في تجربة كل من تخلي عنه. (القديس أوغسطينوس)

لا يوجد شيء يعزي الرجل الحزين, كما إذا رأي أحداً يحزن معه على شدته. (القديس أوغسطينوس)

لزم المسيح الصمت في محاكمته, غير أنه لن يلزم الصمت متى أتي للدينونة. (القديس أوغسطينوس)

لقد أمر الله ببعض الأمور التي لا نستطيع عملها, حتى نعرف أننا محتاجون لسؤاله. (القديس أوغسطينوس)

لقد صار الله متواضعاً, فأخجل أنت من كبريائك. (القديس أوغسطينوس)

لقد ولد المسيح من امرأة, ليواسي جنس النساء. (القديس أوغسطينوس)

لن تكون سعيداً إذا نلت ماتحب وكان هذا المحبوب مضراً. (القديس أوغسطينوس)

لن تكون سعيداً على ماأري, إن لم تحصل على ماتحب أياً كان. (القديس أوغسطينوس)

لنفرض أن الله يريد أن يملأك عسلاً وأنت طافح بالخل فأين يضع العسل. (القديس أوغسطينوس)

من الفردوس أعلنت المرأة الموت لرجلها, وفي الكنيسة أعلنت النساء الخلاص للرجال. (القديس أوغسطينوس)

هل تستطيع الشجرة أن ترتفع إن لم تعتمد على جذورها في الأرض. (القديس أوغسطينوس)

وجب على المسيح أن يصمت في آلامه, ولكنه لن يصمت في دينونته. (القديس أوغسطينوس)

ياطماع لما تتوق إلى السماء والأرض؟ أليس خالقهما أفضل منهما؟
__________________

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:08 PM
42)† † † من اقوال العظيم الانبا موسى الاسود† † †


http://img526.imageshack.us/img526/8222/mosaqo3.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg526.imageshack.us%252Fimg526%25 2F8222%252Fmosaqo3.jpg)


الذى يتهاون بعفة جسدة يخجل فى صلاته + + + الانبا موسى الاسود





لا تكن قاسى القلب على اخيك فاننا جميعا تغلبنا الافكار الشريرة + + + الانبا موسى الاسود





من يحتمل ظلما من اجل الرب يعتبر شهيدا + + + الانبا موسى الاسود





الجأ بنفسك الى الله فتستريح + + + الانبا موسى الاسود





من يتذكر خطاياه و يقر بها لا يخطئ كثيرا + + + الانبا موسى الاسود





الذى يعتقد فى نفسه انه بلا عيب فقد حوى فى ذاته سائر العيوب+ + + الانبا موسى الاسود





احفظ لسانك ليسكن فى قلبك خوف الله + + + الانبا موسى الاسود





هذه خطايا وراء ظهرى تجرى دون ان ابصرها و قد جءت اليوم لادانة غيرى عن خطاياه + + + الانبا موسى الاسود





ليست خطية بلا مغفرة الا التى بلا توبة + + + الانبا موسى الاسود





صيانة الانسان ان يقر بافكاره و من يكتمها يثيرها عليه + + + الانبا موسى الاسود





ملازمة خوف الله تحفظ النفس من المحاربات + + + الانبا موسى الاسود





اعد نفسك للقاء الرب فتعمل حسب مشيئته + + + الانبا موسى الاسود





من تعود الكلام بالكنيسة فقد دل بذلك على عدم وجود خوف الله فيه + + + الانبا موسى الاسود





اطلب التوبة فى كل لحظة ولا تدع نفسك للكسل لحظة واحدة + + + الانبا موسى الاسود





داوم الصلاة كل حين يستنير قلبك بالرب + + + الانبا موسى الاسود





كما يفعل السوس فى الخشب كذلك تفعل الرزيلة فى النفس + + + الانبا موسى الاسود





ايها الحبيب مادامت لك فرصة فارجع و تقدم الى المسيح بتوبة خالصة + + + الانبا موسى الاسود





أمور تحفظ الشباب من الفكر الردئ : القراءة في الكتب المقدسة – طرح الكسل – القيام في الليل للصلاة – التحلي بالتواضع دائماً + + + الأنبا موسي الأسود





كمثل بيت لا باب له الإنسان الذي لا يحفظ لسانه + + + الأنبا موسى الأسود





احبب المساكين لتخلص بسببهم في اوان الشده + + + الانبا موسى الاسود





اربعة تحفظ النفس :- الرحمة لجميع الناس – ترك الغضب –الاحتمال -اخراج الذنب من القلب بالتسبيح + + + الانبا موسى الاسود





احتمل الخزي و الحزن من اجل اسم المسيح بإتضاع و قلب شغال و أطرح امامه ضعفك فسيكون لك الرب قوة + + + الانبا موسى الاسود





إذا حسن لك الزنا فأقتله بالتواضع و الجأ بنفسك الي الله فتستريح و إذا حوربت بجمال الجسد فتذكر نتونته بعد الموت فإنك تستريح + + + الانبا موسى الاسود





اختبر نفسك كل يوم و تأمل في أي المحاربات انتصرت ولا تثق بنفسك بل قل الرحمة والعون هما من الله لا تظن في نفسك انك أجدت شيئاً من الصلاح الي آخر نسمة في حياتك + + + الانبا موسى الاسود





اذا تقبل الإنسان الزجر و التوبيخ فإن ذلك يولد له الأتضاع + + + الانبا موسى الاسود





تواضع القلب يتقدم الفضائل كلها و الكبرياء هو اساس الشرور كلها + + + الانبا موسى الاسود





فلنلزم الأتضاع في كل امر و في كل عمل + + + الانبا موسى الاسود





لاتستكبر و تقول" طوباي" لأنك لا يمكنك ان تطمئن من جهة اعدائك + + + الانبا موسى الاسود





لنتحمل السب و التعيير لنتخلص من الكبرياء + + + الانبا موسى الاسود





ظلام النفس يأتي من :- المشي في المدن و القري النظر الي مجد العالم و الأختلاط بالرؤساء في الدنيا + + + الانبا موسى الاسود






عمي النفس يأتي من :- البغضة لأخيك – الأذدراء بالمساكين خاصة –الحسد و الوقيعة + + + الانبا موسى الاسود





احفظ سمعك لئلا تجمع لك حزناً في ذاتك + + + الانبا موسى الاسود





احفظ عينيك لئلا يمتلئ قلبك اشباحاً خفية + + + الانبا موسى الاسود





احفظ لسانك ليسكن فى قلبك خوف الله + + + الانبا موسى الاسود





اربعة مصدر ظلمة للعقل :- مقت الرفيق – الأذدراء به – حسده – سؤ الظن به + + + الانبا موسى الاسود





اربعة يحتاج اليها العقل كل ساعة : الصلاة الدائمة بسجود قلبي – محاربة الأفكار - أن تعتبر ذاتك خاطئاً – أن لا تدين أحداً + + + الانبا موسى الاسود





ان الارتداد الخفي من العمل يظلم العقل اما احتمال الانسان و جلده في الاتعاب فهذا ينير العقل بربنا و يقوي ويسلح الروح + + + الانبا موسى الاسود





ثلاثة اشياء يستنير بها العقل:- الأحسان لمن أساء اليك و الصبر علي ما ينالك من أعدائك وترك النظر او الحسد لمن يتقدمك في الدنيا + + + الانبا موسى الاسود





ثلاثة اشياء تكون من جودة العقل :- الإيمان بالله و الصبر علي كل محنة و تعب الجسد حتي يذل + + + الانبا موسى الاسود





ثلاثة امر يفرح بها العقل :- تمييزالخير عن الشر و التفكير في الأمر قبل الأقدام عليه و البعد عن المكر + + + الانبا موسى الاسود





الحفظ من الفكر الردئ يأتي من :- القراءة في كتب الوصايا – طرح الكسل – القيام في الليل للصلاة و الأبتهال – التواضع دائماً + + + الانبا موسى الاسود





ليكن من نحو الأفكار قلبك شجاعاً جداً فتخف عنك حدتها اما الذي يخاف منها فأنها ترهبه فيخور كما ان الذي يفزع منها يثبت عدم ايمانه بالله حقاً و لن يستطيع الصلاة قدام سيده يسوع المسيح من كل قلبه ما لم يطرد الافكار اولا + + + الانبا موسى الاسود





ما يحارب العقل :- الغفلة و الكسل و التهاون + + + الانبا موسى الاسود





محبة المقتنيات تزعج العقل و الزهد فيها يمنحه إستنارة + + + الانبا موسى الاسود





هلاك النفس يأتي من :- الجولان من موضع الي موضع و محبة الأجتماع بأهل الدنيا و الأكثار بالبذخ و الترف و كثرة الحقد في القلب + + + الانبا موسى الاسود





أياك أن تسمع بسقطة أحد أخوتك لئلا تكون دنته خفية + + + الانبا موسى الاسود





اذا علمنا أننا خطاة فلنحزر من ان نترك خطايانا و ندين خطايا القريب لأنه من الجهل حقاً أن يكون لإنسان في بيته ميت فيتركه و يذهب ليبكي علي ميت جاره فإنظر خطاياك اولاً و أقطع أهتماماتك بكل إنسان و لأتفكر بشر علي أحد و لا تمشي مع النمام و لا تصدق كلام النميمة بخصوص إنسان + + + الانبا موسى الاسود





خير للإنسان أن يضع نفسه للموت من أن يضع جاره و لا يدينه في شيئ ما + + + الانبا موسى الاسود





لنكرم أقربائنا في كل الامور لنخلص من الدينونة لنحب الكل بمحبة خالصة فنخلص من الغيرة و الحسد فالمحبة هي مصدر كل صلاح + + + الانبا موسى الاسود





اتعب جسدك لئلا تخزي في قيامة الصديقين + + + الانبا موسى الاسود





اذا سكنت مع اخوة فلا تأمرهم بعمل ما بل اتعب معهم لئلا يضيع اجرك + + + الانبا موسى الاسود
__________________

الراهب الصامت
04-02-2010, 09:09 PM
http://img256.imageshack.us/img256/9404/36695920wz9.jpg (http://www.elm7ba.com/vb4/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.ava-kyrillos.com%2Fforums%2Fredirector.php%3Furl%3Dhtt p%253A%252F%252Fimg256.imageshack.us%252Fimg256%25 2F9404%252F36695920wz9.jpg)




ينبغي لنا ايها الحبيب أن نجتهد بقد استطاعتنا بالدموع امام ربنا يسوع المسيح ليرحمنا بتحننه لأن الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالفرح + + + الانبا موسى الاسود





وسأله أخ ماهي المقارنة بين الجهاد و الصلاة ؟ فقال له القديس " من يصلي طالباً العتق من الخطية لا يجوز ان يكون مهملاً لأن من اخضع مشيئته يقبله الرب + + + الانبا موسى الاسود





قهر الشهوة يدل علي تمام الفضيلة و الإنهزام لها يدل علي نقص المعرفة + + + الانبا موسى الاسود



أعلم يقيناً إن كل إنسان يأكل ويشرب بلا ضابط و يحب اباطيل هذا الدهر فإنه لا يستطيع أن ينال من الصلاح شيئاً بل و لن يدركه لكنه يخدع نفسه + + + الانبا موسى الاسود





اشر الرذائل هي ان يزكي الإنسان نفسه بنفسه + + + الانبا موسى الاسود





اذا قمت كل يوم بالغداة تذكر انك ستعطي الله جواباً عن سائر اعمالك فلن تخطئ البته بل يسكن خوف الله فيك + + + الانبا موسى الاسود





اطلب خوف الله بكل قوتك فأنه يزيل كل الخطايا + + + الانبا موسى الاسود





الذين يريدون ان يقتنوا الصلاح وفيهم خوف الله فإنهم اذا عثروا لا ييأسون بل سرعان ما يقومون من عثرتهم و هم في همة ونشاط و اهتمام اكثر بالأعمال الصالحة + + + الانبا موسى الاسود





خوف الله يطرد جميع الرذائل و الضجر يطرد خوف الله كما يفعل السوس في الخشب كذلك تفعل الرذيلة في النفس + + + الانبا موسى الاسود





ذكر الدينونة يولد في الفكر تقوي الله و قلة خوف الله تضل العقل + + + الانبا موسى الاسود





ملازمة خوف الله تحفظ النفس من المحاربات و حديث اهل العالم و الأختلاط بهم يظلم النفس و ينسيها التأمل + + + الانبا موسى الاسود





اذكر ملكوت السماوات لتتحرك فيك شهوته + + + الانبا موسى الاسود





اعد نفسك للقاء الرب فتعمل حسب مشيئته افحص نفسك هاهنا و اعرف ماذا يعوزك فتنجو من الشدة في ساعة الموت و يبصر اخوتك اعمالك فتأخذهم الغيرة الصالحة + + + الانبا موسى الاسود





الوصول للملكوت يساعد عليه :- الحزن والتنهد دائماً البكاء علي الذنوب و الأثام و انتظار الموت في كل يوم و ساعة + + + الانبا موسى الاسود





فكر في نار الجحيم لكيما تمقت اعمالها + + + الانبا موسى الاسود





إن كانت الأتعاب لا تقود الي الصلاة فعمل المصلي باطل + + + الانبا موسى الاسود





داوم الصلاة في كل حين ليستنير قلبك بالرب لأن مداومة الصلاة صيانة من السبي و من يتواني قليلاً فقد سبته الخطية + + + الانبا موسى الاسود





كن متيقظاً في صلاتك لئلا تأكلك السباع الخفية + + + الانبا موسى الاسود





إن أثرت أن تتوب الي الله فأحترز من التنعم فأنه يثير سائر الاوجاع و يطرد خوف الله من القلب + + + الانبا موسى الاسود





ان لم يضع الإنسان نفسه في مركز الخاطي فلن تسمع صلاته امام الرب + + + الانبا موسى الاسود





إن كنا ملومين فذلك لأن الهزيمة دائماً هي منا, من ينكر ذاته و لايظن انه شيئ فذلك يكون سالكاً حسب مشيئة الله + + + الانبا موسى الاسود





من ينكر ذاته يسلك بسلام + + + الانبا موسى الاسود





اربعة هي عون الراهب الشاب الهذيذ في كل ساعة في ناموس الله – مداومة السهر – النشاط في الصلاة –الا يعتبر ذاته شيئاً + + + الانبا موسى الاسود





امض و اجلس في قلايتك و هي تعلمك كل شيئ + + + الانبا موسى الاسود





النوح يطرد جميع انواع الشرور عند ثورانها + + + الانبا موسى الاسود





نسك النفس هو بغض التنعم ونسك الجسد هو العوز + + + الانبا موسى الاسود





اربعة امور يتحرك بها الغضب في الإنسان :- الأخذ و العطاء – اتمام الهوي – محبته في ان يعلم غيره – ظنه في نفسه انه عاقل + + + الانبا موسى الاسود





امور تولد الغضب :- المعاملة و المساومة و الأنفراد بالرأي فيما تهواه نفسك و عدولك عن مشورة الأخرين و اتباع شهواتك + + + الانبا موسى الاسود





امور تولد النجاسة :- الشبع من الطعام – السكر من الشراب – كثرة النوم –نظافة البدن بالماء و الطيب و تعاهد ذلك كل وقت + + + الانبا موسى الاسود





الذي يريد كرامة الرب عليه إن يتفرغ لطهارة نفسه من الدنس + + + الانبا موسى الاسود





اهم اسلحة الفضائل هي اتعاب الجسد بمعرفة و الكسل والتواني يولد المحاربات + + + الانبا موسى الاسود





لنحب طهارة القلب و الجسد لننجو من الدنس + + + الانبا موسى الاسود





لنقتن لأنفسنا الشوق الى الله فإن الإشتياق اليه يحفظنا من الزني + + + الانبا موسى الاسود





الذى يريد كرامة الرب عليه أن يتفرغ لطهارة نفسه من الدنس + + + الانبا موسى الاسود





من ينظر الي امرأة بلذة فقد اكمل الفسق بها + + + الانبا موسى الاسود





ستة أشياء تدنس النفس والجسد:- المشي في المدن - إهمال العينين بلا حفظ – التعرف بالنساء – مصادقة الرؤساء – محبة الأحاديث الجسدانية – الكلام الباطل + + + الانبا موسى الاسود





اربعة تقتني بصعوبة :- البكاء – تأمل الإنسان في خطاياه – جعل الموت بين عينيه – ان يقول في كل أمر " اغفر لي" + + + الانبا موسى الاسود





اربعة يجب اقتنائها :- الرحمة – غلبة الغضب – طول الروح –التحفظ من النسيان + + + الانبا موسى الاسود





اعط المحتاجين بسرور ورضي لئلا تخجل بين الصديقين و تحرم من امجادهم + + + الانبا موسى الاسود





الصدقة بمعرفة تولد التأمل فيما سيكون و ترشد الي المجد اما الإنسان القاسي القلب فأنه يدل علي انعدامه من أي فضيلة + + + الانبا موسى الاسود





الشبع من النوم يثير الأفكار و خلاص القلب هو السهر الدائم 0النوم الكثير يولد الخيالات الكثيرة و السهر بمعرفة يزهر العقل و يثمره 0النوم الكثير يجعل الذهن كثيفاً مظلماً و السهر بمقدار هو أفضل ممن يسهر في الكلام الباطل + + + الانبا موسى الاسود



اياك و البطالة لئلا تحزن. احري بك ان تعمل بيديك ليصادف منك المسكين خبزة لأن البطالة موت وسقطة للنفس + + + الانبا موسى الاسود





تمجيد الناس يولد للإنسان البذخ و تعاظم الفكر + + + الانبا موسى الاسود





حب الأطراء من شأنه ان يطرد المعرفة + + + الانبا موسى الاسود





علي مثال الصدأ الذي يأكل الحديد كذلك يكون مديح الناس الذي يفسد القلب إذا مال اليه وكما يلتف اللبلوب علي الكرم فيفسد ثمره كذلك السبح الباطل يفسد نمو الراهب اذا كثر حوله + + + الانبا موسى الاسود





خير للإنسان ان يموت عن كل شر و لا يحزن احداً قبل رحيله عن الجسد + + + الانبا موسى الاسود





زينة الجسد هزيمة للنفس و من يهتم بها فليست فيه مخافة الله + + + الانبا موسى الاسود





لا تأمن للجسد إذا رأيت نفسك مستريحاً من المحاربات في إي وقت من الأوقات , لأن من شأن الأوجاع ان تثور فجأة بخداع و مخاتلة عسي أن يتواني الإنسان عن السهر و التحفظ و حينئذ تهاجم الأعداء النفس الشقية و يختطفونها, لذلك يحذرنا ربنا قائلاً اسهروا و صلوا + + + الانبا موسى الاسود





لا تثق بنفسك مادمت في الجسد حتي تعبر عنك سلاطين الظلمة + + + الانبا موسى الاسود



لا تحب الراحة مادمت في هذه الدنيا + + + الانبا موسى الاسود





صيانة الانسان ان يقر بافكاره و من يكتمها يثيرها عليه + + + الانبا موسى الاسود





من يتذكر خطاياه و يقر بها لا يخطئ كثيراً اما الذي لا يتذكر خطاياه و لا يقر بها يهلك . الذي يقر بضعفه موبخاً ذاته امام الله فقد اهتم بتنقية طريقه من الخطيئة 00 اما الذي يؤجل و يقول:"دع ذلك لوقته فأنه يصبح مأوي لكل خبث ومكر" . صيانة الانسان ان يقر بأفكاره و من يكتمها يثيرها عليه اما الذي يقر بها فقد طرحها عنه + + + الانبا موسى الاسود





قساوة القلب تولد الغيظ والوداعة تولد الرحمة + + + الانبا موسى الاسود





لنستعمل اللسان في ذكر الله و العدل لنتخلص من الكذب + + + الانبا موسى الاسود





من يهتم بضبط لسانه يدل علي انه محب للفضيلة و عدم ضبط اللسان يدل علي ان داخل صاحبة خال من أي عمل صالح + + + الانبا موسى الاسود





كن مداوماً لذكر سير القديسيين كيما تأكلك غيرة اعمالهم + + + الانبا موسى الاسود





لا تحب الخمر لئلا يحرمك من رضي الرب + + + الانبا موسى الاسود





من يحتمل ظلماً من اجل الرب يعتبر شهيداً و من يتمسكن من اجل الرب يعوله الرب و من يصير جاهلاً من اجل الرب يحكمه الرب + + + الانبا موسى الاسود





حياتك بكل طاقتها وزنة سلمها لك الله لذلك يلزمك أن تنمى شخصيتك بصفة عامة لتتحول إلى شخصية قوية سوية سواء فى العقل أو الضمير أو الإرادة أو المعرفة أو الحكمة والسلوك أو الحكم على الأمور أو النفسية السوية + + + الانبا موسى الاسود





كل الأمور الروحية يختبرها الانسان بافراز ويميزها و لن يأتينا الافراز مالم نتقن اسباب مجيئه و هي :السكوت لأنه كنز الراهب و السكوت يولد النسك و النسك يولد الخوف و الخوف يولد الأتضاع و الاتضاع مصدرالتأمل فيما سيكون و بعد النظر يولد المحبة و المحبة تولد للنفس الصحة الخالية من الاسقام و الامراض و حينئذ يعلم الإنسان انه ليس بعيدأ عن الله فيعد ذاته للموت + + + الانبا موسى الاسود

الراهب الصامت
04-02-2010, 10:26 PM
+++((( الشكر فى الشدة يعين على الخلاص فيها )))+++
(القديس يوحنا ذهبي الفم )

+++((( إن كان القلب غير كامل فى محبته لله فإن إرادته تكون مُتزعزعة)))+++
(قداسة البابا شنودة الثالث)

+++((( ثق أن الصلاة هي المفتاح الذى يفتح لنا المعانى الحقيقية للكتب المُقدسة )))+++
( مار إسحاق السُريانى )

+++((( إن كان القلب غير كامل فى محبته لله , فإن إرادته تكون متزعزعة )))+++
( قداسة البابا شنودة الثالث)

+++((( محبة الله للخطاة والتائبين أكثر من أولاده المواظبين على العبادة دون توبة )))+++
(القمص بيشوى كامل )

+++((( إذهب وإصطلح مع من أساء إليك قبل أن يأتى هو ويعتذر إليك فيسرق إكليلك )))+++
(البابا كيرلس السادس)

+++((( النفس التى تعيش بالمحبة أكثر إتساعاً من السماء)))+++
(القديس أوغسطينوس)

+++((( المتواضعون كالصخرة تنزل إلى أسفل ولكنها ثابتة وراسخة أما المتكبرون فإنهم كالدخان يعلو إلى فوق ويتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد )))+++
(الأنبا موسي الأسود )

الراهب الصامت
04-02-2010, 10:30 PM
اقوال ابونا بيشوى كـامل عن الـصـوم

http://img260.imageshack.us/img260/7624/bishoykamelbj8qf5.jpg

+ إن رحلة الصوم تبدأ بعد غلق الباب .الباب الذى يطل على العالم .
عندئذٍ ينفتح أمامنا باب آخر يطل على السماء

+ الصوم هو الوسيلة لضبط الأهواء والشهوات حتى تنسجم حياة المسيحى مع روح الله الذى يقوده فى طاعة وخضوع .

+الصوم ليس فرضاً أو عبئاً ولكنه احتياج يسعى إليه القلب .

+ الصوم ليس مجرد انقطاع عن الأكل .. ولكنه صلب للذة شراهة الأكل .

+ ليس الصوم تعذيباً للجسد بل انطلاقاً للروح للسير فى معية الرب يسوع .

+ ينبغى أن تكون أصوامنا وعبادتنا داخل إطار القصد الالهى فى حياتنا .. لذلك لو لم نعطِ الفرصة أمام الله
ليحقق قصده فينا نكون قد خيبناأمـل الله فينا..وهذا أشد ما يحزن قلب الله .

+ الصوم مع الصلاة وسيلة توصلنى بالإيمان إلى إتمام قصد الله فىَّ .

+ الصوم يبدأ بالتوبة وينتهى بالقيامة .

+ إذا صيرنا للجسد فرصة بإهمالنا الصوم والبذل والصلاة والسهر غابت عنا شمس الحرية وحلاوة الترنيم . وظهرت فينا الأنانية والارتباك بالمادية والشهوانية .

+ شهوة الأكل يجب أن تراقب بالصوم .

+ الصوم هو شركة حب مع آلام ربنا .

+ الصوم هو الطعام اليومى للحياة الروحية .

+ أهم ثمار الصوم أن تبدأ عيون قلوبنا الروحية ترى الله .

+ إن الصوم الكبير هو أعظم فرصة لأولاد الكنيسة ليعبروا عن كل ضعفات النفس خاصة الأشياء الصعبة جداً والمستعصية علينا . لأن ربنا الصائم معنا سيعبر اليوم بالصليب بأولاده عن كل ضعف ويريهم بهجة وقوة قيامته المقدسة .

+ صوم القلب ينعكس على المظهر الخارجى . وهذا صوت موجه للشباب والشابات المشغولين بالزينة الخارجية فى الصوم .

+ الصـوم هوأروع مجال لظـهور بـرالله فى حـياة التائبين

+ القصد الالهى من الصوم هو الجهاد المستمر بإيمان ضد الذات واغراءات العالم
والجسد حتى نصل إلى نقاوة القلب التى بها نعاين الله .

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:08 PM
" فلا تهتموا للغد لان الغد يهتم بما لنفسه يكفي اليوم شره "
مت 33:6

أى يكفى ما يحدث فيه من أمور تجلب الغم و الضيق . ألا يكفيك أنك تأكل خبزك بعرق جبينك ؟ لماذا تثقل نفسك بضيق أشد
يأتى من جراء القلق على الغد ، فى حين أن الرب مزمع أن يحررك حتى من المتاعب الأولىليومك الذى تعيشه
( الكد و التعب من أجل لقمة العيش ) ؟
الرب لا يعنى بـ " الشر " هنا : الأثم ، حاشا ، بل الهم والقلق والبلايا ( التى تحدث لأى إنسان ) ..... فهذا هو معنى
قوله " يكفى اليوم وشره " لانه لا شىء يكون عبئاً على النفس مثل الهم والقلق . وهذا ما جعل بولس الرسول فى
مجال تشجيعه للبتوليه أن يعطى هذه المشورة :- " فأريد أن تكونوا بلا هم " ( 1كو 32:7 ) .
ليتنا نتقرب إلى الرب ( هدف حياتنا الأوحد )، " فى وقت مناسب وغير مناسب " وفى الواقع ليس هناك من يمكنه أن
يتقرب " فى وقت غير مناسب " بل أنه من "غير المناسب " ألا نتقرب إلى اللـه على الدوام . لأن من يتوق أن يعطى كل
وقته للـه فهذا هو المناسب لكل من يتقرب من اللـه .
وكالتنفس الذى لن يمكن أن يكون فى وقت ما غير مناسب ( لان الإنسان فى حاجة دائمة إليه ) ، كذلك الصلاة لا يمكن
أن تكون فى وقت ما أمراً غير مناسب بل عدم الصلاة هو غير المناسب . فطالما نحن فى حاجة إلى التنفس كذلك تماماً
نحن فى حاجة دائمة إلى المعونة التى تأتينا من اللـه . بل وإن شئنا يمكننا بسهوله أن نجعله يتقرب إلينا . والنبى لكى يعلن
عن هذا ويشير إلى مبادرة جوده الذى لا يتغير قال : - " هلم نرجع إلى الرب .... ولسوف نجده متأهباً كالصباح ( لإستقبالنا ) ."
( هو 3-1:6 السبعينيه ) .
لأننا بقدر ما نقترب ؛ بقدر ما نراه مترقباً لمجرد تحركاتنا . أما إذا أخفقنا فى أن نستقى من الماء الحى الذى لينبوع إحسانه
الدائم ، فالملامة كلها تقع علينا ....أما إذا تحركنا ولو قليلاً حتى ولو أننا فقط أدركنا أننا أخطأنا ( إلى الرب ) فهو سيفيض
علينا بجوده أكثر من الينابيع وسينسكب علينا ( بروحه ) بما يفوق ماء البحار ؛ وبقدر ما تزداد أنت أخذاً بقدر ما يفرح
هو أكثر ؛ فيفيض علينا أيضاً وهكذا إلى ما لا نهاية . فالرب فى الواقع يبتهج بخلاصنا لأنه يعتبرنا ميراثه الخاص ، وبأن
يعطى بسخاء لكل من يسأل . ويبدو أن هذا هو ما كان يقصده بولس الرسول عندما كان يجاهر قائلاً : " إنه غنى لكل وعلى
كل الذين يدعون به " ( رو 12:10 قارن مع رو 22:3 ) .
إذن ، فلا ينبغى أن يدب فينا روح اليأس أبداً ، بل إذ تدفعنا بواعث هذه مقدارها ويحدونا الرجاء من كل جانب فى محبة اللـه
الفائقه ، حتى ولو كنا أخطأنا كل يوم ، فلنتقدم إليه ملتمسين متوسلين طالبين منه الصفح عن آثامنا . وهكذا سنأخذ القدرة على
السير قدماً إلى الأمام وترك الخطية أكثر خلف ظهورنا ، بل وطرح إبليس بعيداً عنا ، وسنجتذب حنان اللـه ، ونفوز بنعيم
الحياة الأبدية ، بنعمة ربنا يسوع المسيح ومحبته للبشر __ له المجد والقدرة دائماً وإلى الأبد آمين.

الـقديـس يـوحـنا ذهـبى الـفـم

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:10 PM
إن كنا أولاد الله ، إن كنا قد بدأنا أن نكون هياكله ، إن كنا نتقبل روحه القدوس ، يلزمنا أن نحيا بالقداسة والروحانية + + + القديس كبريانوس

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:11 PM
ليس شئ يقّرب قلب الأنسان إلى الله مثل عمل الرحمة.(مارأسحق السريانى)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:13 PM
لنتأمل فى مدى خطورة خطية الغضب التى بها تنفصل عن الحنو وتفسد التشبه بصورة العلى )اقوال البابا غريغوريس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:14 PM
صديقى ثق أن الرب أحن عليك من نفسك فأن طلبته تجده
البابا كيرلس

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:14 PM
وضعت قدمى على قمة هذا العالم،عندما صرت لا أخاف شيئاَولا أشتهى شيئاَ..
.(القديس أغسطينوس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:15 PM
+ الذى يريد كرامة الرب علية ان يتفرغ لطهارة نفسة من الدنس +
القديس موسى الاسود

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:16 PM
† الذهن المشوش لا يقدر أن ينجو من النسيان .

† من لا يبتعد بإرادته عن أسباب الأهواء ، تجذبه الخطية رغما عنه
القديس مارى اسحق السريانى

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:16 PM
اياك والبطالة لئلا تحزن احرى بك ان تعمل بيديك ليصادف المسكين منك خبزة . لان البطالة موت وسقطة للنفس (القديس الانبا موسى الاسود)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:17 PM
إذا اشتدت عليك الأفكار ولم تستطع أن تصلي بفكر منجمع أترك الصلاة واسجد قائلاً: أنا لا أريد أن اعد ألفاظًا ولكنني جئت أطلب معونة الله )القديس مارإسحق السريانى

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:17 PM
لا يوجد طريق مستقيم سوى طريق ربنا يسوع المسيح لأنه هو الطريق والحق والحياة.(الأنبا تيموثاوس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:19 PM
ليست خطية بلا مغفرة إلا التى بلا توبة.(القديس ماراسحق السريانى)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:20 PM
علامة الخلوة مع الله هى الإبتعاد من القلق والبغضة لسيرة العالم.(القديس باسيليوس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:20 PM
+ اختر التعب فهو يخلصك من جميع الفواحش مع الصوم والصلاة والسهر لان تعب الجسد يجلب الطهارة للقلب وطهارة القلب تجعل النفس تثمر . اشتغل بكل قوتك ليتمجد ابوك الذى فى السموات . لتكن متعبا فى شغل يديك فياتيك خوف الله ( القديس الانبا انطونيوس )

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:21 PM
نحن نولد لنموت أما الرب يسوع فقد ولد من أجلنا فى الجسد ليمنحنا حياة الخلود(اقوال البابا غريغوريس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:22 PM
إن محبة الله لن تتأثر أبداً بأعمالنا الشريرة، ولا بخطايانا وإن كان الله يحزن لأجلنا ولكنه لا يغضب علينا )القمص بيشوى كامل)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:23 PM
اذهب واصطلح مع من أساء اليك قبل ان يأتى هو ويعتذرللك فيسرق اكليلك (البابا كيرلس السادس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:24 PM
افرحوا بكمال إخوتكم وضعوا نفوسكم لهم وتشبهوا بهم واحزنوا على بعضهم (أقوال القديس مقاريوس الكبير)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:25 PM
أمور تحفظ الشباب من الفكر الردئ:القراءة فى الكتب المقدسة-طرح الكسل-القيام فى الليل للصلاة-التحلى بالتواضع دائماَ.(القديس الأنبا موسى الأسود)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:26 PM
ان قطعة الخشب التى احترقت واكلتها النيران تفنى تماماً وهكذا أيضاً قلب الإنسان يتطهر بخوف الله، وبذلك تفنى الشهوات من الجسد وتجف عظامه(أقوال القديس مقاريوس الكبير)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:27 PM
حيث و جدت أشارة الصليب ضعف الشر وتلاشت قوة العرافة . (الأنبا أنطونيوس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:39 PM
الشر لايًغلب بالشر وإن أساء إليك إنسان فأحسن أنت اليه.(الأنبا بيمن)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:40 PM
افرحوا بكمال إخوتكم وضعوا نفوسكم لهم وتشبهوا بهم واحزنوا على بعضهم (أقوال القديس مقاريوس الكبير)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:41 PM
ليتنا ننتفع بضرورة الصلاة وندرك أن في تركها فقدان حياة النفس إذ هما شيء واحد لا ينفصل)القديس يوحنا ذهبى الفم

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:41 PM
نحن نولد لنموت أما الرب يسوع فقد ولد من أجلنا فى الجسد ليمنحنا حياة الخلود(اقوال البابا غريغوريس الكبير

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:42 PM
اذهب واصطلح مع من أساء اليك قبل ان يأتى هو ويعتذرللك فيسرق اكليلك (البابا كيرلس السادس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:43 PM
ان قطعة الخشب التى احترقت واكلتها النيران تفنى تماماً وهكذا أيضاً قلب الإنسان يتطهر بخوف الله، وبذلك تفنى الشهوات من الجسد وتجف عظامه(أقوال القديس مقاريوس الكبير)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:44 PM
إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن
(القديس مرقس)


الماء يخمد النار و الدموع تطفيء شهوة الشر!
(مار أفرام السرياني)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:44 PM
من أراد الإنتصار على التجارب بدون صلاة وصبر ازداد ضيقه بسببها
( القديس مرقس)


دبر سفينة حياتي بوصاياك واعطني فهماً لكي أتاجر بالوزنات مادام لي الوقت قبل أن يقال لي : هلم ارني تجارة زمانك ...
( مارإفرام السرياني)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:45 PM
ويل لنا نحن الزائلون محبى اللذات الذين من اجل شهوة جسدية عابرة واثيمة نحرم انفسنا من رؤية رب المجد
(القديس اشعياء الاسقيطى)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:45 PM
فلنتعلم لغة السماء التي هي الحب ونستعد للعيد الأبدي الذي لا ينتهي والفرح السمائي حيث الإتحاد بالرب يسوع والتمتع به بغير حاجز
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:46 PM
الله في استطاعته أن يطعم الفقراء الذين عهد لنا بهم لكنه يطلب ثمار البر ومحبة الناس
(القديس أثنسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:47 PM
اختبر نفسك كل يوم وتأمل فى أى المحاربات انتصرت .
(الأنبا موسي الأسود)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:47 PM
ويل لنا نحن الزائلون محبى اللذات الذين من اجل شهوة جسدية عابرة واثيمة نحرم انفسنا من رؤية رب المجد
(القديس اشعياء الاسقيطى)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:53 PM
اليوم الذي لا تجلس فيه ساعة مع نفسك لا تحسبه من عداد أيام حياتك حب السكون لأن فيه حياة لنفسك ومادمت تنظر غيرك فلن ترى نفسك
(مار إفرام السرياني)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:56 PM
المتواضعون كالصخرة , تنزل إلي أسفل و لكنها ثابتة وراسخة ، أما المتكبرون فأنهم كالدخان , يعلو إلي فوق و يتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد ...
(الأنبا موسي الأسود)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:57 PM
إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن
(القديس مرقس)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:58 PM
فلنتعلم لغة السماء التي هي الحب ونستعد للعيد الأبدي الذي لا ينتهي والفرح السمائي حيث الإتحاد بالرب يسوع والتمتع به بغير حاجز
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:58 PM
إن كانت الأرض مملوءة جمالا فكم بالأكثر تكون المدينة السماوية لأنها دائما جديدة ولا تشيخ
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-02-2010, 11:59 PM
إن سلمت كل أمورك لله فأمن إنه قادر أن يظهر عجائبه.
(القديس الأنبا باخوميوس)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:00 AM
إن اتحادنا بالمسيح بتناولنا من جسده ودمه الأقدسين أسمي من كل اتحاد
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:01 AM
مادام قلبك مع الله فلا تتأثر بمديح أو بمذمة بل مجد الله في الحالتين معا. .
( أبونا ميخائيل البحيرى )

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:01 AM
الحسد يكسر رباط السلام الذي لربنا ويتعدي علي المحبة الأخوية
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:02 AM
يلزمنا أن نستعد للمعركة الروحية غير واضعين أمامنا سوي مجد الحياة الأبدية وإكليل الإعترف بالرب غير مهتمين بما سيقابلنا من عذابات
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:03 AM
تمسك بالصلاة تضمن الخلاص. .
( أبونا ميخائيل البحيرى )

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:04 AM
القديسن ليسوا اناس بلا خطية بل اناس جاهدوا ضد الخطية (ابونا بيشوي كامل)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:05 AM
المتواضعون كالصخرة , تنزل إلي أسفل و لكنها ثابتة وراسخة ، أما المتكبرون فأنهم كالدخان , يعلو إلي فوق و يتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد ...
(الأنبا موسي الأسود)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:05 AM
اختبر نفسك كل يوم وتأمل فى أى المحاربات انتصرت .
(الأنبا موسي الأسود

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:06 AM
إن أردت أن تريح الناس ، فافعل ذلك بالطريقة التي يرونها مريحة لهم ، وليس حسب فكرك . لأنك ربما تحـاول أن تريحهـم بأسـلوب يتعبهـم

... لقداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:07 AM
كما أن الخبز يُقيت الجسد ويُحييه ، كذلك الكلام الروحـاني يُقيـت النفـس ويُحييهـا ... القديس سمعان العمودي

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:07 AM
من الأفضل لكم وأنتم تصلون أن يكون لكم قلب بلا كلمات عن أن يكون لكم كلمات بلا قلب ... قداسة البابا شنوده

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:08 AM
ثق ان الذي صنع لك الطريق لن يتركك في منتصفه البابا كيرلس السادس

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:09 AM
الآن نسمـع صــوت المسيح، أما فى الأبديـة فسنراه وجها لوجه ...

القديس أوغسطينوس

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:10 AM
إذا أكمل الإنسان جميع الحسنات وفي قلبه حقد على أخيـه ، فهـو غـريب عـن اللــه ... الأنبا باخوميوس أب الشركة

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:11 AM
مَن يفتح بابه للمُعوزين ، يمسك في يده مفتــاح بــاب اللَّــه

... القديس يوحنا الأسيوطي .

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:11 AM
ثق ان الذي صنع لك الطريق لن يتركك في منتصفه البابا كيرلس السادس

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:13 AM
صادق إنسانًا يخاف الله ليعلمك مخافة الله. ولا تصاحب المتهاونين وليكن الرب أمامك كل حين لأنه ينجى المتوكلين عليه ... مارافرام السريانى.

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:14 AM
حفظ الحواس يقلع الخطايا وحفظ القلب يقطع الآلام التي تلد الخطايا.
(القديس مار اسحق السرياني)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:15 AM
أمطر يا رب علي قلبي من بركاتك ، فينمو زرع الفضيلة في قلبي ، وتعهد بالمراحم ، ليخرج ثمر البر بمراحمك .
(مار إفرام السرياني)

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:15 AM
+ أقوال الأنبا باخوميوس اب الشركة

طلب بعض الرهبان من الأنبا باخوميوس أن يصلى من أجلهم كى ينالوا موهبة عمل المعجزات فقال لهم:

- إن رأيتم عابد وثن و أنرتم أمامه الطريق الذي يقوده إلي معرفة الله تكونون قد أحييتم ميت.

- و إذا رددتم أحد المبتدعين في الدين إلي الأيمان المستقيم تكونون قد فتحتم عيني أعمي.

- و إذا جعلتم من البخيل كريماً تكونون قد شفيتم يداً يابسة.

- و إذا حولتم الكسلان إلي النشاط تكونون قد منحتم الشفاء لمقعد مفلوج.

- و إذا حولتم الغضوب إلي وديع تكونون قد أخرجتم شيطاناً.

- هل هناك شئ يطمع الإنسان أن يناله أعظم من هذا؟

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:16 AM
يختفى الرب فى وصاياه، فمن يطلبه يجـده فيهـا أثنـاء تنفيذهــا

... القــديس مرقس الناسك

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:56 AM
الله في استطاعته أن يطعم الفقراء الذين عهد لنا بهم لكنه يطلب ثمار البر ومحبة الناس
(القديس أثنسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:56 AM
لا تقل أنك لا تستطيع أن تؤثر فى الآخرين ، فإنك مادمت مسيحيا حقاً يستحيل ألا تكون مؤثراً . (القديس يوحنا ذهبى الفم)

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:57 AM
إن اللَّـه يريد هذه التوبة : حينما تنتصر الروح على الجسد في فترة الصوم ، وتستطيع أن تُخضِع الجسد وتصلبـه مـع كافـة أهوائـه ... من أقوال المتنيج البابا كيرلس السادس .

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:58 AM
أمطر يا رب علي قلبي من بركاتك ، فينمو زرع الفضيلة في قلبي ، وتعهد بالمراحم ، ليخرج ثمر البر بمراحمك .
(مار إفرام السرياني)

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:58 AM
الصوم بدون صلاة واتضاع يُشبه نســراً مكســور الجنــاحين ..
. القديس مقاريوس الكبير

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:59 AM
إذا جعلت توكلك على اللَّـه فإنه يُخلِّصك مِــن جميــع شـدائـدك ... القديس الأنبا باخوميوس .

الراهب الصامت
04-03-2010, 10:59 AM
ان كنا نتألم بسبب بغضة العالم فقد احتمل يسوع هذا
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:02 AM
إذا دخل اللَّـه في عمل ، دخلت القوة في هذا العمل . ودخلـت فيـه البركـة ، ونجــح
... لقداسة البابا شنودة الثالث .

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:02 AM
اتحادنا بالمسيح بتناولنا من جسده ودمه الأقدسين أسمي من كل اتحاد
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:03 AM
إن سلمت كل أمورك لله فأمن إنه قادر أن يظهر عجائبه.
(القديس الأنبا باخوميوس)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:04 AM
لو كانت أعوام حياتكم تتنافس فيما بينهما ، فأي عام من هذه الأعوام يكون أفضلها ؟ لا تتعبوا أنفسكم في فحص الماضي ، إنما ليت هذا العام الجديـد يكـون هـو الأفضـل وهـو العـام المثـالي
... لقداسة البابا شنودة الثالث.

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:04 AM
الذي يحب اللـه بعمق ، يصل إلى درجة الاكتفاء باللـه
... لقداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:05 AM
المتواضعون كالصخرة , تنزل إلي أسفل و لكنها ثابتة وراسخة ، أما المتكبرون فأنهم كالدخان , يعلو إلي فوق و يتسع وفيما هو يعلو يضمحل ويتبدد ...
(الأنبا موسي الأسود)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:05 AM
لا توجد ضيقة دائمة ، تستمر مدى الحياة. لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت تعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولا تنهار ، ولا تفقد الثقة في معونة اللَّـه وحفظه

.. لقداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:06 AM
الذهن المحب لله هو عطية الله غير المنظورة
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:06 AM
يلزمنا أن نستعد للمعركة الروحية غير واضعين أمامنا سوي مجد الحياة الأبدية وإكليل الإعترف بالرب غير مهتمين بما سيقابلنا من عذابات
(القديس أثناسيـــوس الرســــولي)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:26 AM
حفظ الحواس يقلع الخطايا وحفظ القلب يقطع الآلام التي تلد الخطايا.
(القديس مار اسحق السرياني)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:27 AM
إذا دخل اللَّـه في عمل ، دخلت القوة في هذا العمل . ودخلـت فيـه البركـة ، ونجــح ... لقداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:28 AM
إن سلمت كل أمورك لله فأمن إنه قادر أن يظهر عجائبه.
(القديس الأنبا باخوميوس)

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:28 AM
الضمير قاضى يحب الخير ولكنه ليس معصوماً من الخطأ
(البابا شنوده الثالث )

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:34 AM
" فلا تهتموا للغد لان الغد يهتم بما لنفسه يكفي اليوم شره "
مت 33:6

أى يكفى ما يحدث فيه من أمور تجلب الغم و الضيق . ألا يكفيك أنك تأكل خبزك بعرق جبينك ؟ لماذا تثقل نفسك بضيق أشد
يأتى من جراء القلق على الغد ، فى حين أن الرب مزمع أن يحررك حتى من المتاعب الأولىليومك الذى تعيشه
( الكد و التعب من أجل لقمة العيش ) ؟
الرب لا يعنى بـ " الشر " هنا : الأثم ، حاشا ، بل الهم والقلق والبلايا ( التى تحدث لأى إنسان ) ..... فهذا هو معنى
قوله " يكفى اليوم وشره " لانه لا شىء يكون عبئاً على النفس مثل الهم والقلق . وهذا ما جعل بولس الرسول فى
مجال تشجيعه للبتوليه أن يعطى هذه المشورة :- " فأريد أن تكونوا بلا هم " ( 1كو 32:7 ) .
ليتنا نتقرب إلى الرب ( هدف حياتنا الأوحد )، " فى وقت مناسب وغير مناسب " وفى الواقع ليس هناك من يمكنه أن
يتقرب " فى وقت غير مناسب " بل أنه من "غير المناسب " ألا نتقرب إلى اللـه على الدوام . لأن من يتوق أن يعطى كل
وقته للـه فهذا هو المناسب لكل من يتقرب من اللـه .
وكالتنفس الذى لن يمكن أن يكون فى وقت ما غير مناسب ( لان الإنسان فى حاجة دائمة إليه ) ، كذلك الصلاة لا يمكن
أن تكون فى وقت ما أمراً غير مناسب بل عدم الصلاة هو غير المناسب . فطالما نحن فى حاجة إلى التنفس كذلك تماماً
نحن فى حاجة دائمة إلى المعونة التى تأتينا من اللـه . بل وإن شئنا يمكننا بسهوله أن نجعله يتقرب إلينا . والنبى لكى يعلن
عن هذا ويشير إلى مبادرة جوده الذى لا يتغير قال : - " هلم نرجع إلى الرب .... ولسوف نجده متأهباً كالصباح ( لإستقبالنا ) ."
( هو 3-1:6 السبعينيه ) .
لأننا بقدر ما نقترب ؛ بقدر ما نراه مترقباً لمجرد تحركاتنا . أما إذا أخفقنا فى أن نستقى من الماء الحى الذى لينبوع إحسانه
الدائم ، فالملامة كلها تقع علينا ....أما إذا تحركنا ولو قليلاً حتى ولو أننا فقط أدركنا أننا أخطأنا ( إلى الرب ) فهو سيفيض
علينا بجوده أكثر من الينابيع وسينسكب علينا ( بروحه ) بما يفوق ماء البحار ؛ وبقدر ما تزداد أنت أخذاً بقدر ما يفرح
هو أكثر ؛ فيفيض علينا أيضاً وهكذا إلى ما لا نهاية . فالرب فى الواقع يبتهج بخلاصنا لأنه يعتبرنا ميراثه الخاص ، وبأن
يعطى بسخاء لكل من يسأل . ويبدو أن هذا هو ما كان يقصده بولس الرسول عندما كان يجاهر قائلاً : " إنه غنى لكل وعلى
كل الذين يدعون به " ( رو 12:10 قارن مع رو 22:3 ) .
إذن ، فلا ينبغى أن يدب فينا روح اليأس أبداً ، بل إذ تدفعنا بواعث هذه مقدارها ويحدونا الرجاء من كل جانب فى محبة اللـه
الفائقه ، حتى ولو كنا أخطأنا كل يوم ، فلنتقدم إليه ملتمسين متوسلين طالبين منه الصفح عن آثامنا . وهكذا سنأخذ القدرة على
السير قدماً إلى الأمام وترك الخطية أكثر خلف ظهورنا ، بل وطرح إبليس بعيداً عنا ، وسنجتذب حنان اللـه ، ونفوز بنعيم
الحياة الأبدية ، بنعمة ربنا يسوع المسيح ومحبته للبشر __ له المجد والقدرة دائماً وإلى الأبد آمين.

الـقديـس يـوحـنا ذهـبى الـفـم

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:35 AM
http://img682.imageshack.us/img682/218/39509974.png

http://img682.imageshack.us/img682/1419/64164809.png

http://img97.imageshack.us/img97/450/36868077.png

http://img251.imageshack.us/img251/9717/64329240.png

http://img687.imageshack.us/img687/1909/32002144.png

http://img94.imageshack.us/img94/8620/42313583.png

http://img97.imageshack.us/img97/7527/38512032.png

http://img97.imageshack.us/img97/2285/80815463.png

http://img682.imageshack.us/img682/1031/10612945.png

http://img11.imageshack.us/img11/4004/90872086.png

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:37 AM
http://img687.imageshack.us/img687/6486/74241033.png

http://img28.imageshack.us/img28/5991/39745375.png

http://img687.imageshack.us/img687/5827/13187397.png

http://img97.imageshack.us/img97/3593/15052822.png

http://img251.imageshack.us/img251/8947/98282024.png

http://img21.imageshack.us/img21/1416/33298754.png

http://img97.imageshack.us/img97/2487/59989708.png

http://img21.imageshack.us/img21/27/61266079.png

http://img97.imageshack.us/img97/1247/25592166.png

http://img94.imageshack.us/img94/5526/63570746.png

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:37 AM
http://img21.imageshack.us/img21/6387/94282726.png

http://img97.imageshack.us/img97/5358/61360734.png

http://img21.imageshack.us/img21/9342/87000533.png

http://img28.imageshack.us/img28/6752/81715461.png

http://img21.imageshack.us/img21/2774/18597552.png

http://img682.imageshack.us/img682/326/87299441.png

http://img11.imageshack.us/img11/6481/69543104.png

http://img251.imageshack.us/img251/6356/71149748.png

http://img682.imageshack.us/img682/62/20931262.png

http://img682.imageshack.us/img682/2624/97413192.png

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:38 AM
http://img682.imageshack.us/img682/4781/18040754.png

http://img682.imageshack.us/img682/3396/11274525.png

http://img21.imageshack.us/img21/5792/35554248.png

http://img682.imageshack.us/img682/9094/36251263.png

http://img97.imageshack.us/img97/5485/66561982.png

http://img97.imageshack.us/img97/1668/19836878.png

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:42 AM
† † † قداسة البابا شنودة الثالث † † †
http://img48.imageshack.us/img48/9972/9yt2.jpg




عجيب ان كثيرا من الناس يتمسكون بالوسائط و ينسون اللة +++ من اقوال البابا شنودة الثالث





ان الانسان الناجح فى صلاتة هو الانسان الناجح فى توبتة . صمم فى صلاتك ان تاخذ من الله القوة لترجع الية+++ البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تغير حياتك و تجدد قلبك لانك عاجز فانك قادر ان تسلم حياتك الى اللة الذى يقدر ان يجددك+++البابا شنودة الثالث




فى حياة التسليم اتراك الوقت للة و لا تحدد له مواعيد . فهو ادرى بعملة و هو اكثر معرفة منك بالوقت الصالح +++البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تحكم طول حياتك على الارض فانك تستطيع ان تتحكم فى عرضها و عمقها مع المسيح+++قداسة البابا شنودة الثالث




ان لم كنت لا تستطيع ان تبداء اصلاحا شاملا يمس حياة الجماعة . فانك تستطيع ان تبداء بالفرد . و احسن ان تبداء بنفسك +++قداسة البابا شنودة الثالث




ان كنت لا تستطيع ان تمنع طيور الاسى و الياس ان تحلق فوق راسك فانك تستطيع ان تمنعها ان تبنى لها اعشاشا داخل راسك+++قداسة البابا شنودة الثالث




ان الضيقة سميت ضيقة لان القلب ضاق عن ان يتسع لها اما القلب الواسع فلا يتضايق بشىء ...حقا ان القلب الكبير يفرح بكل شىء ويشكر الله على كل شىء ولايتضايق ابدا من شىء مهما كانت الامور+++من اقوال قداسة البابا شنودة الثالث




اختبروا محبتكم بالاحتمال لتعرفوا مدى سلامتها +++ قداسة البابا شنودة الثالث



أن ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله + + +قداسة البابا شنودة الثالث




توجد صلاة بلا ألفاظ .. بلا كلمات ... خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية : أنت ابنى + + + قداسة البابا شنودة الثالث




لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه+++ قداسة البابا شنودة




احفظ المزامير تحفظك المزامير+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن الله يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبه ، إلا أذا ما تطلبه هو النافع لك ، وذلك لأنك كثيرا ما تطلب ما لا ينفعك+++قداسة البابا شنودة الثالث .



النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ، ولا تخاف ، ولا تنهار ، ولا تتردد . اما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها+++قداسة البابا شنودة الثالث



الصوم ليس نافعا فقد من جهة محاربة الأخطاء والسلبيات إنما يفيد إيجابيا فى تقويتة الروح+++قداسة البابا شنودة الثالث



اذكر باستمرار أنك غريب على الأرض وأنك راجع إلى وطنك السماوى+++قداسة البابا شنودة الثالث



الصلاة هى فتح القلب لله لكى يدخله ويطهره+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن الصلاة هى رعب للشياطين وأقوى سلاح ضدهم+++قداسة البابا شنودة الثالث



إن لم تستطع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكن سببا فى أتعابهم+++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:43 AM
http://img518.imageshack.us/img518/77/21760665bl9.jpg



اعط من قلبك قبل أن تعطى من جيبك+++قداسة البابا شنودة الثالث



ضع الله بينك وبين الضيقة فتختفى الضيقة ويبقى الله المحب+++قداسة البابا شنودة الثالث



الذى هدفه هو الله، لا يتأذى إن خسر أى شىء عالمى+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا يجعل حتى الأمور الروحية هدفا له+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا ينظر مطلقا إلى الوراء أثناء سيره مع الله+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله لا يكن ذا قلبين ولا يكن مترددا+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله ينبغى أن يتألم من أجله، ويبذل ذاته من أجله، عالما أن تعبه ليس باطلا فى الرب +++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يخاف أن يخطئ لئلا يغضب الله وينفصل عنه+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يغصب نفسه على السير فى الطريق الروحى+++قداسة البابا شنودة الثالث




الذي هدفه هو الله يكون أمينا فى علاقته مع الله، ومع الناس، ومع نفسه+++قداسة البابا شنودة الثالث





راجع نفسك: كم شخصاً استخدمت معه هذا الأسلوب الصريح الجارح فخسرت كثيراً بلا داع وأيضاً لم تربح نفوسهم للرب+++قداسة البابا شنودة الثالث





اذكر اعمالك الناجحة ومعونة الله لك فيها وانس العمل الذي فشل بغير ارادت +++قداسة البابا شنودة الثالث




نبيل وحكيم هو الإنسان الذي يقرض غده من واقع يومه ويعمل اليوم خيراً فينتظر هذا الخير في غده+++قداسة البابا شنودة الثالث




حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية إنما تعتمد في سلامها على الإيمان وعلى جوهر القلب من الداخل والقلب القوي بالله حصن لا يُقهر+++قداسة البابا شنودة الثالث




بينما يبحث علماء اللاهوت في هذه الأمور العويصة يكون كثير من البسطاء قد تسللوا داخلين إلى ملكوت الله+++قداسة البابا شنودة الثالث



خلق الله اذنين واحدة تسمع الرأي والأخرى تسمع الرأي الآخر وعقل الإنسان كائن بين الأذنين يزن كلاً من الرأيين +++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:44 AM
† † قداسة البابا شنودة الثالث † † †

http://img69.imageshack.us/img69/4870/popshenoda13uu.png


لم يحدث أن الشمس أخفت وجهها عن الأرض إنما هي الأرض التي
أدارت ظهرها للشمس +++قداسة البابا شنودة الثالث



إني تعودت أن اصدق عينيّ أكثر مما اصدق أذنىّ +++قداسة البابا شنودة الثالث


تكلم حينما تكون الأذن مستعدة لسماعك وحبذا لو كانت مشتاقة إلى سماعك +++قداسة البابا شنودة الثالث


سمكة أفضل من كتلة خشب ضخمة لأن فيها حياة ولها إرادة +++قداسة البابا شنودة الثالث


أمامنا طريقان إما أن نتعب ويستريح الناس وإما أن نستريح نحن ويتعب الناس +++قداسة البابا شنودة الثالث


إن الناس لا تنقذها مجرد العظات ، فالعظات قد تحرك قد تحرك الضمير وربما مع ذلك قد لا تتحرك الإرادة نحو الخير فنحن نحتاج إلى قلوب تنسكب أمام الله فى الصلاة لكى يعمل فى الخطاة ويجذبهم إلى طريقه +++قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير قاضى يحب الخير ولكنه ليس معصوماً من الخطأ +++قداسة البابا شنودة الثالث
إذا كان القلب غير كامل فى محبته لله فإن إرادته تكون متزعزعة +++قداسة البابا شنودة الثالث


ليس الطموح خطية بل هو طاقة مقدسة به يتجه الإنسان إلى الكمال كصورة الله+++قداسة البابا شنودة الثالث


أهتم بالروح وبالنمو الداخلى وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة +++قداسة البابا شنودة الثالث


أتحب نفسك ؟ حسناً تفعل بهذه المحبة قومها لترجع كما كانت صورة الله وأحترس من أن تحب نفسك محبة خاطئة +++قداسة البابا شنودة الثالث


حياتك بكل طاقتها وزنة سلمها لك الله لذلك يلزمك أن تنمى شخصيتك بصفة عامة لتتحول إلى شخصية قوية سوية سواء فى العقل أو الضمير أو الإرادة أو المعرفة أو الحكمة والسلوك أو الحكم على الأمور أو النفسية السوية +++قداسة البابا شنودة الثالث


نحن لا نحطم الطاقة الغضبية إنما نحسن توجيهها ، لأن الطاقة الغضبية يمكن أن تنتج الحماس والغيرة المقدسة والنخوة وإن تحطمت صار الإنسان خاملا +++قداسة البابا شنودة الثالث
تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك " +++قداسة البابا شنودة الثالث


هناك عقل يقوده مبدأ معين يؤمن به ، فهو يعيش داخل هذا المبدأ سواء كان سليماً أم خاطئاً ولا يجب أن يتزحزح عنه بل يظل حبيساً فيه ويشكل هذا المبدأ هيكلاً أساسياً لحياته +++قداسة البابا شنودة الثالث


يجب ألا تأخذ القوة أسلوباً شمشونياً أو عالمياً ، ولا تعنى القوة الإنتصار على الغير وإنما كسب الغير +++قداسة البابا شنودة الثالث
ليتني يارب أنسى الكل ، وتبقى أنت وحــدك تُشــبِع حيــاتي +++قداسة البابا شنودة الثالث


وأنت سائر في الطريق الروحي إحرص لئلا تكـبُر في عيني نفسك فتسقط +++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:44 AM
http://img174.imageshack.us/img174/2825/5551fo1.jpg


إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك . وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك +++قداسة البابا شنودة الثالث


ليكن الخير طبعاً فيك . وليكن شيئاً تلقائياً لا يحتاج إلى جهـد ، مثلـه مثـل التنفـس عنـدك +++قداسة البابا شنودة الثالث


حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء . لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم +++قداسة البابا شنودة الثالث


قابلت فى طريق الحياة أشخاصاً كل مواهبهم فى النقد وليس فى البناء . ينتقدون كثيراً ، ولا يفعلون شيئاً إيجابياً +++قداسة البابا شنودة الثالث


والنقد سهل . إنما الصعوبة فى البناء . من السهل أن تنقد قصيدة من الشعر . ولكن من الصعب أن تكتب بيتاً واحدا +++قداسة البابا شنودة الثالث


وربما ينتقد الإنسان عن غير معرفة . وقد تشرح له الأمور فيعتذر ويقول " ما كنت أعرف + + +قداسة البابا شنودة الثالث


حياتكم لا تعتمد في سلامها على العوامل الخارجية . إنما تعتمد في سلامها على الإيمان ، وعلى جوهر القلب من الداخل .. والقلــب القــوي باللَّـــه، حصــن لا يُقهــر +++قداسة البابا شنودة الثالث


أ حياناً يكون الصمت أبلغ من الكلام ، وأكثر فائدة ونفعاً .... أو على الأقل ، قد يكون أقل ضرراً ...الصمت قد تكون فيه حكمـة وقـوة ، وقد يكون فيه نُبـل ورصانـة +++قداسة البابا شنودة الثالث


مشكلتنا في عدم الشكر، أننا لا ننظر إلى قدام، إنما ننظر إلى تحت أقدامنا فقط، إلى مجرد الواقع الذي نعيشه! دون النظر إلى بعيد، إلى ما سوف يحدث فيما بعد. ولا نلتفت مطلقاً إلى هدف اللـه من هذا الأمر الذي يتعبنا، أقصد هدفه المفرح لنا +++قداسة البابا شنودة الثالث


أن الإنسان لا ينظر مطلقاً إلخلف . بل ينسي ماهو وراء ويمتد إلى قدام "فى 13:3 " الأمس ليس فى يدك . لقد فارقك إلى غير رجعة . أما الحاضر فهو فى يدك . والمستقبل تستطيع أن تعمل من أجله . والذى يتطلع إلى الأمام ، يتقدم بغير توقف . نظراته حتى إلى الأبد ، وإلى الله +++قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:45 AM
http://img113.imageshack.us/img113/3678/p4hm5.jpg


التجارب للكل : لا تخلو حياة إنسان ــ أياً كان ــ من التجارب والضيقات. فهيَ للكل ، حتى للأنبياء والقديسين ، حتى للسيد المسيح نفسه ، الذي كان مجربـاً في كل شـيء مثلنـا بلا خطيـة+++قداسة البابا شنودة الثالث
بدلاً من أن تعد الله بتغيير نفسك إلى أفضل خذ منه وعداً في صلاتك أن يغيّرك إلى أفضل +++قداسة البابا شنودة الثالث

إن المشاكل دائماً لها شكل هرمي ترتفع إلى قمتها ثم تنحدر إلى الوجه الآخر +++قداسة البابا شنودة الثالث

عجبت للخدمة ، حينما تتحول من وسيلة لبناء الملكوت ، وتصبح هدفاً فى ذاتها ، من أجلها يحارب الانسان . ومن أجلها يغضب ويدين ويفقد سلامه مع الاخرين ، ويلجا إلى حيل بشرية خاطئة .. حقاً ، وماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفس + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إنه اختبار روحي جميل أن نرى اللـه في التجارب. نراه معنا وبقوة وربما لولا التجارب ما كنا نراه هكذا. وهذه هى إحدى فوائد التجارب العديدة. العمق الروحي للتجارب، هو أنه لا يجـوز لنـا أن نـراها، بـدون أن نـرى اللــه فيها + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن اللَّـه كأب حنون ، لا يتخلى عن أولاده مطلقاً. وسماحه بالتجربة لا يعني مطلقاً أنه قد تخلى عنهم ، أو أنه قد رفضهم . ولا يعني أيضاً غضبه أو عدم رضاه بل هو يسمح بالتجربة لمنفعتهم ، ويكون معهم في التجربة ويعينهم ويقويهم ويحافظ عليهم، ويسندهم بيمينه الحصينة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

مشاكل الخدمة : عجبت للآب الكاهن الذى تشغله مشاكل الخدمة عن الخدمة ... فحياته كلها فى إصطدمات وفى صراعات وفى نزاع مع هذا وذاك ، وفى شرح لموقفه وموقف الآخرين منه ... بينما الخدمة ضائعة وسط كل هذا وكأنه نسي عمله الروحى أن الكاهن الفاضل يركز كل جهده فى العمل الايجابي البناء ، عمل الرعاية ولا يسمح لشئ أن يتيهه عن هذا الغرض + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان السوى يقيم توازناً فى توزيع وقته ، يعطى وقتاً لعمله ووقتاً لراحته ، وقتاً لأحتياجات الجسد ووقتاً للوسائط الروحية ، وقتاً لمسئوليات الأسرة ووقتاً لمطالب الخدمة ، وقتاً لعمله ومعرفته ووقتاً لعبادته ... هكذا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخوف قد يكون نقصاً وقد يتحول إلى مرض نفسى ، ولكن إذا حولناه إلى مخافة الله صار طاهراً للطاهرين وهكذا يتحول الخوف إلى فضيلة تقى من السقوط فى الخطية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن كان واحداً من أولادك يريد أن يكون قوياً لا تحطم فيه هذه الرغبة إنما وجهها توجيهاً سليماً بأن يكون قوياً فى روحياته ، فى إرادته فى إنتصاره على الخطية ، فى خدمته فى قوة أقناعه للغير وفى محبته وبذله + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لا تيأس مهما كانت حروب الشيطان قوية ، قل لنفسك كل هذه مجرد حروب وأنا سأثبت فى الله + + +قداسة البابا شنودة الثالث


محبة النفس ليست خطية ولكن المهم أن تتجه محبتك لنفسك إتجاهاً روحياً ، تحب لنفسك النقاوة والقداسة وتحب لنفسك أن تكون هيكلاً مقدساً للروح القدس وتكون بلا لوم أمام الله+ + +قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:46 AM
http://img206.imageshack.us/img206/6739/paus12cv3.jpg

الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الضمير هو مجرد صوت يوجه الإرادة نحو الخير ويبعدها عنها الشر ولكنه لا يملك أن يرغمها + + +قداسة البابا شنودة الثالث
العقل السليم القوى يفحص ويدقق فى كل ما يسمعه ، يفحصه ويحلله ويقبل منه ما يقتنع به ويرفض الباقى ولا يكون مثل ببغاء عقله فى أذنيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو أنجيل متجسد أو كنيسة متحركة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إنه تنازل من الله أن يشركنا فى العمل معه وفى الأهتمام بأولاده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إنى أعجب للذين يصلون أحياناً وهم جلوس ، إين خشوع الروح عندهم ؟ وأين خشوع الجسد ؟ + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان البار يشتهى الموت مثل ما يشتهى الحياة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كانت كلمة القديس بطرس يوم الخمسين تحمل قوة ، تحمل روحاً وتحمل أيضاً لسامعيها قدرة على التنفيذ + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كل إنسان يحتاج إلى تقديس الإرادة وإلى تقوية الإرادة وبهذا تكون طاقة نافعة له فى حياته الروحية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

طاقات العقل ليست ضد الدين فى شئ فالله هو الذى خلق العقل ومنحه طاقاته + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إحترم رأى من تكلمه مهما كنت ضده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

المقاومة هى رفض الخطية بكل صورها ورفض التنازل عن الكمال + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لا تستطيع أن تكون ذات تأثير روحى فى إنسان إلا إذا كانت هناك محبة بينك وبينه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة هى المدرس قبل أن تكون الدرس ، هى حياة تنتقل من شخص إلى آخر أو إلى آخرين + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم المتواضع يهتم بتحضير درسه ولا يستعرض معلوماته ويحترم عقليات السامعين مهما صغروا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

التكريس هو نمو فى الحب حتى يصبح القلب كله لله فى مناجاته أو خدمته + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن لم تكن فى يمين الله فلا يمكنك إذاً أن تخدم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها + + +قداسة البابا شنودة الثالث

عندما نحب المخدومين كما يحبهم الله وعندما نحبهم كما يحبنا الله فحينئذ نصل إلى مثالية الخدمة + + +قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لعل إنساناً يسأل بأيهما نبدأ بخشوع الجسد أم خشوع الروح ؟ إبدإ بأيهما ، إن بدأت بخشوع الروح سيخشع الجسد معها وإن بدأت بخشوع الجسد سيخشع الروح معه + + +قداسة البابا شنودة الثالث
بغض النظر إن كانت الخطية ضد الناس أو ضد نفسك فهى خصومة مع الله وإنفصال عنه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

ربما نرى فى الأبدية خداماً ما كنا نسمع عنهم ، وربما بعض الخدام الظاهرين الآن لا نراهم فى الأبدية + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لابد من الأعداد الروحى الذى يمتلئ فيه الخادم من روح الله ليأخذ منه ما يعطيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث

بدلاً من أن تجرح الناس حاول أن تكسبهم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يحب ذاته هو الذى يسر بها فى الطريق الضيق من أجل الرب ويحملها الصليب كل يوم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يهتم بنموه فى المعرفة يتحول إلى إنسان مثقف ويبعد عن الجهل المحارب للنفس ويستطيع أن يكون عضواً نافعاً فى المجتمع إلى جوار نفعه الشخصى + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن أولاد الله يجب أن يكونوا أقوياء فى مبادئهم ثابتين راسخين لا يتزعزعون أمام تهكمات الأشرار + + +قداسة البابا شنودة الثالث

لكى تحتفظ بتواضعك أحتفظ بأستمرار بتلمذتك وإن شعرت أنك صرت صرت معلماً وأصبحت فوق مستوى التلمذة أعرف جيداً أنك بدأت تسقط فى الكبرياء + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إذا غضب الإنسان من أجل هدف روحى ينبغى أن تكون وسيلته روحية ، لأن الهدف المقدس تناسبه وسيلة مقدسة فلا يشتم ولا يتكبر ولا يتجاوز حدوده + + +قداسة البابا شنودة الثالث

النعمة قد تتدخل وحدها بأفتقاد من روح الله القدوس أو تتدخل بناءً على صلاة تطلب معونة الله ، وقد تكون الصلاة من الشخص نفسه وربما تكون من أحبائه المحيطين به أو من أرواح الملائكة والقديسين الذين إنتقلوا + + +قداسة البابا شنودة الثالث

إن أردت أن تريح الناس ، فافعل ذلك بالطريقة التي يرونها مريحة لهم ، وليس حسب فكرك . لأنك ربما تحـاول أن تريحهـم بأسـلوب يتعبهـم + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:46 AM
http://img113.imageshack.us/img113/3307/p5og7.jpg




ارحمني يارب ، لأنك لو لم ترحمني أنت ، لا يمكن أن يرحمني أحد غيرك. لو أن قلبك أنت قد أُغلِقَ، لا أجد قلباً آخر . رحمتك هيَ الستر الذي أختبئ وراءه فلا تظهر خطاياي . رحمتك هيَ أساس الفداء . هيَ أساس الخلاص + + +قداسة البابا شنودة الثالث





ان كان الإنسان يستعد فى الصوم، لكي يسلك سلوكاً روحياً، فإن الشيطان يستعد أيضاً لمقاتلته ومحاربته، لكي يسقطه في الخطية أو في الفتور. أعني أن الاستعداد هنا متبادل: استعداد من جانب الإنسان للنمو في محبة اللـه، واستعداد من الشيطان لإسقاطه + + +قداسة البابا شنودة الثالث




الإنسان المتضع يشعر أنه لا يستحق شيئاً... لذلك فهو يشكر اللَّـه على كل شيء مهما كان قليلاً، ويفرح به، شاعراً فى عمق أعماقه أنه لا يستحقه … أما المتكبر، فإنه على عكس ذلك، يظن فى نفسه أنه يستحق أشياء كثيرة أكثر مما عنده فيتذمر على ما هو فيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن المحبة الحقيقية للـه، تحرر القلب من كل شيء. لذلك أولاد اللَّـه أحراراً من الداخل. حررتهم محبة اللَّـه، التي دخلت إلى قلوبهم، ومنحتهم النقاوة والتجرد والقـوة والشـجاعة + + + قداسة البابا شنودة الثالث




إن كان اللَّـه بميلاده قد جاء ليصالحنا ، فاذهب أنت يا أخي وصالح غيرك . لا تقل كيف أذهب أنا ؟! هم الذين يأتون . كلا فإن الذي يقوم بالصلح ، هو ينال بركة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن الدموع لازمة ، لأنها تُطهِّر النفس ، وتغسلها من الخطية . اُنظروا ماذا يقول الرب في سفر يوئيل النبي : ارجعوا إليَّ بكل قلوبكم ، وبالصوم والبكاء والنوح ( يوئيل 2 : 12 ). فهل بكينا نحن على ضعفاتنا وعلى سـقطاتنا الكثيرة ؟+ + +قداسة البابا شنودة الثالث




إن الإنسان لا يُكلل إلاَّ إذا انتصر . ولا ينتصر إلاَّ إذا حارب . ولا يحارب إلاَّ إذا تعرض لضيقات تمتحن مدى روحانية حياته وثبـات إرادتـه التابعـة للمشـيئة + + + قداسة البابا شنودة الثالث




المؤمن لا يفقد سلامه الداخلي مُطلقاً أثناء التجربة ، ولا يفقد بشاشته بل يتذكر في ثقة كبيرة قول بولس الرسول : احسبوه كل فرح يا إخوتي ، حينمـا تقعـون في تجـارب متنوعـة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




الذي يقول إنه تاب ، ثم يرجع إلى الخطية ، ثم يتوب ثم يرجع ... هذا لم يتب بعد. ليست هذه توبة ، إنما محاولات للتوبة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




اللـه قد يسمح لقوى الشر أن تقوم علينا. ولكنه في نفس الوقت يأمر القوات السمائية أن تقف معنا وتحمينا. ونحن نغني مع أليشع النبي الذي اجتاز نفس التجربة + + +قداسة البابا شنودة الثالث




لا تخف من الباطل أن ينتشر أو ينتصر ... إن الباطل لابد أن يُهزم أمام صمود الحق ، مهما طال به الزمن . وكل جليات له داود ، ينتظره ، وينتصر عليه ... بِاسم رب الجنود + + +قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:47 AM
http://img113.imageshack.us/img113/3307/p5og7.jpg

محبة الذات تقود إلى الحسد ، والحسد يضيع المحبة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تستطيع أن تكون ذات تأثير روحى فى إنسان إلا إذا كانت هناك محبة بينك وبينه + + + قداسة البابا شنودة الثالث

عجيب أن الله يريدنا ونحن لا نريده ، عجيب أن ننشغ عن أخلص حبيب يكلمنا ولا نجيب ، يدعونا إليه فلا نستجيب + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الله الذى حل فى بطن العذراء لكى يأخذ منها جسداً يريد أن يحل فى أحشائك لكى يملأك حباً + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان المتواضع لا يقول كلمة تقلل من شأن أحد ولا يتصرف تصرفاً يخدش شعور أحد أو يجرحه أو يحط من كرامته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لكى تحتفظ بتواضعك أحتفظ بأستمرار بتلمذتك وإن شعرت أنك صرت صرت معلماً وأصبحت فوق مستوى التلمذة أعرف جيداً أنك بدأت تسقط فى الكبرياء + + + قداسة البابا شنودة الثالث

عامل الناس بإتضاع ووداعة ، برقة ولطف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان المتواضع لا يقول كلمة تقلل من شأن أحد ولا يتصرف تصرفاً يخدش شعور أحد أو يجرحه أو يحط من كرامته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تكن كثير التوبيخ للناس وإن إضطررت لذلك ليكن ذلك دون أن تجرح أحداً + + + قداسة البابا شنودة الثالث

حينما نتتبع معاملات السيد المسيح للناس ، نجده حنوناً جداً ورقيقاً جداً على الضعفاء والمساكين ، ونجده شديداً في معاملة العنفاء لم يقف المسيح أبداً ضد إنسان مسكين ، بل كان يجمع الضعفــاء ويحتضنهـم ويشـفق عليهـم + + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله + + + قداسة البابا شنودة الثالث

حقا أن رابح النفوس حكيم و أسلوب الأنسان قد يتوقف عليه أحيانا نجاحه أو فشله+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن كنت خادماً فيجب أن تتصف بالطاعة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى الناجح ليس هو الذى يعمل بل يعمل الله فيه لهذا أختار الله ضعفاء العالم ليخزى الحكماء + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة ليست مجرد معرفة فالإقتصار على المعرفة يخرج علماء وليس متدينين + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى الناجح ليس هو الذى يعمل بل يعمل الله فيه لهذا أختار الله ضعفاء العالم ليخزى الحكماء+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو أنجيل متجسد أو كنيسة متحركة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخادم الروحى هو بأستمرار رجل صلاة هو شعلة متقدة بالنار هو رائحة المسيح الذكية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة ليست مجرد معرفة فالإقتصار على المعرفة يخرج علماء وليس متدينين + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخدمة هى المدرس قبل أن تكون الدرس ، هى حياة تنتقل من شخص إلى آخر أو إلى آخرين+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس نجاح الخدمة فى كثرة عدد المخدومين وإنما فى الذين غيرت الخدمة حياتهم وأوصلتهم إلى الله + + + قداسة البابا شنودة الثالث

ليس عملك أن تخلع الزوان إنما تنمو كحنطة+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

كثيراً من الخدام يتحدثون فى موضوعات عديدة ما عدا الله ، لا ترى الله فى كلماتهم ولا يدخلون الله فى قلبك ولا يدخلون فى حبك ولا فى فكرك ولا فى حياتك+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

ربما نرى فى الأبدية خداماً ما كنا نسمع عنهم ، وربما بعض الخدام الظاهرين الآن لا نراهم فى الأبدية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الإنسان الروحي لا يتعب من الضيقات إنما يأخذ مافيها من فائدة روحية و يفرح بالأكاليل التي ينالها باحتمال التجربة, لا تهزه التجربةإنما في التجربة يختبر حياة الانتصار + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الذي يرى أن قوته هيَ اللَّـه نفسه ، لا يتكل على ذاته ومواهبه وذكائه وإمكانياته ، ولا يتكل على ذراع بشري إنما يكفيه اللَّـه وحده ، يحارب به ، وينتصر به ، ويقوده الرب في موكب نصرته+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:47 AM
http://img299.imageshack.us/img299/5835/pop20shenoda20sayingsry9.jpg

الإنسان القوى فى فكره الواثق من قوة منطقه ودفاعه يتكلم فى هدوء بدافع من الثقة ، أما الضعيف فإذا فقد المنطق والرأى تثور أعصابه ويعلوا صوته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن أولاد الله يجب أن يكونوا أقوياء فى مبادئهم ثابتين راسخين لا يتزعزعون أمام تهكمات الأشرار+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

نحن لا نحطم الطاقة الغضبية إنما نحسن توجيهها ، لأن الطاقة الغضبية يمكن أن تنتج الحماس والغيرة المقدسة والنخوة وإن تحطمت صار الإنسان خاملاً+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

كلنا نحب الحرية ولكن ندرب أنفسنا على أن نسلك فى الحرية بإرادة صالحة وبضمير سليم وفى حياة روحية وصلة بالله وإلا تحولت الحرية إلى لون من التسيب + + + قداسة البابا شنودة الثالث

المقاومة هى رفض الخطية بكل صورها ورفض التنازل عن الكمال + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الخوف قد يكون نقصاً وقد يتحول إلى مرض نفسى ، ولكن إذا حولناه إلى مخافة الله صار طاهراً للطاهرين وهكذا يتحول الخوف إلى فضيلة تقى من السقوط فى الخطية+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

إن الذين تعودوا السهر مع الله إذا ناموا تكون قلوبهم أيضاً معه + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الصلاة هى تسليم الحياة لله ليدبرها بنفسه " لتكن مشيئتك " + + + قداسة البابا شنودة الثالث

لا تيأس ولا تقلق اللَّـه يبحث عن خلاص الخطاة الذين يقدرون والذين لا يقدرون ، فهو يشفق عليك ويمنحــك التوبــة ويقويــك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

التوبة هيَ : بدء الطريق إلى اللَّـه ، ورفيق الطريق حتى النهاية + + + قداسة البابا شنودة الثالث

التوبة الحقيقية هى التوبة الصادرة من القلب وهى التى تستمر+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطاقة الغضبية يمكن تحويلها إلى الخير كما كتب يوحنا كاسيان فى شرح الآية " أغضبوا ولا تخطئوا " يمكنكم أن تغضبوا ولا تخطئوا إذا غضبتم على خطاياكم + + + قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

أهتم بالروح وبالنمو الداخلى وبالفضائل المخفاة غير الظاهرة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

تقول " أريد أن أعطى قلبى لله " ، أقول لك " إعطه فكرك أيضاً " ، حسبما يكون قلبك يكون فكرك وحسبما يكون فكرك يكون قلبك ، لذلك حسناً قال الكتاب " تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

كيف تتنازل عن صورتك الإلهية لتصير كصورة عالم ساقط منحرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث

أقول لكل من فى ضيقة رددوا العبارات الثلاث الآتية : كله للخير – مصيرها تنتهى – ربنا موجود + + + قداسة البابا شنودة الثالث

إذا تجدد ذهن الإنسان يركز نظره فى الأبدية أكثر مما ينظر إلى العالم الحاضر فلا تزعجه الضيقة بل يفرح بها ويرى فيها بركات عديدة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ولا تخاف ولا تتردد أما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطموح يؤدى إلى النمو الروحى والطموح يشمل أيضاً الحياة كلها فى كل عمل تمتد إليه يد الإنسان فى دراسته وفى وظيفته وفى كل مسئولياته " فى كل شئ أروم أن تكون ناجحاً وصحيحاً كما أن نفسك ناجحة + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الطموح روحياً ليس معناه التفوق على الآخرين ، إنما تتفق موضوعياً ليس أن تتغلب على غيرك فى العمل إنما أن تتقن العمل أتقاناً مثالياً متمنياً لمنافسيك نفس الشئ فالطموح لا يضيع محبتك للغير + + + قداسة البابا شنودة الثالث

اقوى لحظات المسيح هى لحظات صليبة لأنة فيها استلم ملكة و ملك على البشرية كلها + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الذى يحب ذاته هو الذى يسر بها فى الطريق الضيق من أجل الرب ويحملها الصليب كل يوم + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:48 AM
† † قداسة البابا شنودة الثالث † † †


http://img188.imageshack.us/img188/3235/1up0.jpg
المسيح على الصليب أكثر جمالاً وجلالاً من كل أصحاب التيجان فلنغنى له ونقول " الرب قد ملك لبس الرب الجلال " + + + قداسة البابا شنودة الثالث


كل جلجثة وصليب تعقبها دائماً أفراح القيامة + + + قداسة البابا شنودة الثالث


قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


راحة الجسد ليست خطية إنما هى وصية إلهية إنما من الخطأ أن شخصاً يبنى راحته على تعب الآخرين+ + + قداسة البابا شنودة الثالث


تحدث التجارب أحيانا بحسد من الشيطان و بخاصة في أيام الصوم و التناول و الحرارة الروحيةلا تحـــــــــــــزن فهذا دليل علي أن صومك له مفعول و قد أزعج الشيطان + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


خذ نقطة الضعف التى فيك وأجعلها موضوع صلواتك وجهادك خلال هذا الصوم + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم قبل التناول والطهارة الجسدية تشعرك بهيبة السر فيدخل الخشوع إلى روحك ومعه الأهتمام بالإستعداد + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الصوم والتداريب الروحية يسلك فيها الإنسان فتقوى شخصيته وتقوى إرادته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير الصالح هو الذى يستنير بإرشاد الروح القدس ، فهو لا يرشد الإنسان من ذاته ولا يعمل بمجرد معرفة بشرية وإنما يرشده روح الله ويكون أيضاً تحت إرشاد كلمة الله الصالحة وتعليمه الإلهى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير مثل إشارات المرور فى الطريق قد تضئ باللون الأحمر لكى يقف السائق ولكنه لا ترغمه على الوقوف + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الضمير هو مجرد صوت يوجه الإرادة نحو الخير ويبعدها عنها الشر ولكنه لا يملك أن يرغمها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


لقد كان هناك رجاء ليونان وهو في بطن الحوت هل إنسان يكون في جوف الحوت ويكون له رجاء ؟ ولكن يونان ركع على ركبتيه وصلَّى وقال للرب : أعود فأرى هيكل قدسك + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:52 AM
http://www.copts-united.com/C_U/CoptsUnited_2008/Frequently_Used_Photos/Pope11.jpg


النفس القوية لاتقلق ولا تضطرب ولا تخاف ولا تنهار ولا تتردد اما الضعيف فانة يتخيل مخاوف وينزعج بسببها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان القوى ليس هو الذى ينتصر على غيره بل القوى هو الذى ينتصر على نفسه + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان القوى فى فكره الواثق من قوة منطقه ودفاعه يتكلم فى هدوء بدافع من الثقة ، أما الضعيف فإذا فقد المنطق والرأى تثور أعصابه ويعلوا صوته + + + قداسة البابا شنودة الثالث


- النعمة إن لم تصل إلى الإنسان بصلاته فقد تأتيه بصلاة القديسين أو بصلوات الكنيسة ، أنت لست وحدك فى جهادك إنما هناك قديسون كثيرون يصلون من أجلك سواء القديسين الأحياء أو الذين رحلوا عن عالمنا الفانى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


النعمة إن لم تصل إلى الإنسان بصلاته فقد تأتيه بصلاةين أو بصلوات الكنيسة ، أنت لست وحدك فى جهادك إنما هناك قديسون كثيرون يصلون من أجلك سواءين الأحياء أو الذين رحلوا عن عالمنا الفانى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


النعمة قد تتدخل وحدها بأفتقاد من روح الله القدوس أو تتدخل بناءً على صلاة تطلب معونة الله ، وقد تكون الصلاة من الشخص نفسه وربما تكون من أحبائه المحيطين به أو من أرواح الملائكة والقديسين الذين إنتقلوا + + + قداسة البابا شنودة الثالث


صدقوني يا إخوتي ، لو أننا آمنا تماماً بأن اللَّـه يُعطي باستمرار ، مـا كـانت الحيـــاة كلهــا تكفــي لشـكره + + + قداسة البابا شنودة الثالث


نعم يلزم كل إنسان أن ينمى قدراته وطاقاته وأن ينمى أيضاً المواهب التى يمنحها الله له + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الذى يهتم بنموه فى المعرفة يتحول إلى إنسان مثقف ويبعد عن الجهل المحارب للنفس ويستطيع أن يكون عضواً نافعاً فى المجتمع إلى جوار نفعه الشخصى + + + قداسة البابا شنودة الثالث


ما أسهل أن يتغير هدفك فى الطريق إن لم تكن ساهراً + + + قداسة البابا شنودة الثالث


قد يسمح الله بالنسيان فى حياتنا لكى ينسى الإنسان الإساءات التى توجه إليه وذلك حتى لا يدخل الحقد إلى قلبه + + + قداسة البابا شنودة الثالث


فى حالة الخطية ينفصل القلب عن الله فإن صارت محبته للعالم كاملة يكون أنفصاله عن الله كاملاً + + + قداسة البابا شنودة الثالث


سهل على أي إنسان أن يفعل الخير في فترة ما ! إنما الإنسان الخيِّر بالحقيقة ، فهو الذي يثبت فـــي عمـــل الخـــير + + + قداسة البابا شنودة الثالث


حقق للناس فى حياتك المثاليات التى يشتهونها + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الوفاء يدل على نبل القلب ونخوة فى الطباع ورجولة فى التصرف + + + قداسة البابا شنودة الثالث


القلب والفكر يعملان معاً كل منهما سبب ونتيجة مشاعر القلب تسبب أفكاراً فى العقل والأفكار تسبب المشاعر فى القلب + + + قداسة البابا شنودة الثالث


الإنسان العادل صاحب العقل الحر يقول عن الحق إنه حق ولو كان صادراً من عدوه ويقول عن الباطل إنه باطل ولو كان صادراً من أبيه أو أخيه + + +قداسة البابا شنودة الثالث


الحرية الحقيقية هى أن يتحرر الإنسان من الأخطاء+ + + قداسة البابا شنودة الثالث


التكريس هو نمو فى الحب حتى يصبح القلب كله لله فى مناجاته أو خدمته + + + قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:53 AM
http://www.metroplit-bishoy.org/arabic/PopeShenouda.jpg


انك لا تستطيع ان تصل مرة واحدة الى ما وصلة القديسون فى سنوات عديدة لذلك اتبع التدرج الاتى



1-

ضع لنفسك صلاة قصيرة تناسبك ويمكنك ان ترددها كثيرا من اعماقك معبرا بها عن مشاعرك الخاصة


2-



استخدم هذة الصلاة فى اوقات فراغك لتشغل بها نفسك فلا تشرد افكارك فى التافهات او فيما لا يليق من خطايا وهكذا تكسب فائدة مزدوجة : الصلاة وايضا مقاومة الافكار وتشغل وقتك فيما ينفعك روحيا


3-



اشغل عقلك بالصلاة اثناء وجودك وسط اناس يتكلمون كلاما لا علاقة لة بخلاص نفسك ولا تستفيد منة وفى نفس الوقت يحرجك ان تنسحب من الوجود معهم فلا اقل من ان تكون موجودا بجسدك اما قلبك فهو منشغل مع الله فى الصلاة دون ان يشعر احد


4-



يمكنك ايضا ان تنشغل بهذة الصلوات اثناء ركوبك طرق المواصلات او اثناء انتظارك لها او انت فى انتظار لاى احد وهذا فى نفس الوقت ينقذك من القلق ومن الملل


5-



يمكن ان تتلو هذة الصلاة القصيرة المتكررة اثناء جلوسك على المائدة لتناول الطعام حتى تعطى غذاء لروحك اثناء تناول جسدك لغذائة و فى نفس الوقت تحفظ اداب المائدة


6-



وان كلمك احد اثناء تلاوة هذة الصلوات فلا تتجاهلة وتصمت وتسبب لنفسك اشكالا انما رد علية فى اختصار وفى هدوء وارجع الى صلواتك مرة اخرى


7-



يمكن ايضا ان تتلو هذة الصلوات وانت على فراشك قبل ان تنام فبالاضافة الى عمل الصلاة ينشغل عقلك الباطن بشىء روحى ويتقدس فراشك وتكون احلامك نقية


8-



كذلك حينما تستيقظ ابدا فى تلاوة هذة الصلوات حتى قبل ان تقوم وقبل ان تغسل وجهك فيكون او فكر لك هو فكر روحى واول من تخاطبة هو الله


9-



كلما تجد فرصة سانحة للصلاة انتهزها وهكذا تنتصر على مشكلة (الوقت الضائع) وتتعود الصلاة


10-



كل هذة الصلوات لا تمنع صلواتك بالاجبية ولا صلواتك الخاصة وانت واقف فى خشوع امام الله

+ + + قداسة البابا شنودة الثالث

الراهب الصامت
04-03-2010, 11:54 AM
http://www.metroplit-bishoy.org/arabic/PopeShenouda.jpg

صلاة قبل المذاكرة ...للبابا شنودة




ربى الحبيب انا يارب لا استطيع الفهم من ذاتى لكن انت تجلس معى و



بجوارى وانا اذاكر ليس من اجل العلم ولا من اجل المستقبل وانما من


اجلك انت حتى يعرف الكل ان اولادك ناجحون وان كل عمل يقومون


به يكونون امناء فيه ويكون الرب معهم وياخذ بيدهم فتحبك جميع الناس.


+امين+

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:12 PM
http://www.metroplit-bishoy.org/arabic/PopeShenouda.jpg

حياة الشكر



الذى يحيا حياة الشكر هو انسان نبيل لا ينسى مطلقا اى خير قدم اليه.ولقد طوب الرب يسوع الرجل السامرى وكان هو واحد من العشرة التى شفاهم ولكن هو الوحيد الذى رجع اليه وخر عند رجليه شاكرا فاجاب الرب وقال (اليس العشرة قد طهروا؟ فأين التسعة؟)



اذن انت حينما تشكر انما تعطى مجدا لله معترفا باحساناته اليك....فأن صنع الله معك خير عن طريق احد الناس فأنت تشكر الله وتشكر هذا الانسان لانه كان واسطة طيبة فى وصول خير الله اليك


خواص حياة الشكر


1- الشكر كل حين


شاكرين كل حين فى,على كل شىء (اف20:5)


اذن شكرنا من غير مناسبة انما فى كل حين ومادام هو كل حين اذن هو يشمل الحياة كلها ...افرحوا كل حين .صلوا بلا انقطاع .اشكروا فى كل شىء..(اتس5: 16-18 ) وكل طقس من طقوس الكنيسة يبدا بصلاة الشكر ولقد وضعت الكنيسة صلاة الشكر مقدمة لكل الصلوات فى الاجبية بالاضافة الى صلاة الشكر العامة وكذلك فى تحاليل الساعات ففى تحليل صلاة باكر نقول (نشكرك يا ملك الدهور ,لانك اجزتنا هذا الليل بسلام ...............) وتحليل الساعة الثالثة نقول (نشكرك لانك اقمتنا للصلاة فى هذه الساعة النقدسة التى فيها افضت روحك القدوس بغنى على التلاميذ...............)


اذن هو شكر باستمرار سواء فى مقدمة كل صلاة او فى المناسبات.


2- الشكر على كل شىء


الكنيسة تبدا بصلاة الشكر حتى عندم تصلى فى جناز شخص انتقل من هذه الحياة.ويقول الرسول ( وكل ما عملتم بقول او بفعل فاعملوا الكل باسم الرب شاكرين الله) (كو 17:3) اى فى كل عمل شاكرين الله. ففى صلاة الشكر نقول نشكرك على كل حال ومن اجل كل حال وفى كل حال .اذن ليس الشكر فقط فى كل حين وانما ايضا على كل شىء ذلك لان الله يعمل معنا الخير باستمرار وقد قال الرسول (كا الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله ) ( رو 28: سواء فى ذلك الخير الواضح او الأمور التى تبدو وكأنها ليست الخير ولكنها خير ونحن لا ندرى


لذلك وصف الله بأنه (صانع الخيرات) انه لا يصنع الا خيرا لذلك الانسان المؤمن بصفة الله هذه يقبل ك ما يأتى من عند الله بفرح ويقول فى ايمان ((كله للخير))ويشكر الله وتظهر له الايام فيما بعد ان هذا الامر الذى يشك البعض فى خيريته كان للخير فعلا


ولكن قد يسأل البعض ويقول: نحن نؤمن بلا شك ان كل ما يأتى من عند الله هو خير ولكن ماذا عن الامور التى تأتينا من عند الناس وقد لا تكون كلها خيرا؟؟؟؟......نقول له :ان تصرفات الناس حيالنا خيرا ستصل الينا خيرا ولكن ان لم تكن خيرا يحولها الله الى خير وتصل الينا خيرا فى النهاية مثال ذلك يوسف الصديق الذى باعوه اخواته كعبد وكان تصرفهم شرا لكن الله حول هذا الشر الى خير .........اولاد الله دائما فرحون يشكرون الله على كل شىء ليس كطاعة لوصية انما شكر حقيقى من القلب وبكل ثقة فهم واثقون تماما وبكل تأكيد ان الله لا يسمح لهم سوى الخير ويحول اى موقف او اى شر الى صالحهم.


3- درجات من الشكر


الناش تشكر الله على المعجزات والمواهب الفائقة والنعم العظيمة والتى لا يشك احد فى خيرتها وعظم نفعها هذا الشكر يعتبر اقل الدرجات .... وتمر علينا النعم البسيطة مرورا عابرا ..وخيرات اخرى يرونها طبيعية وعادية ولا تحتاج الى شكر!


وهناك شكر اعلى قيمة ..وهو الشكر على القليل فمثلا لو يشكر الانسان على شفاء مريض من مرض مثل السرطان يكون مستوى شكر عادى لكن ان شكر على شفاء من دور زكام او برد فإنه يدل على انه متعود فى حياته على الشكر سواء قليل او كثير


اننا ان شكرنا على القليل , يقمنا الله على الكثير


هناك ايضا شكر على الخفيات , على ما لا يرى...شكر من اجل الحروب والمتاعب التى كانت ممكن ان تصل الينا ولم تصل وذلك بسبب حفظ الله وعنايته ..شكر على عمل الله فى رعايتنا والعناية بنا وان كنا لا نرى ذلك ولكنننا نؤمن به تماما و طبيعى ان نشكر اللع على الضيقات التى انقذنا منها ؟؟ولكن هناك ضيقات اوقفها فى الطريق قبل ان تصل الينا ..اننا لا نعرفها ولكن نشكر الله على حفظه لنا منها


شكرنا على انقاذه لنا من الضيقة ..هذا امر نراه..اما الشكر على حفظنا من الضيقة فهو شكر على ما لا نراه


صدقونى لو كشف الله لنا المصائب التى كنا معرضين لها وحمانا الله منها ما كانت حياتنا كلها تكفى للشكر


وعندم نشكر الله عن الخفايا والتى قد يسمح الله بان نعرفها بعد حين او لا نعرفها على الاطلاق يكون الشكر فيها ممزوج بالحب


درجة اخرى وهى الشكر كل حين وعلى كل شىء ..اى شكر دائما فى كل حال يعيشه الانسان


اعلى درجات الشكر هو الشكر على الضيقات او الشكر باستمرار فى وقت الضيق فنشكر الله باستمرار على الضيقات التى انقذنا منها ولكن الاعظم ان نشكره على الضيقات القائمة التى مازلنا نعيش فيها ونحتملها وبالايمان نثق انها لخيرنا


ان الصبر على الضيقة واحتمالها فضيلة والرضى بالضيقة وقبولها فضيلة اكبر واعظم من هذا كله الشكر على الضيقة والشكر بفرح وليس مجرد واجب ...شكرنا لالله على النعم ليس حبا فى الله ولكن حب النعم لكن عندم نشكر الله على الضيقة نبرهن على اننا نحب الله ذاته وليس عطاياه ..نشكره مهما حدث ولا نسمح باى شىء ينزع سلامنا منا او فرحنا بالرب ...وهذا الشكر له تاثير على الاخرين فحينما يرونا نشكر الله على الضيقة ويرون هدؤنا وفرحنا فهم يتعزون بهذه المبادىء الروحية الجميلة بل ايضا نصبح لهم قدوة


الشكر فى الضيقات يقوى الروحيات وتمنح الانسان عمقا فى الصلاة والصلة بالله وربما ضيقة تقود انسان الى التوبة اكتر من مائة عظة او كتب روحية ...فى الضيقة نرى يد الله تعمل فى حياتنا وتحمينا ..كما انها تغربل الكنيسة وتفصل الزوان عن الحنطة


ذلك لان الضيقات هى شركة فى الام المسيح فان الشخص الروحى اذا وهبه الرب صليبا ليحمله يفرح بهذا الصليب ويشكر عليه لانه شركة فى الام المسيح ..وهو يشكر على الضيقة تماما كما يشكر على النعمة لان الضيقة نعمة ..فالكثيرون يركزون على ما فى الضيقات من الام وتعب اما الروحين فأنهم يتأملون فى شىء اخر وهو ..لماذا سمح الله المحب بهذه الضيقات؟ لابد ان وراءها خيرا وبركة ..وان كنا لا نرى هذا الخير الان فعدم رؤيتنا لاتمنع وجوده ..بالايمان نراه وان كنا بالعيان لا نراه ..فأن لم نشكر على الضيقى ذاتها فنشكر على الخير المقصود منها


لو ضاع منى كل شىء وبقى لى الله وحده ،فهذا يكفينى واشكر الله عليه لوعاش الانسان حياة الشكر الحقيقية لكان يشكر الله على كل نفس يتنفسه وعلى كل خطوة يخطوها ،وعلى كل عمل يعمله ..ولا يرى ان هناك شىء الا ويستحق الشكر ..ويقول كل ما يحدث له ((كله للخير ))

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:12 PM
الصعب لمن يحيا فى وسط المجتمع ان يصمت صمتا" مطلقا" ولكنه يتدرب على الصمت بما يأتى



1- الاجابــــــــات المخصـرة القصيـــــــرة :-



فما تكفى كلمة او جملة للاجابة عنه لا داعى للتطويل فيه والاسهاب وكثرة الشرح . تكفى الجملة الواحدة .


2- عـــــدم الكــــــلام فى كل موضوع :



هنــاك موضـــــــــوعات ليست من اختصاصاتك فلا داعى للكلام فيها وبخاصة ما يتعلق بأسرار غيرك .


كذلك لا داعى للكلام فى أمور ليست من تخصك كبعض أمور فنية وسياسية تفوق معرفتك .


3- البعــــــــــــــد عن أخطاء اللســــــــــــان :



مثل الادانة والتهكم وكلام العبث والثرثرة والجدل غير النافع وكلام الغضب والاهانة ....الخ


4- عدم البدء بالكـــــــــلام الا للضرورة :



اذا كلمك احد جاوب باختصار وان لم يكلمك أصمت الا اذا كان هناك امر يلزمك بالكلام بحيث اذا ظللت صامتا تقع فى خطأ معين + + + قداسة البابا شنودة الثالث



ان كانت الكنيسه المقدسة تحتفل دائما بأعياد استشهاد القديسين وناحتهم



,وليس بميلادهم,الا انها بالنسبه للعذارء بالذات تحتفل بعيد ميلادها .لقد كان


ميلاد العذراء هو بدء الفرح ,لانه ميلاد المستودع الذى يحل فيه رب المجد


....ولانه علامه على ان الرب قد بدأ يرضى على الارض , وانه قد قرب زمان افتقادهم.



قداســـــــــه البابا شنوده الثالث.

الراهب الصامت
04-03-2010, 12:13 PM
اذكر


اذكر ضعفك حينئذ تكون اكثر حرصا وحينئذ لا تخضع لافكار الكبرياء والمجد الباطل*


ان حاربتك اذكر احسانات الله اليك تعش دائما فى حياة الشكر وينمو الايمان فى قلبك والثقة بمحبة*


الله وعمله وتكون خبراتك الماضية مع الله مشجعة فى حياة الايمان اذكر محبة الناس لك وماضيهم الحلو معك كلما حاربك شك فى اخلاصهم وكلما رايت*


منهم خطاء نحوك فتشفع فيهم محبتهم القديمة ويزول غضبك عنهم اذكر الموت فتزول من امامك مغريات العالم وتشعر ان الكل باطل وقبض الريح


اذكر ان اللة واقف امامك يراك حينئذ لا تستطيع ان تخطىء وانت تراة*


اذكر وعود الله الجميلة وحينئذ تتعزى فى كل ضيقاتك وان نسيتها قل كما قال داود النبى ((اذكر لى كلامك الذى جعلتنى عليه اتكل هذا الذى عزانى فى مزلتى لان قولك احيانى)) مز118


اذكر دم المسيح المسكوب من اجلك فتعرف تماما ما هى قيمة حياتك وتصبح غالية فى عينيك فلا تبددها بعيش مسرف((لانكم اشتريتم بثمن))1


اذكر نذورك التى نذرتها لله فى المعمودية وتعهد بهما والداك نيابة عنك فى جحد* الشيطان وكل اعماله الشريرة وكل افكاره وحيله وكل جنوده وسلطانه اذكرباستمرار انك غريب على الارض وانك راجع الى وطنك السماوى حتى لا تركز* امالك كلها فى هذه الدنيا وفيما تقدمه لك من وسائل للاستقرار بها اذكر الباب الضيق هو الموصل الى الملكوت وان رايت الباب الواسع مفتوحا امامك* فاهرب منه لان كل الذين دخلوا منه قد هلكوا اذكر ابديتك واعمل لها فى كل حين* اذكرانك هيكل الروح القدس ولا تحزن روح الله الذى فيك وكن باستمرار هيكلا مقدسا* اذكر كل ما قلته لك وان كنت بسرعة قد نسيت ارجو ان تعيد قرائتها من جديد*


كلمة منفعة للبابا شنودة

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:38 PM
اقوال عن القيامة


بقيامة المسيح خاف الموت ومات الخوف
فأصبحنا لانخاف الموت
ولا نموت من الخوف

الحر بين الاموات حرر الاموات
الذى قبل ان يلبس تاج الشوك
قام لابسا علامة الغلبة ضد الموت
القديس كيرلس الاورشليمى

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:40 PM
† † † القديس كيرلس الكبير † † †





ترك السماء ودخل البطن الضيقة لكى يفتح لنا بالأكثر إتساع باب الملكوت السماوى الأبدى والمفرح + + + القديس كيرلس الكبير

أعطانا جسده الحقيقى و دمه لكى تتلاشى قوة الفساد و يسكن فى أنفسنا بالروح القدس و نصير شركاء بالقداسة و أناسا روحيين + + + القديس كيرلس الكبير

أشف أيها الرؤوف نفوسنا الشقية بمراهم أسرارك المحيية , و طهر أجسامنا , أغسلنا من آثامنا لنتأهل لحلول روحك القدوس فى نفوسنا , أنر عقولنا لنعاين سبحك , نق أفكارنا و أخلطنا بمجدك , حبك أنزلك الى هبوطنا , و نعمتنا ترفعك الى علوك + + + قسمة القديس كيرلس

اننا لا نطيق ولا بوجه من الوجوه أن يزعزع أحد الإيمان المحدد ،أعنى دستور الإيمان الذى كتبه اباؤنا القديسون ،ولا نسمح لأنفسنا ولا لغيرنا أن نغير كلمة من الكلمات أو أن يخالف حرفا واحدا منها..المسطرة فيه + + + القديس كيرلس الكبير

يا حمل الله الذى بأوجاعك حملت خطايا العالم بتحننك ...أمح اثامنا يا وحيد الله الذى بألامك طهرت أدناس المسكونة ... بمراحمك طهر أدناس نفوسنا يا مسيح الله الذى بموتك قتلت الموت الذى قتل الجميع ... بقوتك أقم موت نفوسنا + + + القديس كيرلس الكبير

لان العذراء القديسة وحدها تدعى وتعرف بانها والدة المسيح ووالدة الاله كونها بمفردها لم تلد انسانا بسيطا بل ولدت كلمة الله المتجسد الذى صار انساناّ ولعلك تسأل هنا قائلا : هل كانت العذراء ام اللاهوت. أعلم أنه قيل أنفاّ ان كلمة الله الحى القائم بذاته لاريب فى أنه ولد من جوهر الاب نفسه وأخذ جوهراّ خالياّ من ابتداء الزمان وهو متحد مع الوالد على هذا الوجه على أنه لم يزل معه وفيه دائما + + + القديس كيرلس الكبير

من لا يعترف أن عمانوئيل هو اله حقيقى ومن أجل هذا أن العذراء الطاهرة هى والدة الاله لكونها ولدت جسدانيا الكلمة المتجسد الذى من الله لكون الكلمة صار جسدا ليكن محروما + + + القديس كيرلس الكبير

لنقف فى تخشع ممتلىء بالفرح أمام البذل اللا نهائى الذى حولنا من عبيد الى حرية مجد أولاد الله فتغمرنا بهجة فياضة لهذه المحبة الالهية وفى غمرة هذه البهجة تذكر أن السيدة العذراء عاشتها فى عمقها لتفهمها النعمة الفريدة التى اسبغها الله عليها باختيارها الام لابنه الوحيد + + + القديس كيرلس الكبير

اننا نؤكد ان الابن وحيد الجنس قد صار انسانا..حتى اذ يولد من امراة حسب الجسد يعيد الجنس البشرى فيه من جديد + + + القديس كيرلس الكبير

يستحق الانسان المتضع الاعجاب وان يكون صديقا لله اذ قيل باحد الانبياء الى من انظر الا الى المتواضع والمنسحق الذى يرتعد من كلامى + + + القديس كيرلس الكبير

الفكر المقبول والمضبوط يرفع الى الله لانه كمان هو مكتوب ان الله لا يرذل القلب المتضع والمنكسر + + + القديس كيرلس الكبير

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:42 PM
†+† أقوال آباء عن القيامة †+†

††† القديس غريغوريوس اللاهوتي†††

+ المسيحُ قام من بين الأموات، فقوموا أنتم معه.

+ المسيح عاد واستوى في مكانه، فعودوا أنتم معه.

+ المسيح تحرر من رُبُطِ القبر، فتحرروا أنتم من رُبُطِ الخطيئة.

+ أبواب الجحيم قد فُتحت، والموت ينحل.

+ آدم القديم يبتعد والجديد يعود إلينا.

+ فإذا كانت خليقةٌ جديدةٌ بالمسيح، فتجددوا أنتم.

+ الفصحُ فصحُ الرب. هذا عيد الأعياد وموسم المواسم، فهو فوق الأعياد والمحافل جميعا، وفضله على سائر الأعياد كفضل الشمس على سائر الكواكب. اليوم نعيِّد القيامة نفسها التي لم تعد أملاً ورجاءً، بل واقعاً حياً، وموضوع فرح دائم في غلبتنا الموت. فقد اشتملت العالم بأسره.

+ ومتى صعد المسيح إلى السموات، فاصعدْ معه، وكُنْ مع الملائكة. ساعد في أن ترفع الأبواب لاستقبال الآتي من الآلام بحفاوة.

+ وأَجِبْ السائلين: “من هو هذا ملك المجد” أجب إنه السيد الرب ملك المجد، و”إنه الرب القوي والقدير”.

+ يا أيها الناهضُ، إذا وصلنا باستحقاق إلى الغاية المبتغاة، وصرنا مقبولين في الأخدار السماوية، سنقرب لك بصحة العزم ذبائح مقبولة على مذبحك المقدس.

+ يا أيها الآب والابن والروح القدس،

+ لأنه لك يتوجب كل مجد وإكرام وسلطان إلى دهر الداهرين،


††† القديس بوليكاربوس أسقف أزمير†††


+ جاء في إحدى عظات القديس بوليكاربوس أسقف أزمير (القرن الثاني) عن الإيمـان بقيامـة المسيح ونتيجتـه على حياة المؤمـن وسلوكـه:

“.. شدّوا أحقاءكم واتقّـوا الله بالمخافة والحق طارحين جانباً كلام الثرثـرة الفارغ وضلال الأمم، موطِّدين الإيمان على من أقام ربنا من المـوت، وآتاه المجد، وأعطاه عرشاً عن يمينـه. “له يخضع كل ما في السماء وعلى الأرض” ويعطيه كل من فيه نسمة حياة. وعندما يأتي “ليدين الأحياء والأموات” سيُقاضي عن دمـه كل من رفض الإيمان به.

“والذي أقامه من الموت” سيُقيمنا معه أيضاً إن امتثلنا لمشيئته، وسرنا على طريق وصاياه، وأحببنا ما يحب، وتركنا كل إساءة وطمع ونميمة وشهادة زور، وعن حب المال المفرط متجنبين مجابهة شر بشر، وشتيمة بشتيمة، وضربة بضربة، ولعنة بلعنة، ذاكرين تعليم من قال: “لا تدينوا لئلا تُدانوا، اغفروا يُغفر لكم، أرحموا تُرحموا، بالكيل الذي تكيلون به يُكال لكم، طوبى للمساكين وللمضطَهدين من اجل البرّ فإن لهم ملكوت الله”.

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:44 PM
مقوله للقديس يعقوب السروجى


ها سريرك بين الاموات حيث انت حى....من اعطى حواء ان تنظرك ههنا وتتعزى بك....لقد انغمد الجراح بالام المصلوب... سبحوا الرب لانه صنع معنا اعظم اعجوبه وهى انه ابن الاحرار الحى الى الابد ينام بين الاموات (القديس يعقوب السروجى)

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:47 PM
انظر كم احتمل المسيح من الأثمة ؟ وتأمل ذاك الجاهل الذى تفل فى وجهه بجسارة !! ... أيها المتجاسر الذى تفل فى وجه ابن الله ، من أعطاك القوة والبصاق والشفتين ... إلاّ هو !! .

القديس يعقوب السروجى


لا أحد يقول إن اللص بغير عمل ورث الحياة الأبدية .. لأن العمل الذى نجح فيه ، فشل فيه الرسل .. فى الوقت الذى اختفى فيه التلاميذ فى الكمائن .. رفع اللص صوته وتشجع على الإعتراف بإبن الله .. قدام الجاحدين .

القديس يعقوب السروجى

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:50 PM
*الصليب دواء للشهوة الدنسة . (القديس امبروسيوس)
*لا تدع لسانك يفتخر باعمالك لئلا تخزى.( القديس مار اسحق السريانى)
*ان كنت تتكلم بلسانك،وقلبك لايتحرك بالصلاة فكلامك هو خسارة .(القديس يوحنا سا با)
*كن وديعا فى كلامك فلاتتعرض للاهانة ابدا.(القديس ما را سحق السريانى)
*اذكر الموت فتزول من امامك مغريات العالم.(قداسة البابا شنودة الثالث)
*الصليب دواء الغضب.(القديس يوحنا ذهبى الفم)
*طوبى لمن يلازم التوبة الى ان يمضى الى الرب.(القديس مار اسحق السريانى)
*قبل النعمة التواضع وقبل التاديب الكبرياء.(القديس مار اسحق السريانى)
*الانسان المواضع يكتسب من الشتيمة مثلما يكتسب من الكرامة او اكثر.(قداسة الباب شنودة الثالث)
*لا تعمل عملايكون سببا فى تعب الاخرين وعثرتهم.(القديس دورو ثيئوس)
*لا تكن اياديكم مبسوطة للاخذ بل للعطاء.(القديس لاب توما)
*اصمت واعتبر نفسك كلا شئ.(القديس الانبا بيصاريون)
*ها ان السموات فى داخلك ان كنت طاهر.(القديس مار اسحق السريانى)
*ماذا احب فيك ياالله عند ما احبك؟!.(القديس اغسطينوس) [

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:52 PM
من أقوال آبائنا القديسين
أسوأ أنواع الأنانية .. هى أن نمتنع عن إعطاء الأمور الزائلة ( المادية ) لمن هم فى إحتياج .

القديس باسيليوس الكبير

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:54 PM
احتمل كل شئ بفرح ومسرة ... لأنه عظيم هو جزاء الإحتمال .
القديس برصنوفيوس

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:54 PM
إن كنت عند الله غير مذنب .. فلا تغفر للمذنبين إليك ، وإن كنت تعلم أنك مذنب .. فقدم الرحمة إمامك ، فإن الله يُضاعف الرحمة للراحمين .
القديس غريغوريوس الثيؤلوغوس ( الناطق بالإلهيات )

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:55 PM
لا تُغضبك شتيمة الناس .. ولا يُفرحك تكريمهم لك .. لأنهم يموتون ، وتبطل الكرامة والإهانة معاً .. ولكن أحزن إن عملت شيئاً رديئاً تستوجب عليه الأهانة .. وتوجّع ، كيف أخطأت قدام الله .
القديس اثناسيوس الرسولى

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:55 PM
يس الصليب هو المصيبة والتجربة التى تحل بالإنسان .. بل هو الإختبار اليومى للشركة مع يسوع المصلوب .. هو سلاح غلبتنا للعالم .. وترنيمة الإنتصار على أهواء الجسد والذات .
أبونا بيشوى كامل

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:56 PM
لا تخرج من باب بيتك ما لم ترشم نفسك بعلامة الصليب .. فى أكلك وشربك .. فى نومك أو يقظتك .. فى بيتك أو فى الشارع .. لا تهمل هذه العلامة المقدسة ، لأنه لا يوجد حارس مثلها .. إنها حصن لك .. لتكن فى مقدمة كل أعمالك .. علمها لأولادك .
القديس مار افرام السريانى ( قيثارة الروح )

الراهب الصامت
04-05-2010, 06:58 PM
اقوال من بستان الرهبان


علامه من غلب الشيطان ان يتحمل شر اخيه ولا يدينه
كن مطرود ا لاطارد وكن مظلوما لا ظالم
ان لم يعمل الانسان ويتعب فلن ياخذ اجره من الله
اجتهد فى شبابك لتفرح فى كبرك
من يحتمل ظلما من اجل الرب يعيش شهيدا ومن يتمسكن من اجل الرب يعوله الرب




امضوا واطرحوا ضعفكم قدام الله فتجدوا راحه
كن متيقظا فى صلاتك لئلا تاكللك السباع الخفيه



تحفظ فى صلاتك بمخافه الله , لئلا تغضبه بدلا من ان ترضيه فتحتاج صلوتك الى صلوات
دوام الصلاه كل حين ليستنير قلبك بالرب لان مداومه الصلاه صيانه من السبى ومن يتوانى قليلا فقد سبته الخطيه



( الانبا موسى الاسود )

الراهب الصامت
04-05-2010, 07:03 PM
اقوال من بستان الرهبان
علامه من غلب الشيطان ان يتحمل شر اخيه ولا يدينه
كن مطرود ا لاطارد وكن مظلوما لا ظالم
ان لم يعمل الانسان ويتعب فلن ياخذ اجره من الله
اجتهد فى شبابك لتفرح فى كبرك
من يحتمل ظلما من اجل الرب يعيش شهيدا ومن يتمسكن من اجل الرب يعوله الرب ( القديس الانبا موسى القوى
امضوا واطرحوا ضعفكم قدام الله فتجدوا راحه
كن متيقظا فى صلاتك لئلا تاكللك السباع الخفيه ( الانبا موسى الاسود )
تحفظ فى صلاتك بمخافه الله , لئلا تغضبه بدلا من ان ترضيه فتحتاج صلوتك الى صلوات
دوام الصلاه كل حين ليستنير قلبك بالرب لان مداومه الصلاه صيانه من السبى ومن يتوانى قليلا فقد سبته الخطيه

الراهب الصامت
04-05-2010, 08:05 PM
من اقوال ابونا بيشوى كامل



إن أحداث الأسبوع الأخير مشحونة بمشاعر حب الله لنا إلى المنتهى ، ....... بدأ الوحى الإلهى بإبدال لغة الكلام بلغة الطيب :
الطيب يفوح وينتشر بسرعة ويحمل معه نشوة رقيقة ، ..... لقد سكب الرب ذاته ... وكسر جسده وأعطاه لتلاميذه ....سكب ذاته . . . فوضع نفسه عند أرجل تلاميذه ليغسلها !!!
وسكب حبه ... حتى مع الخائن أعطاه اللقمة !!!
وعلى الصليب سكب ذاته من أجل الذين عروه ، وطعنوه ، وبصقوا فى وجهه ، وجلدوه ... من أجلهم مات ومن أجلهم طلب الغفران .
خدمة الطيب خدمة حب : فلنحب يا أخوتى الله من كل القلب ...ولنحب إخوتنا فى البشر من قلب طاهر بشدة ، ونعمل كل أعمالنا بمحبة للمسيح .
خدمة الطيب خدمة صلاة هادئة : انها خدمة مشاعر وليست خدمة كلام ، إنها خدمة صامتة ، إنها صلاة مخدع هادئة بعيدة عن ضوضاء أورشليم ، إنها خدمة فقير ، أو كأس ماء بارد .
خدمة الطيب خدمة انسحاق واحساس بالدين : المرأة الخاطئة التى سكبت الطيب عند قدمى يسوع ، خدمة انسانة مديونة للمسيح بخلاصها ... ان خدمة الطيب تكشف لنا أن التوبة تتم عند أقدام المسيح ، بروح الأنسحاق والأحساس بالدين وبدموع غزيرة .
خدمة الطيب تكشف عن قيمة الرب فى حياتنا : إن قيمة السيد المسيح عند يهوذا وصلت إلى 30 من الفضة !! أما عند المرأة فكانت تساوى كل ما عندها ... حتى الـ 300 دينار ، والعجيب أن الحادثتين تمتا فى نفس اللحظة . إن حبنا ليسوع يتضح فى مقدار تضحيتنا – وفى مقدار ما نبذل أو نخسر من أجل يسوع ووصيته ...
خدمة الطيب خدمة تكفين للرب : ستبقى هذه الرائحة عالقة بجسد الرب ، كخدمة نيقوديموس ويوسف الرامى ... خدمة النفوس التى أحبت أن تشارك الرب فى الآمه عوضا عن التلاميذ الذين ناموا ...أو هربوا ... أو أنكروا ... لذلك ياأخوتى بقدر ما يكثر الشر من حولنا – حتى فى وسط أولاد الله – بقدر ما يجب أن نكثر من سكب الطيب .
خدمة الطيب خدمة باقية تتحدى الموت : التلاميذ هربوا عند الصليب ، ويوحنا أكمل عند الجلجثة ، أما المرأة التى سكبت الطيب فلازمت الرب عند الصليب وذهبت معه إلى القبر ، وفى فجر الأحد والظلام باق أخذت طيبها ومشاعرها لتضعه على القبر – وكلها رجاء فى الذى يدحرج لها الحجر . الذين خدموا خدمة العبادة والحب والأنسحاق وصل رجاءهم إلى ما بعد الموت ... إلى الحياة الأخرى
خدمة الطيب ليست اتلافا : ليست الصلاة أقل من بناء المؤسسات العظيمة ، وليست خدمة الفقراء أقل من بناء الكاتدرائيات ....إن خدمة انطونيوس وبولا ومقاريوس أبقى للكنيسة من كاتدرائيات الأباطرة العظماء ، ليست الرهبنة اتلافا ، وليست خدمة الصلاة فى مدارس الأحد أقل من خدمة الوعظ بل أهم
خدمة الصلاة ليست اتلافا .... كثرة القداسات ليست اتلافا ، الخدمة الأجتماعية اليوم تغزو الكنيسة بدعوى أن كثرة الصلاة اتلاف ، ونحن فى حاجة للعمل ، والحقيقة أن العمل الخالى من الصلاة يكون مشحونا بالأنانية والذاتية ويصبح ليس اتلافا بل وبالا على الكنيسة .

الراهب الصامت
04-05-2010, 08:12 PM
اقوال قداسه البابا كيرلس


كن كتاجر نشيط يعرف ربحه من خسارته انظر هل فى هذا اليوم انت متقدم فى النعمة عن امس واول امس

 اصطلح مع نفسك فتصطلح معك السماء والارض

 لا تكتم افكارك بل اجتهد ان تنقى افكارك بالاعتراف

 بعد التناول احذر ان تخرج من فمك كلمة رديئة او غضب او حقد على احد او نميمة فى حق الغير او حلفان او شتيمة

 ما اعظم جلوس الانسان فى قلايته منفردا يداوم الطلب الى الله ان يعطيه ينابيع دموع كثيرة ليبكى على خطاياه لكى يغفرها له

 من يبكى على نفسه فى الوحدة افضل من الذى يقيم الموتى بصلاته

 اذكر دائما ضعفك امام الله لكى تنجو من الفخاخ المنصوبة لا تدن احدا لا تدن احدا لا بالقلب ولا بالكلام

 لا تحب الظهور، ولا أن تكون معروفاً عند الرؤساء وخلافهم، تكفيك نعمة يسوع. ما لك، وهذه

 حب أن تكون معروفاً عند يسوع فقط بصومك وصلاتك بصدقتك بتواضعك بحلمك بمحبتك. هذا افضل بكثير، لان ماذا ينفع الإنسان من معرفته للأنبا فلان، والقمص فلان، والخواجة فلان وماذا أقول لفلان وعلان، لا فائدة من كل ذلك يا أخي، تعرف بأخوة يسوع، واعطف عليهم، ويكفيك ذلك

 لا يسهى عليك زيارة اخوتك، ولو كل أسبوع مرة، لأن هذا واجب
لا تبطل عملاً من الأعمال الصالحة لأجل كلام الناس، ولا تهمل عملا لأجل مديح الناس، اعمل كل شئ حسب وصايا الرب، وكن واثقاً بمواعيده لأنه ليس إنسان فيكذب، أو ابن إنسان فيندم، هو صادق الوعد

 لا تعمل عملا، ولا تقل قولا تندم عليه، بل ليكن عملك وقولك بتأني، وبعد الصلاة إلى الله
ليكن كلامك واحد، واقصد بذلك لا تجعل الجد ضحكاً، ولا الضحك جداً لئلا يحتقرك الغير

 تعلم الاقتصاد لان هذا ليس خطية أن تقتصد من تعبك (أي من أموالك

 يجب أن تدخلوا النظام عندكم، الغرض ليكن كل شئ بلياقة وحسن ترتيب
لا تعطى حباً في الافتخار، ولا حباً في الظهور، ويقول الكتاب، لا تعرف شمالك ما تفعل يمينك، اصنع صدقتك بمعرفة، اقصد بذلك إذا سألك إنسان صدقة فأعطيه على قدر ما تسمح به نفسك

 يجب أن تكون الصلاة بصوت غير مرتفع كثيراً ويقف الإنسان يتلو الصلاة على قدر الإمكان، وقدر الوقت، أن كان مزمور أو اثنين كما قلت حسب الوقت، ثم الإنجيل وبعض طلبات على شرط تكون بمداومة لان الشيء إذا كان بمداومة كنوز عظيمة يربى

 لا تكسل عن الذهاب إلى الكنيسة، ولا سيما يوم عطلتك، إذ تظل نائماً وتقول انه راحة، وتكسل عن الذهاب لسماع القداس الإلهي، هب انك وعدت أحد أصدقائك ميعاداً هل تخلف الميعاد أتظل نائماً أقول كلا. بل انك تحافظ على الميعاد بكل جهدك. أفما يليق بك أن تعامل إلهك معاملة أحد أصحابك لا تكسل مرة أخرى، وتناول من جسد الرب ودمه لكي تثبت فيه وهو فيك

 وقف في القداس بخشوع، ولا تنظر إلى الأصوات، وتلذذ سمعك فقط، بل ضع في نفسك انك واقف أمام الله، وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكي يهبها لك مجاناً، قال اطلبوا تجدوا، اقرعوا يفتح لكم

 اطلب في وقت القداس بلجاجة كل ما أنت في احتياج إليه لأنه هذا هو الوقت المقبول، هذا الوقت الذي فيه تفتح أبواب السماء، هذا الوقت الذي يكون فيه المسيح حاضراً، مقدماً جسده ودمه لنا لنأكل ونحيا، ونفوز بغفران خطايانا

 قولوا لخائفى القلوب تشددوا ولا تخافوا هوذا الهكم كما تهتم بجسدك اهتم بروحك ايضا لان لها حقوق عليك

 كل مؤمن ماهو الا كجندى فى جيش الخلاص والجندى عليه واجبات يجب ان يتممها لكى ينال المديح من قائده ويأخذ الجائزة فهل شعرت بهذه المهمة وهذه الوظيفة واخذت السلاح لتقاوم ضد مكائد ابليس

 اشفقوا على ذواتكم لان ايام غربة هذه الحياة قليلة وردية

 اطلبوا اولا ملكوت الله وبره والباقى كله تزدادونه لاتهتموا بشىء لان الرب قريب

 لاتعمل عملا بلا مشورة ولو ظننته جيدا

 لا تبطل عملا من الاعمال الصالحة لاجل كلام الناس ولاتعمل عملا لاجل مديح الناس

 ثلاثة ابواب مفتوحة اذا اغلقناها جيدا ننظر المسيح داخلها: باب القلاية_باب الافكار والحواس_باب القلب

 بدون الاول لا يمكن الحصول على الثانى وبدون الثانى لايمكن الحصول على الثالث بوجودنا داخل القلاية نحفظ حواسنا وافكارنا وبحفظ هذه يهدأ قلبنا ونتنقى ومتى حصلنا على نقاوة القلب نعاين الله

 اجتهد ان تكون امينا فى عملك و احتفظ من حيل عدو الخير

 الرب قريب لمن يدعوه

 صديقى ثق أن الرب أحن عليك من نفسك فأن طلبته تجده

 خلاص الأبرار عند الرب وهو ناصرهم فى زمن الشدائد يسوع المسيح يمد يد الشفاء ويشفى أمراضكم ويقويكم

 كن مطمئنا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر

 ان الله يريد هذه التوبة حينما تنتصر الروح على الجسد فى فترة الصوم ، و تستطيع ان تخضع الجسد و تصلبه مع كافة اهوائه

 يجب ان نقرن الصوم بالتوبة و الانسحاق و الاعتراف بالخطية. مثلما صام اهل نينوى. ولبسوا المسوح و رجعوا عن طرقهم الردية. و عن الظلم الذى فى ايديهم

 ان النعمة الالهية عندما ترفرف باجنحتها على الانسان تطرد عنه كل كدر و حزن و قلق وتبلسم قلبه ببلسمها الذي لا يوصف

 سعيدة هى النفس التى تعرف ينابيع القوة و مصادر السلام

 لصلاة قادرة على كل شيء لأنها تحرك اليد التي تدير الكون, تفتح باب السماء , وتجعل للمؤمنين نصيباً في جميع الخيرات

 مهما تكاتفت الظلمات فكل ليل الي نهار و كل ظلم الي انهيار

 لا يوجد شئ تحت السماء يكدرني أو يزعجني لأني محتمى في ذلك الحصن الحصين داخل الملجأ الأمين مطمئن في أحضان المراحم حائز على ينبوع من التعزية

 كنت أود أن أعيش غريبا وأموت غريبا ، ولكن لتكن إرادة الله

 امنحنا سلامك وعلمنا أن نسالم بعضنا بعضا وشجع نفوسنا لكي لا تصغر واسندنا بقوة ذراعك لكي لا نضعف وامنحنا الخير والفرح كل حين وليكن
صومكم أيضا مصحوبا بالصلاة وبالقراءة في الكتاب المقدس والكتب الروحية وسير القديسين

 أيها الأخ الحبيب أول شئ مهم أتحفظ من الغضب لأنك في حالة الغضب تتكلم كلاما قاسيا وهذا يعد حرب من عدو الخير بواسطته (الغضب) يريد أن يفقد السلام في الإنسان. ويبعد عنه النعمة

 ربى نُبارك إسمك .. فقد جئت متجسداً وستظل من المؤمنين ممجداً ... تواضعت وأنت العلى، ظهرت بالضعف وأنت القوى، إفتقرت وأنت الغنى؛ لتبعث فى تابعيك روح القوة. قوة الروح لا قوة الجسد. قوة الحب لا قوة الجسد. قوة النعمة التى لا تُصَد والخير الذى لا يُحَد

 لا يضايق أحدكم أخيه بكلمة صعبة بل صالحوا بعضكم بحلاوة المحبة

 قلب المحب هو عرش سكنه الروح القدس ويحل فيه الثالوث الأقدس

 كن مستقيم الطريق من البيت الى عملك ومن عملك الى البيت ومن البيت الى الكنيسة والاجتماعات الروحيةولا تلتفت يمينا ولا شمالك عند سيرك اجعل نظرك اماك فى اثناء سيرك فى الطريق قل فى قلبك يارب حافظ على يارب يسوع استرنى بظل جناحيك ياربى يسوع خلصنى من العثرات

 وبمثل هذة الاقوال فانك تجد معونة عظيمة وتصير عندك احلى من الشهد لانة ما احوج الناس الى ان يروا المسيح فى حياتنا ويشتموا رائحتة الذكية فينا

 لا تضحك كثيرا لان كثرة الضحك تميت مخافة اللة من قلب الانسان واذا ضحكت فلا تعلى صوتك بل اذا كان الامر مستوجب الضحك اضحك بهدوء او ابتسم فقط

 ابتدئ ان تُحارب العوائد القديمه لتقتلها واحده فواحده حتى تبطل بنعمة الرب يسوع كل هذه العوائد

 وتقلع الانسان العتيق وتلبس الانسان الجديد

 الرسول يقول : من كان فرحا فليرتل . ولكن الصلاة أعظم من الترتيل ولها قوة فعالة...، من وقت لآخر وأنت في محل شغلك تقول في قلبك : " يا ربي يسوع المسيح ساعدني. يا ربي يسوع المسيح خلصني. أنا أسبحك يا ربي يسوع المسيح ". لأن اسم يسوع حلو لذيذ وهو السيف الذي نعذب به أعداءنا. عوّد نفسك على تلاوة هذه الألفاظ التي إذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة

 في كل أمورك تمسك بالتواضع وأطلب بلجاجة من الواهب النعم أن يكمل لك التواضع فأن أقتنيت التواضع ملكت كل شىء

 إن السيد المسيح له المجد قال " تعلموا منى فإني وديع و متواضع
القلب فتجدوا راحة لنفوسكم " ...لم يقل تعلموا مني الصوم و الرحمة لأن كل هذه الأمور بدون تواضع لا تحسب شيئا

 الصلاة هى مهندس الفضيلة وهى للنفس كالاساس للبناء وكالماء للارض

 الصلاة هى سلاحك وسيفك فبدونها تكون كجندى دخل معركة قتال خالعا درعه ونازعا سلاحه

 احرص جدا على اتمام السبع صلوات والمطانيات واحفظ لسانك من كثرة الكلام وتضرع دائما بالقلب

 احرص ان تتم قانون المطانيات لانك عارف فائدتها فهى مخيفة للشياطين ومرعبة للجن وتجلب الرحمة وتقنى لااتضاع وبها تغفر الخطايا وكم اريد ان اقول انها ام كل الفضائل

 عن صلاة القلب يقول الرسول يقول م كان فرحا فليرتل ولكن الصلاة اعظم من الترتيل ولها قوة فعالة من وقت لاخر وانت فى محل شغلك تقول فى قلبك ياربى يسوع المسيح ساعدنى يا ربى يسوع المسيح خلصنى انا

 اسبحك يا ربى يسوع المسيح لان اسم يسوع حلو ولذيذ وهو السيف الذى نعذب به اعداءنا عود نفسك على تلاوة هذه الالفاظ التى اذا قلتها بكل قلبك قامت مقام الصلاة

 قف فى القداس بخشوع ولا تنظر الى الاصوات وتلذذ سمعك فقط بل ضع فى نفسك انك واقف امام الله وهو منتظر لتطلب منه النعم والبركات لكى يهبها لك

 اطلب فى وقت القداس بلجاجة كل ما انت فى احتياج اليه لانه هذا هو الوقت المقبول هذا الوقت الذى تفتح فيه ابواب السماء هذا الوقت الذى يكون فيه المسيح حاضرا مقدما جسده ودمه لنا لنأكل ونفوز بغفران خطايانا

 صوم اللسان افضل من صوم الفم وصوم القلب من الغضب والافكار ومن الاضطراب افضل من الاثنين

 بالصوم ننال المواهب الروحية ونتقرب من العزة الالهية وبه نحصل على طلبنا ويقبل سؤالنا

 لا تعطى حبا فى الافتخار ولا حبا فى الظهور

 داوم واكرم القراءة ان امكن اكثر من الصلاة لان القراءة هى ينبوع الصلاة الزكية لانه كما قلت لك ان اول عمل فى الفضيلة هو القراءة بغرض مستقيم

 الذى يقرأفى الكتب لاجل معرفة طريق الفضيلة ينفتح امامه طريق الفضيلة

 اجتهد قبل ما تعلم ان تعمل بما تريد ان تعلمه

 المحبة هى والدة كل الفضائل ومنشئة القديسين ومكملة الابرار

 لا تجعل المحبة تبرد بينك وبين اخيك لامور قد حصلت مهما تكن بل اشعل نار المحبة

 تمسك بالتواضع لان من يتضع يرتفع والمتواضع محبوب من الله والناس ومنظره مخيف للشياطين بل محبوب من الملائكة والقديسين اعلم انه اذا كان الكبرياء اشر الرذائل فيكون التواضع اعظم الفضائل

 يقول الاباء القديسون عن التواضع هو ان يحسب الانسان نفسه اصغر واحقر من سائر البشر وهذا هو الاتضاع مع الناس اما الاتضاع قدام الله هو ان يحسب الانسان نفسه خاطئا ولم يصنع صلاحا واحدا امام الله

 الكرامة الحقيقية هى التى تكون من الله اما الكرامة العالمية فتضر بصاحبها

 تمسك بالتواضع لان المتواضع الحقيقى لا يبالى بكرامة ولا باهانة

 اجلس بينك وبين نفسك كل آخر نهار وحاسب ذاتك عما عملته واحزن على الهفوات التى تعرف انك انغلبت منها

 اجلس بينك وبين نفسك واجمع افكارك وقل ماذا عملنا فى هذا اليوم مما يرضى اللهوماذا عملنا مما يغضبه فان وجدت نفسك عملت اعمالا ترضى الله فسر وافرح وزد كل يوم على اعمالك وان كنت ارتكبت هفوات فاطلب بكل قلبك لكى يغفرها لك الرب واحرص كل الحرص ان لا تعود لمثل هذه الهفوة

الراهب الصامت
04-05-2010, 08:14 PM
ان كان لدى شخص ما معرفه وينقصه الحب فانه ليس فقط لا يقتنى شيئا اخر بل ايضا سيسقط مما هو عليه ( القديس يوحنا ذهبى الفم )
الكنيسة هى موطن الايمان ومسكن الله مع الناس
( البابا شنوده الثالث )
ان الصوم الحقيقى هو سجن الرذائل اعنى ضبط اللسان وامساك الغضب وقهر الشهوات الدنسة (القديس باسيليوس )
كلما زادت الامى ازدادت رحمتك يارب حلاوة (القديس اغسطينوس )
الله يهذب لكى يصلح ويصلح لكى يحفظنا ( القديس كبريانوس)
نحن نولد لنموت اما الرب يسوع مات من اجلنا بالجسد ليمنحنا حياة الخلود (القديس غريغوريوس)
صوم يدك وعينك وارادتك عن كل امر قبيح يغضب الله وحينئذ يكون صومك نقيا ( القديس الانبا يوساب الابح )
مغبوط كل من يذكر دائما وقت خروجه من العالم ( القديس الانبا ارسانيوس )
كن متواضعا لاخيك من كل قلبك وليكن باطنك كماهو ظاهرك ( القديس ابو فانا )
ان طول الروح هو صبر والصبر غلبة والغلبة هى الحياة والحياة هى الملكوت والملكوت هو الله ( القديس الانبار مقارالكبير)

الراهب الصامت
04-05-2010, 08:19 PM
وأسفاه …. إنه من السهل أن تطلبأشياء من الله ولا تطلب الله نفسه كأن العطية أفضل من العاطي !! .


القديسأغسطينوس

الراهب الصامت
04-05-2010, 08:35 PM
اقه من اجمل اقوال البابا شنوده الثالث



احفظ المزامير تحفظك المزامير

إن الكلمة التى تقولها تُحسب عليك مهما اعتذرت عنها .


كل فضيلة خالية من الحب لا تحسب فضيلة


مصير الجسد أن ينتهى فياليته ينتهى من أجل عمل صالح


إن الضيقة سميت ضيقة لأن القلب ضاق عن أن يحتملها


ضع الله بينك وبين الضيقة فتختفى الضيقة ويبقى الله المحب


ليس القوى من يهزم عدوه وإنما القوى من يربحه


فى مناسبة قيامة السيد المسيح يقول فداسة البابا شنوده الثالث لكل إنسان يسعى إلى التوبة


قام المسيح الحى هل مثل المسيح تراك قمت


ام لا تزال موسدا فى القبر ترقد حيت أنت


يقول قداسة البابا فى مناجاة صلب السيد المسيح :


فلماذا أنت مصلوب هنا ؟ وأنا الخاطئ حر أتباهى


حكمة يا رب لا أدركها وحنان قد تسامى وتناهى


يقول قداسة البابا معزيا فى التجارب : ( ربنا موجود - كله للخير - مسيرها تنتهى )


فى مناسبة قيامة المسيح ( كانت قيامة المسيح دليلا على أنه أقوى من الموت وبالتالى هو أقوى من كل قوة البشر التى تقتل وتميت ) .


أن ضعفت يوماً فاعرف أنك نسيت قوة الله


توجد صلاة بلا ألفاظ .. بلا كلمات ... خفق القلب صلاة .... دمعة العين صلاة ..... الإحساس بوجود الله صلاة


صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية : أنت ابني ..


لا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة لذلك في كل تجربة تمر بك قل : مصيرها تنتهي . سيأتي عليها وقت وتعبر فيه بسلام . إنما خلال هذا الوقت ينبغي أن تحتفظ بهدوئك وأعصابك ، فلا تضعف ولاتنهار ، ولاتفقد الثقة في معونة الله وحفظه


إن الله يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبه ، إلا أذا ما تطلبه هو النافع لك ، وذلك لأنك كثيرا ما تطلب ما لا ينفعك .
النفس القوية لا تقلق ولا تضطرب ، ولا تخاف ، ولا تنهار ، ولا تتردد . اما الضعيف فإنه يتخيل مخاوف وينزعج بسببها


إن المؤمن لا يمكن أن تتعبه التجربة أو الضيقات ... ذلك لأنه يؤمن بعمل اللـه وحفظه. ويؤمن أن اللـه يهتم به أثناء التجربة، أكثر من إهتمامه هو بنفسه … إنه يؤمن بقوة اللـه الذي يتدخل في المشكلة. ويؤمن أن حكمة اللـه لديها حلول كثيرة، مهما بدت الأمور معقدة.


دائماً الرب يرحم الضعفاء. أما الشخص الجبار العنيف القاسي الشديد ، يكون بعيداً عن رحمة اللَّـه. إلهنا هو إله الضعفاء. اختار اللَّـه ضعفاء العالم ، ليخزي بهم الأقوياء ( 1 كو 1 : 27 ). القوي يعتمد على قوته. أما الضعيف فهو الذي يقف اللَّـه إلى جواره .


إن أردت أن تريح الناس؛ فافعل ذلك بالطريقة التي يرونها مريحة لهم ، ليس حسب فكرك . لأنك ربما تحـاول أن تريحهـم بأسـلوب يتعبهـم.


الإنسان الروحى يجد راحته فى الله


الذين اختبروا الضيقة فقط ولم يختبروا المعونة الإلهية فهم قوم لم يفتحوا عيونهم جيدا لكى يبصروا الله .


مصير الجسد أنه سبنتهى فيا ليته ينتهى من أجل عمل صالح .


أولاد الله كلما يدخلون التجارب يختبرون الله ويذوقون حلاوته ويرون الله فى الأحداث وفى الشدة


الصوم ليس نافعا فقد من جهة محاربة الأخطاء والسلبيات إنما يفيد إيجابيا فى تقويتة الروح


اذكر باستمرار أنك غريب على الأرض وأنك راجع إلى وطنك السماوى .


احرص على نقاوة أفكارك ولا تقبل فكر يأتى إليك وإن وصل إليك فكر خاطئ احذر من التمادى فيه .


الصلاة هى فتح القلب لله لكى يدخله ويطهره


إن الصلاة هى رعب للشياطين وأقوى سلاح ضدهم


إن لم تستطع أن تحمل عن الناس متاعبهم فعلى الأقل لا تكن سببا فى أتعابهم


كن واقعيا فكر فى حل مشاكلك ولا تركز على الاكتئاب وإن لم تجد حلا لمشكلتك انتظر الرب أو احتمل وعش فى واقعك


اعط من قلبك قبل أن تعطى من جيبك


أول درس تأخذه من ميلاد المسيح هو أن الله يسعى لخلاص الإنسان حتى لو كان الإنسان لا يسعى لخلاص نفسه


المسيح على لاصليب أكثر جمالا وجلالا من كل أصحاب التيجان فلنرتل له ونقول " الرب قد ملك . وليس الجلال "


إننا أحيانا لا نشكر لأننا نحسب الخير الذى نحن فيه أمرا عاديا لا يحتاج إلى شكر خيرات كثيرة أنت فيها ولا تشكر عليها كالصحة والستر لأنك تحسبها أمورا عادية ولكن المحرومين منها يشعرون بقيمتها وإن حصلوا عليها يشكرون من العمق


إلق نفسك أمام الرب وصارع معه وقل له لست أريد فقط أن تغفر لى خطيتى وإنما أن تنزع من قلبى كل محبة للخطية على الإطلاق


الضمير هو صوت وضعه الله فى الإنسان يدعوه إلى الخير ويبكته على الشر ولكنه ليس صوت الله


الله غير محتاج لعشورنا ولكن بها يدربنا على العطاء وعلى محبة الآخرين وعلى الزهد فى المال كما يدربنا على الإيمان ، الإيمان ببركة الله للقليل


الحق اسم من أسماء الله ، افلذى يحب الحق ، يحب الله والذى يبعد عن الحق يبعد عن الله